الثلاثاء 28 فيفري 2017 ميلادي الموافق لـ 2 جمادى الآخرة 1438 هجري
وهبت راتب زوجها لأطفال سوريا
في ظل الأوضاع العربية.. هل أصبحت الصدقة مبادرة منسية؟
تسنيم الريدي
2016/12/19
صورة: ح.م
  • 3400
  • 13
الكلمات المفتاحية :الزواج، الإسلام، المال، المجتمع، الصدقة

استيقظت فاطمة في الصباح على وقع أخبار العالم العربي المؤلمة في سوريا واليمن والعراق ومصر وغيرها، وظل بالها مشغولاً طوال اليوم كيف تفتدي نفسها وأسرتها من الحساب يوم القيامة عن هؤلاء المسلمين.

عاد زوجها من العمل منتظراً طعام الغداء الفاخر، فقدمت له صحن من الجبن وفتات الخبز، فنظر إليها بتعجب أين الطعام؟؟ أين اللحم والدجاج وقد تقاضيت راتب الشهر من يومين.. فردت أنها قد تصدقت براتب الشهر كله لأطفال سوريا!!

أصبح مفهوم الصدقة منسياً لدى الكثير من الأسر المسلمة في وقتنا الحالي، رغم تدهور الأوضاع الاقتصادية في معظم البلاد العربية، لكن يبقى البعض مهتماً باختلاف وجهات نظرهم تجاه مفهوم الصدقة.

 الصدقة.. ترابط أسري!

بداية تقول نجلاء من مصر: " أخصص كل شهر جزء من راتبي الشخصي وجزء من راتب  زوجي لنخرجه صدقة في الحي الذي نقطن به، فالأقربون أولى بالمعروف، وبفضل الله لم أرى ضائقة مالية قط منذ ذلك الحين.

 ويتفق معها نبيل من ليبيا قائلا: " رغم حالنا المتوسط المائل للفقر، إلا إنني أخرج صدقة بسيطة كل يوم جمعة حتى يبارك لي الله في رزقي وفي بيتي وأولادي، وأشعر بالرضا حتى لو كان أولادي بحاجة لكل قرش، لكنها البركة التي تحل علينا.

و ناجية من الجزائر فقط كانت لها تجربة أخرى حيث تقول: " مع تفاقم المشكلات بيني وبين زوجي، أو عندما أجد في ابني اعوجاج في سلوكه أدرك تماماً أنه لا منفذ إلا الصدقة السريعة الخفية، فأجد نتيجة فورية لذلك".

أما سهير من مصر فقد أقدمت على نفس تصرف فاطمة في التصدق بكل الراتب لكنها لم تجد ترحيباً من زوجها، فقد غضب كثيراً حيث تقول: " لم يتقبل أن نعيش شهراً واحداً كأهل سوريا، وكذلك أطفالي أخذوا يرددوا كلامه بأنه ليس من حقي التصدق نيابة عنهم لكنني أظن إنه سبب ترابطاً أسرياً كبيراً بعدها".

 مفهوم الصدقة في الإسلام

حملنا هذه الآراء إلى الدكتور الطاهر مهدي البَلّيلي مدير مركز الحضارة الإسلامية بمدينة سارجي ضاحية باريس فرنسا، عضو بالمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، عضو المجلس العالمي للعلماء المسلمين، وعضو بالمؤتمر الأوربي الإسلامي والذي يقول: "مفهوم الصدقة في الإسلام متفرع إلى واجب ومستحب، فالواجب منها هو كل ما يتعلق بالصدقات المفروضة، مثل زكاة المال و زكاة الفطرة والنفقات الواجبة على الآباء مهما علوا والأبناء مهما نزلوا، وكذلك الباءة المفروضة في بيت الزوجية بحيث يشمل ذلك المأكل والملبس واللوازم الأخرى للزوجة والأولاد.

وما يهمنا هنا هو مفهوم الصدقة وتطبيقاتها في مجال الأسرة خاصة، ولأن ترابط الأسرة لا يتم إلا بالتكافل بشتى صوره، فان الله تعالى جعل ذلك من المسؤولية المطلقة بين أفراد الأسرة في جميع المجالات، وكل فرد يقوم بواجبه التكافلي نحو أفراد أسرته بقدر طاقته المالية والبدنية، وتعتبر الأسرة أولوية مطلقة في التكافل من صدقات ونفقات وغيرها، بل إن التكافل داخل الأسرة الواحدة هو مقصد سامي من مقاصد الشريعة الغراء. ومع إن تلك المسؤولية مشتركة فهي لا تتحقق إلا متدرجة حسب الأولويات، فكما نرى في الحديث الصحيح يبدأ التدرج بالرجل ثم بالمرأة ويحدد المسؤولية كوسيلة لتحقيق مقصد التكافل حيث يقول الرسول: "الرجل راع في بيته ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولية عن رعيتها".

احتياجات الأسرة أولاً

وحتى يستقيم شأن الأسرة يجب أن يكون كل تصرف مُرشّد وموجه بحسب الحاجات والغايات، فعلى الأسرة أن تكتفي أولاً ولا تبقى محتاجة، ويسعى الزوج والزوجة إلى ذلك ما استطاعا سبيلاً، وهذا التكافل المبني على التدبير الدقيق والاستهلاك بحسب الحاجة من شأنه أن يجعل الأسرة تتماسك وتترعرع وسط الحب والرحمة والحنان، وتعبر الآية بأرق وأحلى وأجمل تعبير حين تدغدغ المشاعر العميقة في نفسية الزوجين حين تقول:" ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة: (الروم 21) والسكن بين الزوجين هو راحة البال بالمعنى الواسع للكلمة، فهذا المقصد لا يجوز أن يعكره شيء لأن الله يريده للأسرة وكل عمل يأتي يفسده فهو معصية كبيرة وفادحة في حق الزوجين.

ولذلك ترتب الأسرة أولوياتها في كل شيء وعلى رأسها الإنفاق والتصدق، بحيث أنه لا يجوز التصدق على الغير إذا كانت الأسرة في حاجة شديدة، فقد جاءت زوجة ابن مسعود تشكو إلى رسول الله عدم قدرتها على الصدقة خارج الأسرة، وعندما سألها رسول الله قالت له لأنني امرأة أبيع كل ما اصنعه في السوق فأعيل به أولادي وزوجي عبد الله ولا يبقى لي شيء أتصدق به، فقال لها رسول الله إن ما تنفقينه على عيالك هو صدقة لك عند الله، ففرحت زوجة ابن مسعود وذهبت لتباشر عملها رغم أن عبد الله كان من طلاب العلم بين يدي الرسول .

ومع إن الإسلام اوجب الإنفاق على الزوج للزوجة والأولاد: لينفق ذو سعة من سعته، فإنني أفضل أن يشترك الجميع في تحمل أعباء البيت حتى لا يكون هناك خلل في المعاملة و تبرم من المسؤوليات وبخاصة إذا كانت الزوجة تعمل أيضا.

ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة‏

وفي الأخير وانطلاقا من قول الرسول: "خير النساء من إذا نظرت إليها سرتك، وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك"، وهذا حديث بليغ جداً بحيث يجيب على مشكلة التصرف المنفرد، إذ يبين أنه لا يجوز للزوجة أن تتصرف في مال الأسرة بدون إذن زوجها، وكذلك الحال بالنسبة للزوج قياساً لاشتراك الحقوق والواجبات حتى في القوانين الغربية، فيجب عليهما أن يتشاورا ويتفقا حتى تصح تلك التصرفات العبادية من صدقات ونفقات وأفعال البر وغيرها.

ولا يجوز بحال أن يتصدق أحد الزوجين بجميع المال حتى لا يلحق الضرر بالطرف الثاني أو بالأولاد والأسرة جميعاً، والصدقة لا تقدم على نفقة الأسرة بحال لأنها واجبة مطلقا لقوله: "كفى المرء إثما أن يضيع من يقوت، وعندما سأل الصحابة الرسول ماذا ننفق يا رسول الله، فأنزل الله تعالى: "يسألونك ماذا ينفقون قل العفو". أي ما زاد على حاجتكم، وحتى الزائد على الحاجة لا يجوز إنفاقه دون علم الطرف الثاني، والقرآن يقول تأكيدا لمعنى التكافل والتشاور والتعاون.

أما مسالة الإيثار في قوله تعالى: "‏ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة‏" فهي حكاية لحال أولئك الرعيل الذين ضربوا أروع الأمثلة ليس في الإيثار فحسب بل في التضحية أيضا، ولا يعتبر ذلك قاعدة بل هو استثناء وبخاصة في عصرنا هذا حيث طغى الجانب المادي على حياة الناس، ومن أراد الصدقة بكل ماله ، فعليه أن لا يتحمل مسؤولية الزوجية وتبعة التربية وباءت النفقات فتلك حقوق لا مسامحة فيها، وحال أبي بكر الصديق  لا يمكن أن تكون مناط دعوة للمسلمين في الصدقات فدون ذلك خط القتاد، بل حتى عمر الذي تصدق بنصف ماله لا يمكن أن يكون قاعدة شاملة في التصرفات المالية، فهي من مآثر الرعيل الأول، ولو جاز القياس عليهما لجاز القياس على مثيلاتها من الحوادث وتقليد الأنصاري الذي اقترح على المهاجري أن يطلق له زوجة من زوجاته لينكحها بعد أن اقتسم معه ماله وبيته، ويعتبر هذا في عصرنا ضرباً من الخيال، وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ "يأتي أحدكم بما يملك فيقول‏:‏ هذه صدقة ثم يقعد يستكف الناس، خير الصدقة ما كان عن ظهر غنى" رواهما أبو داود ‏.‏ وقد قال النبي  لسعد: (إنك أن تدع أهلك أغنياء خير من أن تدعهم عالةً يتكففون الناس).

طالع ايضا
التعليقات (13 نشر)
1

2016/12/19

يتعين على العرب والمسلمين وكل الشعوب ذات الحس اإنساني مساعدة الشعب السوري الجريح ماديا وهو أقل مايمكن القيام به . نقاوسي
2

coco chanel

2016/12/19

يتعين على الذين يسرقون مال الفقير ويشترون فيلات وسيارات فخمة ثم يقولون هذا من فضل ربي ان يتصدقوا ويؤثرون على انفسهم قبل ان يقرر عزرائيل قبض ارواحهم الشريرة ..ونكمل الاية ..ليبلوني ااشكر ام اكفر
3

2016/12/19

عن أبي كبشة الأنماري -رضي الله تعالى عنه- أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: {{ ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه، قال: ما نقص مال عبد من صدقة، ولا ظلم عبد مظلمة فصبر عليها إلا زاده الله عزا، ولا فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر}}
4

2016/12/19

مثلا تزوج واذهب
5

2016/12/19

و السراقين الكبار علاش ما يتوبوش و يصدقوا و يحشموا من خالقهم ؟ الموت للشعوب الهجرة للشعوب الفقر الجهل للشعوب ... سوء التسيير السرقة الغطرسة الاستغلال للجهة الاخرى التلاعب ...
6

2016/12/19

3 ممتاز . الله يعطيك ماتتمنى من حيث لا تدري .
7

2016/12/19

الصدقة فعل مؤقت ان كانت فعل دائم فهي ذل
لا احد يحب من يصدق عليه
و كلنا نرحب بمن يساعدنا في للحياة حتى لا نذل
8

2016/12/19

صيامي اذا افطرت بالسحت ضلة
وعلمي اذا لم يجد ضرب من الجهل
وتزكيتي مالا جمعت من الربا
رياء وبعض الجود اخزى من البخل
كسارقة الرمان من كرم جارها
تعود به المرضى وتطمع في الفضل
9

2016/12/19

في رحاب علي بن ابي طالب
قال لو كان الفقر رجلا لقتلته
وقال في توظيف المال :ان الله فرض في اموال الاغنياء اقوات الفقراء ..فما جاع فقير الا بتخمة غني .
10

2016/12/19

للتوضيح أقصد بالتعليق رقم 1 أطفال سوريا وليس المتسببين في الماساة . ن
11

2016/12/19

إلى ذلك الحين
12

Anaya

2016/12/20

الصدقة تدفع البلاء هذا شيء معروف و راسخ في مجتمعنا الجزائري.المال ذاهب ذاهب اللهم يذهب ولو القليل منه في صدقة ترسم الابتسامة على وجه من هو في حاجة ماسة لها!
أظن أنه الدنيا مازالت بخير و مازال الناس الي تدير الخير ولا أظن أن الصدقة أصبحت مبادرة منسية رغم أنه المعيشة صعابت لكن مازال الخير و الصدقة جارية و الحمد لله.
13

الونشريسي

2016/12/20

انما الصدقات للفقراء والمساكين...
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل