الجمعة 21 جويلية 2017 ميلادي الموافق لـ 27 شوال 1438 هجري
رئيس جمعية "الصلح خير" في حوار لـ "جواهر الشروق":
النساء هن من يفجرن الخلافات والطلاق أحيانا شر لابد منه
سمية سعادة
2017/04/05
رئيس جمعية "الصلح خير" صالح خابر
صورة: ح.م
  • 7264
  • 18
الكلمات المفتاحية :الطلاق، الخلافات، جمعية الصلح خير

هي ليست محكمة موازية، وإنما جمعية خيرية تفض النزاعات بين المتخاصمين، وتمد جسور الحب بين المتباعدين، وتنزع فتيل الحرب بين المتنازعين، لم يمض على تأسيسها إلا عامين ولكنها ماضية في نشر مبادئ التسامح والتواد في مجتمعنا الذي صار يضمر الحقد ويبدي الحب، ويخفي الحسد ويتصنع اللطف.

 "جواهر الشروق" التقت رئيس جمعية "الصلح خير" صالح خابر في سطيف، الذي تحدث عن حالة من تبلد المشاعر بين أقرب الناس، وأنانية طاغية أفسدت العلاقات وسببت القطيعة.

يرجع الأستاذ صالح فكرة تأسيس جمعية "الصلح خير" إلى درس ردده أحد الأئمة لأكثر من مرة في خطبة الجمعة بأحد مساجد سطيف، حيث لفت الانتباه إلى كثرة النزاعات والخلافات بين الناس ودعا إلى التفكير في تأسيس جمعية تعمل على احتواء هؤلاء المتخاصمين والإصلاح بينهم، ولم يمض وقت طويل حتى تجسدت الفكرة على أرض الواقع، حتى وإن لم تكن معروفة كثيرا بين أوساط المواطنين، ويرجع محدثنا ذلك إلى عدم الرغبة في التعريف بها على نطاق واسع، لأن الجمعية مازالت في مرحلة البناء التي تحتم اختيار الأشخاص المناسبين والذين يحوزون على الثقة ويتمتعون بشخصية قادرة على الإقناع والتأثير وكلمتهم مسموعة بين الناس، مضيفا أن "الصلح خير" حاليا، تعتمد على 5 أئمة في الأمور الشرعية، وأساتذة جامعيين في علم النفس وعلم الاجتماع يتم الرجوع إليهم في العديد من الأمور النفسية والاجتماعية، كما توكل الجمعية مهمة حل المشاكل الخاصة بالنساء للجنة المرأة. 

ومن خلال إشرافه على الجمعية، لاحظ الأستاذ خابر، أن معظم الخلافات المطروحة بين الزوجين، ترجع إلى أسباب تافهة جدا كان من المفروض أن لا تؤدي إلى طريق مسدود، وفيما نجحت الجمعية في التقريب بين بعض الأزواج، يصبح الطلاق في بعض الحالات التي تستحيل فيها العشرة، أمرا محتوما ولا مفر منه، ومن ناحية أخرى، تعمل"الصلح خير"ما بوسعها للصلح بين الآباء والأبناء، وهي المشاكل التي صارت تطرح بحدة في المجتمع الجزائري، وغالبا ما تقصد الأم مقر الجمعية من أجل التوفيق بين ابنها المتمرد، ووالده الذي لم يصبر على تعنته وعناده فطرده إلى الشارع.

 ويلفت صالح إلى أن الاستماع للطرفين أمر مطلوب وضروري جدا لمعرفة منشأ المشكلة والتقريب بين وجهات النظر وتنبيه الطرفين إلى تداعيات هذه المشكلة التي تضر بالأسرة وتفكك أواصرها، وإذا كانت المرأة في مثل هذه الحالات هي القاسم المشترك بين الطرفين المتنازعين اللذين هما الأب والابن، فإن الكثير من الخلافات والخصومات التي قد تصل إلى القتل، قد تقف وراءها امرأة، تقوم بشحن النفوس بالحقد والكراهية، على غرار المشاكل التي تحدث بين الجيران، التي تبدأ بسيطة ولكنها تنتهي نهاية مأساوية، تماما كما حدث في أحد الأحياء بسطيف، حيث أوغرت إحدى الزوجات صدر زوجها على جاره بسبب شجار بين الأطفال، فانتهى الأمر إلى أن أحدهما قُتل والثاني اقتيد إلى السجن، مرجعا السبب إلى أن الرجال لم يعودوا يملكون زمام بيوتهم كما كان في الماضي، حيث كان الرجل هو الآمر الناهي، وهو من تحسب له المرأة ألف حساب قبل أن تتخذ قرارا طائشا يورط الأسرة في مشكلة كبيرة على غرار ما أصبحنا نسمعه ونشاهده اليوم، مؤكدا في الوقت ذاته على أن الأسرة الجزائرية تتخبط في أزمة كبيرة بسبب الابتعاد عن الله، وقد نبهنا سبحانه وتعالى إلى ذلك في قوله: ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى))، وارتمائنا في أحضان الغرب، فلا نحن حافظنا على ديننا وأصالتنا، ولا نحن استطعنا أن نكون مثل الغرب تماما. 

ويشير صالح خابر إلى أن الفرق بين المحكمة وجمعية "الصلح خير"، أن المحكمة تفصل القضية لصالح أحد المتنازعين فقط، بينما تحرص الجمعية على إرضاء كلا الطرفين اللذين يستفيدان من محضر يعتبر نوعا من الالتزام المعنوي تجاه جلسة الصلح التي تمت بينهما، ويمكنهما الاستفادة من نسخة من المحضر في حال عدم التزام أحد الطرفين بما جاء في الاتفاق، خاصة في الأمور المتعلقة بالديون لتقديم شكوى للعدالة. 

وأوضح محدثنا إلى أن بعض المشاكل والخلافات قد تستغرق 6 أشهر لحلها لأن الأمر يستدعي الاتصال بأطراف أخرى غير المتنازعين لإقناع الطرفين بالعدول عن القرارات غير الصائبة والتي تؤدي إلى استفحال المشكلة.

طالع ايضا
التعليقات (18 نشر)
1

2017/04/05

في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا
2

2017/04/05

***النساء لو لم تفسدهم وزيرة الاسرة فلن يفسدهم احد عليكم ان تغضبوا على من زرع الفتنة بين مكونات المجتمع اعني من سن قوانين تعصي المراة على رفيق دربها وهي في الاخيرة الخاسر الوحيد لانها ستقبى تترامى مثل الشيفون لي يجي يمسح بها ف الا لعنة الله على المفسديين *******
3

جزائري

بشار

2017/04/06

شيء جميل واثمن هذه المبادرة لانها افضل من المحكمة .. هذه الاخيرة لا يمكنها بأي حال من الاحوال عقد صلح بين طرفين
لان شروط الصلح عديدة
كما أنه ينقصكم مختص في العلاقات والشؤون الأسرية حتى تكتمل المجموعة
واحد شروط الصلح هو عدم حضور النساء.. ممنوع

بل يتم تعيين حكمين من أهل الزوجين المتخاصمين ينوبان عنهما في جلسة الصلح وتدار من قبل حكم شخص موثوق يشهد له الجميع بالصدق والامانه بحضور المختصين السالف ذكرهم
كما جاء بنص القرآن " فابعثوا حكما من اهله وحكما من اهلها ان يريدا اصلاحا يوفق الله بينهما "
4

واقعية

2017/04/06

الطلاق في زماننا اصبح مثل مضغ العلك عن الزوجين و يطلقان لاتفه الاسباب ...
5

2017/04/06

****فليعلم كل النساء ان الجنة تحت قدم رجالهم فمن اطاعة رجلها فيما شرع الله فقد اطاعة رب العالمين ومن بات زوجها غاضب منها باتت تلعنها الملائكة حتى يرضى عنها طبعا فيما يرضي الله فارجعوا دائما الى ماذا قال الله والرسول وستعلمون اين الخطئ والصواب*****
6

العباسي

2017/04/07

والله انني أحب التعامل مع النساء فهن اوفى من رجولة السيليكون حاشى المشلغمين الحقيقيين. معظم اللذين هم أقول ذكور التعامل معهم متعب اما النساء فكلمتهن كالرصاصة ان الامر ليس بالذكورية ولا الأنثوية بل بالاخلاق ان شبه المتشلغمين كثيرا منهم يلومون النساء والعيب فيهم وليس فيهن فلا داعي لتحميلهن أمورا سلبية كثيرة الطلاق يتحمله هم وهن المهم ان الطرف منهما لا يكون ظالما للاخر
7

العباسي

2017/04/07

والله اخ مغربي طلق زوجته لانها لم تقرضه 100اورو من مالها الخاص وهو ليس فقير فأقول بدون تعليق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
8

adelconst

2017/04/07

في الصيف---- الدربوكة**العرس** وفي الشتاء----- لافوكة----**الطلاق**
9

2017/04/07

بعض المسلمون ( وهم الأغلبية مع اللأسف ) أقاربا كانوا أم غرباء ، مثلهم مثل الشياطين لا يتقنون سوى أسلوب النميمة والتظاهر بالنفاق والمجاملة المبالغ فيها لجميع الأطراف لكسب كل واحد على حدا بهدف استغلالهم ماديا ومعنويا ، ما إن تدخلوا في نزاع ولو بسيط بين الأزواج والأقارب إلا وتفجرت العلاقة نهائيا.( أحسن حل للنزاعات الزوجية هي بقائها بين الزوجين وعدم التسرع في اتخاذ القرار وإعطاء الفرصة للوقت كونه الحاكم العادل الوحيد الذي يبرهن من المخطيء بشرط بقاء الأتصال والحوار )
10

2017/04/07

4 سهولة الطلاق كانت بسبب ميوعة قدسية العلاقة الزوجية ( عدم الوضوح والصدق ) حيث أضحت أنبل علاقة إنسانية لعبة في متنتاول كل من هب ودب من متخلفي الفكر وعديمي الشخصية والأحاسيس الإنسانية ( شهر العسل في عمرة وهو مايعد قمة النفاق وسوء الأدب والتخلف الفكري وعدم احترام المقدسات ) .
11

2017/04/07

7 انت اعلاش حامل هم ؟ .
12

الونشريسي

2017/04/07

ابغض الحلال.....ولكنه حل ناجع وكما يقال آخر الدواء الكي
13

2017/04/08

وكيدكن لعضيم وكيدكن لعضيم وكيدكن لعضيم وكيدكن لعضيم
14

امينة

2017/04/08

النساء يفجرن الخلافات والرجال اتجيهم على القوسطو !
15

امينة

2017/04/09

النساء هن من يفجرن الخلافات والرجال اتجيهم على القوسطو
16

2017/04/11

12 هو حل من حيث الشكل لكنه موضوعا مجرد استبدال لمشكل قائم نشا بغير قصد بمشاكل مستحدثة عمدا بقوة الحل الأسوء ، لكنه مهما يكن فلن يرقى إلى مستوى العلاج . ن
17

اشواق

2017/04/11

عجبتني لكرافيتة تاعو اكيد مرتو لي خيراتهالو مجددا
18

2017/05/17

17 إسم ورمز غال وعزيز منقوش في ذاتي بقوة حسه النبيل ولا يمكن إزالة ثأثيره . لا يمكن لي سوى أن أقول ( الله يحفظو ويحفظ كل من يحبه ) .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل