السبت 24 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 30 شهر رمضان 1438 هجري
بفضل أبحاثها وجهودها المميزة في مجال الفيزياء
الجزائرية ياسمين أمحيص تفتكّ جائزة "جاك هارباند" لسنة 2016
أماني أريس
2017/01/03
صورة: ح.م
  • 7945
  • 22
الكلمات المفتاحية :قصة نجاح، جائزة جاك هارباند

اسم آخر يضاف إلى لائحة الجزائريين المتألقين خارج الوطن، في المجال العلمي، هي الفيزيائية الشابة "ياسمين أمحيص" التي منحتها الأكاديمية الفرنسية للعلوم جائزة جاك هارباند (Jacques Herbrand ) لعام 2016 نظير جهودها في تخصصها الفيزيائي خلال السنوات الأخيرة.

ولدت ياسمين -31 عاما – بالأبيار، وحصلت على شهادة الباكالوريا في الجزائر، قبل أن تغادر لمواصلة التعليم العالي في فرنسا، في عام 1999. وتقول أنها اختارت فرنسا دون غيرها من البلدان الأوروبية لمجانية التعليم وجود جالية كبيرة من الجزائريين فيها، بالإضافة إلى كونها واحدة من البلدان القليلة التي تمنح فرص التوظيف في مجال تخصصها قبل سن الـ 40.

ولأن الباحثة تأثرت بوالديها الطبيبين، كانت ترغب في اجتياز مسابقة الدراسات الطبية قبل أن تقرر التوجه إلى الفيزياء. مبررة خيارها بان الفيزياء هي العلم الذي يحاول الإجابة على السؤال الكبير : كيف يعمل الكون؟ وأنها تحب المنهج العقلي.

وبعد حصولها على الإجازات العليا الثلاث ليسانس- ماستر- دكتوراه في جامعة "باريس 11"، التحقت ياسمين بمدرسة البوليتكنيك الفيدرالية في لوزان (EPFL) في سويسرا، قبل أن تعود للعمل في باريس. وكانت قد باشرت التدريبات المكثفة لمواجهة واقع العمل في مجال البحث العلمي وعن ذلك تقول " إنها مهنة تتطلب تنظيما واستعدادا نفسيا ومنهجيا من الأفضل أن نواجهها في التدريب قبل الشروع " واجتازت الباحثة الشابة مسابقة المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية ( CNRS ) لثلاث مرات قبل الحصول على وظيفة حيث أضافت: "إن المنافسة عالمية وهي صعبة للغاية".

تشجيع الأهل كان له الدور الأكبر في نجاح ياسمين، حيث نشأت على ثقافة تقديس العمل التي غرسها فيها والداها ومعلموها حسب قولها، وترى أن المرأة يمكن أن تكتسح مجال الفيزياء إذا ما تخلى العالم عن النظرة التقليدية للفتاة، وشجعها منذ مراحل تعليمها الأولى على دراسة المواد العلمية، والثقة بنفسها في القدرة على النجاح.

وتعمل ياسمين حاليا في مختبر للمسرع الخطي، ومختبر أبحاث الفيزياء الأساسية التي هي جزء من CNRS. وشاركت في تجربة LHCb ( Large Hadron Collider beauty ) التي أجريت في" سيرن" بـجنيف. وقد أجريت التجربة باستخدام الـ LHC (مصادم هادرون الكبير)، العملاق معجل الجسيمات، ويركز على انتهاك CP ( ظاهرة انتهاك تكافؤ الشحنة ويعني  أن الطبيعة تقوم بمعالجة الجسيمات ونسخها المرآتية-معاكسة الشحنة بطرق مختلفة.)

وتحرص ياسمين يوميا على زيارة مختبرها في "سيرن"،  لإجراء تجاربها وبحوثها، كما تقوم بتقديم دروس للطلبة، وتشدد على أهمية تبادل العلم مع طلابها لاكتشاف أفكار ومفاهيم جديدة. كما أنها شغوفة بالقراءة والتنقير في الكتب، والذهاب إلى المعارض والسينما وتعود أحيانا إلى الجزائر العاصمة، لتجتمع بأهلها خاصة والدها الذي تحب تبادل أطراف الحديث معه.

 وتنصح الدكتورة أحميص طلبتها بالمطالعة ليس في مجال تخصصهم الفيزيائي فحسب، بل في مجالات مختلفة  مثل الأدب والشعر الذي تحبه وتستمتع بقراءته، وتسعى إلى مواصلة البحث العلمي في السنوات المقبلة، مركزة على تجربة LHCb وتجربة أخرى خاصة بالنيوترونات.

طالع ايضا
التعليقات (22 نشر)
1

روعة و ليست عورة

2017/01/03

ما كانت لتشرف بلدها و ترفع رايته عاليا و لا كانت لتقدم انجازات علمية تخدم البشرية لو أنها اقتنعت بالبرمجة السلبية التي تعتبرها عورة ناقصة عقل ، و أن مكانها في اليت لتكنس و تطبخ و تحضر لزوحها كأس ماء كما لو أنه معاق حركيا ، و تقتصر جهودها على خدمة زوجها بدلا من خدمة البشرية جمعاء .
2

adam

algeria

2017/01/03

إلى (1), هذه الباحثة الجزائرية المميزة صنعت قدرها بيديها بتوفيق من رب العزة حتى ولو لم تكن جزائرية لأن الإرادة غير مرتبطة بالوطن أو المكان أو الجنس لتصنع المستحيل, أما خدمتها لزوجها فتعتبره هي مفخرة وليس مذلة كما ذهب إليه خاطرك , لأن السنبلة الممتلأة بالعلم والأخلاق من أمثال هذه الباحثة الفذة تجدها تنحني تواضعا وإكراما وإجلالا منها لزوجها, وليس كما تتخيلين. وثم, زوجها هو من نفس نوعها, أي إنه سنبلة ممتلئة كذلك, فحياتهما ممتلئة بالمواقف التي لا يمكننا نحن أن نتصور رومنسيتها ورونقها ولا نستطيع نحن
3

adam

algeria

2017/01/03

(يتبع) نفهمها, أتعلم لماذا? لأننا سنابل فارغة. شكرا
4

Zeroual

Fafa

2017/01/03

Nous pouvons que féliciter le Lauréat. Cependant, quelques inconsistances nous laissent un peu pantois quant l'exactitude des dires du journaliste : son âge, à bien croire les chiffres, la dame à eu son Bac à 14 ans puisqu' obtenu en 1999! Des deux choses l'une, soit on a affaire à une surdouée et précoce que le Guiness a raté les exploits, soit il y a erreur monumentale de date ! Concernant le concours "Européen" obtenu, pour la gouverne des lecteurs, la condition préalable à y prétendre
5

Zeroual

Fafa

2017/01/03

Je disais que la nationalité de la Dame ne devrait être qu'européenne, et par équation ne devrait être que Française... Dans ce cas, l'algérianité prétendue de la dame est très improbable, et le sujet perd son intérêt.. du coup ce n'est qu'un quolibet et le professionnalisme dudit journaliste s'expose à de vives critiques. En outre, loisible à nos lecteurs de remarquer que l'accès à CERN est très limitatif et réglementé selon le poste ou le statut que l'on occupe. en d'autres termes le statut d
6

تعقيب على adam

2017/01/03

أراك تتخيل سيناريوهات وهمية تتخيل نفسك فيها نفسك مكان زوج هذه المرأة حيث تقوم هي بخدمتك و بالسجود اجلالا لقداستك اكراما و اجلالا ، لاااااا ، خيالك خصب جدا
لو كانت هذه المرأة المميزة تخدم زوجها لما تسنى لها القيام بالأبحاث العلمية و لما بلغت هذا المرتقى المميز
أنتم لا تتصورون وجود المرأة خارج المطبخ و الفراش ، لأنكم تعتقدون أن النساء جواري خلقن لخدمة الغرور الذكوري ، هل أنتم أربابا تقدم لها الاناث فروض الولاء و الطاعة و السجود
الأعجب أنكم تتصورون أن في الذل و الهوان مفخرة و مدعاة للاجلال
7

adam

algeria

2017/01/03

إلى (6), ربما أتخيل سيناريوهات وهمية لهذه الباحثة المتألقة في مجال عملها كما نقلت لنا الصحافية قصة نجاحها, وربما يكون حقيقة. ولكني أتصور إمرأة بهذا التميز, لا يقف عائق أمام صراطها المستقيم ألا وهو حلمها وندعي أن (لما تسنى لها القيام بالأبحاث العلمية و لما بلغت هذا المرتقى المميز). أنت قلت بلسانك مميز إذا فهو ليس كمثلي مثلا ربما لا أستطيع التوفيق بين شغلي ومتطلبات المنزل. هذا من جهة ومن جهة أخرى, أعوذ بالله أن أطلب من زوجتي أن تسجد لي كلاااااااااااااااااااااااا وحاااااااااااااااااشى بل أعبد
8

adam

algeria

2017/01/03

وأسجد لربي وحده لا شريك له وأدعوا زوجتي كذلك أن تسجد لله وحده لا شريك له.
ثانيا, ما كل هذا التهكم على هذا الزوج البسيط الذي يريد أن تخدمه زوجته بإرادتها وهو يعينها كذلك بإرادته من غير إجبار أو إكراه, ما البأس في ذلك.
أظن أن العجب فيك أنت عندما تصورت أنت أن في إجلال المرأة لزوجها المحب لها والمحترم لأفكارها و الساعي لتحقيق أحلامها فيما يرضي الله عز وجل, تصورت أنه ذل وهوان.
9

2017/01/03

رقم1 تحية للمراءة الجزائرية التي انجبت رجال ونساء في القمة يشرفون تحيا الجزائر المدرسة الاولى في التعليم
10

2017/01/03

مبروك لياسمين الجزائرية الشريفة والعقبة لغيرها من الجزائريات النبيلات . نقاوسي
11

amigoss

algeria

2017/01/03

أين نضع هذه الآية "وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى" ، هذا الخطاب بصيغة الأمر يفيد الوجوب، اي وجوب لزوم المرأة لبيتها وذلك أحسن لها في دينها ودنياها....لو كان خروج المرأة فيه الخير الكثير لأخبرنا بذلك رب العزة...وهو الذي لا يخفى عليه شيئ وليس لعلمه حدود.....
12

Zahra

2017/01/03

الزواج مقبرة لطموحات المرأة...كل شيء يتغير بعده الأولويات و الأهداف و ما لم يتحقق قبله يصبح حلما بعده..
13

ام امين

Algerie

2017/01/04

هذه الاية موجهة لنساء النبي صلى الله عليه وسلم
14

الى المعلق رقم 11 amigoss

2017/01/04

أنت تفكر أين تضع هذه الاية ( و قرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأول ) ، لا داعي للقلق بعد الان لأنني سأرشدك الى المكان الذي ينبغي أن تضعها فيه ، ضعها مع هذه الاية :
( و اللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت )
القرار في البيت = الامساك في البيوت حتى الموت ( الذي هو عقاب الزانية )
المطلوب منك حل هذه المعادلة يا فهيم
15

الى المعلق رقم 11 amigoss

2017/01/04

تعقيب على هذه العبارة : ( لو كان خروج المرأة فيه الخير الكثير لأخبرنا بذلك رب العزة )
تكفي الاشارة الى أن الواقع يشهد بأنه لو لم تخرج العالمة ماري كوري من بيتها لما اكتشفت الراديوم الذي أنقذ أرواح الملايين من المرضى عبر الاجيال ، أيهما أفضل خدمة شخص واحد أم خدمة البشرية جمعاء ؟؟
صاحب العقل سيختار الجواب الثاني
16

الى المعلق adam

2017/01/04

تعقيب على هذه العبارة ( الزوج البسيط الذي يريد أن تخدمه زوجته) :
لماذا تخدمه زوجته ؟ اذا كان هو عامل يعود متعبا من عمله ، فهي أيضا عاملة تعود من عملها متعبة ،هي تعمل داخل البيت و خارجه ،عدا عن تربية الأطفال و الحمل و الارضاع فمن يحتاج هنا الى المساعدة هو أم هي ؟
ثم ما الذي يمعنه من خدمة نفسه ؟ أهو معاق حركيا ؟ هل يداه مكسورتان ؟ هل يعاني من الشلل الرباعي ؟
هل جسده أضعف من جسدها ؟ أليس الرجال قوامون على النساء ؟
تشبث بكلمة ( تخدمه) بدلا من ( تساعده) لأنك تعتبر المرأة جارية وظيفتها خدمة الذكر
17

الى المعلق adam

2017/01/04

المحب لزوجته المحترم لأفكارها و الساعي لتحقيق أحلامها لا يعتبر زوجته جارية عنده ، و لا يسمح لنفسه حتى بأن يفكر فيها على هذا النحو، لأنه يدرك تماما أن كرامة زوجته من كرامته ، وأي انتقاص منها هو انتقاص منه شخصيا ، هو لا يراها جارية تقوم على خدمته انما انسان مثله و شريكته في الحياة بحيث أن علاقته بها هي علاقة انسان بانسان ، علاقة متكافئة قائمة على الشراكة و التفاهم و المودة و الاحترام المتبادل و التعاون المشترك في شؤون الحياة ، و ليست علاقة استبدادية قائمة على السيد و خادمته .
18

2017/01/04

الى الذين يطالبون المرأة بالقرار في البيت : من منكم يحل هذه المعادلة :
( و قرن في بيوتكن)
( و اللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت )
القرار في البيت = الامساك في البيت حتى الموت ( عقاب الزانية )
بالمناسبة :
ما هو عقاب الزاني الذي يخون زوجته و هو يملك خيارات أكثر من المرأة كالتعدد و التسري بالجواري ؟
19

2017/01/09

معناها السجن المؤبد للأنثى والتشجيع على الفاحشة للذكر . ( الماكثة بالبيت لا يمكن إثبات الفاحشة أو الزنى ضدها حسب الشريعة الإسلامية بسبب استحالة حضور أربعة شهود مصحوبين بالخيط الأبيض من القطن ) الإثبات بواصطة الكاميرا حرام في الشريعة كذلك يمكن تجنب تشغيله بإطفاء عداد الكهرباء .
20

2017/01/11

عظم الله أجر المسلمين في مخهم من أمثال بعض المعلقين الماكث مخهم في حذائهم ، طروطار لقد تجاوزكم الزمن بعد أن جانبكم العلم هروبا من الجهل .
21

الحسين الجزائري

الجنوب الكبير

2017/01/17

18
عد إلى القرآن لتفهم الإسلام و انتبه أن تنقل الدين من تجاره و إلا ستفهم كما فهموا أو كما يريدوا أن يفهموا
و قرن في بيوتكن هي لأزواج النبي فقط بدليل أن الآية تخطبهن و تستثنيهن دون بقية النساء عندما خاطبهن ربنا عز وجل بقوله (( لستن كأحد من النساء ))

أما الفاحشة في الآية التي ذكر فأعتقد هي السحاق و الله أعلم و ليس الزنى علما أن عقوبة الزنى في الإسلام هي نفسها للزاني أو للزانية رغم أن تجار الدين يركزون على النساء و عقوبة الزنى هي الجلد فقط أما الرجم فمما حرف به الدين و هي عادة إسرئيلية
22

2017/01/25

21 كلامك منطقي وصحيح وهو التفسير السليم للقرآن ، لو توفرت الجزائر على 49 مفسرا مثلك لتخلصت من الجهل والتخلف الناتج عن الدجلة والمشعوذين تجار الدين مثل الشيطان الناصح الأمين وامثاله .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل