الأربعاء 28 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 4 شوال 1438 هجري
الممثلة بهية راشدي لـ"الشروق":
هدأت صائمين غاضبين بـ"واقيل راك صايم" وهذه قصتي مع "اليتامى"
حاورها / حسان مرابط
2017/06/07
بهية راشدي
صورة: الأرشيف
  • 4173
  • 19
الكلمات المفتاحية :التقشف، بهية راشدي

تؤكد الممثلة بهية راشدي أنّ التقشف أثر على حظوظ حضور الممثلين في المسلسلات الدرامية، وتشرح أسباب مشاركتها الضئيلة في الأعمال العربية المشتركة، كما لا تخفي في حديثها لـ"الشروق" عمّا وقع لها رمضان من أحداث طريفة، وماذا تحب أن تأكل والأعمال الإنسانية التي تقوم بها.

تطلين على جمهورك في عمل واحد فقط في رمضان، لماذا؟

الجميع في الوسط الفنّي يشتكي، بسبب التقشف، ويدعون أنّ الأعمال تكون تكلفتها باهظة وبالتالي أضحت الأعمال قليلة، ولم تكن فرصة كثيرة للفنان الذي وقع بين سندان التقشف ومطرقة المنتجين وهو يدفع الآن ضريبة كبيرة.

 

وما العمل في هكذا حالات؟

أدعو المنتجين وأصحاب الشركات والمال للمساهمة في دعم وتمويل الإنتاجات الفنية، وأتساءل لماذا يساهمون في القطاع الرياضي ويصرفون أمولا طائلة وتكون النتيجة في النهاية مخيّبة، ولا يقدمون فلسا واحد من أجل الفن؟

 

حضورك في الأعمال العربية المشترك ضئيل جدا، برأيك لماذا؟

كانت لي تجربة مميزة مع الأشقاء السوريين في مسلسل "ظل الحكاية" مع الممثل حكيم دكار، ومسلسل آخر بعنوان "ذاكرة الجسد" (رواية أحلام مستغانمي)، لكن أعتقد أنّ الإشكال هنا يتمحور حول غياب مدير أعمال، والذي بإمكانه مناقشة العروض ودراستها أو الاقتراح وغيرها، لا يملك الفنان الجزائري ثقافة أن يكون لديه مناجير خاص، وأشير أنّ الفنانين الشباب مهتمون بهذه وبدأوا يطبقونها وهذا شيء رائع.

 

هل يومياتك في رمضان تختلف عن أيام الشهور الأخرى؟

لا أمضي وقتا طويلا في السهرة، وأنهض باكرا مع الفجر، أعود للنوم وأستيقظ في حدود السابعة أو الثامنة لأنجز أشغالي سواء داخل البيت أو خارجها، وعندي سنوات منذ وفاة زوجي رحمه الله وأنا أقضي رمضان مع العائلة المكونة من الوالد والإخوة. وبالمقابل أعكف على القيام ببعض النشاطات الإنسانية (دائما ما أحبذ عدم ذكرها)، كزيارة الأطفال اليتامى، حيث آخذ لهم الفطور.

 

ماذا يزعجك في رمضان.؟

أتأسف عدما أستيقظ باكرا وأجد كل شيء مغلقا في الخارج، الدكاكين والمحلات، رمضان شهر التوبة والنشاط، لكن للأسف هذه الظاهرة سلبية وعمرها أكثر من 20 سنة ولم  تتغير. ومن السلبيات أيضا أتأسف على حال الذين يُغرون الآخرين على الفايسبوك بعرض الأطباق التي أعدّوها، فهناك الفقير والمحتاج واليتيم ولذلك ينبغي الابتعاد عن هكذا تصرفات، يمكن أن تعرض "وصفة" لأكلة معينة، وهذا يكفي.

 

أيّ الأكلات تحبينها في رمضان؟

أولا، لا أحب اللحوم، أحب الأطباق الشعبية التقليدية، على غرار "الدولمة" و"كبدة مشرملة" و"الشريبة البيضاء" وكل  الأطباق التي يتم تحضيرها بالمرق الأبيض، لأنّ المرق الأحمر يتطلب الطماطم والفلفل، وأنا لا أحبه، لأنّه يضرّ بصحتي، لذلك اعتقد أن المرق الأبيض صحي ولهذا أفضله.

 

قصة أو حادثة وقعت لك في رمضان ولم تنسيها؟

من طرائف رمضان ومن قصصه اليومية، أنّه أحيانا عندما أكون في السيّارة تحدث أشياء مع  السائقين الآخرين، الذين يتنرفزون أثناء الازدحام المروري، فكنت أنزل من سيّارتي وأذهب للشخص المعني وأتحدث معه بطريقة مرحة ولبقة وأقول له مازحة "واقيل راك صايم صح"، وأقوم بتهدئته وأنصحه بأن لا يغضب. فكانوا يتجاوبون معي وهذا شيء يسعدني.

طالع ايضا
التعليقات (19 نشر)
1

2017/06/08

رجل وامرأتان قالوا لها لما انتي بارعة في دور الضحية قالت لم اكن امثل بل عشت الظلم
2

2017/06/08

حقار .....
3

2017/06/08

اخر سؤال ذكرني بدكتور في الشريعة د احمد بن محمد ايضا قام بارشاد احد سائقي السيارات وعندما وصل اليه قال له انت سلفي وتخالف قانون المرور ربما سينقذه من بلاء لان االله يمهل ولا يهمل
4

2017/06/08

لا أعرف جيدا الكتور أحمد بن محمد فقط ألتقيت به صدفة مرتين ومع قلة معرفتي به إلا أني أقدره لبعض مواقفة الوطنية ( لوكان ماجاش...واكتفى باستعمال الفكر والثقافة المتوفر عليها لكان جد ممتاز وأحسنهم . الله إحفظو ويحفظ كل الجزائريين المحبين لوطنهم ، كذلك نبات الورد الجزائري الأصيل الله إحفظو رغم ...ن
5

2017/06/08

لم يحدث وأن وقع بيني وبين أي سائق أو راجل سوء تفاهم(مدة السياقة تجاوزت 20 سنة باستمرار مع التوضيح أنه لم يحدث أن تسببت في حادث لا مادي ولا جسماني،بصح أنا دخلو فيا بزاف)ليس بسبب عدم الخطأ مني او من الغير إنما لتعودي تجنب النقاش وتبادل الكلام مع المخطيء أو المخطيء في حقه وحتى النظر إليه ولو حاول الأعتذار(انصمطو)تنفيذا لوصية ابي رحمة الله عليه(لا يتحاور مع التافه سوى الأتفه منه،كذلك دائما يقول النظرة فيه حرام)أي تجنب النظر إلى المخطيء كونها اشد وطئا على اعصائة(ماتعطيهش قيمة واتركه يموت بغيضه)ن
6

موظف حائر

algerie

2017/06/08

انت تعملين الخير على الطريقة الاوربية ..ربي يهديك والا يديك ..كم بقي لك من العمر و انت تعصي المولى في لباس الخمار .اي دين قال لك لاداعي للخمار .. والله لا تقنعينا حتى وان كنت على حق .الامور الغيبية يعلمها الله . الخمار ليس غيبا بل يجب ان ترتديه .انت عاصية و لا تحترمين الاية القرءانية التي تامر بالخمار.
7

2017/06/08

باهية راشدي من السيدات الجزائريات التي اقدرهم ايما تقدير كغيري من أفراد الشعب الجزائري ( ممثلة متواضعة طيبة يحبها الجميع) الله يحفظها . ن
8

karim harague alger

france

2017/06/09

rouhi toubi fi had lawachir rabi yahdik raki kbira kima kall atmane alliwétt sayé zhiti bzf allik waliti adjouza
9

امينة

2017/06/09

باهية راشدي ممثلة قديرة المزيد من النجاح في مشوراها افني كما اتمنى يا جريدة الشروق ان تكون حواراتكم القادمة مع الممثل حسان كشاش اول مرة نشوف ممثل بهذيك الروعة
10

الفيلسوفة الصغيرة

2017/06/09

أحبها كثيرا وتأثرت ايما تأثير بعد اهانتها و إهانة الوفد الجزائري في مهرجان قرطاج و أفضل دمعتها على 4 ملايين تونسي
11

2017/06/11

10 فكرتيني ياوردة ، وقتها تمنيت وأعتقد أنك أنت كذلك كنت مع نفس الأمنية لوكان زروال ( الله إحفظو وخليه لينا ) في منصبه لقطع العلاقات مع وزارة الثقافة التونسية . ن
12

الفيلسوفة الصغيرة

4

2017/06/11

صحا رمضانك
13

الفيلسوفة الصغيرة

امينة

2017/06/11

رمضان كريم وكل عام وانت بخير قوليلي واش داير فيك رمضان غلبك والا غلبتيه
14

2017/06/12

شوفو قداه باهية الباهية ( إسم على مسمى )
15

الفيلسوفة الصغيرة

11

2017/06/13

قالك يا سي نقاوسي في السماء نجوم مالها عدد و ليس يكسف الا الشمس و القمر
الخدام فالبلاد هادي نهارو مايطولش
16

الونشريسي

الفيلسوفة

2017/06/15

نتمنى لها طول العمرة وتعجبني تلك القصةة مع الفنان....العجمي عندها ظفلة ربتها وكان خالتها يضرب تلك الطفلة
رائع.واقول للفيلسوفة صح الحريرة والبوراق والمثوم وووو
17

الفيلسوفة الصغيرة

ونشريسي

2017/06/16

قول صحا فطورك بصفة عامة يا ونشريسي انشاء الله يعدي علينا بالصحة والهناء و الخير لكل الامة الاسلامية و خاصة الجزائرية و مغتربيها في الخارج
18

2017/06/16

15 تلك هي سنة الحياة ليس هناك أجمل من الورود الطبيعية ، ندرتها نابع من قصر عمرها لكن الندرة تزيد من قيمتها ، تختفي الورود لكن لاتنتهي إنما تتجدد في ثوب أجمل . المشكل لا يكمن سيدتي في أختفاء الورود ولا الشمس والقمر إنما في الغشاء الذي يعمي القلوب والأبصار والحيلولة دون رؤية نورهما والتمتع بدفئهما . (شعب متخلف فكريا ومنغلق على ذاته متقوقع في قوالب بدائية يسيرونه قوم وفق قواعد / إذا رأيت قوما يعبدون ...فما عليك إلا بكثرة الحشيش ) صح فطورك والجميع . ن
19

امينة

2017/06/18

فيلسوفة الصغيرة ورمضانك كريم ومبارك حقيقة مايغلبنيش رمضان بصح انظن القائمين على الصفحة راه غالبهم (مانشروش تعليقي السابق )
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل