الخميس 22 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 28 شهر رمضان 1438 هجري
هل توجد من تطلب الطلاق لأنّ زوجها لا يصلي؟
أماني أريس
2017/01/05
  • 8558
  • 66
الكلمات المفتاحية :الزواج، الطلاق، الإسلام، الصلاة، العبودية

دون زوجها، دون قومها، تركت آلهة الضلال، وآثرت الارتقاء بروحها إلى خالق الكون الذي تأنس إليه الفطرة، وتقنع به العقول، وتطمئن إليه القلوب، لا شك أن كل من يتخيل موقف امرأة تتحدى زوجها، أو أهلها وقبيلتها، وتجاهر باعتناقها لدين جديد، بالكاد لاح نوره في الأفق، سيدرك أنه موقف شجاع، لا يصدر سوى عن امرأة حرة مستقلة تؤمن بأن عقلها وروحها ملك لها، ولا حق لأي كان أن يصادر لها ذلك. وأن حياتها لابد أن تكون موافقة لقناعاتها.

هكذا كانت حال العديد من نساء عصر النبوة، نذكر من بينهن الصحابية الجليلة أم سليم الأنصارية. تزوجت في الجاهلية رجلا من أكابر القوم، هو مالك بن النضر وأنجبت منه الصحابي الجليل أنس بن مالك،  ما عزّ عليها فراق زوجها لها وهي في غرّة شبابها، ولم تستسلم لمساوماته وتهديداته لها، بل ظلت ثابتة على موقفها مدافعة عن قرارها. وبعد أن يئس منها، خرج غاضبا إلى   الشام، إلا أنه قُتل في سفره، فتزوجت بعده أبو طلحة الأنصاري الذي اشترطت عليه الإسلام مهرا، وبالفعل أسلم الرجل عن قناعة بعد مهلة من التفكير وتمّ الزواج.

ترى هل توجد في زمننا من تطلب الطلاق لأنّ زوجها لا يصلّي؟ إن وجدت فهي من النّادرات، والواقع المرّ أن مئات الزوجات يدنّ بالولاء المطلق لأزواجهن حتى لو كانوا سائرين في وادي جنهم، المهم أنها لا تخسره فتوصم بلقب المطلقة.

وتنشأ مئات البنات في مجتمعنا ولا هدف لهن في الحياة سوى الظفر بزوج! وفي سبيل هذا الهدف تعصي الواحدة ربها، وتخون ثقة عائلتها، وتتخلى عن الكثير من مبادئها في سبيل غير مضمون للوصل إليه، فالزواج وحده ما يجعلها إنسانا كاملا في مجتمعها!

هنا يتضح الفرق جليا بين من تكافح وتنافح عن حريتها الشخصية في اعتقاد ما اطمأنت له نفسها، وأملاه عليها عقلها وضميرها، وبين من تتنكر لعقلها وضميرها، وتعيش تابعة لأفكار الغير، وما يحكم به الغير بغض النظر عن صوابه من خطئه. وبطبيعة الحال  لا يقتصر الأمر على الزواج فحسب، بل في كل شؤون الحياة.

عندما أنيخ راحلة تفكيري في واقع عصرنا، وأضرب خيام إمعاني في الكثير من أفكارنا، يتراءى لي أن الجاهلية مصطلح نسبي لا يخص فقط عصر ما قبل الإسلام. فكلما وجدنا فكرة العبودية الفكرية مستشرية في مجتمع ما، وفي أي عصر من العصور، فثمة الجاهلية بعينها.

فلو أتينا لمقارنة بسيطة بين اللائي عشن في عصر يقال أن المرأة فيه كانت منبوذة، نبا عنها حق الشكوى، وأجفل عنها النّصير، وبين نساء عصر سالت فيه المحابر، وصخبت الحناجر منادية بالحريات الفردية وحقوق الإنسان سيما حقوق المرأة، سنجد أن الحرية والقوة والشجاعة التي كانت عليها الكثيرات من نساء عصر الجاهلية، أكبر بمراحل بل بما لا يدع مجالا للمقارنة بحرية عدد معتبر من نساء اليوم في مجتمعنا، باختصار نعيش في زمن الحريات القشرية، التي تستخدم غالبا لتكريس وترسيخ العبودية والتبعية الجوهرية!

طالع ايضا
التعليقات (66 نشر)
1

مسيلمة الكذاب

كذاب محترف

2017/01/05

كاين حتى لي عارفة بلي راجلها يخونها و تعرف حتى المرا لي راها معاها و تسكت على جال العشرة و لولاد. واش يدير الميت في يد غسالو.
2

2017/01/05

و هذا موقف شجاع اخر لامرأة أخرى من نساء عصر النبوة لا يصدر سوى عن امرأة حرة مستقلة ترفض أي وصاية أو مصادرة لقراراتها و مشاعرها ، و هذه المرأة ليست سوى ابنة الرسول ( ص) الكبرى و هي ( زينب ) التي عرفت هي زوجها ( أبو العاص بن الربيع ) أجمل قصة رومانسية تجسد أسمى معاني الحب و الوفاء ، ها هي قصتها :
تزوجت زينب ( ض) مع ابن خالتها أبو الربيع ابن العاص في الجاهلية و كان رسول الله ( ص) قد وافق على مصاهرته فور تقدمه لابنته زينب فهو ابن هالة بنت خويلد أخت السيدة خديجة (ض)
يتبع
3

2017/01/05

كان أبو العاص يتغنى بحبه لزينب في كل وقت ،فكان حين يخرج في القوافل التجارية يؤلف و يردد الشعر الذي يعبر عن شوقه لزوجته الحبيبة ، و كان هذا الحب يغلف كل مواقفهما معاً حتى في أوقات المحن
ففي اليوم الذي سمع فيه أبو العاص بما يقوله المشركون عن الرسول الكريم، ذهب إلى زوجته الحبيبة يشكو لها ضيقه، فإذا بها تعلن له أنها أسلمت ! فماذا كان رد فعله ؟

يتبع
4

2017/01/05

لم يثر ويتهمها بخداعه بل اعتذر لها بمنتهى اللطف والرقة قائلاً:
"والله ما أبوك عندي بمتهم، وليس أحب إليّ من أن أسلك معك يا حبيبة في شعب واحد، ولكني أكره لك أن يقال: إن زوجك خذل قومه وكفر بآبائه إرضاء لامرأته فهلا عذرت وقدرت "
وعندما قرر المشركون أن تطلق بنات الرسول من رجال قريش، وكان له في ذلك الحين ثلاث بنات متزوجات من القرشيين، وافق ابني أبي لهب على تطليق زوجاتهم، و لكن أبو العاص كان له موقفاً آخر
أبى الزوج العاشق أن يطلق زوجته، حتى لو كانت ابنة من يعادي قومه
يتبع
5

2017/01/05

أبى الزوج العاشق أن يطلق زوجته، حتى لو كانت ابنة من يعادي قومه، وقال :
( لا والله إني لا أفارق صاحبتي وما أحب أني لي بها نساء الدنيا جميعاً )
خرج أبو العاص مع قريش لمحاربة المسلمين في بدر معتذرًا لزوجته التي حاولت إثناءه عن عزمه ، و يالهفي على بنت الحبيب زينب الممتحنة في حبها لزوجها وحبها الأكبر لدينها وأبيها ، كانت زينب ( ض) تدعو الله أن ينصر والدها على أعداء الله ِو أن يحفظ زوجها من كل سوء على الرغم من عصيانه لله.


يتبع
6

2017/01/05

وتخيلوا موقفها وقد علمت بانتصار المسلمين لكنها في الوقت ذاته قلقة على روح قلبها وحبيبها أن يكون قد مات ، حتى علمت بأن زوجها لم يقتل وإنه وقع أسيراً في أيدي المسلمين ، عندها قررت أن تفدي زوجها بكل ما تملك، فأعطت لأخو زوجها قلادة تمتلكها ليذهب بها إلى الرسول وأصحابه ليطلقوا سراح أبي العاص.
هذه القلادة كانت هدية لها من أمها السيدة خديجة ذات المكانة العظيمة في قلب رسول الله (ص) الذي ما ان رأى القلادة حتى تذكر حبه الأكبر ( خديجة ) فرق لها قلبه فما كان منه إلا أن قال لأصحابه برجاء خافت :
يتبع
7

بدر الدين

الجزائر

2017/01/05

سلام عليكم ، العلماء يقولون إذا كان الزوج لا يصلي فان عقد الزواج اصلا ملغى أي لا يوجد زواج و لا طلاق ، المفروض على الاباء و البنات أن يتقوا الله و يتبينوا قبل الزواج ، لكن للاسف الاباء يرون بناتهم قنابل موقوتة ....، و البنات لا يريدون الا الهروب من السجن (بيت الاهل) الى قصر الوهم و الاحلام (التي قد تتحول الى كوابيس مدى الحياة)الذي نتج عنه جيل فاسد باتم معنى الكلمة ، نسأل الله العافية و الله يهدينا اجمعين ،
8

2017/01/05

( إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها فعلتم ) فذهب عند صهْره واشترط عليه أن يبعث إليه بابنته زينب مقابل اطلاق سراحه لأنها مسلمة و هو مشرك ، فاعترضت عائشة (ض) قائلة: سوف تكسّر قلبيْهما ،غير أن ابن العاص وافق على الشرط لكنه كان جزعا على زوجته لأنها كانت حاملا و الطريق خطرة بسبب اعتراض قطاع الطرق على القوافل ، عدا عن خوفه من انتقام المعارضين للاسلام الذين يتربصون للانتقام من الرسول (ص) و في طريق العودة حدث لزينب ما كان يخشاه زوجها حيث تعرضت القافلة لقطاع الطرق فضربوا زينب بوحشية حتى أجهضت حملها


يتبع
9

2017/01/05

بعدها تعرضت إحدى القوافل التي يقودها أبو العاص الى هجوم من سرية من المسلمين، وتمكنت هذه السرية من القافلة وأسرت عدد من المشركين، ولكن أبو العاص استطاع الهرب.ولم يجد الهارب مفرًا من دخول المدينة وسأل وربما دله قلبه على بيت زينب أم أولاده وفتحت لتجد أمامها أول حب وأبو أولادها، علي وأمامة !!
فأدخله زينب الى بيتها وذهبت للمسجد تنتظر صلاة الفجر ولما انتهى الناس من صلاتهم صرخت من بين النساء قائلة :
( أيها الناس إني قد أجرت أبا العاص بن الربيع )
10

2017/01/05

يجب ان نشجع الفتيات ونحثهم على التعليم والتعليم فالزواج ليس هو الاهم فى هذه الحياة ليت النساء يعلمن ذاللك ويعشن وحدهن بسلام
11

2017/01/05

رب هب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي
12

واقعية

2017/01/05

يا ريت نسمع يوما ان زوجة تطلقت لان زوجها لا يصلي و هذا حقها الشرعي ومن دواعي الفصل لكن للاسف اغلب البنات يخترن شباب لاجل المال و تجده لا يصلي و يقولون عنه اللفظ المشهور .... ولد فاميليا ... فهموني ما هي صفات ولد الفاميليا الايجابية اذا كان اهم شرط غائب و هو الصلاة ... عن نفسي مستحيل ان اتخيل امرة تعاشر رجلا لا يسجد لله معذرة
13

Anaya

2017/01/05

ربما ليس هناك من تطلب الطلاق لأن زوجها لا يصلي لكن هناك(و هن كثيرات) من تبقى تزنزن على رأس زوجها صباحا و مساءا لكي يصلي فتارة ترغيبا (لما لا تصلي معي ؟ عندما يبلغ الأولاد سن الصلاة من يصلي بهم ؟ ) وإما ترهيبا ( اياك و غضب الله ،ستكون نهايتك نار جهنم !!) الى أن ينتهي به الأمر إلى التوجه نحو القبلة!الله يهدي كل الأزواج و الجميع إلى الصلاة فهي عماد الدين.
14

زليخة

الجزائرية وفقط

2017/01/06

المرأة التي تجد نفسها عند رجل تارك للصّلاة عليها في الأول أن تتودد له وتطاب منه التّوبة الى الله مدّة, فإن لم يفد ذلك تمنع نفسها منه لا عقوبة له بل ليعرف أن تارك الصّلاة عمدا لا يحل له المسلمة .
فإن أصرّ تطلب الطّلاق فإن لم يفعل وتعنّت خلعت نفسها منه.
لأنّ جمهور العلماء قالوا في تارك الصّلاة عمدا كافر.
يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - : (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر). ويقول عليه الصلاة والسلام: (بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة).
15

2017/01/06

نحن نستسهل الكلام لكن لا يجب ان نجلد كل النساء فهناك نساء ظروفهن صعبة جدا ولو الواحدة طلبت الطلاق بسبب كون زوجها لا يصلي لن ترحمها حتى عائلتها ولن تجد لها مكان تأوي إليه .
16

2017/01/06

احتراما لذوي الأخلاق النبيلة من أمثال أنايا وزوليخة وغيرهم وحتى أكون واضحا انطلاقا من صدقي مع ذاتي أولا والخوف من الله فقط ، أنا لا أصلي حاليا مع هذوك ؟ كوني علقت أخيرا الصلاة في المساجد التي بدأتها قبل سن التمييز بعد أن تأكدت أن الصلاة مع المنافقبين من المسلمين على حالة الفساد التي هي عليها سنة طبائعهم ماهي إلا تظاهرا مقينا بدافع تظليل المغفلين لا أكثر. لعلم من لايعلم أن أغلبية حالات الطلاق والخلع أساسها التدين بحالتيه(الغلو والتظهر بهدف التسلط والزنى المموه بالتعدد الغير مبرر إحصائيات) نق
17

2017/01/06

14 بسيط وبسيط جدا للذكر المنحرف المتعطش للجنس ان يصلي ( بلا اوضو ) نفاقا ككثير من المنافقين ومنهم بعض المسؤولين المرتشين الخونة نزولا عند ضغط غريزتهم ومصالحهم المادية المحظة . بصح أصعيب واصعيب جدا أن يكون رجلا جزائريا وطنيا إنسانيا صالحا لأن يكون إبنا ، زوجا ، أبا أومسوؤولا صالحا . أقدرك ( زوليخة) لكن أختلف معك لكن ذلك لايقلل من تقديري لك كجزائرية تحب ( يحب ) وطنها . نقاوسي
18

2017/01/06

12 العكس هو الواقع في الميدان بنسبة كبيرة بسبب النفاق الديني ( الدين أضحى سجلا تجاريا جد مربح في جميع الميادين ومن بينها السطو على أحلام الجزائريات الشريفات في ظل سيطرة الجهل ) يديها باسم الدين ويضحي بها بنفس الطريقة ( قبلتك كزوجة على سنة الله ، أنت مطلقة على سنة الله ) يمكن لك ملاحظة ذلك عن طريق التقرب من زوجات وأسر المتظاهرين بالتدين خاصة المبالغين في التظاهر بالتدين .
19

واقعية

15

2017/01/06

واقعيا صحيح المجتمع يتقبل زوجة تخلع زوجها مكيدة للحصول على سكن او لانه بخيل و يهينها او بسبب مشاكل مع اهله بل وتتزوجه وتعلم انه لا يصلي لكن ابدا لا يتقبلون الطلاق بسبب عدم الصلاة تحت عبارة الله هو الهادي و بينو و بين مولاه .... عجبي و كيف يؤتمن رجلا على ابناءه اذا كان اهم درس لا يتعلمونه منه و هي الصلاة و العلاقة مع رب العالمين يكفيني ان الفرق بين المسلم و الكافر هو الصلاة لانها العماد ... الله يهون علينا من تفكير المجتماعات المريضة التي خربت كل شيء
20

2017/01/07

14 ما أطيب هذا النوع من الزوجات أمهات رجال المستقبل ( الغالي - الزوجة الأم - والطلب جد بسيط ) لم يحدثنا التاريخ يوما أن بناء الأسر الصالحة والأمم الراقية أساسه دعاء الصلواة . الجميع يصلي والفساد معمم . ( كل المسؤولين يصلون وأكثرهم هرولة للصلاة يوم الجمعة أكثرهم فسادا ، معظمهم متزوجين علنا وخفية بأكثر من إثنتين والنتيجة فساد الأسر وضياع تربية الأجيال ) لا أتمنى أن يصدر هذا النوع من التعليقات من زليخة . ن
21

2017/01/08

سا كذب ان قلت ساكتفي بصلاته مالم ارى تفعيلها فالكل اتخذها عادة ورياء لا عبادة مشكور الاخ نقاوسي
22

2017/01/08

الزوج الذي يقوم بأداء الصلاة و باقي الشعائر الدينية لا يعني أبدا أنه زوج صالح أو أنه يتحلى بالأخلاق الفاضلة ، لأن الأخلاق لا يمكن أن تختزل في الدين ، بدليل وجود أخلاق عقلانية مستقلة عن الأديان ، أصحابها في غاية الفضيلة و الرقي و الانسانية ، كم من زوج معروف بالتزامه الصارم بأداء الفرائض غير أنه فاسد الأخلاق تجده قاسي القلب كذاب ، مزور ، غشاش ، منافق أناني ، متعصب ، مدمن ، يشهد الزور ، بخيل ، مرتشي ، ظالم ، يسيء معاملة زوجته وأهلها ، قاطع الأرحام ، يظلم المرؤوسين ، لص ونهب المال العام
23

2017/01/08

الدّين ليس هو العامل الأوحد في تشكيل الفرد لأن السّلوكيات الأخلاقيّة للإنسان تنبع أولاً من جيناته وطريقة تربيته وظروفه الشخصية، الاجتماعية، التّعليمية، الثقافية والاقتصاديّة، قبل أن تنبع من معتقده الدّيني، سواء كان ذلك سلبًا أم إيجابًا، ودليل ذلك أنّنا نرى حولنا أشخاصًا على خلقٍ ممتازٍ من جميع أنواع المذاهب الفكرية والدّينية، ونرى كذلك مجرمين لا أخلاقيّين من جميع أنواع المذاهب الفكرية والدّينية، لهذا يجب التّأكيد بأنّه لا يوجد معتقدٌ معينٌ لو اعتنقته فسيحوّلك إلى ملاك، ولو تركته ستتحول إلى شيطان
24

2017/01/08

ان الأخلاق التي تكون مؤسسة على الخوف من العقاب و الطمع في المكافأة يدفعنا إلى السؤال التّالي:
هل يعتبر الفعل الذي يتؤسس على مبدأ الخشية من عقاب أو الطمع في مكافأة ( أخلاقيًّا ) ؟
إنّ الإنسان حين يمتنع عن السّرقة بدافعٍ من ضميرهِ، فهذا ( عملٌ أخلاقيّ ) ولكن ماذا عن الإنسان الذي يمتنع عن السّرقة لعلمه أن شُرطيًا يراقبه ؟ هل يمكن القول إن هذا الفعل منبعه أخلاقيّ ؟!
حتمًا لا، بل هو الخوف، وكذلك الحال مع الموظّف الذي يجتهد في عمله طمعًا في الحوافز النّقديّة، فهذا فعلٌ براغماتيٌّ جدًا
25

2017/01/08

المؤمن النموذجي يلتزم بالأخلاق خوفًا من عذابٍ النارٍ و طمعًا في الجنة لا تعتبر أخلاقه مُتجردةً ساميةً على المصالحِ الماديّةِ كما يزعم البعض، و انما هي مجردُ تجارةٍ مبنيةٍ على حسابات الرّبح والخسارة ، لعلنا نجد ذلك النّوع من( الأخلاق) المبنية على الخوف والطّمع عند اللص الذي يمتنع عن السّرقة خوفًا من السّجن فقط، وعند رجل الأعمال الذي يجتهد في عمله طمعًا في مزيد من الثروات فقط، ، بل إننا نجدها بسهولةٍ عند الحيوان؛ فهناك الكلب الذي يمتنع عن الاقتراب من طعام سيده خوفًا من عصاه
26

2017/01/08

من الواضح أن تلك الأفعال كلها لا يمكن وصفها بالأخلاقيّة – بالمفهوم الميتافيزيقي المتجاوز للأخلاق – بل هي غرائز أنانيةٌ محضة.
إنّ النّتيجة هي أنّ الخوف من عقاب الله والطّمع في مكافأته يجعلان المؤمن إنسانًا تجاريًا في سلوكه متبعًا لمصلحته الماديّة، وهي ذاتها التّهمة القبيحة جدًا التّي يتهم بها المؤمن «الرّوحاني» جميعَ اللادينيين والعلمانيين والماديين.
27

2017/01/08

الأخلاق لها أصلٌ بيولوجي، وهي ليست أكثر من تسميةٍ نستخدمها نحن لوصف كل ما يحقق مصلحة الجماعة وما يقود إليها: الخير هو «توصيفنا» لكل ما يحقق النّفع للجماعة ويسبب لأفرادها السّعادة، كما أن الشّرّ هو «توصيفنا» لكل ما يسبب الضّرر للجماعة ويسبب لأفرادها الألم.
هذا التّعريف يقبله البشر على اختلافاتهم ضمنيًا وبلا وعيٍ عمليًا حتى ولو لم يتنبهوا له بشكلٍ واعٍ نظريًا؛ فمن هنا يتفق الجميع أن الإنسان الذي يضحي ببعض مصلحته من أجل مصلحة المجتمع – بشكلٍ يفيد هذا المجتمع ويدعم بقاءه يسميه المجتمع إنسانا (خيّرا)
28

2017/01/08

بينما الإنسان الذي يقدم مصلحته على مصلحة المجتمع – بشكلٍ يضرّ بهذا المجتمع ويهدد بقاءه – يسميه المجتمع إنسانًا شرّيرًا، ويصل الأمر في أقصى طرفيه إلى نموذجين متعاكسين تمامًا، هما «الشهيد» و«السفاح»؛ إذ أن نميل لتمجيد من يضحي بحياته من أجل مصالحنا، وإدانة من يضحي بحياتنا لأجل مصالحه.
وهكذا في الأحوال العاديّة فالمحبة، الصّدق، التّسامح، الألفة، التّعاون، الإيثار، العدل والنّظام… إلخ هي قِيمٌ نعتبرها إيجابيةً أخلاقيًّا، لأنها تحقق مصالح الأغلبية وتساهم في بقاء المجتمع وازدهاره، بينما الكراهية، الكذب
29

2017/01/08

بينما الكراهية، الكذب، التّعصب، الفرقة، الانقسام، الأنانية، الظلم والفوضى…إلخ هي قيمٌ نعتبرها سلبيةً أخلاقيًّا، لأنها تهدّد مصالح الأغلبية وتساهم في تقويض المجتمع وانهياره، فكلنا نرفض القتل والسّرقة والاعتداء على الممتلكات والفوضى الجنسيّة وسفاح المحارم لأسبابٍ واضحةٍ جدًا، وهي أن تلك الممارسات لها أضرارٌ ماديّةٌ ومعنويةٌ على الأفراد والمجتمعات.
وكما رأينا أنّ الإيثار كثيرًا ما يفيد أفراد الحيوانات حين يكون متبادلاً، فكذلك نزعات الخير موجودةٌ فينا لأنها قد تفيدنا كأفرادٍ على المدى الأبعد.
30

2017/01/08

فالشاب الذي يحسن إلى أقاربه يتوقع أن يردّوا له الجميل حين يشيخ ويتقدم به العمر، والغني الذي يكرّم الفقراء قد يحمي نفسه من حقدهم الذي سيهددّه لاحقًا، والتّاجر الذي يتعامل بأمانةٍ ستتحسن سمعته وغالبًا سيحافظ على زبائنه مما سيمكّنه من المزيد من الرّبح والازدهار المالي المستقبلي، وهكذا فالخير كثيرًا ما يكون له مردودٌ نفعيٌ واضحٌ وملموسٌ على من يقوم به.
31

2017/01/08

مقارنةً معاصرةً عابرةً بين الدّول الدّينية والدّول العلمانية:
قارن أفغانستان وباكستان والصّومال والسّودان واليمن والسّعوديّة وإيران من ناحية، بالسّويد والدّانمارك واليابان وفرنسا وألمانيا وكندا من ناحية أخرى– فهل تحتاج المقارنة إلى توضيح؟
إن كان الدّين هو الذي يحفظ تماسك المجتمعات كما يدّعي البعض، فلماذا لا نرى الدّول الأوروبية تنهار بعد أن تخلّت عن الدّين وصارت علمانيةً لادينية، لا مكان فيها لحكم الآلهة أو الكهنة ؟
32

2017/01/08

لمْ نرَ تلك الدّول يقوم أهلها على بعض؛ فلا يقتلون الأنفس ولا يسرقون الأموال ولا يهتكون الأعراض، ولكن يبدو أن النّتيجة بالعكس هي المزيد من الازدهار المدني والإنساني الأخلاقيّ والاجتماعي الذي يجعل أصحاب الدّول الدّينية يتركون بلادهم أفواجًا ليلتحقوا ببلاد الكفار، وما ينطبق على الغرب ينطبق على الشرق فبُعد المجتمعات عن الدّين يبدو وكأنه يساهم في تقدمها وازدهارها، وهذا نراه حتى في الدّول الإسلامية التّي نالتّ حظًا من التّقدم كماليزيا أو تركيا مثلاً إذ أنها لم تصل إلى ما وصلت له إلا بتقليص سلطات الدين
33

2017/01/08

نظرة سريعة لنتائج الإستقصاء نجد تلازمًا شبه تام بين مدى سلمية الدّولة ومدى لادينيتها أو علمانيتها: حيث نجد في المقدمة دولاً مثل أيسلندا والدّانمارك ونيوزيلند وسويسرا واليابان والسّويد، بينما نجد في المؤخرة دولاً ذات أغلبيةٍ متدينةٍ (و تحديدًا دولاً مسلمةً، وأكثر تحديدًا هي دولٌ يوجد للشريعة الإسلامية حضورٌ ملحوظٌ فيها) مثل أفغانستان والصّومال وسوريا والعراق والسّودان وباكستان واليمن ونيجريا وإيران.
34

2017/01/08

يختزل المسلمون «الأخلاق» في الجنس، وهذا النّوع من الأخلاقيّين لدينا لا يؤرقهم شيءٌ مثل الهوس المرعب من تفشي الفسق والفجور والانحلال والشذوذ في المجتمعات، ولا تقاس الأخلاقيّات عندهم سوى بكمية القماش التّي تحيط بجسد المرأة وتغطيه؛ أمّا أخلاقٌ كالصّدق والأمانة والرّحمة والنّظام والمروءة والتّعاون… إلخ، فلا تعني عندهم سوى كلماتٍ محفوظةٍ يتم ترتيلها بين الحين والآخر دون فهمٍ أو تطبيق ، فالخلق الذي يعنيهم حقًا و بكل إخلاص هو ما يتعلق بالجنس والمرأة و فقط،
35

2017/01/08

لهؤلاء لا نملك إلا التّوضيح أن السّلوكيات الشخصية تخصّ صاحبها، وأن الأخلاق الجنسيّة – كجزءٍ من الأخلاق عمومًا – شرطها الوحيد أنه لا ضرر بالأفراد أو بالمجتمعات، لذلك يمكنك أن تعيش كما تشاء أو كما يأمرك معتقدك، و لكن لا يحقّ لك فرض نمط حياتك هذا على غيرك تحت شعارات الدّين أو الفضيلة أو العرف، كما لا يحق للغير فرض نمط حياتهم عليك، فطالما كان السّلوك فرديًا، لا يمكن الادّعاء إنك أكثر أخلاقيّة منه أو العكس.
36

2017/01/08

المبادئ والقيم هي قوانينٌ سلوكيةٌ ذات أصلٍ بيولوجيٍ وتهدف إلى مصلحة الجماعة، وهي قوانينٌ عامةٌ لا تدّعي الكمال أو المثالية أو الإطلاق، وإنما تقوم على العقلانية والجدل وتتطوّر باستمرارٍ تبعًا لتغير المجتمعات ومصالحها؛ إذ أنّ الإنسان العاقل والمفكر والإنساني يحملُ مسؤوليةً نحو غيره من البشر بل وسائر الكائنات، وسوف يلتزم بالأخلاق تجاههم قدر المتاح، ليس طمعا و لا خوفًا و إنما التزاما بالأخلاق
37

2017/01/08

من المفروض أن يكون المعيار في اختيار شريك الحياة قائما على الالتزام بالمبادئ الأخلاقية و ليس على ( التدين) ، لأن الالتزام بأداء الفرائض الدينية لا يعني بالضرورة الالتزام بالقيم و المبادئ الأخلاقية ، لاحظوا فقط في شهر رمضان شهر الرحمة و الغفران كيف يظهر المعدن الحقيقي للملتزمين بالفرائض الدينية :
كيف يتشاجر الصائمون بالسكاكين ؟
كيف يتقاتل المصلون بعد صلاة التراويح ؟
كيف يرفع التجار الصائمين المقيمين لصلاة التراويح الأسعار لمستويات جنونية طيلة الشهر ؟
و كيف يضرب الأزواج زوجاتهن لأتفه الأسباب ؟
38

2017/01/08

من يجعل الالتزام بأداء الفراض الدينية هو القاعدة الأساسية فعليه أن يثبت لي أن المصلي و الصائم و الحاج و المزكي لا يصدر منه أي سلوكات لاأخلاقية ، عليه أن يثبت لي أنه لا وجود لصائم يمارس الارهاب الأسري ضد زوجته أ و أخواته خلال شهر رمضان ، و أنه ولا تاجر متدين يرفع الأسعار في المناسبات الدينية ، و لا عامل متدين يهمل العمل طيلة رمضان ، و لا مصلي واحد يتشاجر بعد التراويح ، و لا حاج استعمل الرشوة و المحسوبية للحصول على فيزا الى الحج ، و أنه لا وجود لمجرمين متدينين في السجود ، و لا متدين يصلي ارهابي ؟
39

21امينة

2017/01/08

نسيت الامضاء
40

واقعية

2017/01/08

الناس الي تبرر ان الدين ليس مقاسا للاخلاقيات واقعيا موجود و لكن مع هذا لا ننسى .... الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر ... طالما الانسان علاقته بربه موجودة حتى ان اخطا فانه هناك دائما مرجعا و هناك تذكير بدليل ان الاسلام لم يفصل ابدا بين الاخلاق و الممارسات الدينية هي مكملة لبعضها .... و تبقى الصلاة هي العماد و التفلسيف و المقارنات و الحجج كله لا طائل منه فمن تقبل على نفسها او نفسه شريك لا يصلي هم احرار والله يهدينا و يهدي الجميع
41

الفيلسوفة الصغيرة

نقاوسي

2017/01/08

(الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) الصلاة ليست مجرد حركات رياضية و عبادة بدنية قد يتبادر إلى الذهن هنا سؤال، حاصله: إننا نجد أناساً يصلون، ومع ذلك فهم يرتكبون الفواحش، ويفعلون الموبقات، فكيف لم تنههم الصلاة عن ذلك
الصلاة تشتمل على مذكرات بالله من أقوال وأفعال من شأنها أن تكون للمصلي كالواعظ المذكر بالله تعالى و الناهية المذكرة لحدود الله و كل ما هو ضلال نستطيع القول هنا: إننا بدرجة المستوى الذي نبلغه في الصلاة، نكون بعيدين عن المنكرات. وبمرور الوقت تكون مثل هذه الصلاة بأبعادها العميقة
42

الفيلسوفة الصغيرة

نقاوسي

2017/01/08

عاملاً مهماً في توجيه سلوكنا، وتسديد خطانا، وضبط توجهاتنا.
43

الفيلسوفة الصغيرة

نقاوسي

2017/01/08

أنا لا أرى مانعا بصلاتك في المسجد على الاطلاق قد تكون قد أخذت نضرة سيئة عنه بسبب احد المنافقين تجار الدين (كما تقول )
44

امينة فيلسوفة 43

2017/01/08

ذاك عيبه صلاتي لربي ولا يهمني من حولي
45

2017/01/08

( نعيش في زمن الحريات القشرية، التي تستخدم غالبا لتكريس وترسيخ العبودية والتبعية الجوهرية!) أي مايعتقده المغرر بهم حرية ما هو إلا قمة العبودية . ماشي أنا لي قلت إنما أماني مشكورة هي من فعلت . نقاوسي
46

2017/01/08

43 يبدو أنك منغلقة نسبيا على ذاتك وتعيشين في محيط ضيق ومقتصر على فئة قليلة من ذوي النوايا الحسنة . لم يكن أحد المنافقين فحسب وياليلتهم آلاف إنما الأغلبية المطلقة وبالملايين إلا من رحم ربك لو تعلمين ماعلمت لقلت أكثر وبأسلوب أخطر ، إنسانياك هي من تستنطق ذاتك ( شكرا على كل ماسبق من شرح وتوضيح مبسط وبأسلوب جد ممتاز ) . نقاوسي
47

الونشريسي

واقعيية

2017/01/08

والعكس ..اذا جاء صاحب الدين والاخلاق الفاضلة. .و.لايخرج من المسجد.خطبهم ردوه صفرالااننا في زمن المادة.فانقلبت الموازين....هناك قصص كثيرة .. من الذين اغروهم بالسيارات الفخمة والاموال الكثيرة..وسال لعابهم قبل الزواج فلما تزوج ابنتهم سالت دموعهم...
48

2017/01/08

40 لباس فلسفة الورود أفضل بكثير .
49

الفيلسوفة الصغيرة

2017/01/09

لما انت عنيد لهذا الحد حاول ان تقتنع
50

الفيلسوفة الصغيرة

امينة

2017/01/09

رائع ما قلت
51

2017/01/09

41 فعلا ذلك ماخلصت إليه وهو أنه مادامت الصلاة لله فالله متواجد في كل مكان وزمان وكل طرق فعل الخير تؤدي إلى عبادته . ن
52

2017/01/09

40 - 44 الركن الأساسي والحقيقي لقواعد الأخلاق السليمة هو الفكر النابع من الذات الإنسانية النبيلة وليست الصلاة واحدها التي تدخل ضمن قواعد التربية التي قد يمارسها الجميع ولايحسن فهم مغزاها إلا القليل . ن
53

2017/01/09

الى واقعية وفيلسوفة نعم الصلاة عماد الدين لكنها للاسف ليست ضمانا على اخلاق الشخص وليس كل من لا يصلي اسوء من اي شخص يصلي ابدا ابدا ..فالمرائي والمنافق شر خلق الله وما اكثرهم. ونحن عندما نتحرى اخلاق شخص لسبب كالزواج علينا الا نكتفي فقط بكونه يصلي بل نسأل عن اخلاقه الفعلية والله الموفق على العموم
54

واقعية

47

2017/01/09

اذا كنت تقصدني انا بكلامك فانت تعرف العلة بنت العلة ... اما راي فاني اتكلم عن نفسي و ما تكلمت عنه هو الظاهرة حتى الرجال اغلبهم لا يسالون عن دين البنت كل همهم المظهر و الاغراء فهذا هو المقام الاول و لهذا الزواج اصبح اسمه صفقة ذات موازين و شروط
55

واقعية

53

2017/01/09

صحيح ... و العكس هو المقصود ايضا ان حسن الاخلاق بدون صلاة هو مرفوض و صلاة مع سيرة سيئة ايضا غير مقبول لهذا نصل بنتيجة ان الخلق و الدين مكملان لبعضهما و هو مراد كل انسان يبحث عن شريك سواء رجل او امراة .
56

الفيلسوفة الصغيرة

53

2017/01/10

تجد ذلك لكنه نادر
من لم تنهاه صلاته عن الفحشاء و المنكر فلا صلاة له نحن نتحدث عن المصلي من كانت له صلاة ناهية عن المنكر اما الذي تتحدث عنه فلا صلاة له يعني ما يدخلش ضمن قائمة المصلين اطلاقا
57

2017/01/10

إذا 99 في المئة من المصلين صلاتهم هباء منثورا وخارج قائمة المؤمنين بالله وهم مجرد عباد المادة والجنس وغايتهم تبرر كل الوسائل .
58

2017/01/10

56 زعفتيني بصح سامحتك كيما كنت اتسامحيني .
59

2017/01/10

54 ، 55 ، و 56 الليمربي صلى امليح ماصلاش امليح ( خيرهم داخل المسجد وخارجه ) نفسيتك طيبة وتحترم دينك ( جميلة وتتقن نظام النظافة ) أشكون كيفك ؟
60

الفيلسوفة الصغيرة

57

2017/01/11

99 بالمئة نسبة غير معقولة على الأقل 50 بالمئة النص بالنص باش أنكونو راضيين في زوج
61

الفيلسوفة الصغيرة

58

2017/01/11

حتى الزعاف تاعك غريب من امور غريبة ؟!
62

2017/01/11

60 موافق بصح زيدلهم 0 برك . ن
63

nacer

5057

2017/01/26

اخواني احذروا من زبانية الماسونية العالمية فتعليقات مثل التي نقرئها من المتدخلة (20ـ38) توحي بلعداء الى كل ما هونابع من الاسلام فهي تحاول دائما ان تدس السم في العسل ،فلو كانت لهذه الاخيرة القليل من الموضوعية لما عقدة المقارنة بين دول مُسْتَعْمِرَة ودول كانت تحت وطأت الاستعمار لمدة طويلة ، لكن لن اقول الا ما قله عز وجل "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"
64

2017/01/27

63 كم أنت طيبة يازوليخة و ...فقط عنيدة ومعاندة .
65

ام زين الدين

جيجل

2017/02/04

ههههههه لا يوجد اماني بسيف تلقى راجل وتزيد تطلقو ما يصليش
66

2017/02/05

64 لوكان مايصليش أتجيفو بدلا من اتطلقو . معناها ضروري باه إصلي . إذا كانت امليحة فتلك هي قبلته
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل