الأحد 4 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 5 شهر ربيع الأول 1438 هجري
"الشروق" استقبلتها في المطار.. فاطمة الزهراء هني:
لولا القرآن لما درست الطبّ.. وهكذا هزمت 72 متسابقة
زهيرة مجراب
2016/11/19
الزهراء هني
صورة: الشروق
  • 47821
  • 77
وزير الشؤون الدينية: الزهراء قدوة لحفظة القرآن وغيرها من العاملين
والد الزهراء: ابنتي ختمت القرآن في عمر 10 سنوات

حطت الطائرة التي تحمل حافظة القرآن والفائزة في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، الزهراء هني، ابنة ولاية المدية، السبت، في مطار هواري بومدين الدولي، لتتهاطل عليها التهاني والتبريكات من قبل وزير الشئون الدينية وإطارات في الوزارة وكذا عائلتها والكشافة والمواطنين، الذين أبوا إلا أن يسجلوا حضورهم في هذا الموعد الهام والاحتفاء بحافظة القرآن الكريم والتي حملت اسم الجزائر عاليا وحققت حلمها في تبليغ رسالة نوفمبر للعالم بأسره.

في حدود منتصف نهار السبت، وصلت مفخرة الجزائر وصاحبة المرتبة الأولى في المسابقة الدولية للقرآن الكريم الزهراء هني، حيث اصطفت عشرات الفتيات والسيدات والأطفال من مختلف الأعمار عند مدخل الطريق المؤدي إلى القاعة الشرفية في انتظار قدوم حافظة القرآن، غالبيتهم قدموا من ولاية المدية، حيث تقيم الزهراء وآخرين فضلوا مساندة صاحبة أحسن صوت من بين 70 متسابقة شاركن من مختلف أنحاء العالم.

لافتات وزغاريد في استقبال مفخرة الجزائر  

"شكرا على تشريف الجزائر ورفع رأسها عاليا"، "الزهراء هني مفخرتنا".. وغيرها من اللافتات التشريفية التي فضلت الحاضرات حملها للتعبير عن مدى سعادتهن بفوز جزائرية باللقب. تحكي لنا إحدى الفتيات والتي قدمت من دائرة العمارية ولاية المدية، خصيصا لمشاهدة الزهراء: "أعرفها وقد جئت خصيصا كي أؤكد دعمي ومساندتي ومعي كل الجزائريين الذين تابعوها وأحبوا صوتها"، أما فتاة أخرى فقالت "الزهراء هادئة طوال الوقت، قليلة الكلام ومنشغلة دوما بالدراسة وتحفيظ القرآن في المسجد، إنها تحب كتاب الله وتسعى لمساعدة الجميع في حفظه". في حين ترى قريبتها في هذا الإنجاز تشريفا لعائلتها وولاية المدية والجزائر كلها وقد تحولت بهذا الزهراء قدوة لجميع الفتيات، فقد أصبحن يحلمن بحفظ القرآن مثلها.

ولأن فرحة وصول الزهراء فاقت كل الوصف، لم تشعر الفتيات والسيدات والشباب، بل وحتى الأطفال الصغار بمشقة الوقت خصوصا وأنهم قدموا قبل الموعد بساعات وكان الجو حارا نوعا ما، لكنهم ظلوا ينتظرون بشغف كبير وبريق الشكر والامتنان والتقدير يكسو أعينهم. 

وفي داخل القاعة الشرفية راحت الزغاريد تدوي، حيث كان وزير الشؤون الدينية رفقة أئمة ومشايخ وإطارات من الوزارة مع مفخرة الجزائر الزهراء هني، والتي برغم التعب والإرهاق الشديد اللذين كانا باديين على محياها إلا أنها ظلت تبتسم في وجه الجميع، واضعة العلم الجزائري على كتفها وتحمل باقة الورود في دعة.  

محمد عيسى: الفوز في المسابقة حوّل الزهراء قدوة للجميع

من جهته، قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، في تصريح لـ"الشروق"، حفل الاستقبال هو تكريم لابنة الجزائر والتي استطاعت الفوز في المسابقة الأولى من نوعها في العالم وأثبتت أنها الأحسن عالميا، وهو ما يعكس التربية الحسنة والأخلاق العالية التي تلقتها الفائزة والدعم الذي حظيت به من أسرتها وأساتذتها، وتبين أن أسبوع القرآن الكريم الذي وضعه رئيس الجمهورية قد نجح وحقق هدفه، وأضاف عيسى هذا الفوز سيحولها قدوة لتلاميذ المدارس القرآنية، حيث ستكون في الجزائر طبيبة تحفظ كتاب الله عز وجل كاملا وتجوده وهي من أحسن الأصوات في العالم، واستطرد الوزير ستصبح الزهراء قدوة لغيرها من الطلبة والعاملين في مختلف المهن وحتى الماكثات في البيوت.

 هني رابح : الزهراء مازالت تدرس القرآن في المسجد

في الوقت الذي راحت فيه جدة صاحبة المرتبة الأولى والحائزة على جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تملأ القاعة بالزغاريد، كان والدها سعيدا للغاية بإنجاز ابنته العظيم والتي حملت السعادة لبيوت كل الجزائريين، وراحوا يشيدون بإنجازها ويتحدثون عن إعجابهم بصوتها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر والدها هني رابح، عن افتخاره الكبير بكتاب الله وهو الذي ساهم في فوز فلذة كبده وقد أصبحت اليوم ابنة الجزائر. وعن علاقتها بالقرآن، صرح والدها الزهراء أتمت حفظ المصحف الشريف لما بلغت من العمر 10 سنوات و5 أشهر ومازالت إلى يومنا هذا تقرأه وتدرسه لتلاميذها في المسجد.

 

الزهراء هني: لولا فضل حفظ القرآن لما تمكنت من دراسة الطب

وقد ساهمت التسهيلات الأمنية والتعاون الكبير من رجال الشرطة المتواجدين في القاعة الشرفية في السماح لتلاميذ المدرسة القرآنية بالمسجد الذي تدرس فيه لتطلق الفتيات من مختلف الأعمار العنان لزغاريدهن وتنهمر سيول من الدموع على وجنتهن فرحا بقدوم معلمتهن، والتي عادت حاملة تاج القرآن، ووسط الفرحة والتهاني تمكنا من الوصول بصعوبة لـ"الزهراء هني"، وقد كانت دموعها هي الأخرى تنهمر فرحا في كل مرة تحتضن فيها إحدى تلميذاتها أو قريباتها وتقبلها وكلها حرص على أن يظل العلم الوطني على كتفيها لتقول لنا "أهم ما في هذا الفوز هو تمكني من إيصال رسالة نوفمبر ورسالة الشعب الجزائري للعالم بأسره، لقد ذهبت للمشاركة في المسابقة، وهدفي الأسمى هو تمثيل بلدي ورفع رايته، وقد تمكنت من تحقيق حلمي وغايتي"، لتواصل حاليا أنا أدرس في السنة الثالثة طب وأنوي أن أستثمر ما حفظته وتعلمته في القرآن الكريم في دراستي للطب، لتختم الزهراء قائلة: "لأنني حفظت القرآن الكريم وبفضله نجحت في دراستي وتمكنت من دخول كلية الطب". فيما راح العديد من أقاربها والمحيطين يدعوننا لمرافقتهم إلى مسقط رأس مفخرة الجزائر، وزيارة عائلة هني في داخل مسكنها والتعرف أكثر على حياة صاحبة أحسن صوت ويومياتها عن قرب.

وفي خارج القاعة، كانت أعداد المنتظرين تزداد بمرور الوقت ودرجة حرارة الشوق تتعالى وترتفع، حيث كشفت لنا إحدى السيدات والتي قدمت رفقة ابنتها الصغيرة أنها فضلت جلبها لرؤية الزهراء حافظة القرآن لتشجعها وتتخذها قدوة لها في حياتها بدلا من المغنين، فهي خير مثال للفتاة الجزائرية المتعلمة والمتدينة والخلوقة. فيما استحسن غالبية الحضور الاستقبال الرسمي وتواجد الوزير والأئمة في حفل الاستقبال والتكريم لتشجيعها، وهي التفاتة طيبة ومشجعة لحفظة القرآن الكريم على حد قولهم تستحق التثمين في وقت أصبح فيه الكثيرون يهتمون بالفنانين فقط.

طالع ايضا
التعليقات (77 نشر)
1

2016/11/19

بسم الله ماشاء الله ربي يكثر من امثالك
2

2016/11/19

أتمنى لها النجاح في دراسنها للطب . شأن الأمم لا يرفع بحفظ القرآن إنما بالأختراعات العلمية . الأزهر لم يتخرج منه ولا عالم لا في الكمياء لا في الفزياء لا في الطب ولا حتى في صناعة علف الداج ، الوزير سلم على يدو . مبروك اعليها دراسة الطب
3

2016/11/19

أحنا دائما نفوز ؛شعب من ذهب ؛ في دمه تجري جينات العبقرية ؛ لو فتحت له أبواب المعرفة و العلم و التغذية الكافية المتوازنة لما تخلف عن الركب الأوروبي ؛ لكن للأسف لكل حصان كبوة ؛رئيت بعيني شبان جزائريين يأتون من الجزائر حفاة عراة فقراء و عندما يصلون كندا يبهرون مدربيهم في التلحيم ؛حيث شخصياً أجريت تربص في الميدان ؛في خلال شهرين تفوق 3 شبان جزائريين من البليدة بومرداس وباتنة على كل القسم بعدد متربصين فاق 72 كندي وهذا فقط كمثال أننا لا نقل عبقرية عن الغير
4

SoloDZ

2016/11/19

اكون متحمس للزواج لكن عندما اخرج للشارع نبطل ونحيه من تفكيري كليا ثم عندما ارى مثل البطلة القرآنية الآنسة فاطمة الزهراء اعود واتحمس من جديد ولو كنت جاهزا لطلبت يدك آنستي حتى وان كان ردك غير الذي اتمناه لاكتفيت بشرف فعل ذلك فقط
5

جون-حميد

تولوز

2016/11/19

بزاف ...التدين هذا خرجلهم من ودنيهم !!!
6

حروشي

ALGERIA

2016/11/19

الف مبروك .الطب وانشاء الله التفقه في الدين و الشريعة .بالتوفيق.
7

Mustapha

Ireland

2016/11/19

بارك الله فيك
8

الجزائري الحر

الجزائر

2016/11/19

الحمد لله على نعمة القرآن ... كل شيء مبارك .... الحمد لله على وجود مثل هته الفتيات وهن كثيرات في الجزائر الحبيبة من أمثالها وبامثالهن لن يستطيع احد تغيير لغة ودين هذا الشعب خاصة لو علمنا ان اليوم اكثر من يقرأ القرآن ويحفظه وعدد ظخم وكبير جدا هن امهات المستقبل ولهذا على من يريد تغريب هذا الشعب بوجود امثال هؤلاء الامهات فالينتحر لان مشروع تغريب الجزائريين لن يتحقق ولا سبيل لتضييع الوقت وما عليكم يا غبارطة الا العودة للغالبية الشعبية من امثال هته الام المستقبلية ان تسألوها وتعطيكم رايها في ابنائها.
9

Zahra

2016/11/19

والله هي مفخرة للجزائر حماها الله ووفقها في دراستها.. آمين
10

2016/11/19

ربي يحفظك و يوفقك دنيا و اخرة
11

2016/11/19

هدا لي راو رايح تكون من ناصيبو راو اربح زوجة صالحة تعينو على دينو ودنياه صح فيه و الله غير دمعة طاحتلي مكترت راني نحوس على بنت فاميليا تخاف ربي لي ولات من سابع المستحيلات في هد الوقت
12

2016/11/19

اللهم ارزقني بنات محافظات مثل هذه الفتاة الطيبة
13

مبروك

الجزائر

2016/11/19

ألف ألف مبروك بنت الجزائر سليلة شهيدات الوطن.
14

2016/11/19

مبروك عليها...انا لي حيرني وش هو لون عنيها مفهمتوش احمر ولا اخضر ولا بني ههه
15

العربي

المدية

2016/11/19

كذا فليسر من طلب الأعادي* ومثل سراك فليكن الطلاب
بارك الله فيك وفي من رباك وفيمن أسهم في تكوينك وستبقى المدية ببلدياتها ودوائرها ومداشرها موردا للعباقرة والمتفوقين علما وخلقا .وفقك الله
16

amine

france

2016/11/20

الله يبارك ربي يحفضك
لكن واحد مدار جيم وقال الله يبارك كون وحدة تغني وعريانة الكل يكتب ===== جزاءير العزة والكرامة7198
17

2016/11/20

لله الحمد والفضل والمنة مبروك لابنتنا , مزيد من الدراسة والمثابرة والتالق اللهم احفظ بناتنا هؤلاء.
واهدي الاخريات
18

Anaya

2016/11/20

أكيد أنه حفظها للقرآن الكريم في سن مبكرة ساعدها على تقوية ذاكرتها وبالتالي حفظ دروسها والتفوق في دراستها إضافة طبعا لذكائها و مثابرتها في العمل والجد ...نتمنى لها كل النجاح في مسارها التعليمي والعلمي. وأكثر الله من أمثالها.
19

سعيد- الجلفة

الجزائر

2016/11/20

بارك الله فيك وفي الوالدين الكريمين ونعم التربية تربية تنشا من القران .في الجزائر يوجد دائما خير خلف لخير سلف
20

بلقاسم

الجزائر

2016/11/20

أخاف أن تفضلي الرقية....على القحص الطبي......
21

رضا

الجزائر

2016/11/20

للأمانة و التذكير فقط فقد احتلّت المرتبة الثانية و ليس الأولى في أحسن الأصوات
22

زليخة

الجزائرية وفقط

2016/11/20

هنيئا للزهراء فكتاب الله هو خير منطلق في الحياة وللآخرة :
*)(اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)(23) الزمر.
*)(عن عثمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خيركم من تعلم القرآن وعلمه )البخاري.
ودراستها الطب ردّ على الذين يدسون السّم في العسل.
23

محمود ذهني

مصر

2016/11/20

ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله بارك الله فيك وفي اهلك وفي بلدك وفيمن علمك القرآن ونفع بك اهلك ووطنك وأمتك الإسلامية فأنت مثالاً يحتذى وقدوة لك بنت بسم الله ما شاء الله عليكي نابغة في دراستك وفي دينك اللهم إجزها خيراً ووالدها ووالدتها يارب العالمين .... بارك الله فيك
24

fennec

constantine

2016/11/20

هده هي الجزائر قالوا عنا أهل الخليج أنتم مفرنسين فبعتنا لهم الطفل محمد من أحسن القراء في اللغة العربية و هاهية الزهراء و ها هي الزهراء تب رهن هي الأخرى بأن الجزائر عربية مسلمة . بارك في الزهراء و نرجوا من الله أن يوفقها لما فيه خير للجزائر
25

عبدالقادر

الجزائر الأم

2016/11/20

سبحان الله ،تعجبت ولا تعليق حتى كتابة هذا الأخير،،،
وقلت لو غنت أغنيات نانسي عجرم لأستقبلت كما يستقبل الوزراء ولكانت هناك آلاف التعليقات،،

بفضل الله ثم بفضل القرآن ثم اللغة العربية ،تصدرت الجزائر كل البلدان العربية وغيرها ،،،
و رمعون حفيدة قدور بن غبريط عميل صهاينة فرنسا تريد فرنستها و علمنتها ،،،ألا تعتبر؟؟؟؟
26

Mohamed El Djazaeri

Algérie

2016/11/20

الحمد للله الذي شرفنا بامثالك و يا حبذا لكانت كل الجزائريات امثالك و اتمنى ان تواصلي في البحث الطبي لتكوني في خدمة االشعب لينعم بصحة افضل مما نحن نراه اليوم و تكوني من الذين يغيرون المنظومة الصحية التي يعاني المرضى في بلادنا من رداءة خدماتها و صار المريض يفضل الموت في بيته و لا يذهب الى المستشفيات لانه لا يثق في الطبيب و لا في المستشفى الله الله نحن بحاجة الى اطباء من الاوائل في العالم اما القران نحن لدينا ما يكفي ويزيد و الحمد لله مبروك عليك الجائزة و ربي يحفظك
27

saouri aicha

saoura

2016/11/20

وتم اختيار المتسابقات الفائزات في مسابقة أحسن الأصوات من بين نحو 70 متسابقة مشاركة في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم وفق تقييم لجنة تحكيم مسابقة أحسن الأصوات وهن حسب الترتيب الأولى إيمان الزواتني من المغرب، الثانية الزهراء هني من الجزائر، الثالثة حنانة مصطفى خلفي من إيران، الرابعة آمنة عتيق سلطان محمد الظاهري من الإمارات، السادسة رقية أبياه من موريتانيا، السابعة فريحة بنت ذو الكفل من ماليزيا، الثامنة رفيعة حسن جينات من بنجلاديش، التاسعة شيمان شاكر سيد أحمد هلال سلامة من البح
28

Mohamed-Seghir Senoussi

Djamaa w El-Oued

2016/11/20

الحمد للله الذي شرفنا بامثالك و يا حبذا لكانت كل الجزائريات امثالك و اتمنى ان تواصلي في البحث الطبي لتكوني في خدمة االشعب لينعم بصحة افضل مما نحن نراه اليوم و تكوني من الذين يغيرون المنظومة الصحية التي يعاني المرضى في بلادنا من رداءة خدماتها و صار المريض يفضل الموت في بيته و لا يذهب الى المستشفيات لانه لا يثق في الطبيب و لا في المستشفى الله الله نحن بحاجة الى اطباء من الاوائل في العالم اما القران نحن لدينا ما يكفي ويزيد و الحمد لله مبروك عليك الجائزة و ربي يحفظك
29

abdallah

zemmora

2016/11/20

هناك شيئ لا أفهمه فوسائل الإعلام الإماراتية تقول أن الفائزة بالمرتبة الأولى هي المغربية إيمان الزواتني، ولكن لا تهم المرتبة بقدر حفظ كتاب الله فذلك لا ريب الفوز الكبير.
30

Mohamed-Seghir Senoussi

Djamaa w El-Oued

2016/11/20

الحمد للله الذي شرفنا بامثالك و يا حبذا لكانت كل الجزائريات امثالك و اتمنى ان تواصلي في البحث الطبي لتكوني في خدمة االشعب لينعم بصحة افضل مما نحن نراه اليوم و تكوني من الذين يغيرون المنظومة الصحية التي يعاني المرضى في بلادنا من رداءة خدماتها و صار المريض يفضل الموت في بيته و لا يذهب الى المستشفيات لانه لا يثق في الطبيب و لا في المستشفى الله الله نحن بحاجة الى اطباء من الاوائل في العالم اما القران نحن لدينا ما يكفي ويزيد و الحمد لله مبروك عليك الجائزة و ربي يحفظك
31

ali

alger

2016/11/20

ظننت أنها مسابقة علمية في الإختراع أو إكتشاف علمي. كل هذه الضجة لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك. متى تستيقضون من سباتكم.
32

Ali

Algérie

2016/11/20

بارك الله فيك الحمد للله الذي شرفنا بامثالك
33

Ali

Algérie

2016/11/20

بارك الله فيك وفي الوالدين الكريمين الحمد للله الذي شرفنا
34

مواطن

الجزائر

2016/11/20

ربي يحفظك و يرعاك!
35

خالد

alg

2016/11/20

والله عندما تنظر لوجهها الجميل تقول أنها فلسطينية الاصل
36

محمد

2016/11/20

بسم الله ما شاء الله سيماهم في وجوههم
37

جزائري حيران

2016/11/20

ماشاء الله ولله الحمد والشكر اللهم ياربي بارك لنا في امثالهم ذكورا واناثا انهم مقزمون في بلادهم الجزائر ومعززون ومدللون ومكرمون ومهنأون ومجازون ببلاد غيرهم - مايثبط ويقزم ويقبر داخل الجزائرلأبنائنا البررة النبغة من طرف بني علمان اللائكيين الا ويخرجون خارج الجزائر للمشاركة في جميع التظاهرات والمنافسات العلمية والادبية في الدول العربية والاجنبية فيأتون الى الجزائربالنفس والنفيس ويستقبلون في المطارات استقبال الابطال الاشاوس من طرف حماة اللغة العربية والامازيغية للعلم والبحث العلمي والتكنولوجي
38

أم الدرداء الصغرى

2016/11/20

صوت المرأة عورة لذلك فان المرأة مأمورة بتجنب رفع صوتها درءا للفتنة ، لذلك فان تجويدها للقران بصوت عال عبر مكبرات الصوت في وجود مجالس مشتركة من الرجال والنساء و ما يستلزم ذلك من ترخيم لصوتها وتحسينه و تجميله بحيث تجعله جذاباً فاتناً مثيرا، فان ذلك يؤدي الى جعل صوتها ملفتا لنظرالرجال فيتمتعون بسماع صوتها و يفتتنون به و يتلذذون به تلذذا شهوانيا و يقع من ورراء ذلك بلاء عظيم يصيب الأمة
39

نور

جزائر

2016/11/20

بارك الله فيك و في من رباكي و عقبال أولادنا إنشاء الله
وردي على صاحب التعليق رقم 31 الله يهديك و يفيقك أنت لأنك غافل و تنتظر الاختراعات و أشياء دنيوية لا تساوي شيء مع عبادة الله سبحانه و تعالى .
40

جزائري حيران

2016/11/20

تابع: بينما وزير السخافة غائب عن هذه التظاهرة او التكريم لأستقبال نابغة العلم والمعرفة وحاملة لواء القرآن الكريم وعمرها 10سنوات زائد الدراسة في مجال الطب بل راح يكرم الفنانات والراقصات سواء جزائريات او مصريات او سوريات عندما يكن ضيفات في الجزائر يصرحن للصحافة بأنهن يحبن الجزائرحبا جما فتدرعليهم الوزارة بالحقائب والشكارة بالعملات الصعبة وعندما يصلن الى بلادهن يشتمن الجزائر ويسبن شعبها ومسؤوليها ويضحكن عليهم كما حدث للفنانة عطية وغيرها من يأكلن الغلة ويسفن الملة ** شكرا لوزير الشؤون الدينية **
41

حمد

2016/11/20

اذن دراسة الطب مجرد حفظ عن ظهر قلب !!!! فضحتي اطباءنا
42

coco chanel

2016/11/20

قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله اذا طبقنا نظرية الفاروق عندها ابشروا بالجزائر البيضاء ..انكم لا تغلبون عدوكم بعدد ولا عدة ولكن تغلبونهم بهذا الدين ..رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد نبيا ..بسم الله ماشاء الله والله اكبر وفقها الله
43

الى coco chanel

2016/11/20

أريني هذه العزة ، دليني على أي بلد مسلم بلغ عزة النرويج و الدنمارك و السويد و اليابان
44

gharbi kamel

souk ahras

2016/11/20

الله يحفضها ويبارك فيها و يجعلها قدوة لكل الجزائريات إن شاء الله
45

جزائري حيران

2016/11/20

الى رقم38 نسأل الله لك الهداية فكيف للبنت الصغيرةعندما تتلوأيات الله بصوتها يفزع القلوب ويؤججها بألايات التي ترغب وترهب السامعين فتراهم يذرفون دموعامن خشية الله عندما يسمعون كلامه - صوت المرأة عورة اذا كانت تغني غناء مجوني تصف اجساد النساء وترغب على الاثارة بصوتها وحركاتها وهي عارية ومنمقة بشتى الالوان بكلمات خادشة للحياء*عندما قال الله تعالى: فاذا قريء عليكم القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم تفلحون** قريء عليكم فعل مبني للمجهول سواء رجل ام امرأة عند تلاوة المرأة القرآن هل نرفض السماع والانصات؟
46

gharbi kamel

souk ahras

2016/11/20

ربي يحفضها ويبارك فيها و يجعلها قدوة لكل نساء و بنات الجائر إن شاء الله
47

الونشريسي

ام الدرداء

2016/11/20

ياليت رزقني الله بنت مثل هذه..تحفظ اعظم كتاب فهي اذا رتلته فان الله. يكلمها . عن الحسن البصري رحمه الله..\اذا اردت ان يكلمك الله فاقرئي القران واذا اردت ان تكلم الله فصل\\..
للفائدة؛ الحسن البصري=من كبار التابعين ولد في خلافة عمر رضي الله عنه...علم بارز في العلم ولزهد والفقه ..ودعا له سيدنا عمر فقال (اللهم فقه في الدين وحببه للناس.).والحمد للهفي كل صباح يكلمني الله..حينما اقرا وردي اليومي 5 ..من القران
وصدقيني ان اليوم الدي انشغل بالدنيا لولم اقرأه اصاب بالكابة..والسامة..اللهم حبب الي كتابك
48

2016/11/20

ياصاحب التعليق الاول اضنك تحسدها على ماهي فيه
49

dz

dzdz

2016/11/20

كل هذا ولكن خاتمة المسابقة كان سوءا وحراما بتركك لوزير الشؤون الدينية يمس راسك بيده ويسلم عليها حرام في حرام
50

2016/11/20

التركيز على حفظة القرآن دون غيرهم من النوابغ أعتبره إشهارا للجهل والتجهيل بهدف إغراء التلاميذ على التركيز والتفرغ لحفظ القرآن وتجنب المواد العلمية خاصة وأن حفظ القرآن أسهل والألتحاق بمن سبقوهم من جيوش الأمية والجهل المبين ( تمويل المنظمات الإرهابية العالمية بفلذات أكباد الجزائريين الشرفاء المسالمين ) ويحرقون بذلك بيوتهم بأيدي أبنائهم .
51

Anaya

ام الدرداء

2016/11/20

38 صوت المرأة عورة ، آمالا اسكتي علينا يرحم باباك! أم أنت رجل ؟ ؟ تطيح المورال!
52

محمد

2016/11/20

الله يبارك حفظة القران يتفوقون دائما
53

محمد

الجزاءر

2016/11/20

زهرة في الدنيا و زهرة في الجنة.ان شاء الله لا يغبن بلدك و لا اهلك ولا المسلمين بك ابدا.
54

الفيلسوفة الصغيرة

38

2016/11/20

دعيكي من هذا الجهل و التحقي بأمثالها
55

الفيلسوفة الصغيرة

51

2016/11/20

انها ام الدرداء و ليس اب الدرداء عموما تعليقها يدل على انها جات فالنصف
56

عبدالحليم

الجزائر

2016/11/20

اللهم بارك في شباب وشابات الأمة المحمدية
57

samirsam

algerie

2016/11/20

أولا هناء لهذه الاخت الكريمة على ما هي عليه و ما وصلت أليه بفضل الله و رضى الوالدين,ثانيا اود ان اجيب بعض مرضى النفوس ,ممن يهاجمها بقوله الغرب وصل الى و أنتي ما زلتي في حفظ القران أقول لهم (عن عثمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خيركم من تعلم القرآن وعلمه )البخاري. فقد اكرمها الله بحفظ كتاب الله و جزاها بتعليمه و ان شاء الله سوف تكمل دراستها و تصبح طبيبة واقول لهم ا انتم ماذا قدمتم لانفسكم لبلدكم و خاصة لدينكم .
58

coco chanel

2016/11/20

43 (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم ماواهم جهنم وبئس المهاد )..التمسك بالدين يدل على ثبات ثبات الهوية وقوة الشخصية وسلامة الفكر ويجب ان نعلم ابناءنا كيف يعتزوا بدينهم ويفتخروا به وان نغرس فيهم العزة والفخر بدينهم فالمرء ما شب عليه وتعود ماذا يعجبك في الدنمارك واليابان ....الخ من الشعوب قد تكون متطورة علميا ولكنها اجتماعيا تعاني من فساد اخلاقي وبعضها وصل لقمة التكنلوجيا ولكنهم يعبدون بقرة
59

محمد كمال

خنشلة

2016/11/20

رقم 31 بارك الله فيك قلت شيءا جيدا ’إنهظوا من سباتكم‘
فُتِحت للجزائريين مراقد des dortoires الألاف فيها يتهافت العائلات بصدق حبا في الدين لأداء الصلاة وحفض القرآن والاستماع للخطب الدينية المسطرة لإبعادهم عن مطالبهم والتفكير لتطوير انفسهم بالعلم العلوم والتكنولوجية وجعل الجزائر أرضا طيبة مباركة ينعم من يعيش فيها بالرفاهية لا بلاد ركوض فكري وتقهقراديولوجي والتطرف الديني الجماعي المُمَنهج عن قصد وهاهي النتيجة
فالسيدة اجرها عند الله ولماالتظاهروالإشهاربعباةمن المفروض ان تكون بينهاوبين الله ،
هذامؤسف
60

محمد

oran

2016/11/20

التركيز على حفظة القرآن دون غيرهم من النوابغ أعتبره إشهارا للجهل والتجهيل بهدف إغراء التلاميذ على التركيز والتفرغ لحفظ القرآن وتجنب المواد العلمية خاصة وأن حفظ القرآن أسهل والألتحاق بمن سبقوهم من جيوش الأمية والجهل المبين ( تمويل المنظمات الإرهابية العالمية بفلذات أكباد الجزائريين الشرفاء المسالمين ) ويحرقون بذلك بيوتهم بأيدي أبنائهم

اظن ان هذاحسدا وتدليسا على الناس اتحب لاولادك تعلم القرءان ام تعلم الغناء هذا سؤالي لصاحب هذ الرد
61

نوفل

قسنطينة

2016/11/20

وش دخل السيدة العظيمة بن غبريط
ان كنتم حقيقة تحبون الله يا منافقين فكيف تسبون شخص وجد أجداده عن ظلم ولا تخشون ربكم وتفتخرون بهاته البنت لأنها حافظة للقرآن كأنكم تخافون الله وانتم تفعلون عكس ما يرضي الله بنهك أعراض غيركم بسب وشتم عائلة بأسرها وزيادة عن ذلك تكفرونهم كأنكم أدرى من الله بتقوى العباد.إستغفروا وتوبوا و اعتذروا لعائلة بن غبريط خيرلكم
التقهقر الفكري والإنغلاق والعزلة عن العالم وعدم تمكنكم من لغة ثانية جعلكم كالحصى والوحوش تريدون إلا إذاءة من فاتكم
إن المتخلفين لا يختشوا ولا يفهموا
62

Anaya

الفيلسوفة الصغيرة

2016/11/20

أعلم أنها أم الدرداء لذلك قلت لها اسكتي علينا! وبذلك لا نسمع لها صوتا مادامت مقتنعة أن صوت المرأة عورة !هي ما جاتش في النصف راهي في لاتوش! كالعادة!!!
63

omar

el kseur

2016/11/20

بسم الله ماشاء الله ربي يكثر من امثالك
64

سليمان

الجزائر

2016/11/20

لها كل التقدير،القرآن كتاب الله و يحث على العلم و أن شاء الله تصبح طبيبة ،و عالمة
65

2016/11/20

رقم 49 عندك الحق إنه شخص غريب فكيف تقبل هدا
66

آمال

الجزائر العاصمة

2016/11/20

السلام عليكم ، يا ali man alger والله متحشم كيف تجرأ على وصف حافظة كتاب الله فاطمة الزهراء ة تقول هذه الضجة لو اخترعت أو صنعت ، احفظ أنت و لو سورة واحدة لكي يرضى عنك الله عز وجل ، عليك الاعتذار لقد أغضبت الله عز وجل عليك ، ماشاء الله يا فاطمة الزهرة لقد شرفتينا ، أتمنى من كل قلبي أن أحفظ و لو جزؤ من كتاب الله وفقك الله.
67

جزائري حيران

2016/11/20

الى رقم 43عزة النرويج والدنمارك والسويد واليابان في فن الدعارة والاباحيات على المباشر لادين لاملة ولا اي شيء كل شيء مباح حياتهم كلها فضائح خادشة للحياء وكأنهم حيوانات في غابات افريقيا - عزة الدانمارك والنرويج والسويد واليابان انهم يتخذون الكلاب زيجة لهم ويفضلونها عن ازواجهم حضارة العهر والمجون --علم بلا دجين اسلامي صحيح كمن يتبول في الرمل علم بلا دين اسلامي كمن يدفع القطار فوق الرمل -علم بلا دين اسلامي يتخرج لنما طبيب زان ومخمور وماجن -علم بلا دين اسلامي كل شيء يباح في الليالي الملاح كما يقولون
68

جزائري حيران

2016/11/20

الى الذين يثبطون ويستهزئون حاملي كتاب الله تعالى ولواء الاسلام اعلموا ان كل العلوم الدنوية والاخرة محتواة في كتاب الله العلوم الطبيعية والحياة الرياضيات الجغرافيا التاريخ -القصص - البيولوجيا وعلوم الارض - علم الفرائض والمواريث -علم الاجتماع والمعاملات التجارية والاجتماعية والثقافية - علم الجنايات والحدود والقصاص - العلوم السياسية السلم والحرب -علم الاقتصاد كحفظ المال والعقل والدين والنفس **الى غير ذلك من العلوم حيث ان الله تعالى قال ** مافرطنا في الكتاب من شيء*وقال ايضا: ويخلق لكم مالاتعلمون **
69

جزائري حيران

2016/11/20

تابع: وقال ايضا في سورة الرحمن: يامعشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السموات والارض فانفذوالاتنفذون الا بسلطان** اي اذا اردتم البحث في علوم الكون في باطن الارض وظاهره لاتستطعون الا بسلطان وهوالعلم والمعرفة والبحث والتكنولوجيا كلها علوم فسماها القرآن الكريم - الا بسلطان اي الا بالعلم - كعلوم الارض والبحار والفضاء والنبات والجماد *** كل من فازبالقرآن قراءة وتجويدا يظهرفي نظر بني علمان انه متخلف حيث ان الغرب جمع علوم الدنيا كلها خراب ودمار للحياة اي اختراع اخترعه الغرب الا وفيه المهلكة
70

abdellah

algerie

2016/11/20

بارككي الله انتي و اهلك ، لا زال الخير في هذه الامة الى يوم الدين - الام مدرسة ان اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
71

abdellah

algerie

2016/11/20

الام مدرسة ان اعددتها اعددت شعبا طيب الاعرق - لا زال الخير في هذه الامة الى يوم الدين ، بارك الله فيكي و في اهلك
72

ايت علي بلقاسم

تيزي وزو

2016/11/20

وانا اكتب هذا التعليق واذا بالدموع تنمهر كانها سيول ما عساني ان اقول لها سوى ان ادعو الله لها بحسن الخاتمة
73

حفيظة

2016/11/21

ما شاء الله ، والله مثل هاته الفتاة نعتز بيها وهي فخر لنا جميعا ، ربي يوفقها في حياتها و يوفقنا جميعا .
74

2016/11/21

18 جميل جدا ماذهبت إليه فهو المنطق الصحيح لكن ذلك ليس في متناول الجميع ، كلامك صادر عن تجربة شخصية أكيد. لقد مررت على هذا الطريق جزئيا. ( رياضة الفكر والإرادة ) فقط في السنوات الأخيرة وبسبب تسييس الدين تغيرت الأمور كثيرا ، لك كل التقدير . ن
75

2016/11/22

72 لست الوحيد الذي تبكي فالأمة كامل تتباكى في سبيل الله ومنهم خوك المسلم العادي . نقاوسي
76

الونشريسي

73 حفيظة

2016/11/24

بوركت..ماها الغياب الطويل....من الجواهر..
77

2016/11/25

73 في بالي السيد مايشوفش امليح ؟ واكتة نمشيو كيما قتلي أونديو امعانا ..بصح ماجاوبتيش على سؤالي. ن
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل