السبت 3 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 4 شهر ربيع الأول 1438 هجري
قالت أنها تعرف معنى الإنقلاب
عجوز تركية عمرها 113 عاماً تتظاهر دعماً للديمقراطية ورفضاً للعسكر
نادية شريف/ وكالات
2016/07/27
صورة: ح.م
  • 8024
  • 11
الكلمات المفتاحية :تركيا، الإنقلاب، التظاهر

شاركت معمّرة تركية تبلغ من العمر 113 عاماً في مظاهرات "صون الديمقراطية"، التي نظمت في قضاء تورغوتلو بولاية مانيسا غربي تركيا، ضمن فاعليات مماثلة لرفض محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد، الأسبوع الماضي.

أهالي القضاء المذكور، قدموا المعمرة، عائشة قره بوبار، إلى المنصة الرئيسية للمظاهرة، ليل الإثنين 25 جويلية 2016، وبيدها العلم التركي، وحول رقبتها وشاح كُتب عليه اسم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت قره بوبار: "أنا أعلم جيداً ما معنى الانقلاب والأحكام العرفية، فقد عايشتها جميعاً، وأعرف ما أصاب الشعب خلالها، طلبت من أولادي أن يأتوا بي إلى هنا، لأني لا أريد أن أرى انقلاباً مرة أخرى في بلادي".

وذكرت أنها "تدعو الله كثيراً من أجل أن يحمي هذا البلد، وأن يوفق القائمين عليه، وأخص بالدعاء الرئيس أردوغان".

طالع ايضا
التعليقات (11 نشر)
1

s s bejaia

MARKETIG A LA TURQUE/ part 2

2016/07/27

*وذكرت أنها "تدعو الله كثيراً من أجل أن يحمي هذا البلد، وأن يوفق القائمين عليه، وأخص بالدعاء الرئيس أردوغان".*ادعي وزيدي ادعي يا الحادة من ادل تدفق الارهابيين لقتل السوريين طبعا لان للجار عليك حق ونعمة الجيرة عبر بلدك ومن اجل حماية ومباركة قاعدة انجرليك الاميريكة الاطلسية التي فجرت ولا زالت تفجر العراقيين وما ذا بعد ان لم تستح فافعل ماشئت والعيب على اولادها الذين يجرجرونها ويستغلون وضعية قدراتها الصحية والعقلية لتحقيق مارب سياسية
2

أم سيسي

الجزائر

2016/07/27

ههههههههههههههههههههههه لا حول ولا قوة إلا بالله، 113 سنة..... ما شاء الله، في هذا السن أظن أنها لو تركز في التسبيح أحسن لها من السياسة.
3

ملاك الملاك

الجزائر

2016/07/27

الله بارك دارت شي ما دروهش لجان الصغار الجيل تاعنا ما تفرقش بين الطفلة والطفل الله يحمي بلادنا ويحفظ رجالنا ويرحم شوهدائنا الابرار طفلة حملت يدها اليمنى اشارة نصر تتمناها الله ينصركم يا تركيا ويحرر فلسطين الله يحفظك يا الحاجة
4

2016/07/27

1 - الصراحة والوضوح سمة آرائك . تستحقين التقدير.
5

اليس في بلاد العجائب

2016/07/27

حبست ولم اعلم بذنبي ***فضاق بي السجن وضاق الافق

ولما علمت الذنب خدمة الوطن ***حلى في عيناي الحبس وطاب لي الشنق

حب الوطن من الايمان ..تلك هي التربية
6

2016/07/27

الله يحفظك يا الحاجة - ان شاء الله يتقبل دعائك و يحفظ تركيا و شعبها و رئيسها و كل من يحب هذا البلد - اما المرجفين و الذين يحسدون تركيا على ديمقراطيتها و لا يستطعون ان يسلكوا طريق الشعب التركي فتبا لهم
7

abderraouf25

الجزائر

2016/07/28

شعب حر عكش الشعب المصري الذي يحكمه فرعون جديد
8

محمد

الجزائر

2016/07/28

يا الحابسين هاذي راهي عانت و عانت كثيرا من العلمانية فهي تعرف ما معنى الحرية الدينية
9

سيدعلي

الجزائر

2016/07/31

انها عجوز ظاهرا لكنها قمة الشباب همة و وعيا و نضجا سياسيا قلبها لازال ينبض حبا لوطنها ودينها وموقفها هذا يصفع وجوه الخزي والمذلة لاعقي احذية العسكر ودعاة اللائكية المعتوهين كلاب الغرب الماجورة وخدّام اسيادهم الصهاينة الانجاس فلك كل التقدير و الإكبار يا ام.
10

الحرة

وادي سوف

2016/08/03

أطال الله عمرك و زادك صحة و عافية 44444444444444444444444444444444444444444444444444
11

Hassan

Swed

2016/08/05

هذه ام عاشت حب الدولة الذى ارهبت الصهاينة(ابنا عبدالحميدرحمه الله)
ثم جاؤابناء بوردوالصالبيون الحاقدون القومية العربية لمحاربت الاسلام.
اقول لهذه الام وهى الامة الرتكية وهى تعى ماتقول وانتم كبلتكم الشهوات والخبث والجهل.
لبعظ المعلقين احترموالمجاهدين والمجاهدات اذا كنتم فيكم جزءمن ت خ ن ث هذه تدافع عنكم.
الهم اسكنهاالجنان والفردوس فى هذايوم الجمعة.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل