الثلاثاء 28 فيفري 2017 ميلادي الموافق لـ 2 جمادى الآخرة 1438 هجري
مدلل وأناني..
هكذا تؤثِّر أخطاء التربية على حياة الزوج "ابن أمه"؟
انتقاء: نجاة. ش
2017/01/03
صورة: ح.م
  • 4555
  • 13
الكلمات المفتاحية :الزواج، علم النفس، الدلال، الأنانية، ابن أمه

على الرغم من أنه على مشارف على الأربعين من عمره، إلا أنه في نظر أمه المسنة لا يزال طفلاً..

إن بعض الرجال البالغين الذين لا يعترفون أنهم لا يزالون "أبناء أمهاتهم"، يعدّون مألوفين وموجودين بكثرة حولنا.

ففي معظم الأحيان يكونون في صورة الشخص الذي يعتمد بشدة على آراء والدته ويعمل على بناء حياة أسرية وفقاً لقواعدها الخاصة وشروطها وميولها، وعادة ما تكون الأم هي مصدر القرار وهي المسؤولة على كل شيء يخص الابن منذ الطفولة إلى حين البلوغ. 

لكن الحياة لا يمكن أن تنسجم مع النظام الصارم الذي تضعه الأم، فمع بداية الرغبة في تكوين حياة شخصية مستقلة تظهر الأنانية والعصيان كرد فعل على أنانية الأم وتسلطها، ويصبح الابن أكثر ميولاً للدفاع عن خصوصيته والحفاظ على مسافة لا يمكن السماح بتعديها حتى لو كان الشخص هو أمه.

وفي الوقت نفسه، يبقى الابن متعوداً على صورته كابن مدلل تعوّد على أن تلبي له أمه كل رغباته وتعوّد على أن يكون تابعاً ومطيعاً لأمه، الأمر الذي يضعه في حيرة بين تكوين حياة خاصة أو البقاء في تبعية الأم، خاصة وأن الحياة الخاصة دون مباركة الأم قد تفشل نظرا لأنه لم يتعلم كيفية الاعتماد على نفسه.

وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من علماء النفس كتبوا وناقشوا مدى صعوبة بناء علاقات أسرية طبيعية مع هذا النوع من الرجال، وغالباً ما تنتهي العلاقات مع رجال من هذا النوع بالطلاق.

وفي هذا السياق، يقول العلماء إن لهؤلاء الرجال نوعين من الأمهات إما أم لينة أو أو متسلّطة، وبالتالي، كلتاهما تجعل من الابن ضحية لأخطائهما، فالأم اللينة، حتى مع التقدم في السن، لا تتوانى عن فرض دعمها ورعايتها كأم، وتبقى حتى بعد بلوغ الرجل وتقدمه بالعمر ملجأه الوحيد الذي من شأنه مداواة جراحه والاستماع إليه بعد مروره بعلاقات فاشلة كانت أساساً بسبب شخصيته غير السوية.

وفي بعض الحالات الأخرى، تكون الأم المتسلّطة سبباً في دمار شخصية الابن، إذ تملي القواعد التي عليه اتباعها لحياته الأسرية، وفي كلتا الحالتين، تنتج أبناء غير أسوياء وغير قادرين على بناء حياة أسرية ناجحة أو على الأقل طبيعية، فهل يمكن أن نجد حلاً؟

هل يوجد مخرج؟

عادة من الصعب تصحيح أخطاء الماضي، فمن غير الممكن تغيير الرجال البالغين، حيث من الممكن أن تؤدي محاولة تغييره إلى مزيد من توتر الأوضاع.

في المقابل، من الممكن محاولة الحد من أنانية الأم، إذ يجب أن تفهم أن القصد من الاهتمام والمحبة ليس امتلاك الابن، فالابن له كيانه وشخصيته وحياته، ولا يقتصر حبه على الأم فقط، بل من الممكن أن يحبه أشخاص آخرون.

من جهة أخرى، يجب على الأم أن تقتنع أن المرأة التي يحبها ابنها وسيقيم معها علاقة جادة هي بمثابة ابنة لها ويجب أن تحبها أو تحترمها بما أنها تحظى بحب واهتمام ابنها، حتى لا تدمر تلك العلاقة.

كما يجب على الأم عدم التدخل في الحياة الخاصة للابن، ومنحه فرصة التقييم الذاتي لعلاقاته؛ حيث تمثّل الطريقة الأنسب للحفاظ على علاقات جيدة مع الابن وزوجته أو حبيبته.

وتجدر الإشارة إلى أن الابن بحاجة دائماً لتلقّي التشجيع والثناء وحثه على خوض بعض المبادرات والتجارب لوحده دون مساعدة أمه، كما لا بدّ على الأمّ من احترام ميول ورغبات الابن البالغ.

وبشكل عام، يجب على الأم أن لا تفسد حياة ابنها، فالحياة قصيرة جداً حيث إن كل إنسان يبحث عن السعادة في كل لحظة يعيش فيها.

طالع ايضا
التعليقات (13 نشر)
1

2017/01/03

صباح الخير
2

2017/01/03

يوجد مخرج احضرها الى هنا لتتفرج
3

2017/01/03

لماذا تريدون لي المرض والمعاناة والقلق لماذا لا تتركني وشأني لانك رجل لديك القدرة احسن انت تستطيع الابتعاد بحكم سنك واستقرار امورك اما انا العكس عمل مضني وقبيح ومشؤوم بعيدة عن ابي مست امي مريضة قلبي يتمزق ة وانا اقبلك هكذا انت تحبني
4

zouaoui

oran

2017/01/03

الأم أولى بالصحبة ياصاحبة المقال,تعلمي أداب معاملة الأم من القرأن وسنة رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم
5

2017/01/03

كلموني نهدرو وعلاش عليك
6

2017/01/03

اسمع
انا لم اخطئ معك اتركني اذا
لن اتركك بسهولة في لحظة كدت اموت من الضجر والغيض فكنت معي تشد بيدي
وصدقني لقد ساعدتني ورغم انك لست واضح الا اننا لسنا من عدم نحن بشر
7

2017/01/03

أنخاف اتطيحلي السوسات لوكان نهدر . ديرلها الخيط .
8

2017/01/03

عندما تحب الام ابنها ذلك شيء جميل وعندما تصل الى حد الانانية والعار وقمع النفس ذلك شيء يخزي الافئدة
9

2017/01/03

عندما لا تكترث هذه الام بمشاعر ابنها او بنتها فلماذا هي ام !؟
10

2017/01/03

بحثت عن معاني الحب في كل مكان لم اجد الا القسوة وقلة الاحترام والانانية وفي الاخير اجد الامن يقول انتي مجنونة انتي بشعة انتي باعين منتفخة ووجه بليد وانتي غبية
11

2017/01/03

الانسان مفكروو وحياته جزء من اكذوبة الزمن اشياء كثيرة كنت لم اتوقع حدوثها زواج اختي و شعري الذي وضعته سقط ط واختي لئيمة تبخل علي بماء الال
كنت اتمنى علاقتي مع امي تتحسن كنت ارى مستقبلي افضل اسعى للحب كنت اتمنى وجدت في لحظة اغيب عن الحياة اغادر ذكرياتي اعيش صالة العرس بدون مدعويين بموسيقى هادئة اعانق زوجي اهديه عطري المفضل ارتاح من بؤس التقاليد انتمي لأدبي لقصتي انها وحدتي وليس امي السبب لا ئحة للمطلوبات للزواج بعد صخب ترى لماذا هذا السلم
12

2017/01/03

نريد نسيان امتعتنا نريد طمس اعينهم نريد قطع ارجلهم لعلك لا تدري انتهى وقت الاحلام ندافع عن مبادئنا لا محل للاعراب هناك جملة اعتراضية انتي هناك فقط لا دخل لنا لننظر للواقع بروية نكسر جدار الصمت لا يلزمنا كل هذا للكلام غبار يسوء لزجاج بيوتنا اعتني بامي وتقول لي حمارة واقول في نفسي عندي ربي لن اسألكي شيئا
13

2017/01/04

نهار تتفاهم الزوجة و الكنة يدخل بليس للجنة
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل