الإثنين 20 فيفري 2017 ميلادي الموافق لـ 24 جمادى الأولى 1438 هجري
امرأة من بيرو تواجه الترحيل من أمريكا لتصويتها غير القانوني
وكالات
2017/02/14
صورة: ح.م
  • 1321
  • 0

قضت محكمة استئناف اتحادية في الولايات المتحدة، الاثنين، بإمكانية تسليم امرأة من بيرو أدلت بصوتها بشكل غير قانوني في عمليتين انتخابيتين عام 2006، وذلك رغم قولها إنها سجلت اسمها للتصويت، بعدما سمح لها موظف حكومي بذلك.

وتأتي القضية ضد مارغريتا فيتزباتريك، الحاملة لإقامة دائمة وتعيش في الولايات المتحدة منذ عام 2002 ولديها ثلاثة أبناء يحملون الجنسية الأمريكية، وسط جدل بشأن تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوجود تلاعب واسع النطاق في الانتخابات يشمل الملايين من أصوات مهاجرين غير شرعيين.

ولم يقدم الرئيس وحلفاؤه أي أدلة تدعم ذلك، وقال مسؤولون بالانتخابات وأكاديميون درسوا التصويت إن الاحتيال في التصويت غير موجود من الناحية الفعلية في الولايات المتحدة. 

وتقدمت السيدة المتزوجة من أمريكي للحصول على رخصة قيادة سيارة في ولاية إيلينوي قبل نحو عشرة أعوام وفقا لأوراق المحكمة. 

وكغيرها من كثير من الولايات، تسمح إيلينوي للأفراد بتسجيل أسمائهم للتصويت عندما يتقدمون للحصول على تراخيص قيادة وفقا لأحد القوانين الأمريكية.

لكن هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة رفضت دوافع المرأة، وقالت إن رد الموظف لا يعد تفويضا.

وقال محامي فيتزباتريك، إنه يدرس الطعن مجددا على الحكم. وإذا أخفق الطعن فسيكون بوسع وزارة الأمن الداخلي ترحيلها.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل