السبت 3 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 4 شهر ربيع الأول 1438 هجري
الجزائر تتقدم على أمريكا في مقياس المساواة بين الرجل والمرأة
بوخاتم .إ/ جواهر الشروق
2016/10/12
صورة: ح.م
  • 3188
  • 24

اعْتبِرت الجزائر من بين أوائل الدول المساوية بين الرجل والمرأة، متفوقة بذلك على العديد من دول العالم الأول، أهمها أمريكا صاحبة أكبر اقتصاد عالمي.

التقرير الذي ضم 144 لم يذكر المرتبة التي احتلتها الجزائر، لكن بالعودة إلى تصنيف الولايات المتحدة في المرتبة الثانية والثلاثين نستنج أن الجزائر من من بين الدول الثلاثين الأولى.

وجاء هذا التصنيف في احتفال للأمم المتحدة الثلاثاء باليوم العالمي للفتاة الذي يهدف إلى تسليط الضوء على قضايا التعليم والصحة ورعاية الأطفال والاتجار بالبشر والمساواة بين الجنسين، بالإضافة إلى العنف الجنسي الذي تكون ضحيته العديد من الفتيات كل يوم. وكذا محاولة لتعزيز حقوق الفتيات في أنحاء العالم، وتسليط الضوء على الحقائق القاسية التي تعيشها الفتيات.

وأشارت صحيفة الصن البريطانية إلى أنّه على الرغم من أن نصف سكان العالم من الإناث، إلا أن التمييز ضدهن يحدث يومياً، ففي الدول النامية، تتزوج واحدة من كل ثلاث فتيات قبل بلوغ الثامنة عشر من العمر، وغالباً ما يتم الزواج بدون أخذ رأيهن في الاعتبار.

وأصدرت منظمة "إنقاذ الأطفال" Save the Children تقرير تقيم فيه دول العالم من حيث مستوى المساواة في الفرص بين الجنسين.

ونقلت الغارديان عن ليزا وايز، من منظمة "إنقاذ الأطفال"، والتي شاركت في كتابة التقرير، أن الترتيب المتأخر للولايات المتحدة كان مفاجئاً، وهذا يعود حسب المصدر إلى انخفاض تمثيل المرأة في البرلمان، وارتفاع معدلات حمل المراهقات وسجلها في وفيات الأمهات. 

وأضافت، أن هذا يوضح أن مشاكل عدم المساواة لا تقتصر على الدول النامية، فالفتيات يحرمن من بعض الفرص في الدول الغنية أيضاً. ولكنها أكدت أن هناك علاقة قوية بين ارتفاع مستوى الفقر وحرمان الفتيات من حقوقهن.

وكانت تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى ومالي والصومال بين الدول الخمس الأدنى في ترتيب المؤشر من بين 144 بلداً.

وأظهرت بعض البلدان ذات الدخل المنخفض أداءً جيداً نسبياً. فرواندا لديها أعلى نسبة من نائبات البرلمان في العالم، إذ شغلت النساء 64٪ من المقاعد البرلمانية

وقالت صحيفة الغارديان إن النساء يشغلن 23٪ فقط من المقاعد البرلمانية على الصعيد العالمي.

وحققت نيبال مركزاً متقدماً بالمقارنة مع الدول الأخرى ذات الدخول المنخفضة، وذلك بسبب ارتفاع معدل استكمال الفتيات للتعليم الثانوي، بنسبة بلغت 86%، وهي مساوية لنفس النسبة في إسبانيا.

أما أفضل الدول بالنسبة للفتيات، وفقاً لما نشرته الغارديان، جاءت السويد على رأسها، تلتها فنلندا ثم النرويج، ثم بلجيكا. وجاءت المملكة المتحدة في المركز الخامس عشر.

للتذكير تعتبر الجزائر الأولى عربيا من حيث التمثيل النسوي في البرلمان الذي بلغ 31,6 %.

طالع ايضا
التعليقات (24 نشر)
1

ZORO....3000

2016/10/12

C'EST CE QU'ON APPELLE ETRE PLUS ROYALISTE QUE LE ROI
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههخخخخخهههههههخخخخخخححححح
الله يهديكم "و لا يديكم"..اميركا اميركا..و الجزائر الجزائر
المرءة الاميريكية واش جابها للمرءة الجزائرية
IL FAUT COMPARER LE COMPARABLE
2

الحاج

2016/10/12

الجزائر تتفوق على أمريكا في ذل الرجال وترجيل النساء جيد جدا؟ ؟؟؟
3

الفغ

بلاد LES Homme

2016/10/12

قريب اتجي طفلة تخطبني
4

coco chanel

2016/10/12

كل البعد عن ارض الواقع عن اي مساواة تتكلمون ثم انا لا ارضى ان اسوي نفسي بالرجل (وهل يستوي الذين يعملون والذين لا يعلمون ....وهل يستوي الاعمى والبصير ....وهل يستوي الظالم والمظلوم ...الحاكم والمحكوم ....الظلمات والنور ) وانما نقول العدل اي اعطاء كل حق حقه (ان الله يامر بالعدل )...(واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل )
5

2016/10/12

دائما متفقون في القشور و دعاوي الشر!!! أين نحن من ترتيب أفضل الجامعات في العالم أم هذه صعبة علينا؟
6

2016/10/12

1 و 2 اشكون خير الجزائرية ولا الماريكانية ؟ نقاوسي
7

مراد

بلاذ ميكي

2016/10/12

علابيها كرهنا منكم اشبعوا بالمساواة راكم ذليتونا واديتوا حقوقنا لا خدمة لا والوا وتحسونا نجوا نخطبوا
8

منصف

الجزائر

2016/10/12

يا ليت نتقدم على أمريكا كذلك في المجالات الأخرى .
9

الغريب

الجزائر

2016/10/12

هل قارن المساوات الرجل بالمراة من خلال امريكا ام من خلال ديننا.
10

هشام

الجزائر

2016/10/13

القانون الذي جعل من عدد "البرمائيات" مرتفع نسبيا هو قانون غير دستوري و بالتالي فهو يسيء للجزائر ولا يرقع من شانها. أما تأخر بعض الدول المتقدمة فلأنها تراعي احترام دساتيرها ولا يمكنها أن تشرع قوانينا غير دستورية كما هو الشان عندنا
11

محمد

الجزائر

2016/10/13

نعم الجزائر تتقدم على أمريكا في التفسخ والإنحلال والفسق والفجور والإختلاط والتبرج وإذلال الرجال واستنواقهم واسترجال النساء والتمرد على الإسلام والأخلاق والأعراف والعادات
12

اسامة

قسنطينة

2016/10/13

المراة او الفتاة بالتحديد اصبحت ليست انثى الا من رحم ربك بسبب قوانين المساواة التي طبقها فخامته اصبحت الفتاة لا ترغب في الزواج وتفضل ان تكمل دراستها كي تصبح رجلا في المستقبل يعمل ليل نهار الفتاة اصبحت تلبس السراويل الضيقة الفتاة اصبحت تدخن الفتاة لم تعد فتاة وادا استجملت الناقة فاعلم ان الجمل سيستنوق.. راحو بنات زمان لي كانت تزوج باش تخرج رجال اما الان اصبحو يخرجون الانانيش
13

2016/10/13

هذا مابقالكم ماجاتش برك في المساواة راهي قريب في الجزاءرقريب العاجل تصبح الرائسة
14

ben

alg

2016/10/13

هل نعرف نحن أكثر من أمريكا بلد الحريات الاول في العالم. مرشحة الرئاسة امراءة قادرة على تسير دولة . ليس كالمرءة عندنا والتي هي عبارة عن نسبة مئوية لاتمس للواقع بصلة .فالمرءة والرجل هما أساس البناء والتطور وليكن القدرة والمؤهل العلمي هم أساس الحصول على المنصب لخدمة الاخرين لانوع الجنس. اما بالنسبة لفرص العمل يجب الغاء الخدمة الوطنية أوأن تفرض على المراءة المتقدمة للتوظيف انتظار 5 سنوات بعد التخرج حتى لايكون هناك تمييزوعدم المساوات بين المواطنين لنسأل انفسنا لماذا تنجح المرأة بنسبة تفوق 90 في المئة
15

ben

alg

2016/10/13

ولماذا ارتفعت نسبة العنوسة والطلاق.ولأن الدفاع عن الوطن ليس محتكر على جنس معين في حالة الحرب..
16

rachid

casa maroc

2016/10/13

التلميذ يتفوق على المعلم نفس الشيء هنا في المغرب أصبحنا نتهافت على القوانين الغربية قبل الغرب نفسه. و السبب هو الخوف من عصا المعلم الغربي الذي يعلمنا و يرشدنا
17

الجنوبي

جنوب الجزائر

2016/10/13

هذا ذل لا دين لهم
18

ali_candan

algerie

2016/10/13

و هل تعتبرون هذا انجازا ؟؟؟؟ ذل في ذل
19

mohamedd16

l'inde

2016/10/13

الجزائر متطورة على أمريكا هههههههههههههههههههههههههههههه.الجزائر لا تتساوئ مع أمريكا في تساوي الفرص والتوزيع العادل للثروات والتداول علي السلطة بدون ما ننسئ التطور التكنولوجي ومستوئ التعليم وقوة الاقتصاد وحرية التعبيرو.....
20

ناصر

alger

2016/10/13

الاسلام جاء بالعدل في الحقوق و لا يوجد شئ اسمه مساواة في الحقوق لان هناك فرق بين الواجبات . بل يستحيل الجمع بين العدل و المساواة لان المساواة جزء من العدل و ليس ند له فان عدلت فقد ساويت و ان ساويت فقط فقد تظلم و يغيب العدل .
الدول التي لا تعتمد العدل تسمى دول متخلفة و الدول التي اعتمدت ميزان العدل كمقياس تسمى دول متطورة و الدول التى تعتمد على ميزان المساواة كمقياس تسمى دول نامية اي انها تحاول التطور لكنها تبقى تتخبط في مشاكل اجتماعية و اقتصادية و لا تجد الحلول لان الحقوق مهضومة لغياب العدل .
21

جزايري

جزاير

2016/10/13

معناه اننا اكفر من الكفار نفسهم ***لان المساواة عند الغرب يعني المراة تحكم في الراجل***
22

أم سيسي

نقاوسي

2016/10/13

هوما علابالي يقولولك ماريكانية بصح أنت واش تقول ماريكانية و لا جزائرية ؟ (متأكدة أنك ستشاطر رابح درياسة الرأي).
23

واقعية

2016/10/14

طيب هي الجزائر قلدت امريكا في كل شيء و اكثر منها ... السؤال لماذا لم تطبق الجزائر حكم الاعدام بينما امريكا تطبقه و بشتى الطرق ؟؟ يعني الامريكان ناس عندهم مشاعر و قلوب و نحن لا لسنا بشر ... اليس هذا قمة التناقض و ديننا امر بالقصاص من القتلة .... الله يسترنا
24

2016/10/15

حابا اتقولي بلي أنا فهمت خطأ التعليق السابق43 لكوكو ( وقولولو الممرضة ) أمنيتي أن أكون كذلك وأكون عندئذ قد أرتكبت خطا لا يغتفر. رابح درياسة هو من يكون قد أستلهم مني حسيا قبل ولادتي جزءا قليلا مما أحس به وراثيا وهو أن الجزائرية الأصيلة أفضل بكثير ونانة الكاهنة عليها مليار رحمة لخير برهان على ذلك . وانتي انسيتي روحك ن
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل