السبت 24 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 30 شهر رمضان 1438 هجري
كانت تستغل قاصرا لحراستها خلال تنفيذ عملياتها
امرأة "كلوندستان" تحترف السطو على المساكن ببلعباس
م. مراد
2017/04/18
صورة: ح.م
  • 5030
  • 0
الكلمات المفتاحية :السرقة، سيدي بلعباس، كلوندستان

تمكنت مؤخرا، مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس، من الإيقاع بامرأة "كلوندستان" في العقد الثالث من عمرها، احترفت السرقة بالكسر، وتمكنت من السطو على العديد من المساكن بحي الروشي، كما ظلت تكلف ابن صديقتها القاصر، بمهام حراستها خلال تنفيذ عملياتها.

واستنادا للمصادر التي أوردت الخبر، فإن المتهمة التي تنحدر من إحدى الولايات المجاورة، كانت تستغل سيارتها من نوع "أتوس" للعمل في مجال النقل غير الشرعي "كلوندستان"، وتترصد تحركات ضحاياها، قبل السطو على مساكنهم والاستيلاء على ممتلكاتهم، وحسب ما حمله ملف القضية، فإنها تمكنت من السطو على العديد من المساكن بحي الروشي بطرق مختلفة، باستعمال مفاتيح مستنسخة أحيانا تحصَلت عليها من باب الثقة التي وضعت فيها من طرف الضحايا، وأحيانا أخرى عن طريق كسر أقفال الأبواب والتسلل إلى الداخل، بينما تكلّف ابن صديقتها التي تقطن برفقتها بمسكن واحد،  البالغ من العمر 10 سنوات بحراستها خلال تنفيذها لعملياتها، وخلال مجريات التحقيق، تبيَن أنها احترفت سرقة المجوهرات والأموال والأشياء الثمينة، الخاصة بضحاياها الذين بلغ عددهم 7، أغلبهم من جيرانها بنفس الحي، قامت بالسطو على مساكنهم على مراحل متباعدة.

ووقعت المتهمة في شراك عناصر الأمن الحضري الثامن، بعد ما ضبطتها كاميرا المراقبة التي نصبها أحد جيرانها، وهي بصدد محاولة السطو على مسكنه، ليتم توقيفها والعثور داخل سيارتها على قفازات كانت تستعملها خلال اقترافها لعمليات السطو، وكذا وسائل وآلات تستغل في كسر أقفال الأبواب، كما كشفت التحريات أنها تمكنت من السطو على مبالغ مالية معتبرة، وكميات كبيرة من المجوهرات، طيلة المدة التي احترفت خلالها السطو على المساكن. وكانت نيابة محكمة سيدي بلعباس، قد أمرت بإيداعها الحبس المؤقت، بعد أن وجهت لها تهم تعدد السرقة بالكسر واستغلال قاصر، في ارتكاب مثل هذه الجرائم.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل