الجمعة 18 أوت 2017 ميلادي الموافق لـ 26 ذو القعدة 1438 هجري
موازاة مع تطوع زوجها في ختان أطفال القرى والمداشر
هكذا نجحت الأوراسية زرفة حمزة في توليد 220 امرأة بطريقة تقليدية
صالح سعودي
2017/08/06
الحاجة زرفة حمزة
صورة: ح.م
  • 4216
  • 15
الكلمات المفتاحية :زرفة حمزة، الولادة التقليدية، الختان

شكّل الزوجان، عمار بلاح وزرفة حمزة، ثنائيا متكاملا. وعلاوة عن اشتراكهما في سنة الميلاد (1941)، فقد تطوعا على مدار أكثر من 3 عشريات في رعاية أبناء ونساء مسقط رأسيهما إينوغيسن بباتنة وبعض المناطق المجاورة.

 حيث تكفل عمار بلاح بختان نحو 200 طفل، فيما قامت الحاجة زرفة حمزة على نحو 220 ولادة ناجحة بطريقة تقليدية، ما جعلهما مقصد الجميع منذ منتصف الستينيات إلى غاية مطلع التسعينيات.

لا تزال الحاجة زرفة حمزة (76 سنة) محل إشادة ممن عرفوها عن قرب، نظير الجهود التي قامت بها، بعدما تطوعت كقابلة تقليدية في مختلف قرى ومداشر بلدية إينوغيسن، على غرار أورميس وذراع موسي ولبراشمة وتاصفيحت وشير وغيرها، حيث بدأت نشاطها عام 1964 وعمرها لا يتعدى 23 سنة، وذلك بعد تأثرها بزوجة عمها صحرة تاصفيحت، ما جعلها تخوض هذه المهمة لمساعدة نساء القرى والمداشر. وأكدت الحاجة زرفة حمزة لـ"الشروق" أن شغلها الشاغل حينها كان منصبا على كيفية رفع الغبن عن نساء المنطقة اللاتي كن يعانين الكثير حين يصلهن المخاض، بسبب العزلة وقلة الإمكانات التي تحول دون التنقل إلى المستشفيات. وخلال مسيرتها التطوعية فقد سهرت على نحو 220 ولادة كلها ناجحة، وذلك منذ منتصف الستينيات إلى غاية مطلع التسعينيات، فيما كانت آخر عملية ولادة أشرفت عليها تمثلت في حفيدتها المولودة خريف عام 2003. وبخصوص السر في نجاحها في هذه المهمة، فقد أكدت أن سلاحها الرئيسي كان يتمثل في تدليك البطن بزيت الزيتون، والقيام ببعض الإجراءات التي اكتسبتها بالخبرة، مضيفة أنها تلقت حالة مستعصية وحيدة، إلا أنها وفقت بفضل الله في إنقاذ المرأة والجنين على حد سواء، كما سبق لها أن أشرفت على حالات ولادة لمقربين منها، وتعاملت معها بشجاعة، على غرار ما حدث مع زوجة والدها وزوجة أخيها وغيرهما. وبخصوص المقابل الذي كانت تتقاضاه بعد كل عملية ولادة، فقد أكدت زرفة حمزة أن الأمر لا يتعدى قطعة من القماش كهدية، وفي الغالب تتلقى أدعية من صميم القلوب، وهذا هو رأس مالها الكبير حسب قولها، لأن نيتها كانت منصبة على فعل الخير أملا في نيل الأجر والثواب.

 .. الأكل الصحي مهم ووفاة نساء حوامل بسبب الإهمال أمر مؤسف

وفي تقييمها لواقع التوليد بين الأمس واليوم، فقد أكدت الحاجة زرفة حمزة لـ"الشروق" أن الأمر مختلف نسبيا، وهذا بصرف النظر عن توفر الإمكانات المادية والبشرية في الوقت الحالي، إلا أن المرأة في القديم كانت كثيرة التنقل والحركة، بحكم الشغل في المنزل والبساتين ورعي الغنم وغير ذلك من الأنشطة، ما يسهل عملية الولادة حسب قولها، فضلا عن الأكل الصحي الذي كانت تتصف به الأسر الجزائرية في العشريات السابقة، على خلاف السنوات الأخيرة، ما جعل المرأة في الوقت الراهن– تضيف زرفة حمزة- تجد صعوبات أثناء عملية الولادة رغم أنها محل إشراف ومتابعة الأطباء منذ بداية الحمل، داعية إلى ضرورة منح الأهمية للأكل الصحي، والحرص على الحركة خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل، كما تأسفت القابلة التقليدية زرفة حمزة لحدوث حالات وفاة لنساء حوامل بسبب الإهمال وقلة الاهتمام، في وقت كانت تتم عملية الولادة قديما بنجاح رغم غياب الإمكانات وندرة المستشفيات.

 .. زوجها عمار بلاح قام بـ 200 عملية ختان ناجحة

وإذا كانت الحاجة زرفة حمزة قد تطوعت كقابلة تقليدية منذ منتصف الستينيات إلى مطلع التسعينيات، فإن زوجها عمار بلاح قد اشتغل متطوعا هو الآخر في ختان أطفال القرى والمداشر، سواء في بلدية إينوغيسن أم في آريس وتكوت وغيرها من المناطق التابعة إلى دائرة آريس القديمة، حيث بدأ عمله التطوعي عام 1977، بعدما وقف على غياب أطباء يتكفلون بالمهمة، وكان سلاحه المقص وبعض الأدوية الطبية والتقليدية، حيث كان سكان المنطقة يقصدونه في الغالب خلال اليوم الثاني من عيد الأضحى المبارك، وهو الموعد الذي تختاره غالبية الأسر مناسبة لختان أبنائها، وأحيانا يوم 27 من شهر رمضان، فيما تختار أسر أخرى أي يوم من أيام السنة. وحسب عمار بلاح فقد تعلم هذه المهنة من والده، ما جعله يسخر معارفه تطوعا لخدمة أبناء وعائلات المنطقة إلى غاية مطلع التسعينيات، وهي الفترة التي شهدت وجودا مقبولا للأطباء والمختصين. وأكد عمار بلاح لـ"الشروق" أنه لم يصادف أي حالة مستعصية، حيث إن جميع عمليات الختان التي قام بها (تعدت 200 حالة) كانت ناجحة، مشيرا إلى أن ما كان يقوم به كان لوجه الله، رافضا اشتراط أي مقابل، إلا أن البعض كان يلح على إهدائه نصيبا من اللحم (عادة رجل من أضحية العيد)، وكثيرا من الدعاء الصادق له ولأهله ولوالديه.

طالع ايضا
التعليقات (15 نشر)
1

2017/08/06

لمن اتشيه ياربي ، شفتها وانسيت . القيتها ، اشواق اتشبهلها من حيث الطيبة والإرادة والأخلاق وحب فعل الخير مع فن التعامل والإتقان فقط هذي باهية اشوية .
2

2017/08/06

ذلك هو النموذج الحقيقي لبنت الجزائر الأصيلة المتواجد على مستوى الوطن ( الله يحفظ خالتي زرفة ، زرفة باللغة الأمازيغية تعني فضية ) وكل مثيلاتها ويمدها بصحة جيدة . نقاوسي
3

2017/08/06

الصبر عنده حدود
4

2017/08/06

عندما نشرب القهوة تاتينا افكار كثيرة وكاننا عجائز اخر زمن نحن للماضي ونسرع الى المرحاض ونستانف ثوراتنا من جديد نمشي بخطوات خيالية نسير نحو الوراء بدون توقف نسجن انفسنا بايدينا نكسر رهبانية الحب والغيرة على مصالحنا التي فقدت صلاحنا بعدما افسدناها بتقاعسنا وجهرنا للحق الملل يراودني
5

2017/08/06

نقزم احجامنا من دون غاية منشودة نعير اهتمامنا للجزء الفارغ من الكأس ونبدي العكس ونضع صورة الانسان الذي خضعته الانظمة ونكلت به الحرب او الحروب وبدأ يشتكي ويئن لما ...
6

2017/08/06

واش ندير بالسخط
7

2017/08/06

كنت افكر في صميم الدعوة
انتصرنا ايام الاستعمار جاءت الجيل التي نورتنا بكتاباتهم وطبطيبهم وتاليفهم وهنا الانتكاسة في الجودة
دخل على الجامعة الغث والسمين الجائع والبائع الخمير والحمير فمن ارانا اليد البيضاء قلنا مثقف ومن تلوثت يده قلنا سارق محترف منافق ذهبت اخلاقيات المهن وباءت المهن صندوق جائز للقلب والخوض في غماره وحذفه والقائه خارجا كما يحدث لك وللادمغة المهاجرة شيء معتاد لحدوثة ليس جديد وهنا نجد الهوة الواسعة التي كسر فيها تاريخ الاجداد قاعدة الاطباء ومخابر با
8

2017/08/06

باستور وصيانة المانيا وحلفاء فرنسا في وجود قناعة مستقلة ان الحياة ليست دراسة فقط يا اخي يجب ان تتفطن لنفسك اكثر وتعيش حياتك بكل ثمن مهما درست ستسترجع انفاسك بقليل من العفوية الجميلة التي تلون وجهك الجميل
9

بمناسبة عيد الاضحى اهدي هذه الاغنية لك او ي

2017/08/06

نسيني الدنيا نسيني العالم
راغب علامة
10

2017/08/06

لماذا عبد السلام ياسين كتب في الاصلاح ودعى الى تاديب الناس ونصحهم تعده انت شيء جديد
11

2017/08/06

الاسلام يتجدد بدون دراسة ولا كتبر جربت ذلك مع نفسي كثيرا احسست ان الانترنت تساعدنا على رؤية الغير مسلمين كيف يكون دافعهم القوي للتشبث بالاسلام ووصولهم الى الحقيقة بدون كتب
12

كمال( عين الحجر ) البويرة

2017/08/06

تحية و تقدير لهذه السيدة و زوجها ،يا سيدتي ربما انقضت عدة ارواح و انك جدة 220 طفل اتمنى ان لا ينساك احد حتي امهاتهم ،من المفروض ان تحج انت و زوجك و كل إبن منهم اعطاك 500 دج ،الهم طول في عمرهم و ارزقهم جنة الفردوس امين يا رب العالمين
13

estouesrsudnord

algerie

2017/08/07

كلام جميل من احد المعلقين يجب ان لا ينساك كل ممن ولدت زودته او ابنه او اي قريب كما يشكر زوجها و يتذكر كل من ختن من طرفه .يجب ان تردوا لهم الاحترام وزوروهم لعل و عسى ان يجد الله فيكم خير .والله ولي التوفيق
14

مجيد

باتنة / الجزائر

2017/08/07

أكره شئ في مقالات الصحافة الصحافة هي كلمة (حسب قوله حسب اعتقاده حسب رايه) رغم ان الصجفي في بداية مقاله يقول في بداية مقاله اكد المعني / صرح المعني) لماذا اعادة هذه التعابير الركيكة
ورغم هذا الازعاج شكرا لعمتي زرفة وعمي عمار
15

2017/08/07

3 و 6 / كنت أعتقد أنها تشرفك كما تشرف كل جزائرية شريفة ولا تثير اشمئزازك ، لكن ..... ساسحب هذا التشبيه في وقته بوصف معاكس .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل