الأحد 4 ديسمبر 2016 ميلادي الموافق لـ 5 شهر ربيع الأول 1438 هجري
لأول مرة في التاريخ
صومالية محجبة تشارك في مسابقة ملكة جمال أمريكا!
نادية شريف/ وكالات
2016/11/30
حليمة عدن
صورة: ح.م
  • 2428
  • 5

لأول مرة في التاريخ وفي خطوة غير اعتيادية وغير مسبوقة، سجلت فتاة محجبة ـ صومالية الأصل، أمريكية الجنسية ـ نفسها في سباق ملكات الجمال التي تتعارض وقيم الاحتشام، فارضة وجودها بهندامها المستور بين أشباه العاريات..

حليمة عدن، ابنة 19 عاما تحدت النظرة الغربية للحجاب، على أنه يغيّر مقاييس الجمال ويخفي روعة القوام، وسجلت مشاركتها في مسابقة جمال ولاية مينيسوتا الأمريكية التي أجريت يومي 26 و 27 نوفمبر 2016.

الشابة الصومالية، التي ترعرعت في مخيمات اللجوء في كينيا قررت خوض التجربة في أمريكا رافضة التعرّي كما صرحت بنفسها، حيث قالت بكل ثقة أنها لن تكون مثل باقي المتسابقات وستلبس فساتين طويلة وستضع الخمار على رأسها..

وبينما تشارك باقي المتسابقات بالبيكيني، ترتدي حليمة البوركيني (لباس البحر المخصص للمحجبات) المحتشم والذي يغطي كامل الجسم والشعر، وقد وافق منظمو المسابقة على ارتداء حليمة البوركيني بدل لباس البحر الاعتيادي. 

يذكر أن المسابقة ستقام في ولاية مينيسوتا يوم 2 ديسمبر، وتظهر صورة حليمة بالحجاب على الموقع الخاص بذلك.

طالع ايضا
التعليقات (5 نشر)
1

عزدين

الجزائر

2016/11/30

يا للعار و البهدلة بربكم هل وصلنا لهذا الحد من الرداءة وقلة الحياء حتى نجعل من لباس إحتشام وصلاة وعبادة الله يُخلط مع لا لباس .فهذه الصومالية غبية لأنها إن أرادت أن تفرض نفسها في مجتمع ما كان عليها أن تجتهد وتبدع وتبرهن علىى مهارتها في أي مجال شاءت و لا بالتزعبل لتعجب الناس بما فيهم الرجال حتى تفوز بلقب الإغراء ولا غير
لعنة الله عليها. أ ليس هذا الباس خاص بالعبادة والسجود لله ؟ يا خسارة بما فعل المسلمون بالإسلام
2

ناصح...........أمين

2016/11/30

كانت ستكون محترمة أكثر و محبوبة أكثر من الله و عباده لو امتنعت عن المشاركة و قالت ديني يمنعني من هكذا مشاركات ....إذا أردنا أن ندخل إلى معترك الحضارات و نُبقي على احترامنا و تقديرنا...يجب أن ندخل بحضارتنا و ليس بحضارة الغير...و للتذكير فإن الألعاب الألنبية Les Jeux Olympiques فإنها في الأصل ألعاب شركية..و هي تمثل عند قدماء الإغريق احتفالات لتمجيد الآلهة..و Olympe هو جبل في اليونان كان يعتقد اليونانيون القدماء كما تقول أساطرهم أن الآلهة تسكنه..و في سنة 392 قام الإمبراطور
3

ناصح...........أمين

2016/11/30

Théodose بعد اعتناقه النصرانية بمنع هذه الألعاب لما فيها من الشرك...و في سنة 1896 أعادها الفرنسي Pierre de Coubertin ...و لكن لا يمكن لنا أن نكون ضدها في الوقت الحالي لأنه يستحيل أن يمنعوها و ذلك لما ترتب عليها من أمور اقتصادية و سياسية ..إلخ و لكن كان على المسلمين أن يقولوا كلمة الحق الذي يمليها عليهم دينهم..فلقد فعلها النصراني "تيودوز" كان على المسلمين أن يشرحوا للأمم الأخرى أن الإسلام يحرم الشرك و هذه الألعاب و إن كانت للرياضة فقط إلا أن أصلها قام على الشرك فنطلبوا كمسلمين فقط تغيير الاسم
4

ناصح...........أمين

2016/11/30

تابع...و قال المسلمون يجب تغيير الاسم أو لا نشارك ..فكانوا سيحترمون و يسمع لهم..و يكبرون في أعين الأمم..و كان هذا الأمر سيكون دعاية ذكية و سلمية للإسلام..لأن الاحترام يُولد منه الاحترام..و الذل يُولد منه الذل
و للأسف العرب و المسلمون عامة يختارون دائما الانبطاح ..فكيف نعرف بأنفسنا و نبين تميزنا..و بالتالي نفرض على الآخر احترامنا إذا كنا لا كلمة لنا و لا رأي لنا..اشتغلت في أروبا في المطاعم و كنت أُظهر إسلامي وفي وقت الغذاء كان أصحاب المطاعم التي اشتغلت فيها يدلونني على السمك احتراماً لي..
5

واحد من الناس

2016/12/01

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم .. هذا والله الجهل بعينه تبا لك و لجمالك المشبوه أنت طالبة شهرة لاغير
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل