السبت 3 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 4 شهر ربيع الأول 1438 هجري
دراسة: اليُتم في الصغر يدفع الأطفال للانحراف المبكر
وكالات
2016/10/15
صورة: ح.م
  • 2822
  • 6
الكلمات المفتاحية :الأطفال، الإنحراف، اليُتم

كشفت دراسة أمريكية أن غياب الوالدين أثناء فترة الطفولة المبكرة ،فترة الحضانة وما قبلها، مرتبط بانحراف الأطفال ولجوئهم إلى التدخين حتى قبل وصولهم لسن المراهقة.

حيث أكدت الدراسة التي نُشرت في مجلة Archives of Disease in Childhood الطبية، أن الأطفال الذين يتعرضون لفقدان أحد الوالدين سواء بسبب الموت أو الانفصال قبل سن السابعة هم أكثر عرضة من غيرهم للجوء إلى التدخين بنسبة الضِعف.

فيما يعتقد الباحثون أن الروابط بين غياب الوالدين والتدخين المبكر تتخذ عدة نطاقات مثل غياب رقابة الوالدين على الأطفال، والتداوي الذاتي من الظروف التي يمرون بها في تلك الفترة، أو اتباع أساليب غير صحية وغير سليمة للتكيُّف مع الواقع.

ويرى الباحثون أن النتائج قد لا تكون غير متسقة حتى بعد وضع افتراضات بشأن عوامل مؤثرة أخرى في الحسبان، مثل تعليم الوالدين وثقافتهما، وانتماءاتهما العرقية، وسن الأم عند بداية الأمومة، أو تدخينها أثناء فترة الحمل.

طالع ايضا
التعليقات (6 نشر)
1

بوحفص

ورقلة

2016/10/15

حتى لا ينحرف اليتيم عللا المجتمع ان يستقيم
ففي الدين الحنيف والعرف عندنا فقبل ان نتجه للدراسات الاجنبية ندرس تاريخنا وعاداتنا المحمودة كانت العائلات تتولى كفالة اليتيم وتنفق على الاسر المحتاجة اما اليوم فنفسي نفسي فقل الحياء و كثر اسغلال المعوزين فنجد اطفال من يتسولون في الشوارع بل رضع مع نسوة في مداخل المساجد و الغريب ان لا احد يحرك ساكنا
2

Anaya

2016/10/15

ليس اليتيم من مات أبواه و تركاه ذليلا إنما اليتيم من له أما تخلت أوأبامشغولا
ا
يتيم الابوين أوصى به الله و الرسول صلى الله عليه وسلم و عندما يقع هذا اليتيم بين أيدي من يخشى الله تكون له حياة هنية أما الفئة الثانية من الأيتام فهي ضائعة والسلام!
3

2016/10/15

لا ياخي اناواحد منهم اتيتمت صغير والحمدلله اللدي هداني وعتمدت على نفسي صح تكبر غير قد بصح نشكر الله وأبي رحمه الله وأختي اللي رباوني والحمدلله راني عندي شركة و الدخل السنوي ميجيش في بالك أو بالعملة الصعبة ونعطي حق اليتيم والسائل وووو و في سبيل الله هدوك كفار وحنا مسلمين مهما درت ترجع إلى الله تعالى
4

2016/10/17

مشكورة الأخت أنايا . ن
5

2016/10/17

3 ( هذوك كفار وحنا مسلمين مهما درت ترجع إلى الله تعالى ؟، اسلوب يستعمله كل التجار والمهربين ) معظم التجار حاليا إلاههم الوحيد هو المادة ودينهم النصب على المواطن ولا يؤمنون حتى ايمان الكفار والحصول على الدوفيز لا يتم سوى بتهريب اموال الجزائريين وليست هناك شركات جزائرية ناجحة بمفهوم النجاح بالعمل الصالح ( ماشفناش) بسبب الغش والتحايل على المواطن . ربما تكون نموذجا صالحا ولكنه استثنائيا فقط تجنب استعمال الدين حفاظا على قدسيته لأن أستعماله أصبح سنة اغلبية المنافقين والشعب أصبح لا يصدق المتظاهرين به.
6

2016/10/20

فاما اليتيم فلا تقهر
اللهم ارحم يتيما وقف في الدنيا ينتظر كريما ولكن بخل الناس عليه فلم يجد سواك رحيما اللهم لا تسلط عليه بخيلا ولا قاسيا ولا جاحدا اللهم افرحه وارفع حزنه واملا قلبه بالسعادة ...اللهم لا تجعلنا من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل