الأربعاء 28 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 4 شوال 1438 هجري
شهر رمضان فرصة لمسح غبار الخلافات الزوجية
إسلام ويب
2017/06/07
  • 4664
  • 33

يطل شهر رمضان بعبقه وأريجه وما يحمله من معانٍ جميلة، ليضفي على الحياة الزوجية مزيداً من البريق والإشراق، ويمسح عنها غبار الخلاف والشقاق، ويخفف عن الزوجين هموم الحياة ومتاعبها، عندما تتقارب القلوب، وتسمو الأرواح، ويخرج الزوجان من هذا الشهر أكثر محبة ومودة ووئاماً.

ولكي يتحقق ذلك لابد من بعض الأمور التي ينبغي أن يراعيها الزوجان في هذا الشهر الكريم، فمع دخول شهر رمضان يتغير نمط الحياة المعتاد، ويحدث انقلاب في مواعيد النوم والطعام والعمل، وقد تتغير تبعاً لذلك شخصية المرء وطباعه، مما يفرض على الزوجين التكيف مع الوضع الجديد، وترويض الطباع والعادات، والتعاون لتوفير الوقت والراحة النفسية للطرف الآخر حتى يؤدي عبادته بدون أي منغصات أو مكدرات. 

وشهر رمضان يعطينا أعظم الدروس في سعة الصدر، والصبر والحلم، والتسامح والتغافر، والمقصود من الصوم في الحقيقة تهذيب النفس، وصقل الروح وترويض العادات؛ ولذا فإن على الزوجين أن يحافظا على هدوئهما في هذا الشهر الكريم، ويضبطا انفعالاتهما، ويتحكما في أخلاقهما، وعليهما أن يضيقا فرص الخلاف والمشاكل ما أمكن، وأن يسعيا جهدهما لإزالة أي سوء تفاهم، وليعلما أن ذلك سيكون على حساب عبادتهما، وأن الشيطان أحرص ما يكون في هذا الشهر على أن يستثمر أي موقف يفسد عليهما لذة هذا الشهر وروحانيته وأجره. 
وليكن شعارهما قول المصطفى صلى الله عليه وسلم: (إذا كان يوم صوم أحدكم، فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله، فليقل: إني امرؤ صائم).
ومن الأمور التي لها أعظم الأثر في زيادة المودة والمحبة بين الزوجين أن يجتمعا على طاعة الله وعبادته، في هذا الشهر الكريم، وقد يكون الزوجان أو أحدهما مقصراً في هذا الجانب في بقية السنة، فيأتي شهر رمضان بما يوفره من أجواء إيمانية وأعمال تعبدية يجتمع عليها الزوجان، ليمنحهما أعظم فرص المودة والمحبة حين ترفرف على منزلهما ظلال العبادة وبركات الطاعة، من خلال صلاة التراويح والقيام والتهجد وقراءة القرآن، وعمارة البيت بذكر الله وغير ذلك من الأعمال. 
ولذا فإن على كل من الزوجين أن يشجع الآخر على العبادة ويعينه عليها، وإذا قصر أحدهما لقي من رفيق دربه ما يجدد له عزمه، ويعيد إليه نشاطه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (إذا أيقظ الرجل أهله من الليل، فصليا أو صلى ركعتين جميعاً كتبا في الذاكرين والذاكرات) رواهأبو داود، وقال: (رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته، فإن أبت نضح في وجهها الماء، رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها، فإن أبى نضحت في وجهه الماء) رواه أبو داود، وكان عليه الصلاة والسلام إذا دخلت العشر أيقظ أهله وأحيى ليله. 
رمضان أيضاً فرصة مهمة لتقوية الروابط الأسرية والعلاقات الاجتماعية مع أهل الزوج والزوجة، ومع الجيران، من خلال الزيارة والمهاتفة والدعوة إلى الإفطار وما أشبه ذلك؛ لأنه قد تمر فترات يكون التواصل فيها بين أفراد الأسرة ليس كما يتمنى الزوجان، فيأتي شهر رمضان ليسد هذا الخلل، ويجبر ذلك النقص. 
في شهر رمضان تجتمع العائلة كلها على الإفطار ثلاثين مرة ما يجعل للزوجين فرص استثمار هذا اللقاء في تقوية العلاقة فيما بينهما وبين أبنائهما من خلال الحوار وتبادل الحديث، ومناقشة المشاكل وحلها.
ومن الأمور التي ينبغي أن تراعيها الزوجة ضبط ميزانية شهر رمضان، ومراعاة إمكانات الزوج وظروفه المادية؛ لأن بعض النساء قد تضع قائمة طويلة بطلبات لا حصر لها، تثقل كاهل الزوج، وتضيع عليه وعليها الوقت، وتصرفهما عن الهم الأكبر.
وينبغي على الزوج أن يساعد زوجته في القيام بشؤون البيت والعناية بالأطفال، وأن توزع المهام بصورة معتدلة، تضمن توفير الوقت للزوجة، وإعانتها على العبادة والطاعة، ولا يلحق الرجل بذلك أدنى عيب أو شين، بل هو من محاسن الأخلاق وشيم الرجال، وقد قال أفضل الخلق وأكمل الأزواج صلوات الله وسلامه عليه: (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي) رواه الترمذي، ولما سئلت أم المؤمنين عائشةرضي الله عنها: أي شيء كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع إذا دخل بيته؟ قالت: (كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة قام فصلى) رواه الترمذي. 
فلا يسوغ أبداً أن تُلقى مسؤولية البيت والأولاد كاملة على الزوجة، فهي التي تطبخ، وهي التي تنظف، وهي التي تهتم بالصغار، وهي التي ترتب البيت، وهي وهي...، والزوج هو الذي يتفرغ لقراءة القرآن والصلاة والذكر والتعبد.
وأخيراً، لا بد من التضحية والتنازل من كل طرف عن بعض الأمور، واحتساب كل قول وعمل، لكي نجعل من هذا الشهر شهر تجديد في الحياة الزوجية، وشهر عبادة وقربة ومحبة ومودة.

طالع ايضا
التعليقات (33 نشر)
1

مسيلمة الكذاب

امراض المجتمع

2017/06/07

ان المراة هي قلب المجتمع الذي اذا صلح صلح المجتمع كله وهل يتقدم الرجل اذا تاخرت المراة وهل يطير الطائر الا بجناحيه
ان المراة مديرة بيتها ومربية لاولادها وهي موضع كرامة الرجل وامينة سره وموقع مدحه وذمه وجهل المراة عندنا اشد من جهل الرجل وهناك مثل شعبي يقول (الخير مرا والشر مرا )
2

فتاة المطر

بسكرة

2017/06/08

المراة الذكية التى تحب زوجها وتسامحه رغم اخطائه لان في النهاية هو مول بيتها
3

الصح افا

2017/06/10

الدنيا حض كاين لي طيح مع زوجة جهنمية مثلي الزوخ و الكذب وحبها الشديد لصوردي و تحواس ودارها مخلية المهم لي ماعندهش الزهر سعده مسود في هذا الدنيا راها حاكمة وعايشة فيها
4

*

3

2017/06/10

..لكل منا نصيبه من الدنيا وعسى ان يبليك ليقربك من الله وتاخذ اجر ومغفرة ..
(( ولا تنسوا الفضل بينكم )) .. شووف في الجوانب الايجابية فحتما ستجدها .. والا ستدخل يكآبة وبوسوسة شيطان الرجيم
يستطيع الرجل أن يغير من المرأة للايجاب فقط بالايجاب و بالحلم وربي يجمع بينكم بالخير انشاءالله واسمحلي على الثرثرة بامور لا تخصني فقط اردت ان اقول لا احد في الدنيا بدون ابتلاءات حتى وان كان يملك كل شيء ( مايهنيش روحه ) :)
رمضان مبارك
5

2017/06/11

بصح ماقلتناش خاصة وأنك ذكي ودقيق الملاحظة وصريح وجهة نظرك في العلاقات الزوجية عند المسلمين وبالأخص الجزائريين ، اعلابالنا بللي اتخاف من المدام بصح كن شجاع وحيادي ولو مرة .
6

مرشدة وواعظة

2017/06/11

بصفتي خبيرة في العلاقات الزوجية وملمة اشد الالمام بالعقلية والجينات الوراثية (العرق دساس ) اقولها صراحة غير ما كان لاه تخربي فيه حتى لا يسمعك ما لا يرضيك وحافظي على مسافة الامان قدر المستطاع ويستحسن ان تعقدي معه هدنة صالحة مدى الحياة فلا التجاهل ينفع ولا الجدال ينفع واعتقد ان التسامح احسن حل رغم ان الدراسات تؤكد ان الانسان العصبي هو الذي يحمل اطيب فلب
7

2017/06/12

المستخلص من الواقع المعاش(المستشفيلت والمحاكم ميدان لإثبات محاسن ومساويء رمضان)خلافا لبعض ماورد في المقال وحتى لانقفز على حقائق ثابتة والأستخفاف بصحة الإنسان فإن كل النزاعات الزوجية الخطيرة المؤدية إلى الطلاق وتشتيت الأسر واستعمال العنف المؤدي في كثير من الأحيان إلى القتل وعجز دائم للزوجات وبالتبعية السجن،جرائم القتل الخطيرة والسرقة والغش بمختلف أشكاله تقع كلها في رمضان كذلك الوفياة والأمراض الخطيرة مثل السكر والكوليسطرول والأعصاب وغيرها تبدا في رمضان.الحق أحق أن يقال .والدين نصيحة لا تغليط.ن
8

*

7

2017/06/13

الانسان طبيب نفسه وقد يسر الله على المسافر والمريض بتعويض الصيام لأيام أخرى واذا كان مرضا مزمنا فيمكنه تقديم نصيب من المال أو الطعام للفقراء ..
أما عن النزاعات والجرائم بأنواعها فهي طبع بالانسان ( ) الذي نشأ بمحيط شجعه على الانتقام بطرق تافه
عن الوفيات أظن حوادث المرورمخيفة بهذا الشهرلاسباب كثيرة أهمها النعاس بسبب السهر وحرمان الجهاز العصبي من الراحة وطبعا نوم فترة الليل لا يعوض مهما برمجنا أنفسنا سنة الله في خلقه ..
عن عادة تناول الحلويات المشبعة بالسكر وبازيت فمهلكة لمصانع الجسم .. ..
9

2017/06/14

6 أحسن نصيحة ( أعذر من أنذر ). ن
10

الونشريسي

نكته..لكنا صح

2017/06/15

عاش رجل في خصام مع زوجته حوالي عام لكن في مقابلة ام درمان لما سجل عنتر الهدف لم يشعرا ونبذا خلافتهما وتعانقا ....عجيب امرنا
11

2017/06/15

10 يواحد الجن ولا جنية أنت أذكى مني بكثير وأذكى من جميع المعلقين وكذلك بعض الصحفيات المحترمات لبسبب مهم وهو أنك توصلت وهو المنطق السليم أن الأشياء المفرحة والمفيدة والمبرهن عنها عمليا هي التي توحد وليس شيء آخر مهما ركزنا على تقديسه (هذاك الهدف ليس فقط برهمن وزاد من وحدة الجزائريين وحبهم للجزائر إنما فيقنا بمدى حقد الغير علينا ) ، تشكر وصح افطرك دوبل . نقاوسي
12

الونشريسي

11 نقاوسي

2017/06/15

الشكر متبادل حينا تذكر كلمة نقاوس/ينتابني شعور الشجاعة لرجال تلك المنطقة الذين ركعوا واسجدوا اعتى قوة .
رحم الله الشهداء اللهم بارك في اعمار المجاهدين مادامواا معنا فالخير باق.....
صح فطورك وفطور اسرة الجواهر
13

كوكو تحت التهديد

2017/06/15

9 هنيالك التالق والريادة على ظهور الغلابة والحلقة الاضعف الي زي حلاتنا يا عمي الحج ( ان تتواضع ليس يعني ان ترضى بالذل والاستغلال في ابشع صورة اقصد التعليقات الي لهفتوها ) وفوق هذا وذاك انت تحذر وتنذر ولا هارون الرشيد في زمناته او الملك شهريار
14

2017/06/16

13 واش بيك !!!!؟ باين اعليك البارح صمتي بزاف ، المقصود هو أن تعليقك هو السليم أي أن الإعذار موجه لمن يعمل خلاف نصائحك ويكثر اتخربيش . راني انساند في تعليقك كونه منطقي ( لوكان سقسيتي أنايا قبل ماتجاوبي خير يا أمونة )
15

2017/06/16

12 حتى تطمئن اكثر،فإن 6 سن عمل التي قضيتها بين ولايات عين الدفلة تسمسيلت وتيارت 29-35 س وفي وقت الشدة في أعز ايام شبابي جعلتني أكون أكثر افتخارا وحبا لوطني فأبناء الونشريس لايقلون وطنية وتضحية وشموخا شموخ جبال الونشريس موقع الأبطال إذ لا يقلون أهمية وحبهم لوطنهم عن أبناء الأوراس وجرجرة وغيرهم من مناطق الوطن(الجزائر عظيمة ومعظم أبنائها أعظم)قول لكوكو هذيك ماتزعفش فكرامتي لا تسمح لي بالتقليل من أهمية ابناء وطني فقط أبدي وجهة نظر مخالفة عادة لبعض القناعات التي تقتصر على العاطفة الدينية فقط.نقاوسي
16

2017/06/16

التعليق رقم 5 يخص الصائم رقم 1 مسيلمة
17

2017/06/16

13 ( هيه أنا خير من هارون هذاك ) لقد فهمت التعليق خطأ ، راجعي التعليق جيدا فهو مساندة لوجهة نظرك باعتبارها نصيحة جد سليمة للغير . غلبك رمضان ، صح افطورك وافطور الجميع . ن
18

كوكو

نون

2017/06/17

اكيد انت خير وكلامك اكبر من كلامي وهل يخفى القمر بصح سمحلي قاع ما نخافش منهم لا مسيلمة ولا واحد اخراتجي عندك انت انخاف لا انديرلك صدمة نفسية كيما تاع( الجرانة ) وقتها احس انني تافهة وتفوهت بحماقات والوم نفسي كثيرا واتمنى ان تنشق الارض وتبلعني
19

الونشريسي

15

2017/06/21

حفظك الله ورعاك
20

امينة

2017/06/21

فقط لاوضح بما انني قد اطلعت على التعاليق للتو .لست انا من علق ولم يسبق لي ان علقت باسماء غيري؟؟؟(( قلتها لك من قبل انا مانكذبش)) لا شرقية ولا غربية من الوسط احيانا فقط ادرج بعض الكلمات من الغرب او الشرق لا اكثر. خاب ظني كنت احسبك تجيد التمييز بين المعلقين (كيف انايا )لكن على ما يبدو ................؟
21

2017/06/21

18 تشكرين ، الوحيد الذي يطمئن له الجميع الذي يعرفه هو أنا ، لاتخافي على قلبي فقد تعود الصدمات ممن ....؟ أحترمهم ، لكن لاأستبعد المزيد ، كل شيء ، اعلابالك مانيش اموالف نسمع عبارات ماشي امليحة كوني قليل المخالطة ولا أتحاور مع اي كان ، بصح ابديت نتعلم . فهميني في اجرانة برك . لأن لي قصة غريبة معها وقت الطفولة
22

2017/06/23

زوليخة ، أشواق ، واقعية ، أميرا حامدي ، بنت الجنوب ، الفيلسوفة الصغيرة والعبقرية الصغيرة وبعض الأسماء الذكورية = 1
23

2017/06/23

22-21..ونسيت annaya.الشهيرة و فريدة كندا من ضمنهم اما واقعية والله ما كنت نعرف بالي انت ممثل بارع والله المستعان اباابا هكذا جيد ارمي اوراقك كاملة ما تنسى حتى حاجة افرغ كل شيء تخفيه لقد فعلت بي الافاعيل وبعض المواقف المحرجة لن انساها ما دام الهدف صادق ونبيل ويخدم البشرية والغاية تبرر الوسيلة ولانني لا اجد احد اتحدث اليه غيركم تجاوزت عن اخطاءكم
حكاية الجرانة لم تكن لك انا صمت وافطرت ما كان ما اندير بيك ههه (كوكوفي قريش و المحقق كونان وهولمز ) = 1
24

2017/06/23

مع الأسفف الشديد أن لجرانة لكبيرة انتي الليكليتيها بجلدها ماخليتي منها غير العينين يعني اكلاتك ( حالة سد الرمق لايعن الفطور ) مازلتي صايمة ، عسى الله أن يعوضك عن ذلك باجر ميمون ، المهم ، المواقف الحرجة التي تسببت لك فيها هي التي أرغب في معرفتها لأني لم اكن أقصد إحراجك ولا غيرك إطلاقا ( لماذا لا تنبهني لأخطئي حتى لا أكررها ( ياخي انتي مسلمة معتمدة ورسولنا الكريم حث على / من رآى منكم منكر فليغيره....أشك أن ذلك وقع لك خارج الوطن بسب تعليق ..أليس كذلك؟ ن
25

2017/06/23

الأسماء المشار إليها وغيرها(مخبي)هي من الأسماء االجزائرية الحسنى التي أقدرها أيما تقدير،من بينها من تمكن على حين غرة من أمري نقش رمز حس ذات الإنسان الجزائري الذي أعشق تخيله في كياني،من قال أن أنايا وغيرها ذات الروح والحس الجزائري الأصيل والجد نبيل لا تذكر فقد أخطأ لا أريد ذكرها إنما أحاول استنطاق ذاتها الأمارة بالخير دوما.للصدق أقول ذكرت تلك الأسماء بغية تجنب الرد على تعليقات من أقدر بناء على طلبه تفاديا لإثارة حساسيته تجاه ردودي الحرة.سحر جمال أسرة جريدة الشروق الملائكي من فعل فعلته.نقاوسي
26

Anaya

23

2017/06/23

Annaya الشهيرة ههههه والله غير ضحكتيني! من قلبي !
Anaya شخص واحد وواحد فقط ولأنني لا أتحمل سوء الظن و الإساءة المجانية من أمثالك فضلت الإبتعاد قليلا على الموقع مع أنه عزيز جدا على قلبي و هناك البعض هنا أحبهم في الله ولهم معزة خاصة في قلبي من دون arrières pensées.والله على ما أقول شهيد .أما أنت سيدتي الله يهديك! و يجيب لك من تتحدثين إليه !!!!
.
27

Anaya

24 ن

2017/06/23

أخي ن كتبت في موضوع انه راني معادياتك ، جاوبتك وأظنك لم ترى جوابي
أنا عمري ما عاديتك(كيف أعاديك وقد كنت لي دوما أفضل سند !!؟ ؟) و كي البارح كي اليوم و عمري ما أسأت لك كذلك .... أنت والبعض هنا لهم معزة خاصة في قلبي ...والله أعلم بما في الصدور ! هجومات البعض المجانية و إساءتهم هو ما جعلني أبتعد....
لا علاقة لك انت اطلاقا بذلك .صح رمضانك و صح عيدك و كل العائلة الكريمة!
28

2017/06/23

27 امعاديني جاءت على سبيل المزح لا اكثر ، مشكورة ، الحمد لله كيراكي بخير ، شعور متبادل وعيدك مبارك سعيد وكل عيد وأنت والأسرة الكريمة بألف خير . ن
29

الونشريسي

صاحب الصدر الرحب

2017/06/24

اقول للجميع عيد فطر رائع وانتصار على الشهوات ..في رمضان
30

2017/06/24

24 مع الاسف الشديدهذه الامثال (الغير لائقة احيانا )التقطتها اذني منذ الصغر احاول تجنبها لكن الله غالب لا املك غيرها كونك تتقزز من لهجات الغير المسيءوهناك مثل اخر يقول ..كونك سردوك ليلة ولا جاجة قاع العام ...كون السردوك هنا يرمز للشجاعة والجاجة للجبن كليلة ودمنة الجزائري الذي يتحدث عن الحكمة والموعظة على لسان الطير والحيوان ووجهة نظري المتواضعة القابلة للنقد ان امثال اجدادنا الميامين لا تتوافق مع كليلة ودمنة الاصلية في حين تأبى شخصية الاسد الا ان يكون الملك
31

2017/06/25

30 (كونك تتقزز من لهجات الغير المسيء)صحيح لكن ليس بالشكل المتخيل ، مادمت مرافقا لفريق أسرة مشاغبي جريدتنا المفضلة " الشروق"في قاعة رياضة تعلم كيفية التفاعل والتعامل مع ذوي الفكر والأخلاق النبيلة،تجدني أتقبل تلقي كل اللكمات والركلات والضربات ولو بتفاحة عفوا حجرة بروح رياضية ، تلك هي قواعد الرياضة التي يتعين على المبتدئي مثلي التمسك بها(باه يتعلم امليح)الأمثلة الواردة ليست سيئة وتعجبني بزاف فقط أحاول فهمها حتى لا أخطيء في الرد. بصح نتنيرفا مرات لكن ماعساني أن أفعل والفاعل قد فعلها وهرب. ن
32

2017/06/25

23 تعجبني أمثالك الجزائرية دائما ، ( صام عام وافطر على اجرانة ) مثال صالح لكل شيء في أي زمان ومكان ، ماغلطيش ، بصح واحد لاافطر على اجرانة واحد اعلى فكرون والبعض يفطر ويصحر على كابوية اقديمة ،المهم ديجا مادام كاين الصوم والحرمان ، الواحد يفطر والسلام سينو ايموت بالشر، انت حليت مشكل أودخلنا في مشكل واحد آخر ، أشكون هو السردوك واشكون الجاجة . على كل أنا مانيش سردوك بصح مانيش جاجة ، اتنجمي اتقولي امخلط بين بين .
33

2017/06/27

26.....27.........................فاقوا.............فاقوا..........فاقوا
Bonne fête......Mais ce n'est pas pour la fin du mois de Ramadhan...car tu n'es pas concernée...Mais je te dis bonne fête pour LA GUY PRAIDE......actif......De toute façon tu es libre mais je n'aime pas L'HYPOCRISIE .....Il ne faut pas mélanger les genres....!!!!!!Voilà tout
ف ا ق و ا
BONNE FETE DE L'AID POUR LES AUTRES
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل