الأربعاء 28 جوان 2017 ميلادي الموافق لـ 4 شوال 1438 هجري
العيد ليس عيدك!
نادية شريف
2017/06/18
  • 2142
  • 14
الكلمات المفتاحية :الرأي، العيد

في كل مرة تهب نسائم الأعياد والمناسبات تكونين أنت منشغلة من رأسك حتى قدميك.. تعدّين دون كلل أو ملل الطعام والحلويات، وتشترين الثياب والإكسسوارات، وتعتنين بالمنزل بكل أنواع المنظفات..

إنك تعيشين كل لحظة من حياتك في سباق مع الزمن لإرضاء الكل، عدا نفسك وكأن العيد ليس عيدك، وفي غمرة المشاكل وازدحام المشاغل تجدين بساط الوقت ينسحب من تحت قدميك وتجدين المناسبة السعيدة مرّت وكأنها لم تكن..

قد يباغتك العيد وأنت في أسوأ حالاتك يقتلك التعب ويهدّك الإرهاق، وقد تعيشين تفاصيله كما عشتها قبله في ضنك، وقد لا تشعرين بشيء وتصبح جل أمانيك أن يمر بسلام ككل عام، فأي طعم له يا ترى تجدينه؟ وأي فرح تحسينه؟

أمهات كثيرات يقلن بأن سعادة أبنائهن وأزواجهن في العيد تنعكس عليهن بالرغم من نفاذ طاقتهنّ، لكن واقعهن المأساوي في ذلك اليوم يقول عكس ذلك، فآثار الإنهاك تكون قد بانت أبعادها، وعلامات فتور المشاعر تطفو على السطح وتزين وجوههن الشاحبة بابتسامة مصطنعة يقرأ الناظرون إليها الرغبة الجامحة في مرور اليوم بسرعة البرق للتنعم بفترات الهدوء وتجديد الطاقات المستهلكة..

إنّ العيد ليس عيدك أيتها المرأة إن كنت لا تكافئين نفسك بجديد الثياب ولا تكفين عن إرهاق نفسك بعديد الأشغال.. هو عيد الجميع إلاّ أنت والحسرة الكبرى إن خرجت صفر اليدين، لا مرضية عند الله ولا مرتاحة!!!

انظري عزيزتي كم ساعة مرت عليك وأنت في كبد، لا مصحفا حملته ولا صلاة خشعت فيها ولا ذكرا ولا تسبيح.. انظري كم وقتا استغرقته في السوق وكم جهدا بذلته في المطبخ.. انظري يوم الفرحة الكبرى كيف يفرح الصائمون وكيف يلبسون وأنت كما أنت تبحثين عن رضا هذا وسعادة ذاك!

طالع ايضا
التعليقات (14 نشر)
1

Anaya

2017/06/18

شكرا على هذا المقال ، رسم الإبتسامة على وجهي رغم أن محتواه تعاسة نوعا ما...هذا هو حال الأم لأنها لا تجد معين !! الأم شمعة تحترق لتضيء الطريق للزوج و الأبناء...حبذا لو يذكرونها يوم العيد بقبلة و هدية ينسياها كل التعب.
أما بالنسبة لرمضان لا أشاطرك الرأي لأن أجر المرأة مضاعف:
لها أجر الصيام و أجر العمل في البيت (تسوق ، طبخ ، تنظيف...) كما لها أجر إفطار الصائم! العمل عبادة كذلك !
كم من معتكف في المسجد أجره أقل من أجر العامل ! والله عليم بصير...فعيدكن مبارك سيداتي، آنساتي ولكن الأجر مضاعف!
2

الفيلسوفة الصغيرة

2017/06/18

وجهة نظري مختلفة ولا اريد ان يخالفني احد في الراي ولا يدخل روحو فيا ان انظم وقتي ولا ااجل العمل الذي استطيع عمله اليوم الى الغد واقوم بواجبي ولا اقصر ولا انام حتى 10 لاسهر في الليل واقوم بالصلاة المفروضة في وقتها واقرا القران في وقته واسبح بحمده والذهاب الى سوق الخضر ماشي خدمتي واشتريت لوازم الحلويات وانا ساجية بزاف كل صبع بصنعة حتى انني جربت اليوم كيفية (مقروط السنيوة )وجا روعة واشتريت ملابس العيد وكيكينات اصورتي مع مانيكير وباديكير الاظافر
3

انا

2017/06/18

واجب المراة غير واجب الرجل غير ان قيمة الواجب في حد ذاتها واحدة فمن ادى واجبه المفروض عليه يستحق اجزل الشكر وانبل صورة لاداء الواجب ان تاديه طواعية واختياريا غير محفوز بمارب شخصية غير ان اذا انتقلت الى المجتمع عدوى التقصير في اداء الواجب من قبل افراده فستتعطل عجلته وتبطل حركته
4

الونشريسي

عيد سعيد

2017/06/18

باقتراب عيد الفطر المبارك هنيئا للامة الاسلامية فاطبة وللشعب الجزائري خاصة والىاسرة الشروق والجواهر
نسال الله ان نكون ممن يستلمون جوائزهم صبيحة العيد عيدسعيد
5

لمياء

القصبة

2017/06/18

اختي نادية انا أجيبك أن المرأة هي التي تصنع أجواء الفرح والعيد في بيتها ولولا تضحيتها هده لما كان اصلا العيد انظري مثلا الى اليتيم مثلا ... نستطيع شراء الحلويات جاهزة ولكن حلاوتها في هديك الريحة الشابة في الدار لي خارجة من الخيامة الله الله بخصوص الملابس والله عمري مانسمح فيهم كل عيد لازم الجديد وبالطبع والشان تعودنا عليها في بيوتنا منذ الصغر أخت الفيلسوفة واش نقولك نستعرف بيك هادي هي وعلا ش رانا عايشين ؟ ؟!
6

karim harague alger

france

2017/06/18

krib amanték ya madame walitou tmoutou ala zanka wél kharjétt hata rah mankoum le gout antaa ounta allah yahdikoum takhir zamane
7

ahmed

alger

2017/06/18

نجاح العلاقة مسؤولية الطرفين وليس طرف واحد و مساعدة الزوج لزوجته الآن باتت أمراً طبيعياً جداً في ظل الظروف التي نحياها، فالزوجة تعمل لتسانده داخل المنزل وخارجه فيما تقوم بدور الأم وعلى اكمل وجه لأن الرجل يريد العودة من عمله ليجد الأبناء نائمين والبيت نظيفاً وطعامه جاهزاوزوجته في انتظاره من دون أن يبذل نصف الجهد الذي تقوم هي به، لكن الوضع الآن تغير وأصبح للمرأة العاملة حقوقاً لا تقل عن حقوق الرجل لذلك علبى الزوج ان يتولى مساعدة زوجته حتى تشعر بأنه يحترم دورها ويقدرها ويحبها ويسعى إلى راحتها..
8

Anaya

لمياء

2017/06/18

لمياء أختي هاذي غيبة! بصحتك اللبسة الجديدة ، على كل حال هي عادة جميلة تربينا عليها رغم انه كيما يقولوا :"الي في يدو ديما عيدو ! "إن شاء الله تكوني فوتي رمضان بخير ؛ مر علينا بسرعة البرق و ها هو العيد على الأبواب ، عيد مبارك للجميع!
9

من ديار الغربة

ابتسمي

2017/06/19

واش على شريبة سامطة و حبة مقروط معوجة راكي تندبي علينا و في اواخر رمضان ... لنتذكر المحروم اليتيم الفقير العامل الفلاح الحارس الوحيد و نحمد الله على ما اعطى و ما اخذ ...
10

ام 44

عيد سعيد للجميع

2017/06/19

2 اشاركك وجهة النظر السليمة انما يدل ذلك على فكرك النبيل وتاثرت ايما تاثر كونك مفكرة وماشي حابسة فالعيد هو عيدك رغم انف اليهود والنصارى حتى وان خرجوا الى الناس بابهى حلة والانوف والشفاه المفبركة والجمال البراق والقلوب سوداء دعهم يتمتعون قليلا الى حين والجنة للمتقين
11

واقعية

2017/06/19

المراة بالعكس تعطي بحب و تتعب لاجل عائلتها و هي فرحة و لا تتذمر الا اذا سمعت كلمة لا ترضيها .... المراة لا تنتظر من الرجل ان يدخل المطبخ و ان ينظف بل يكفيها ان ترى منه ابسامة رضى او نظرة عميقة ليرى كم هي تتعب و ان لا يسمعها كلمة تجرحها و تبخس من قيمة عملها هذا قاسي جدا عليها ... الرحمة و المودة مطلوبة من الرجل في كل وقت فلكل منا دوره في الحياة و ما لنا الا ان نحترم و نقدر بعضنا مهما كان المجهود المقدم و الله يعين كل النساء و البنات ... و عيد مبارك للجميع .
12

لمياء

Anaya

2017/06/19

الله لايغيبك اختي انايا الله يسلمك اختي وانت كدلك عيد سعيد لك ولكل العائلة الصغيرة انت وكامل القراء الاعزاء ضحكني رقم 9 والله .صح فطوركم وهدا الدعاء لكم اللهم اجعل لنا في ليلة القدر دعوة مستجابة واسعد فيها اهلي واحبابي وحقق لنا ماتتمناه قلوبنا وبلغنا ليلة القدر ونحن في احسن حال ااامين .
13

الونشريسي

واقعية.....

2017/06/20

نعم ذاك هو الانصاف ...وعكس صاحبة المقال اقول العيد عيدها...لو فهم الرجل دورها لقدم يوم العيد الورود
وعند الله ستكون من الفائزين لانها انحرقت بنار الكوزينة طيلة30يوما في تجييد الطعام..
ولنا ان ندعو لها دعاء خاصا بها واشادة بعملههاا اللششاق......اليسس ككذاالكك؟
14

12

2017/06/20

آمين آجمعين ...
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل