الإثنين 27 مارس 2017 ميلادي الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1438 هجري
على هامش تسليم الجائزة الوطنية لمحاربة العنف ضد المرأة مونية مسلم للشروق:
لجان صلح بين الأزواج و9000 امرأة ضحية عنف سنة 2016
كريمة خلاص
2016/11/26
العنف ضد النساء في تزايد مستمر
صورة: ح.م
  • 3698
  • 31

اعترفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم، في تصريح خصت به الشروق، بقلّة هياكل إيواء النساء المعنفات في بلادنا، حيث تتكفل المراكز المختصة، والمقدر عددها حاليا بثلاثة مراكز فقط بإيواء ألف امرأة تقريبا من أصل 9 ألاف امرأة تتعرض للعنف، ما يعني أن حوالي 8 ألاف امرأة تبقى خارج مجال تغطية الوزارة.

واستبعدت مسلم إمكانية إطلاق مشاريع جديدة لانجاز مراكز استقبال وإيواء في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الجزائر وسياسة التقشف التي تنتهجها، فالأزمة حسبها نسفت بكل المشاريع لتعود وتستذكر أهمية دور الوزارة في التقليل من العنف الممارس على الجنس اللطيف، قائلة "هدفنا هو الإصلاح والإدماج وهو ما نسعى إليه من خلال لجان الوساطة التي أطلقتها الوزارة منذ حوالي 6 أشهر تقريبا، وعممت على 48 ولاية، حيث قالت مسلم " نسعى إلى إصلاح ذات البين وإعادة المعنفات إلى وسطهن الأسري".

وكشفت الوزيرة عن استفادة هؤلاء النساء من برامج تربوية وتكوينية ومناصب عمل أعادت إليهن الأمل في غد أفضل.

تصريحات الوزيرة جاءت على هامش تسليم الجائزة الوطنية لمحاربة العنف ضد المرأة في طبعتها الثانية، والتي كانت من نصيب الأستاذ الجامعي والباحث لبيض بوبكر من ولاية الجلفة، والذي تناول الطبيعة القانونية للعنف ضد المرأة، وحضر اللقاء شخصيات رفيعة وفاعلة في الدفاع عن القضية على غرار وزيرة القطاع السابقة نوارة سعدية جعفر ورئيسة جمعية محو الأمية وعضوة مجلس الأمة باركي عائشة وممثلين عن الأمم المتحدة  للسكان والعديد من الجمعيات الفاعلة.

وبالعودة إلى الجائزة قالت مسلم "الجائزة مكسب ثمين يجمع بين الباحثين والمهنيين والمبدعين والعلماء ورجال الدين" شاكرة كل المشاركين ولجنة التحكيم، وحيّت فيهم روح المنافسة والإتقان والابتكار.

وأكدت الوزير "أنه يعترف للجزائر دوليا بالدور الريادي في المنطقة العربية والإفريقية والمتوسطية ويستأنس بخبرتها في هذا المجال، سيما بعد تعززها باستراتيجيات وطنية تهتم بالمرأة المعنفة والمرأة العاملة والريفية والمسنة والمراهقة".

طالع ايضا
التعليقات (31 نشر)
1

ابو:شيليا

2016/11/26

مسكينة المولودة أنثى في العام العربي (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ .بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ) .....كان العرب على علم أنها ستعذب في الأرض أشد التعذيب جسديا ومعنويا ......ألم تكن الضرة والجارية وماملكت أيمانكم عذاب معنوي للمرأة وإذا قالت لا تعذب جسديا ......إرحموا هذا المخلوق الجميل
2

غرداية

2016/11/26

سيدتي الوزيرة هل يرضيك أن تطمع الدولة في المبلغ الزهيد الذي لا يقدم ولا يؤخر فيمنع عن أصحابه المعدمين؟؟؟
لماذا نسميها وزارة تضامن إذا كانت تقطع قوت المعدمين؟ فمع من تتضامن إذا!!
لماذا يُفصل من يعملون في إطار الإدماج الإجتماعيDAIS بكل برودة بعد ست سنوات من العمل أضعاف أضعاف ما يتقاضونه ومع هذا يقطع عنهم هذا " الدخل الوحيد " الذي يعيلون به عائلاتهم.
أنا موظفة ولست من هذه الفئة لكن ما دعاني للكلام هو تحسري بعد أن شاهدت امرأتين تبكيان بمرارة لأنهما لن تجدا بعدها كيف تعيل أبنائهما... منظر يبكي الحجر
3

2016/11/26

riz en plqstique est conciregenne attention monde fou
4

2016/11/26

مادام راس المسلم الجزائري جامدا بسبب عدم الأستخدام الجيد ويابسا أكثر من دبزته ، كان عليه استخدام الرأس المتين ( الكتلة الجامدة ) والأحتفاظ باليد لأستعمالها للأكل ( اشخاشخ والبرابش المحللة ) والتسبيح والتحميد .
5

جزايري

جزاير

2016/11/26

**دمرتوا الاسرة ***درتوا قوانين تطغي المراة على الرااجل والان تريدون بالصلح .اي تصنعون الداء والدواء.!!! والان بناتنا تدفع ثمن هاته القوانين دبز ودماغ والجزايري معروف على نيفوا يدير الحرب *****حسبنا الله ونعم الوكيل ****
6

2016/11/26

شم ريحت الموت يامرا .
7

2016/11/26

عنيفف شعبنا
8

الحراشي

الحراش

2016/11/26

الى أم شيليا : كولي بابا و ديري نني و بركاك من تشراك الفم.
عندك توجهات عنصرية و حقودة على الاصول و تقاليد مجتمعنا.
ام في ما يخص المشكل، فإذا عرف السبب بطل العجب. فالاجدر ان نبحث اسباب هذا العنف و نعالجه، و ليس بعد ان يمارس.
9

sweden

Sweden

2016/11/26

salame alikome

?On pose la question pourquoi
. ?Pourquoi selon vous, les femmes sont victimes de la violence de l'homme
.?Est ce que vous avez des statistique cridible
On peut pas écrire un article comme ca sans donner des raisons réellles
Est ce que l'homme (le marie, le frère le père...)frappe sa femme ou sa soeur
.?comme ca sans raison
Je me demande si la plupart sont victimes À cause de leurs comportement ou autre chose
Il faut donner des raisons pourquoi
10

الونشريسي

2016/11/26

لاتنسوا الماكثة بالبيت..اكرموها ب 5000دج للتحس ...انهامكرمة
11

Anaya

2016/11/26

9000 إمرأة ضحية عنف في 2016...أكيد الإحصائيات الحقيقية أكبر بكثير لأن ما يحصى هو عدد الشكاوي ، والمعلوم أن عدد النساء المعنفات من قبل الأزواج واللواتي لا تجرؤن على الشكوى كثيرات !!
@1 تعنيف المرأة لا يقتصر على العالم العربي ، في الغرب كذلك تعاني المرأة من التعنيف ربما بطريقة أخرى لكن المعاناة موجودة.
هذيك اليد الي في الصورة تستاهل القطع!
12

لا للظلم

2016/11/27

العنف التي تمارسه الدولة على المرأة مابعده عنف. هناك ما هو اشد من العنف الممارس على المرأة. انه الظلم.
نساء يعملن في مصانع الباترونا كالامات. انهن يتقاضين راتب لايطعم ولايغني من جوع. اللهم ارنا في الظالم عجائب قدرتك.
13

Anaya

9

2016/11/27

Non il ne faut pas se poser la question pourquoi ? L'homme n'a pas le droit de battre sa femme ou sa soeur pour tel ou tel comportement . Quelque soit la raison on ne devrait pas avoir recours à la violence car la violence engendre la violence et qui sème le vent récolte la tempête
14

karim harague france

france

2016/12/02

hada houwa litazawaj bwahad khatih éddine psk jamais wahad akél yadrob martou kayna la solution
15

Altobili

الي anaya

2016/12/08

هل السب, الشتم , الاهانة و الاذلال ليست بالعنف اكبر من العنف الجسدي? دموع التماسح اووو فاقوا.
16

Anaya

Altobili

2016/12/09

طبعا السب والإذلال والشتم والإهانة أكبر من العنف الجسدي !
يقولوا ناس زمان:" الجرح يبرى ويصير ملموم و كلام العيب في القلب يبقى مرسوم!!!"
على كل حال من يعنف جسديا يعنف نفسيا كذلك فلا ضرب بلا سبب وإهانة! لكن لم أفهم لماذا تقول لي هذا ولماذا تقول:
"دموع التماسيح اوووو فاقوا ".لم أفهم !!!!!
17

2016/12/10

11 يعجبني فيك الصراحة والموضوعية(نشتي بزاف موضوعيتك واقدرها)فعلا حدث أن تتبعت حصة على فناة فرنسية منذ سنوات واعتقد أنها القناة الثانية او الخامسة تتعلق بالعنف ضد الزوجة حيث خلص التحقيق حسب الحاضرين بالأستناد إلى إحصائيات رسمية أن من بين كل 5 زوجات من المستجوبات 3 يتعرضن يوميا للضرب من طرف أزواجهن ويحجمن على تقديم شكاوى ضدهم بدافع الحفاظ على الأبناء وشرف الأسرة خلافا للمسلمات(الجهل والكسل والنرفزة والتبذير وسوء المعاملة وعدم الأهتمام بتربية الأبناء وعبادتهم الوحيدة للمعدن الأصفر)دون تعميم .نقاوسي
18

2016/12/10

15 ( السب والإذلال والشتم والإهانة أكبر من العنف الجسدي ! فعلا كذلك ) ذوي عزة النفس الذين يضعون كرامتهم فوق كل أعتبار مثلك وهم قليلون ، هم واحدهم من يحسن بمدى جسامة الضرر . غيرهم ينطبق عليهم مثل هذاك ( ينطبق عليهم المثل العربي القائل : لاتشتر العبد إلا والعصى معه ) ن
19

Altobili

2016/12/11

تاكدي يا anaya ان اي رجل تزوج بقناعة يحب زوجته ويحاول دائما ارضاءها وووو..... فلا يعنفها ابدا الا اذا تمادت باذلاله او اهانته عندئذ العنف المعنوي يسبب العنف الجسدي. اما الذي يتزوج من اجل المصلحة ( المادة...) فهو عندي ارخس الرجال لانه طماع وكل طماع يموت مذلول.
20

2016/12/11

19 صحيح وهو واقع معاش .
21

2016/12/12

هذه الدبزة أي الأداة الخشبية تعتبر وسيلة من وسائل الضرب الخفيف المذكور في القرآن والمطبق حرفيا من طرف بعض المعاقين ذهنيا بفضل الله . أنا اتغيضني يدي مانحبش أنفسدها .
22

Anaya

Altobili

2016/12/12

وهذا الذي تزوج عن قناعة ويحب زوجته و يحاول دائما ارضاءها و و و و ....هي لماذا تذله و تهينه ؟ ؟ و تولي في الضرب!! مهبولة ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ و فرضا صحيح ما قلت هل الضرب هو الحل ؟
أنا لو كنت رجلا و زوجتي تسبني وتشتمني ما نضربهاش نطلقها و السلام لأن كرامتي فوق كل شيء(و بالضرب الواحد يطيح بروحو) لأنه لما يطيح القدر بين الزوجين ما بقات عشرة. آمالا كل واحد يحكم قدرو المرأة و الرجل .
23

Altobili

2016/12/13

طلاق= خسارة الاولاد قبل الاموال يا anaya فانا شخصيا لا ولن اقبل ان اكون مجرد اب بيولوجي - حللي وافهمي وحدك يا anaya-سلام.
24

2016/12/13

توضيح نقطة في رقم 18 المقصود بهذوك هم من يعتقد أن العنف هو الحل ( ( ينطبق عليهم المثل العربي القائل : لاتشتر العبد إلا والعصى معه ) وهو اعتقاد خاطيء كون تلك القاعدة لا نخص البشر . ن
25

Anaya

Altobili

2016/12/14

خسارة الأولاد!! ؟؟ في كثير من الأحيان نلقى الرجل يقول انه يبقى مع الزوجة من أجل الأولاد و الزوجة تقول نفس الشيء....لكن الطلاق أرحم بكثير وأقل ضررا نفسيا على الأولاد من العيش مع والدين هذي تشتم وهذا يضرب والحرب قائمة إلا أن يحدث ما لا يحمد عقباه (القتل أحيانا) .
ترفض أن تكون أبا بيولوجيا لكن تقبل أن تعيش مع من تسب و تشتم وأنت تضرب و تعنف!؟ في هذه الحياة هناك مواقف يجب الحسم فيها مهما كانت النتائج!
26

2016/12/14

25 الزوج الذي يصل وهو في حالة الوعي التام إلى أن الحل الوحيد لتوجيه زوجته مهما كان مستواها الفكري والنفسي والتوبوي هو استعمال العنف زوج لايستحق أن يوصف بالرجل السوي كذلك الأنثى التي لا تسير إلا بالعنف لاتستحق وصفها بالمرأة الزوجة . عيب اكبير تاى الرجل المحترم استعمال العنف مع المرأة أو غيرها . ن
27

2016/12/14

الزوجة مهما كانت ، يستحال أن توجه سبا لزوجها إلا إذا وصل حدا لايستحق أن يوصف بالرجل إنما ذكر وذكر فقط ، لم يحدث أن وصل إلى علمي أن ذلك وقع في أسرتنا أبا عن جد . الله أعلم بما سيكون في المستقبل ن
28

Anaya

26/27

2016/12/15

Le respect est mutuel et à double sens الإحترام بين الزوجين يكون متبادل أما عند les machos هو في اتجاه واحد وهذا هو سبب كل المشاكل!!
كيما يقول دحمان الحراشي رحمه الله في إحدى أغانيه
"قادرني و نقادرك ساعفني و نساعفك ما تلحقني للعار !"
(إذا راني شافية مليح على الكلمات)
من يعامل المرأة كملكة ، تربى على يد ملكة أخرى! (شكسبير)
لذلك يسود الاحترام في عائلتك و سيدوم انشاء الله لأن ذلك نغرسه في الأبناء.
29

2016/12/15

28 ياخي الفيلسوفة دائما معنا ؟ ن
30

2016/12/15

28 (Le respect est mutuel et à double sens/ "قادرني و نقادرك ساعفني و نساعفك ما تلحقني للعار !" ) الأصيل يبقى أصيلا في إحساسه في تعابيره في معاملته وفي كل شيء تلك هي الذات الجزائرية التي أقدرها . الشيء الذي أطلبة من الشخص الذي أتعايش معه . ن
31

Anaya

29

2016/12/16

الفيلسوفة ما نعرف وين غطست أنا قلت بلاك امتحانات والا ما عندهاش كونكسيون. اتمنى فقط تكون بخير .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل