الجمعة 21 جويلية 2017 ميلادي الموافق لـ 27 شوال 1438 هجري
علاجها ممكنا في تونس... قمرة تستغيث مرة أخرى
يا وزير الصحة "رشيت" في الفراش!
سمية سعادة
2017/05/17
السيدة قمرة هبال
صورة: ح.م
  • 10619
  • 20
الكلمات المفتاحية :وزير الصحة، قمرة هبال

كلما ضاقت بها الدنيا وجدتها ترن على هاتفي، صوتها مازال يصلني واهنا ضعيفا، وهو الشيء الوحيد الذي مازال حيا في جسدها الميت الذي أصابته الالتهابات والتعفن فلم تعد قادرة على الحركة التي أصبحت حلما بعيد المنال، إنها السيدة قمرة هبال التي تعرضت لخطأ طبي في مستشفى مصطفى باشا قبل نحو 15 سنة جعلها تصاب بشلل كلي.

قمرة صارت وجها معروفا في وسائل الإعلام الجزائرية التي فتحت لها المجال لتوجيه نداء استغاثة للمسؤولين في وزارتي الصحة والتضامن للتكفل بحالتها، سيما وأنها تعرضت لخطأ طبي في أكبر المستشفيات الجزائرية، ولكن لا أحد من المسؤولين التفت لحالتها ورد على استغاثتها، ما جعل وضعها الصحي يتأزم كل يوم، بينما عجزت أسرتها عن التكفل بها ماديا، فأي مدخول هذا الذي يستطيع أن يلبي طلبات امرأة تحتاج إلى الأدوية والحفاظات وتقليم الأظافر في العيادات الخاصة التي تكلفها نحو 10 ملايين وذلك على امتداد 15 سنة؟!.

رغم كل هذا، لم تفقد قمرة الأمل، وظلت ترسل نداءات الاستغاثة عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، إلى أن جمعت مبلغا من المال من المحسنين قبل عدة أشهر أجرت به فحوصات طيبة في تونس، حيث أكد لها الأطباء أنها ستخضع لعشر عمليات جراحية ولعدد من الحصص الخاصة بالتأهيل الحركي لتستعيد قدرتها على الحركة والمشي وكل ذلك مقابل 500 مليون سنتيم، عادت قمره إلى الجزائر وهي تشعر بأن الدنيا كلها حيزت لها، واستأنفت رحلة البحث عن المحسنين الذين يمكنهم التبرع لها بالمبلغ عبر البرامج الاجتماعية الخيرية التي تبث على القنوات الخاصة، ورغم أنها تلقت وعدا من بعض هده القنوات للمرور في برامجها، ولكن حتى هذه الساعة لم تف بوعدها، ما جعلها تندم عندما ذهبت إلى تونس التي فتحت لها نافدة في جدار الأمل الذي بقي معلقا في  الجزائر.

قمرة لم تترك أي باب لم تطرقه، حيث كلفت معارفها بالاتصال برجال أعمال خليجيين ومراكز ومؤسسات خيرية في الخارج لطلب المساعدة، ولكن لم تتلق أي رد.

وهاهي اليوم تستغيث مجددا بوزير الصحة، وكل من يمكنه أن يساعدها للتكفل بعلاجها في تونس، ولسانها حالها يقول" رشيت في الفراش"، فهل من مجيب؟

ولمن يرغب في مساعدتها، يمكنه الاتصال على الرقم:

0795155599

طالع ايضا
التعليقات (20 نشر)
1

امينة

2017/05/17

اللهم ارزقهاالشفاء وخفف عنها المعاناة
2

2017/05/17

العلاج موجود في تونس...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!! و ما فائدة الجيوش الجرارة من الأطباء هنا إذن؟؟ و ما فائدة ميزانية الصحة التي بمليارات الدولارات،؟؟؟؟؟؟؟؟ خصخصوا كل القطاع أو خصخصوا الدولة و اذهبوا إلى أمكم فرنسا
3

واقعية

2017/05/17

الله يخفف عليها يا رب و يشفيها
4

karim harague alger

france

2017/05/18

mazalék tamni bél ghoula ou andék wazir antaa la santé lichoufkoum tkoulou 1 2 3 viva l'algerie ikoul rakoum fi aychine fi nayim wallah mahou samaa bik kml
5

محمد

الجزائر

2017/05/18

عيب عليك يا وزير الصحة وردة من وردات الجزائر تستغيث من اجل مبلغ تستطيع مده حتى من جيبك الخاص
المعظلة الاكبر أنها تعالج في الشقيقة تونس ويمكن علاجها أما هنا في بلاد البترول بلاد المال فلا تستطيع ونحن من نريد تصدير الأدوية ما فائدة الأدوية من دون عيدات متخصصة وهل يعلم سياتك ان 70 بالمائة من الجزائريين يعالجون في تونس
جزائر العزة والكرامة .
6

houria

alger

2017/05/18

اللهم ياحنان يامنان بقدرتك القادر اشفي عبدتك قمرة من هذا المرض وخفف عنها الالم في هذه الايام المباركة من شهر شعبان وقدوم رمضان يارحيم يارحمان يارب المستظعفين امييييييين يارب العالمين
7

ALGERIEN

2017/05/18

que dieu lui vienne en aide mais je veu attirer l'attention des gens sur le fait qu'il ne faut pas toujours croire que les medecins tunisiens sont des faiseurs de miracles;sur quelle base ils lui promettent de la mettre debou tavec dix interventions ?. .ne soyez pas dupes je connais des gens qui n'ont pas fait confiance a leur medecin en algerie et qui sont partis se faire arnaquer en tunisie pour revenir en algerie avec beaucoup de complications. DONC LES SENTIMENTS IL FAUT SAVOIR LES ORIENTER
8

2017/05/18

أرحم من في الأرض يرحمك من في السماء ياسي بوضياف ، كيف لأعمالك الإنسانية الكثيرة ومجهودات الجبارة المبذولة في خدمة صحة الإنسان الجزائري لم تصل إلى هذه السيدة وآلامها قد تجاوز حدود الوطن ، واجبكم يقتضي تدخلكم رأفة بهذه المريضة التي نتمنى لها الشفاء . ن
9

2017/05/18

7شكر،كلامك صحيح ، فعلا حدث أن مرض لي إبنا وأجريت له عملية جراحية بالمصحة العامة للعينين بعنابة حيث نحجت مئة في المئة ونفس المرض أصيبت به بنتي وعرضتها على طبيب في عيادة خاصة بالعاصمة حيث حرص الطبيب على دفع المبلغ فبل مغادرة المريضة العيادة ورفض تقبل الشيك وهو ماتم فعلا.ثم نقلت المريضة إلى المستشفى الخاص بالعينين بفرنسا حيث صرفت مبالغ كبيرة(1300أورو لليلة الواحدة)وبسبب التنقل عدة مراة وكذلك لتونس ولم تنجح العميلة رغم أن الضرر الذي أصاب البنت أقل من الذي أصاب الإبن.(عندنا أطباء لكن الخدمات ناقصة)
10

مريم

الجزائر

2017/05/19

شفاءك غطه بها يارحمان يا ارحم الراحمين
11

مريم

الجزائر

2017/05/19

اللهم غطها بشفاءك انك انت الرحمان الشافي
12

بلد التكبر

2017/05/19

الجزائر اضعف بلد عربي في جميع المجالات و اكثر الشعوب العرببة استهزاء بالعرب !

لولا البترول لكانت الجزائر تنتضر معونات من الصومال ! و اعتقد ان هذااليوم قريب
13

GUN-12

ثنية الحد - المداد - غابة الأرز

2017/05/20

باش تبنيو مستشفى ضخم بخبرة عالمية ، رحتوا بنيتوا جامع.
14

*

12

2017/05/20

.. بلدنا ليس بلد التكبر ربما فئة معينة فارغة فقط
يوم لك ويوم عليك ولما الشماتة ! لن تستفيد شيئا .. نتمنى الخير للجميع والشفاء العاجل للمرضى انشاءالله
15

2017/05/20

الله يخفف عليها يا رب و يشفيها
16

كمال -عين الحجر -( البويرة )

2017/05/20

اين انت يا وزيرة التضامن ،اين انت يا وزير الصحة ،نحن علي أبواب شهر الفضيل ،لو تكرم الشعب الجزائري لا يعلم الغيب الا الله سبحانه و تعالى،من منا يعرف متي يمرض؟،لو كل بيت في الجزائر 10 دينار في الليلة أفضل من التبذير في هذا الشهر و تذهب هذه المريضة الي تونس ربما تشفي ان شاء االله، الهم أشفي كل مرضانا ،الهمم خفف ألامهم ،الهم صبر أهلهم ،أمين يا رب العالمين
17

عزدين

الجزائر

2017/05/21

السلام عليكم هذه واحدة من الآلاف حبذا لو أن رجال الأعمال أو الأغنياء يتكفلون بهذه الحالات التي تتطلب مبالغ ضخمة 5 أغنياء أو أكثر يكفلون حالة واحدة .و سيجدون بإذن الله سعادة لا توصف في فعل هذا العمل الخيري ،سمعت أن غنيا اشترى تلفازا بـــــ500 مليون سنتيم ،حبذا لو أعطى 500 مليون لعلاج مريض فيكسب الدنيا و الآخرة معا
18

ahmed

alger

2017/05/21

( رشبت في الفراش ) ماذا اقول وقد كانت الكلمة كفيلة ان تصف كل المعانات اعلم انه الوجع الالم جعلها تناشد القلوب الرحيمة ومن بينها وزراة الصحة لم تفقد الامل السيدة قمرة هبال فربك كريم واكرم ونحن على ابواب الشهر الفضيل سيدنا رمضان رغم المعانات الا انها لم تستسلم و مازلت تتظرع الى الله لعلى حلمها يتحقق و مازلت تسعف احلامها وتجري لها تنفسا اصتناعيا وتجد اهم احلامها في احد المحسنين من يدري ...... فاان الله لايضيع اجر من احسن.... طهور انشاء الله
19

2017/05/23

12 هذيك اوصلتوها انتوما في المروك منذ أكثر من نصف قرن ولن تخرجوا منها في القريب . ن
20

شفاء

2017/05/24

ربي يشفيك ويعافيك يارب
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل