السبت 29 أفريل 2017 ميلادي الموافق لـ 3 شعبان 1438 هجري
إبداع في رصد الطرائف
الإبن بين حنان الأم وتهور الأب.. شاهد الفرق؟
نادية شريف
2017/02/13
صورة: ح.م
  • 14574
  • 12
الكلمات المفتاحية :الأمومة، ألبومات الصور، الأبوة

يبدع المصورون للواقع في إيجاد الفروقات بين الأشياء والأشخاص وصياغتها على شكل طرائف ونكت، لعل أجملها تلك التي تبيّن حالة الطفل حين يكون رفقة أمه وحين يكون مع أبيه.

طالع ايضا
التعليقات (12 نشر)
1

ahmed

alger

2017/02/13

ceci est votre opinion. Vous le voyez pas normal. Pour les hommes, il est normal. Le père enseigne les sports fils et de la force. Alors que la femme apprend à son fils l'ignorance et de l'auto-maladie
2

2017/02/14

حنان الام ضروري و تهور الاب مهم
الغير طبيعي ان يأخد الولد حنانا من الاب و حنانا من الام عندها يفقد التوازن و يتحول إلى كتلة حنان !
من يريد لإبنه ان يتحول إلى كتلة حنان ؟؟؟؟؟؟ !!!!!!
3

*

2017/02/14

فعلا معاملة الأم تبقى فريدة ..
(( أمك ثم أمك ثم أمك ))
الله يرحم الأموات ويكون في عون الأحياء في الخير
4

يوسف .

الأوراس - الجــــــــــــــزائــــــــــــــــــر.

2017/02/14

Titanic. طيطانيك العمــارة العبّارة في طريقها مِن بريطـــانيا ، عبر خط عرض (55 ) شمــالاً نحـــو أمريكـــا.
الباخرة السياحية الناقلة للأفراد Paquébot ، انطلقت و غــروبَ الشمس ذات ليلـــة بعيـــدة : 12أفريل 1912م ،
بعد أنْ تنـــاولَ المســافرون وجبة العشـــاء نــــامَ الجميـــع إلاّ فئة قليـــلة منهم ... أُهدي هذه القصة إلى مَـــن لايعرفُ قيمــــــة
عاطفة المرأة الأمّ.
استيقظ الناسُ على صدمة و رجة شديدتيـــن ، فركضـــوا و جوانبَ الباخرة مذعــــورين ،، ونادى صوت الرئيس و
تعالى بوق....
5

يوسف .

الأوراس - الجــــــــــــــزائــــــــــــــــــر.

2017/02/14

...تابع... معلنين بأنّ الباخرة قد ارتطمت بجبلِ مِن الثلج ، فأنشـــقَّ صدرُها و عــابَ أسفلُها ، و مع هذا قد أنزلـــوا إلى البحر
قواربَ النجـــاةِ ، فتركَ الرّكــاب الباخرة و شــأنَها و أسرعـــوا مزدحمين على القــوارب ، و لكن أحدها قد انقلب بعد ملئِه
و غرقَ أكثـــر مَـــن فيه ، و كــــــان مِن بينهم " امـــرأة " معها طفلُ صغيــــر فحملتهُ بيديها فوق رأسِهـــا و ظلت تسبحُ بقدميها تغالبُ الأمـــــواجَ و تنــــادي : ارحمـــــوا هذا الطفلَ ،، النجــدة ،، النجــدة من فضلكم ! ؟ . .....
6

يوسف .

الأوراس - الجــــــــــــــزائــــــــــــــــــر.

2017/02/14

....تابع ....فسمعَهـــا ركّابُ قاربٍ آخـــــر فدنـــــــوا منها و اخذوا الطّفــــلَ مِنْ يدها اليمنى و حــــاولـــوا أنْ يُنقذوهـــا
مـــرّات عديـــــدة فلمْ يُفلحــــوا ، و لكنهم ســمَعــــــوها تقـــــــــولُ : الحمـــدُ لله - الحمــــد لله الّذي أنقـــــــــــــــذَ ولـَـــــــــدي
،، أه ،، بعدَ هذا سَلبتهــــا أغـــوارُ المحيـــــط لتنتـــــهي و تترسّب في الأعمــــــــاق .
اللهمّ ياربّ أرحـــمْ عــاطفة الأمــــومة و أرحـــم كلُّ مَــــنْ ضحّى بنفسِــــــه ليحيَ الأخـــــرون.
7

جزايري

جزاير

2017/02/14

لكن الفرق ايضا انه هؤلاء في الصور ليسوا مسلميين اما معاملة الب المسلم لابنه تختلف عن الاب الكافر والام المسلمةعن لام الكفرة كيف ذلك ! لان ااباء لمسلمين يعتبرون ابناؤهم فلذات كبد مسؤولون عنهم في الدنيا والاخرة ويفرحون بفرحهم ويحزنون بحزنهم اما الاباء الكفار فينظرون لابنائهم كرغبة انجاب للاطفال اي رغبة شخصية لاغير حتى انهم لا يعبؤون بهم ويكترثون لما يجرى لهموخاصة ذا بلغوا الرشد ما الواليين المسلمين اقسم بلله انهم حتى وان كان الابن لديه 40 سنة فيبقى يرونه صغير ونفس الاحساس لن يتغير ما اعظم اسلام
8

الونشريسي

2017/02/16

اللهم احفظ الامهات
9

جزايري

جزاير

2017/02/16

الى رقم 6******يا خي وجه الطيطانيك ياخي ****
10

صوت حر

الجزائر

2017/02/19

كيف لا وهي تخرج صباحا ولا تعود إلا مساءا وتجعله يرتبط طوال اليوم بطيور الجنة ثم نقول أن أبناءنا مصابون بالتوحد.. نعم الأم والله.
" فكلكم مسؤول عن رعيته "
11

amel

alger

2017/02/22

wallahi ana 3omri machoufte lhanane min oumi lakine baba rabi yahafdo liya wa ytawel fi 3omrou lakine oumi 3marha madaratli haja mliha tkhalini nhabha liyawmina hada ana n9arabalha wa hiya tba3adni lakine had lkhatra 9ararte bache nansahebe owahed mayloumni wa y9ouli omek wallahi 40 sna wana nhawel ma3aha lakine bidoune jadwa koul akhwati thabhoum ila ana kinrouh lidarna anji nsalem 3liha dawar wjaha hata wladi mathabhoumche omatkalamhoumche lakin baba yhabouh y9olouli nrohou 3la wajh jadou
12

*

11 amel

2017/02/23

ربي معاك ..ليس سهلا اختي لاني اعرف بنتين .. ، من كثرة معاناتهن لا يقيمان للدنيا اي قيمة .. الله يهدي بعض الامهات لان مخالفة الامومة شيء صعب على الابن تقبله .. اكسبي الحسنات و رضى الله وخليها على الله .. هي تحبك اكيد لكن طريقتها هي غير التي تناسبك .. جدي لها اعذارا .. تبقى امك مهما جرى
ربي يثبتك و يعينك اختي
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل