الثلاثاء 28 فيفري 2017 ميلادي الموافق لـ 2 جمادى الآخرة 1438 هجري
امرأة لا تستسلم أبدا
غامرت لبلوغ قمة إيفريست سبع مرات وكانت حاملا في إحداها!
أماني أريس
2016/12/15
صورة: ح.م
  • 5000
  • 1
الكلمات المفتاحية :الطلاق، النجاح، قمة إيفريست، المثابرة

عندما يذكر اسم " إفريست " يسافر الخيال نحو تلك القمة الشاهقة المرعبة المشرئبة في عنان السماء، والتي رغم كل مخاطرها لم تأل أقدام المغامرين جهدا للوصول إليها، فنجح بعضهم، وسجل أرقاما قياسية صافح بها يد الشهرة، واكتفى بعضهم بشرف المحاولة، بينما دفع آخرون حياتهم ثمنا لذلك. والأكثر تشويقا في الموضوع أن نجد للجنس اللطيف بصمة مميزة في أعلى نقطة من كوكبنا، سجلتها بنجاح السيدة النيبالية "لاكبا شيربا".

ورغم أنها تبلغ حاليا الثالثة والأربعين من عمرها، وهي أم لثلاثة أطفال، وتعمل فى وظيفتين إحداهما مدبرة منزل والأخرى "كاشير أي قابضة حساب" مع ذلك لم تتخل شيربا عن ممارسة هوايتها المفضلة وهي تسلق الجبال. .حيث استطاعت مؤخرا ان تحقق حلمها في بلوغ قمة افريست للمرة السابعة.

وحسب مجلة "Outside" العالمية للسفر فإن لابكا هي أول امرأة تحقق الرقم القياسي في الوصول إلى قمة إيفرست، وبدأت أولى مغامرتها عام 2000، ثم كررت ذلك عدة مرات وفي إحداها كانت حاملا في شهرها الثاني، مع ذلك نجحت في الوصول إلى القمة والعودة منها سالمة هي وجنينها.

 وبقيت لاكبا بعيدة عن الأضواء ليس لرغبة شخصية منها فحسب؛ إنما لما كانت تتعرض له من تهديدات وعنف من طرف زوجها المتسلط، حسبما صرحت به لوسائل الإعلام، فهو من كان يقود رحلاتها السابقة ويمنعها من الحديث إلى الصحفيين. 

ولم تستسلم المتسلقة النيبالية لهذا الوضع بل خاضت معركة طويلة للحصول على الطلاق، وما إن تحقق مرادها، حتى شدت الرحال نحو ايفريست لتحقق الرقم القياسي بتسلقها للمرة السابعة. حسب ما أفاد به " راجيف شريستا " المسؤول بالشركة المنظمة للرحلة لوكالة "رويتز". 

يذكر أن شيربا من عائلة تشتهر بمغامرة تسلق المرتفعات، حيث حقق متسلقان آخران من عائلتها رقما قياسيا بتسلق إيفرست 21 مرة، وهو أعلى عدد مرات تسلق للرجال.

طالع ايضا
التعليقات (1 نشر)
1

rachid

casa maroc

2016/12/15

الذي غامر هو الجنين و نقص الأكسجين لا شك أثر على المولود و على حياته في الكبر.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل