السبت 3 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 4 شهر ربيع الأول 1438 هجري
عندما تبدع حواء في الطرز بالورود
نادية شريف
2016/08/17
صورة:
  • 8394
  • 12
الكلمات المفتاحية :الحرير، التطريز، الورد

اقتحمت حواء مجالات عديدة لكن لمستها الفنية وحسها الجمالي بقي على مرّ التاريخ هو الغالب..

طالع ايضا
التعليقات (12 نشر)
1

ليلي

سطيف

2016/08/17

جميل جدا لكن للاسف الاكثر تعليقا مواضيع الزواج العلاقات الفضائح............
2

2016/08/17

casa blancaرشيد وين راك ما تعلقش على البرودي ايا اتفيهم شوية علينا
3

واقعية

2016/08/17

هذا النوع من الطرز و تعدد استعمالاته لم يستهويني وبالرغم من معرفتي لطرائز اخرى لكن يبقى عشقي الاول هو .... الكروشيه
4

واقعية

2016/08/17

الي يشوف قناة سميرة .... يعرف كم المراة الجزائرية مبدعة في كل شيء و بالرغم من هذا الرجل الجزائري لا يعترف و لا يرى هذا .... الله يهدي
5

2016/08/18

رائعة وكأنها باقات أزهار حقيقية تكاد تمد يدك اليها لأخذها ووضعها في المزهرية
6

rachid

casa maroc

2016/08/18

لم أرد التعليق لأنني لم أر نصا أو كتابة أو إسما يفيد أن هذه أعمال حواء أو آدم و لكن رأيت صورا جميلة لأعمال فنية, شخصيا لا أحب هذا النوع من الطرز الفاحش لا أحب كثرة الورود و الألوان الفاحشة و الحشائش على وسادتي, أفضل وسادة بيضاء لمساء ناعمة أنام عليها و أفكر في الدنيا و الحياة أحيانا لساعات قبل النوم, هذه الوسادات حرشاء عليها نقوش و تماثيل ضخمة لا تصل للنوم بتاتا, أحب الحيطان بيضاء خالية من الصور و التماثيل. أحب الكؤوس و الأطباق الغير مزخرفة أحب المرأة التي تلبس لباسا طبيعيا دون ماكياج على الوجه
7

امينة

2016/08/19

ياالفاهم هذه للزينة وهل يفقه الرجال في هكذا امور !!!!!!!!!!!رجال هذا الزمان كرشوهم والرقاد رقدة حتى الممات ان شاء الله خاصة اللي عندهم اللسان الطويل
8

rachid

casa maroc

2016/08/19

إلى أمينة لا داعي للغضب أنا عبرت عن رأيي فقط فمفهوم الزينة مختلف من شخص لآخر بالنسبة لي الزينة هي البساطة و لا أحب أن أحول منزلي إلى متحف أو سوبرماركت من أجهل إبهار الضيوف, فرأي الضيوف هو آخر اهتماماتي, ما الفائدة من صالون مزخرف عن آخره بالتحف و هو ممنوع على أطفال المنزل الاسترخاء فيه و هو مخصص فقط كواجهة لإيهام الضيوف أن أصحاب البيت يعيشون في رغد و رفاهية؟
9

coco chanel

2016/08/25

عندما تبدع حواء تخرج من اناملها لوحات فنية واطباق تقليدية وعصرية ونحوت ومقالات ادبية
وبيتها يعكس جمال روحها زينته بمواهبها الكثيرة المتنوعة تتقن الكروشي والطرز بانواعه ويستهويني القماش والحرير
لاشكل به الورود بكل الاشكال والالوان واحس بفرحة عارمة لما اصنع حوائج بيتي من يداي وافتخر بنفسي وبامكان اي سيدة ان تتعلم حرفة تنفع صاحبها وليس بغرض التجارة او التباهي وهناك الطرز بالماكنة الموصولة بجهاز الكمبوتر سريعة توفر
االوقت والجهد
10

نسرين

2016/08/25

جميلة جدا .
11

ملاك ملوكة

الجزائر

2016/09/20

TOOOOOP
12

Flora

2016/09/20

C'est tres beau a regarder, c'est reposant, on dirait de vraies fleurs multicolres dans un beau jardin.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل