الثلاثاء 28 فيفري 2017 ميلادي الموافق لـ 1 جمادى الآخرة 1438 هجري
خمس حيل لترشيد التسوّق والتغلب على الإدمان عليه
أماني أريس
2017/01/08
صورة: ح.م
  • 2582
  • 1
الكلمات المفتاحية :التبذير، الإدمان، التسوق، الشراء

لدى بعض النساء يعتبر مسؤولية لا مفر منها، ولدى البعض الآخر هواية قد تتحول إلى إدمان.. التسوق بات نشاطا لا تخلو منه روزنامة المرأة العصرية والسبب ربما ما قالته "ربيكا" بطلة الفيلم الأمريكي الشهير "اعترافات من محبي التسوق" "بقدر إيماني بأن التسوق حقا يداوي الكثير عند المرأة، إلا أن تكلفة هذا العلاج عادة ما تكون باهظة الثمن!"

للمدمنات على التسوق جواهر الشروق تساعدك على ترشيد هذا النشاط الضروري والتخلص من عادة الإدمان عليه بهذه الحيل:

حددي قائمة لأهم احتياجاتك

من الخطإ أن تخرجي إلى التسوق؛ دون أن تفكري في قائمة الأغراض الضرورية التي تحتاجين لشرائها، فهذا ما يجعلك تقعين في أخطاء كبيرة أثناء تسوقك ويتشتت ذهنك. وقد تغرك أغراض ليست ضرورية بينما تنسين شراء أغراض أهم، لذلك عليك وضع قائمة بأهم الأشياء التي تحتاجين إليها، اجعليها خطوة ضرورية، دونيها في هاتفك حتى لا يكون لديك أعذار أخرى مثل النسيان.

 تجنبي الشراء العاطفي

- حتى وان كنت ميسورة الحال، التبذير والشراء الاعتباطي للأغراض أمر منبوذ، تذكري يا عزيزتي أن الله "لا يحب المسرفين" وأن "المبذرين كانوا إخوان الشياطين" هذه أقوال الله تعالى، ضعيها صوب عينيك قاعدة عساها تخفف من رغبتك الجامحة في شراء ما لست بحاجة إليه.

 من أسباب التحكم في حب التسوق الزائد أيضا، الامتناع عن التردد المتوالي على المولات التجارية، والمحلات التجارية المختلفة، خصوصا في حالات معينة مثل أوقات الدورة الشهرية، بعد التعرض لحادثة انفصال عاطفي، أو مشكل عائلي أو مشكل في العمل، لأنه في العادة سيكون الشراء هنا من أجل الشراء ليس أكثر، في هذه الأوقات تكون هرمونات الجسم غير متوازنة، ولن يساهم شراء حذاء أو حقيبة جديدة في علاج الأمر! توقفي عن هذا الاعتقاد السائد الذي لن يفعل شيئا سوي التأثير سلبا على ميزانيتك المالية.

حددي ميزانية التسوق

- بحساب تقديري منك لأهم احتياجاتك الشهرية الضرورية، يمكنك تحديد ميزانية تقريبية خاصة بالتسوق، اخصميها من مرتبك الشهري أو الأموال التي بحوزتك والباقي أخفيه عن أنظارك ضعيه مثلا في حسابك البنكي، فهذا يجعلك مضطرة على التقيد بشراء الضروريات فقط وعدم التبذير.

- إياك أن تقعي في فخ الإنبهار الذي يحصل عادة عند رؤية غرض ما يعجبك كثيرا، فترتكبي جريمة تسوقيه شائعة مثل دفع المبلغ الذي تملكينه بالكامل في شراء معطف!

- نعم من المؤلم أن نعثر بعد طول بحث على غرض يبهرنا ويرضي ذوقنا، ثم نتفاجأ بارتفاع سعره، مع ذلك لا تترددي في صرف النظر عنه، ولا تيأسي في البحث عن غيره ويكون بسعر معقول.

قللي من وقت التسوق عبر الإنترنت
عدوك مالك الجديد بات ملازم لك في كل مكان وزمان، إنه السوق الإلكتروني، لذا يجب أن تتسلحي بكل الطرق الممكنة لمواجهته :

- قومي بإلغاء خاصية استقبال الرسائل التي ترسلها مواقع التسوق الإلكترونية أثناء التخفيضات.

- حددي الوقت الذي تقضينه في تصفح مواقع التسوق.

- حاولي إشغال نفسك بنشاطات أخرى أنفع لك كمطالعة الكتب مثلا.

العبرة بالجودة لا بالعدد
العبرة ليست بالكثرة يا سيدتي العاقلة، لذلك هدفك من الشراء ليس العدد، إنما الجودة. فمن الأفضل لك شراء قطعة أو قطعتين من الملابس، يستحقان دفع مبلغ كبير من المال عن شراء ملابس كثيرة بضعف الثمن لكن بجودة رديئة، لا تتأثري سريعا بعروض الخصومات في المتاجر، لأنك ستجدين نفسك تشترين الكثير من الأغراض التي لا تحتاجينها لمجرد أنها رخيصة السعر.

طالع ايضا
التعليقات (1 نشر)
1

حبة خوخ تمشي وتزوخ

2017/01/09

انخيتك انخيتك انخيتك علاه روحتو لربيكا وخيرة والطاووس جاوك على العين العمية قاع مرا مرا قالك زوق القرعة تولي مرا زيد بزيادة الي عندها الاولاد تفكر في روحها ماما خاصني سروال اتاعي صغار عليا ماشي هو طوال ماما شريلي طابلات ماما هاشريلي تروتينات كما تاع تليتابيز بعد مرور 3اشهر ماما الكونفارس حلت فمها كاش ما خلاولي يا سيدتي عقل
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل