الأربعاء 23 أوت 2017 ميلادي الموافق لـ 30 ذو القعدة 1438 هجري
تفاصيل صغيرة تُكسبك وُّد زوجك وعائلته
وكالات
2017/05/12
صورة: ح.م
  • 9185
  • 9
الكلمات المفتاحية :بيت الزوجية

عندما تقرر المرأة الارتباط مع رجل بميثاق الزواج عليها أن تضع في الحسبان أن هذه العلاقة تخلق لها بصورة بديهية ارتباطا آخر مع عائلة الزوج ، وما تعانيه الكثير من الزوجات هو سوء العلاقة بينها وبين عائلة زوجها لكن في الواقع يمكن لهذه العلاقة أن تكون أطيب ما يمكن إذا أدركت الزوجة منذ البداية وأيقنت أن هذا الزوج ما هو إلا جزء لا يتجزأ من أسرته، وأن هذا الزوج ما هو إلا ثمرة عيش وتربية وأخلاق لعائلته، كما أن له أم تعبت وربت بالضبط كما فعلت أمك، وله أخت تعطف وتحب وتغار تماما كما تفعلين أنت بين إخوتك لذلك تعاملي وتصرفي مع زوجك داخل إطار أسرته وبين عائلته كما ينبغي.

 فالعلاقة الزوجية الناجحة هو ماتتمناه كل إمرأة  لكنها لا تبتغي الطريق الصحيح لتحقيقها فأولى الخطوات هي أن تتحرري من أفكار المجتمع السلبية التي اعتدنا عليها، تلك الأفكار التي تصور أن الزوجة دائها غير محبوبة بين عائلة زوجها وخاصة من طرف الأم والأخت، تحرري من تلك الأفكار السلبية التي مفادها أن الزوجة لابد أن تبالغ في اهتمامها بزوجها أمام أهله حتى لا تترك لهم المجال وحتى تغيظهم، تحرري من تلك الأفكار السامة التي تجعل الفتاة تقبل على حياتها الزوجية وعلى أهل زوجها مهيأة نفسيا و ذهنيا ومستعدة كأنها ستخوض معركة أو تواجه عدوا نتيجة لهذه أفكار المزروعة في قلب مجتمعاتنا هذه هي الانطلاقة السليمة هذه هي القاعدة التي يجب أن تبنيها لتكوني مليئة بالطاقة الإيجابية ومهيأة لتطبيق هذه الإرشادات التي ستحقق لكي الراحة والسعادة الزوجية والمكانة الرفيعة عند زوجك والحب ولكسب عائلة زوجك إليك أهم الإرشادات:

لا تحدثي زوجك عن أمه أو أخته أو الأخ أو الأب بالسوء أبدا أو بما يزعج وإن لزم الأمر تحدثي بلطف دون خدش أو جرح فالزوج مهما كتم انزعاجه أو أظهره لا يحب هذا التصرف كما أن تراكم هذه الأقوال يطبع في نفسه نظرة سيئة عنك وإن لم يظهرها إلا أنها ستنعكس في معاملته لك.

أخبري زوجك أنك تحبين هذه الأسرة التي أنجبته وأنك تحسين بالانتماء لها فهذا يفرحه أكثر مما تتوقعين.

بين الحين والآخر لا تفوتك فرصة تقديم الهدايا لكل من أفراد أسرته ولو كانت الهدية بسيطة وأحرصي أن تختاري لأمه أفضل الهدايا.

لا تترددي في عزيمتهم لزيارة بيتك في كل مرة و استقبليهم بحفاوة وأكرمي ضيافتهم .

لا تخبري زوجك بما يدور بينك وبين أهله من أحاديث و لا تقحميه في المشاكل الموجودة بينكما حاولي فض هذه الخلافات بعيدا عنه فمهما عظمت المشكلة حسب رأيك تبقى أمرا تافها في عين زوجك.

 

أما بالنسبة لتصرفاتك سيدتي مع زوجك  في حضور أهله سواء في بيتك أو في بيت العائلة فإليك بعض النصائح:

تجنبي محادثته بأمور الغزل والدلال أمام أهله فهذا جد محرج بالنسبة للرجل.

تجنبي الجلوس إلى جانبه أثناء السمر والجلسات العائلية أو إلى مائدة الطعام وابتعدي عن منافسة أمه أو أخته في تقديم الطعام له.

لا تحاولي تقليد تصرفات زوجة الابن الأخرى إن وجدت بل حافظي على طباعك الخاصة بك وعلى كل ما ترينه سليم في تصرفاتك.

لا تكوني سباقة إلى تلبية طلباته ما لم يخاطبك بالطلب حتى لا تلغي دور الأم أو الأخت فالرجل في بيت أهله لا يفرق بين كوب الماء الذي تقدمه له أمه أو أخته أو حتى زوجته.

أتركي لزوجك الحرية في مجالسة ومحادثة ومخالاة من يحب من أفراد أسرته وابتعدي عن الالتصاق به.

لا تتحدثي أمام أهله عن تصرفاته السيئة أو طباعه في بيته أو معك أو مع أطفاله.

أكثري من مدحه والثناء عليه وعلى أخلاقه الحميدة وتربيته السليمة أمام أهله.

أظهري له الوقار والاحترام والتقدير وارفعي من هيبته أمام أهله.

طالع ايضا
التعليقات (9 نشر)
1

حياة

الجزائر

2017/05/13

زوجي نهار كامل في العمل والليل مع الفيس بوك انصحو اصحاب الفييس بوك المتزوجون .....
2

الونشريسي

2017/05/13

الفايسبوك اصبح شريكا ويشغل عن كثير من الامور.ولكنه مفيد للمتقاعد الذي يكثر اللهو واللعب في الدومينو.
3

الجميلة

الجزائر

2017/05/14

تتكلمون فقط عما يحب الزوج تقدسونه و كأنه الاه، رغم أن الله سبحانه و تعالى لم يفرق بين الرجل و المرأة أعطى لهما نفس الحقوق و من يتصفح القران الكريم يدرك ذلك الأ في مسالة القوامة، ماذا لو وجهتم هذه النصائح للزوج لأنه عادة ما يتعامل مع أهل زوجته بفتورخاصة أم الزوجة التي يعتبرها من أشد خصومه
4

معاذة العنبرية

2017/05/14

على الضيف ان يعلم جيدا اصول الزيارة وليس كل وقت مناسب وليس كل من يطرق بابنا نفتح له وليس كل واحد يستحق الضيافة فهذا يعد تبذير واسراف فانت سيدتي لديك مؤونة شهر فكيف تنفقينها في يوم واحد لاشخاص ياكلون الغلة ويسبون الملة وكم اتقزز من ضيوف يحضرون معهم اولاد صغار ملاعين والمؤسف جدا في الموضوع انك لن تسطيعي ان تصفعيه اذا اخذ حبة قاطو اكل منها الشكولاطة ورمها عرض الحائط وامه تنكت وتقهقه وتشجع سوء تربيته ..وشكرا لوجهي المبتسم رغم مهزلة الحياة
5

اصيل

2017/05/15

الفايس بوك ضايع والضايع يضيع معه ...................اشغلو اوقاتهم بدكر القران و الفسح والزيارات والسهرات مع الاهل والاولاد.تدريس الاولاد ومصاحبتهم ....لا تقنطهم بصراخكم وشكواكم و الغيبة والنميمة............حتى لايهربون الى الفايس بوك..............اليهودي الاسرائلي المنشا....................هو مجرد ادات لتضليا الشباب عن دينهم وعداتهم وهويتهم
6

2017/05/15

5 كلامك هذا يدل ضمن ذكر القرآن ؟ يبدو أنك أحد ضحايا الفايسبوك بسبب إدمانك .
7

2017/05/16

6..........راك غالط..........انا ما عندي الانترنات ولا حسوب ومنعرفش كيف ادخل لهد الوباء والحمد لله
...............رني تعرف خريبو وهمو ومشاكل و فضيحو..........من الزملاء.............لي كل يوم ينعلوه لان دخل للاسر وشتتها..................لا ابن ولا بنت ولا زوجة .............على طاولة العشاء او لمة السهرة................
...................اهدا علم اهدا اليهودي بامكانه تشتيتنا و انحرفنا و تخريب البوت.............هدا سلاح فتاك
................خاصة للجهلاء.
8

حياة

الجزائر

2017/05/16

اشتقتو لي زوجي وهوا فيي بيتي ولكنه مع الفيس بوك
9

2017/05/17

لا تقلقي ولا تتسرعي فقد يكون بعد مرور وقت الحلم العجيب وهو امر مقرر بقوة طبيعة البشر والفايسبوك ( الحلم العجيب الزائل ) أن يكون أكثر اشتياقا إليك ووقتها أفرضي شروطك إن كان إنسانا ، في التأني السلامة .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل