الثلاثاء 25 جويلية 2017 ميلادي الموافق لـ 1 ذو القعدة 1438 هجري
شبكة ندى تحذر ومختصون يرجعون الظاهرة إلى تفشي الحرمان العاطفي
60 بالمائة من أبناء الشارع مراهقات
وهيبة سليماني
2017/03/19
فتيات في عمر الزهور تم استغلالهن
صورة: الأرشيف
  • 4645
  • 13
الكلمات المفتاحية :الأخبار، المراهقات، المخدرات

كشف د. عبد الرحمان عرعار، رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل"ندى"، للشروق أن 60 بالمائة من الهاربين من البيت نحو الشارع مراهقات، حيث سجلت شبكته نهاية 2016 وبداية 2017، نحو 152مراهق تورطوا في المخدرات والدعارة والهروب من البيت، 60 بالمائة منهم فتيات في عمر الزهور، تم استغلالهن في الملاهي الليلية والدعارة والسرقة وتجارة المخدرات.

 وأرجع المتحدث السبب إلى غياب الفضاءات التي تعتني بهذه الشريحة، بالإضافة إلى نقص الوازع الديني والحرمان العاطفي داخل الأسرة، ما أدخل المراهقين في دائرة الضياع والانحراف.

وفي السياق ذاته كشفت الأخصائية النفسانية لشبكة ندى، إيناس ميكاوي، أن غياب الرعاية والاهتمام في الأسرة بالمراهقين، جعل الكثير منهم يهربون للشارع ويحاولون حتى الحرقة لبلدان أخرى غربية وعربية، والانخراط في عالم الجريمة والتطرف الديني، حيث قالت إن العشرات من هؤلاء الضحايا يتصلون أو يأتون لشبكة ندى كمحاولة لإيجاد حلول أو للعلاج النفسي من خلال تفريغ أسباب ضياعهم.

وأفادت الأخصائية النفسانية، ايناس ميكاوي أن بعض المراهقين الذين تم التكفل بهم نفسيا دخلوا حتى في الإلحاد مثل شاب من برج منايل ببومرداس، الذي أصيب بإحباط نفسي كبير جراء رفضه لكل الديانات، إلى جانب فتيات استغلين عاطفيا فوجدن أنفسهن في الشارع على غرار تلميذة بالثانوية تقطن في العاصمة، استغلها أستاذ دروس خصوصية بعد أن تعلقت به، فلبت رغبته وهربت من عائلتها لتجد نفسها في الشارع، وفتاة في الـ 18سنة طالبة ثانوية دخلت في مشاحنات مع بنات خالتها عبر الفايسبوك اللواتي قمن بتهديدها بنشر بعض الصور السرية لها عبر شبكات التواصل الاجتماعي فأصيبت بحالة انطواء جعلتها تهرب من الدراسة وبالتالي محاولة الهروب من عائلتها.

 

الفقر والحرمان العاطفي وغياب الحوار.. أهم أسباب هروب الفتاة

وعن الأسباب الرئيسية التي تؤدي بالفتاة للهروب من العائلة للشارع، أرجعت الأخصائية النفسانية لشبكة ندى، إيناس ميكاوي، ذلك وحسب أغلب الضحايا اللواتي قصدن "ندى"، إلى غياب الحوار في الأسرة وانشغال الأولياء عن أبنائهم، وتسبب الفقر والحاجة للكثير من العائلات في انحراف بناتها، وبالتالي وقوعهن في حمل غير شرعي أو تعاطي المخدرات أو جرائم مختلفة، وأوضحت إيناس، أن المراهقات اللواتي لديهن أباء وأمهات منغمسون في الوظائف والمسؤوليات يقعن في شباك الغراميات وينجرفن وراء عواطفهن بحثا عن الحنان والاهتمام جراء الفراغ العاطفي ويستغل بعض الشباب ضعفهن ويشجعهن على ترك عائلاتهن، وهو نفس الحال لفتيات ضحايا الطلاق.

من جهتها، قالت السيدة شائعة جعفري، رئيسة المرصد الجزائري للمرأة، إن الفقر والحرمان العاطفي وزيادة حالات الطلاق والابتعاد عن التربية والدين، جعلت الفتيات خاصة المراهقات يهربن من عائلاتهن تحت إغراءات مادية أو عاطفية، وترى أن بنات الأمهات المطلقات هن أكثر الضحايا، خاصة بعد تخلي  الأم والأب عن دورهما.

ونبهت شائعة لنقطة مهمة، موضحة أن الكثير من الفتيات الهاربات من المنزل يقعن في زواج مع ملحدين من الصينيين وحتى عرب، حيث يتم استغلالهن ضمن شبكات دولية تنشط في الإجرام والتطرف والاتجار بالمخدرات.

 

طالع ايضا
التعليقات (13 نشر)
1

2017/03/19

جالة مؤلمة لو كانت لنا دولة لطردت كل سكان الشارع بالتكفل بهم و وضع قانون يمنع الطلب و التصدق مياشرة لسكان الشارع و المجهولين باستثناء من هو في حالة استعجال و ضرورية من يثصدق او يتزكى يدفع للخزينة العمومية او للمحتاج المعروف و الحقيقي و من هو في اشد الحاجة فاليتجه للادارة و في حال غيابها نجعلوا من يعوضها و العقوبة لكل من لم يطبق القانون و لم يحترمه و لو لم نفعل شيئ سنبقى في قانون الغابة الذي نحن فيه
2

Mohamed

Tapis Rouge

2017/03/19

حرام عليكم تصرف الداهم على نانسي عجرم وتخلو هده الفتايات للداب
3

adelconst

2017/03/20

الى رقم1------- القانون هو ** الزكاة** حق الفقير انه عند الغني--- الغني لايريد اخارج اموال زكاته = الفقير يخرج لطلب الصدقة. لان الله لايظلم في منح الارزاق لعباده.ادا استطعت التصدق فاتصدق وادا لا فلزم الصمت ولاداعي لقانون المنع
4

2017/03/20

لفقير هو معطل الفكر والإرادة ( الكسول ) وعديم الأخلاق الأنسانية . مساعدة هؤلاء الكسلاء والمنحرفين يعد جريمة في حق المجتمع ككل ( المساعدة توجة مباشرة دون واسطة أو عن طريق مؤسسات رسمية يسيرها أشخاص شرفاء : للأيتام ، العجزة بدنيا وصحيا ، الشيوخ منعدمي الدخل ، الأطفال مجهولي النسب ومن يتولى رعايتهم ، الأرامل والمطلقات المريضات وكبيرات السن العاجزات عن القيام بأي عمل وكذا العمال المرضى وأفراد عائلتهم ، تلك هي وجهة نظري .
5

2017/03/20

الى رقم 3 في وقتنا اغلبية السائلين محتالين ياخدون حصة الاسد و اصبح التسول مهنة بلا ارهاق اما الفقراء الحقيقيين الضعاف تقريب حصتهم من القمامة لذالك يجب مساعدة الضعفاء الفقراء كواجب وطني و ديني و منع المحتالين و من يطلب الصمت فهو بالنبة او مفسد
6

adelconst

2017/03/21

و4-5 وهل قمت انت باالتحريات في احوالهم الشخصية-- حتى تاقول محتالين- الفقير معطل الفكر درسوا معي فقراء فهم الان مهندسيين الي غير دلك. انا اساعد في الله -السائل لايجب ان ينهر- بسم الله الرحمان الرحيم *فاما اليتيم فلا تقهر. واما السائل فلا تنهر* ما بال فكر انسان الحديث تجمد في عصر التكنولجيا والتقنية** اصبحنا اكثر هلا من قريش قيل الاسلام ونحن نعيش في الاسلام اما باقي حديثك في التنظيم المساعدت فانا اوافقك
7

adelconst

2017/03/21

نسيت شيئا الى 4-5 اقراء*** سورة الضحى*** لعلها تزيل عنك بعض اللبس****
8

2017/03/21

6 معظم المتسولين المحترفين يملكون فيلات فخمة وسيارات من النوع الرفيع ( شبكات تسول منظمة تختطف أطفالا وتتسول بهم بعد تنويمهم عن طريق المخذر ) قضايا حدثت ومعروضة على العدالة
9

شحاذ ومعوز

وكذاب

2017/03/22

براي انا الفقير لا يعرف كيف يتسول وهؤلاء اما ضحايا فعلا كما جاء في المقال واما ايتام من الام اومستغلين واطفال الشوارع مساكين تراهم يلبسون اثواب متسخة وتظهر على ملامحهم علامات التخلف ولا يبالون بالسب والشتم والاهانة ينتشرون في الطرقات وابواب الرزق موصدة في وجوههم اينما توجهوا ويوم الجمعة يتجمعون عند ابواب المساجد يستعطفون ويلحون على المحسنين الذين خرجوا لتوهم من الصلاة ومجلس الوعظ فهذا يرق قلبه لانه سمع القول عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب ويفوته الغني الذي اياه طلب
10

شحاذ ومعوز

وكذاب

2017/03/22

يتبع فيعيش في الدنيا عيش الفقراء ويحاسب في الاخرة حساب الاغنياء ولا عجبا ان هناك اناس يخرجون من الجامع كما دخلوه لئاما والمتسول تصبح عنده عاده (المسكنة ) يتمسكن حتى يتمكن وهذه الافة موجودة حتى في الدول الغنية كدول الخليج عندهم مكة المكرمة والكعبة الشريفة وقريش القبيلة
الفقر يا اماه ذئب جائع يطاردني
ما أجملك أيها الذئب
جائع
وتتعفّف عن الجثث
11

العلم يشمل كل شيئ بحكمة

لكن الواقع و سرعة الزمن لا يحتكم

2017/03/24

الفقير لا يصدق علية ولا يزكى عليه هذه اهانة له
الفقير المسكين الحائر الضعيف ضحية واقع دنيئ
لبد ان يعابل البشر على انهم سواسية
فانا اكره ان تكون يدي عليا على ايادي سفلى
وانا اكره ان تكون يدي سفلى تحت ايادي عليا
كل ما في الامر انهم بشر دفعت بهم الاسباب التي تسبب لها النذلاء
فهؤلاء بشر ضحية ظلم لبد ان يعاملوا كما باقي البشر
وليس كفقراء و مساكين
حتى نبني الانسان يجب ان نعطيه كرامته و كبريائه و حريته و نوفر ل له المؤونة
كما نوفرها لانفسنا لا احد يتفضل على غيره
هذا هو المعقول المرفوض
الواقع يقول
12

كونان

محقق وكذاب كبير

2017/03/26

11.مما لا شك فيه اننا سواسية كاسنان المشط ما كان حتى واحد فوق راسه ريشه و خلق الله الغني والفقير وهذا بخيل وهذا كريم ..فلا يزال الكريم يعطي ويبذل فتتوسع عليه والبخيل يمسك ويمنع فتتقلص عليه فتخنقه حتى تضيق عليه روحه قال سبحانه وتعالى (ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلجون)..(ومما رزقناهم ينفقون ) بصح انا شفت بعيني واحدة متسولة في الشتاء القارس (ثلوج وبرد درجات الحرارة مابين 7 الى 3 تحت الصفر ) تحمل طفل عنده تقريبا 6 اشهر اشك انه ابنها جات تطلب به حتى نهرها احد المحسنين قالها غطي له راسه يا مصيبة !
13

كونان

محقق وكذاب كبير

2017/03/26

وهذيك الي في الصورة هي صحيح فقيرة ما عندهاش المال بصح ربي اعطاها العينين والذراعين والرجلين واللسان والعقل احنا فان ما رناشعايشين بدعاوي الخير وحدة جارتنا مات زوجها فاصبحت ارملة ب3 اولاد صغار ما راحتش تطلب بيهم عند باب الجامع دخلتهم للمدرسة وهي راحت تخدم في البيوت (الخدمة ما شي عيب ) تغسل الفراش والملابس وتعجن الكسرة والي عندها عرس تفتلها الطعام ومن تكمل قضيانها تروح تزهى شوية ماشي حرام !!تموت بالقنطة !!وبفضل الله والمحسنين
(رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه )،
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل