الأربعاء 20 سبتمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 29 ذو الحجة 1438 هجري
بسبب الطلاق والإهمال والخوف من العقاب
هذه قصص فتيات فررن من بيوتهن إلى الشارع!
سمية سعادة
2017/09/12
صورة: الأرشيف
  • 7742
  • 19
الكلمات المفتاحية :الطلاق، العقاب، الهروب

هل أصبح الشارع بقسوته أفضل من دفء الأسرة؟ بين هذا السؤال والحقيقة خيط رفيع تمزق بفعل الآفات الاجتماعية والأمراض النفسية التي أصابت الأسرة الجزائرية التي تنازلت عن أدوارها للشارع الذي بات يحتضن كل من لم يجد الأمان بين أهله، وكثيرا ما يكبر حجم هذه المأساة عندما يكون بين الفارين من بيوتهم فتيات ونساء لم تحقق لهن الأسرة الاستقرار، أو لأنهن لا يتوقعن منها المساندة والصفح عند الخطأ والتماس العذر عند التعرض للخديعة والغدر، فهمن على وجوههن في الشوارع الذي قابلهن بمزيد من الضياع وكثير من الانحراف، وهذا ما تعبر عنه هذه الحالات التي قابلناها.

اسألوا الظروف

روزا، فتاة خجولة منطوية تبلغ من العمر 23 سنة، استطاعت الظروف القاسية التي رمت بها إلى الشارع أن تحولها إلى كتلة متحركة من الحروق التي بدت واضحة على كل ما بدا من جسمها، جاءت من قسنطينة بعد وفاة والديها في حادث تسرب الغاز، فتكفلت بها أختها المتزوجة التي تسكن في إحدى القرى بسطيف، ولكن شاء القدر أن تموت أختها ليطردها زوجها إلى الشارع الذي احتضنها لأكثر من ثلاث سنوات، هذه الظروف القاسية جعلتها تتعرف على شاب أقنعها بالزواج بالفاتحة فوافقت، ولكنها لم توفق في العيش معه بعد أن أنجبت طفلتها والتي اضطرت فيما بعد إلى إيداعها دار الطفولة المسعفة لتعود هي إلى الشارع من جديد لتستأنف رحلة الفقر والذل والمساومة.

 جنيت على نفسي

"لم أكن أتصور في يوم من الأيام أن يصل بي الأمر إلى هذا الوضع المزري، كنت متصورة أنني أستطيع أن أتزوج مثل باقي الفتيات عندما تتاح لي فرصة التعرف على الرجل المناسب، ولكني وقعت في خطأ كبير وها أنا أدفع ثمنه حتى اليوم" كان هذا تصريح سعيدة ذات الـ 32 سنة التي قدمت الى سطيف من جيجل بعدما طردها والدها من البيت لأنها مرغت سمعة العائلة في الوحل بعدما تعرفت على شاب غدر بها، وخوفا من الفضيحة تم ترحيلها بأمر من زوجة أبيها إلى سطيف حيث ارتكبت نفس الخطأ مع والد ابنتها غير الشرعية، وتخشى سعيدة التي بدت في الشهور الأخيرة من الحمل أن تضع مولودها في الطريق، سيما وأنها لا تعرف أحد في المدينة.

ضحية الطلاق

أما سارة ذات الـ 25 سنة، فهي ثمرة زواج فاشل بين أب جزائري وأم فرنسية، فبعد طلاقهما انتقلت للعيش مع أبيها في العاصمة، لكن زوجته طردتها وهو ما جعلها تعود إلى قسنطينة حيث ولدت وترعرعت، فاشتغلت خادمة لدى إحدى الأسر، وسرعان ما تعرفت على رجل وتزوجت منه، حيث عاشت معه لمدة أربع سنوات، ولكن ما إن توفي في حادث مرور حتى نشبت بينها وبين أهله خلافات حادة أدت إلى انتقالها إلى مدينة سطيف، حيث اشتغلت خادمة عند إحدى السيدات وخلال هذه الفترة تعرفت شخص آخر وتزوجت منه، ولكنها انفصلت عنه بعد أربع سنوات أيضا، واضطرت أن تؤجر بيتا لتعيش فيه بمفردها، ولكن ضعف المدخول اضطرها لأن تتركه وتحتمي بجدران الشوارع.

الهروب من العقاب

سنوات طويلة قضتها آمال التي تبلغ من العمر 39 سنة في الشارع الذي أصبحت تعرفه ويعرفها، وتعودت على تقلباته ومخاطره، بدأت مأساتها قبل سنوات عديدة، حينما كانت متوجهة على متن الحافة إلى العاصمة لزيارة أختها، ولكنها تعرضت للاختطاف من طرف رجل قام باحتجازها في بيته لعدة أيام قبل أن تتمكن من الهروب، وبدل أن تعود إلى أسرتها، هامت على وجهها في الشوارع خوفا من العقوبة التي تنتظرها من والدها، واختارت أن تذهب إلى سطيف، حيث دفعت مستحقات فندق صغير لتأوي إليه في المساء، في تلك الفترة تعرفت على متسولة عرضت عليها فكرة التسول عبر الولايات على أن ترتدي الحجاب وتمتنع عن مخالطة الرجال فوافقت على الفور، وما هي إلا مدة قصيرة حتى تعرفت على شخص رق قلبه لحالها وطلبها للزواج، ولكنها اكتشفت أنه منحرف، لذلك كان يدفعها للتسول لتدفع ثمن مبيتهما في الفندق وتؤمن له ما يحتاجه من خمر ومخدرات، واستمر الوضع على هذا الحال طويلا، إلى أن قررت ذات يوم أن تنهي علاقتها به وتمضي إلى الشارع بعد أن عجزت عن دفع مستحقات الفندق.

عندما يغيب الإحساس بالمسؤولية

جزء كبير من المسؤولية تتحمله الأسرة التي تخلت عن دورها في حماية بناتها على غرار أسرة آمال التي سمحت لها بقطع مسافة كبيرة لزيارة أختها التي تسكن في العاصمة فتعرضت للاختطاف والاغتصاب، وجزء كبير من المسؤولية تتحمله الفتاة الطائشة التي لا تهتم لسمعة الأسرة فتلقي نفسها بين أيدي ذئاب بشرية وأشباه رجال لا يخافون الله، فلو تحمل كل طرف مسؤوليته كما ينبغي وتصور حجم الجريمة التي يرتكبها في حق الأخريين وفي حق نفسه لاختفت هذه الظواهر في مجتمعنا.

طالع ايضا
التعليقات (19 نشر)
1

انيس

2017/09/12

هذا القصص هي لي زادت الفساد
2

الفتاة الطائشة

2017/09/12

تتحمل كل المسؤلية وليس جزء منها فقط. لسنا بالمجتمع الاروبي الدي يقبل علاقات خارج اطار الزواج.
التي تسبح في العشق والغرام المحرم تنقد نفسها وحدها من الغرق. المجتمع ليس هو المسؤول عن طيشها.
اما الأنواع من الفتايات الأخريات مشاكل طلاق بين الولدين نقولها من قلبي ربي يفك حوالهم.
اماالنوع التي توسخ شرف العاءالعائلة هي التي تنظفه بمفردها لا دخل للمجتمع.
3

لكي لا نسقط في اللامبالاة

2017/09/12

اتكلم في تعليقي هدا على الفتاة المسماة *الفتاة الطائشة *هده الفتاة يجب على المجتمع عزلها وعدم القبول بها
جزاء فعلتها (تلطيخ شرف العائلة).لأن التسامح معها واعتبار مافعلته امر عادي وهي حرة فيما تفعل.فنسقط في الفخ. (نمط معيشة الكفار). وهو تزعزع نسيج المجتمع. لا اب ولا أم.
هده الفتاة الطائشة تقول انا حرة فيما افعل كدالك المجتمع حر في عدم قبولك كافرد صالح في المجتمع.
4

سفيان

KHANCHELA

2017/09/13

ما سارة ذات الـ 25 سنة، فهي ثمرة زواج فاشل بين أب جزائري وأم فرنسية........فاشتغلت خادمة لدى إحدى الأسر، وسرعان ما تعرفت على رجل وتزوجت منه، حيث عاشت معه لمدة أربع سنوات.......حيث اشتغلت خادمة عند إحدى السيدات وخلال هذه الفترة تعرفت شخص آخر وتزوجت منه، ولكنها انفصلت عنه بعد أربع سنوات!!!!!!25-4=21 / 21-4=17 يعني تزوجت في عمر 17 !!!!!!!
5

عندما يتحضر المجتمع البدوي

2017/09/13

مما لا شك فيه ان الامراض التي تصيب المحتمع بشتى انواعها هي شر يصيب الانسان ولن يصلح حاله ولو ملانا عليه الدنيا موعظة وصراخا والمجتمع العربي بصفة عامة قد اختص من بين كثير من المجتمعات الاخرى بكونه شديد الصلة بالبداوة اذا لا ندرس القضية على نمط ما اعتاد الغربيون ان يدرسوا مجتمعاتهم فهم يختلفون عنا في التراث الثقافي والحضاري واذا قارنا بين الشخصية البدوية والحضارية من الممكن القول في هذه المناسبة ان الشخصية الحضارية تقوم على (الانتاج ) بينما تقوم الشخصية البدوية على (الاستحواذ) وشتان بين اخلاق
6

عندما يتحضر المجتمع البدوي

2017/09/13

يتبع وشتان بي اخلاق الانتاج واخلاق الاستحواذ كما تعلمون ..هل اذا اردتم التحضر والتمدن (انترنات وفيسبيوك وفضائيا ت

تنشر الرذائل وتنقل لنا عادات وثقافات الغرب ) بدون ما يطرا اي تغيير في سلوكيات الفرد المجتمع العربي المتحضر حديثا وتبقى الفتاة تلك القطة المغمضة الى كان القط ياكل عشاها ويبقى الشاب هوهو بجلباب وعمامة ابيه ويعمل عمل اباءه واجداده المغفلون
7

amira hamdi

barika

2017/09/13

قصص مؤسفة جدا سببه القرارات الخاطئة من البداية لهده الفتيات يبحثون عن الحرية دون معرفة كيف يتصرفن بهده الحرية و جانب من المسؤولية تتحمله الاسرة لانها لم تربي بناتها صح وخاصة من ناحية الاهتمام و الرعاية و تقديم النصح لهن وليس لان الفتاة سافرت وحدها وهناك الكثيرات يسافرن وحدهن لكن قافزات بالعامية .لا اضن ان الرجل خطفها بل يارادتها العمياء وقعت في الخطا .اعرف هناك فتيات مروا بصعوبات قاسية و كثيرة جدا لكن لم ينحرفوا ولم يضيعوا شرفهن بل نجحوا في حياتهن .التربية و الوعي يلعبان دور مهم في حياة اي فتاة.
8

لمياء

القصبة

2017/09/13

الأخت سمية ذكرتني بإحدى النساء داقت العذاب من أخيها وزوجته وهي اليوم متزوجة وأم لأولاد تحلف بربي انه لوكان في ذلك الزمان مايوجد في زماننا اليوم لهربت من البيت تقول انها فكرت مرارا في الهرب ربي فقط سترها قالت لقد عشت الجحيم معهما يالطيف ربي يفرج كربة كل مهموم ويعطيه الصبر.
9

أحمد: متليلي الشعانبة

الجزائر

2017/09/13

يا إبنتي لا تتركي البيت مهما كان السبب، سواء كان إهمال أوخوف من عقاب أو أي شيء، البيت بكل ما فيه أرحم من الشارع، الشارع لا يرحم ووحوشه ضارية أكثر من الذئاب والسباع الموجودة في الغاب، الشارع ال يرحم
10

2017/09/13

للظروف أحكام تجعل من يقع تحت وطىء مسارها لا يستطيع الحيد عن مسلكها . ن
11

2017/09/13

2-3 ( لاتكن قاسيا في أحكامك عليها بعد ان قست عليها الظروف ) أي منا لو عاش نفس الظروف لسلك نفس المسلك رغم أنفه.
12

*

2017/09/14

ارى أن الرفق و النصح والرحمة هي طريق ستر بناتنا لهذا رفقا وصبرا عليهن فالزمن غير الزمن والرحم غير الرحم وربي يجيب الخير فمصير المراة يحدد مصير المجتمع
13

واقعية

مجتمع متناقض مع نفسه و اسر مهملة

2017/09/14

و التي تطرد من البيت عندما تنعدم الرجولة في العائلة لا خال لا عم لا جار و لا هم يحزنون ماذا تسمون هؤلاء اشباه الرجال الذين ساهموا في ضياع العديد من البنات و اكثرهم بسبب زوجات الاب و المراة تضيع عندما تنعدم الرجولة في الدين البكر الزانية تحجر في البيت الى ان يفرج عليها رب العالمين و ليس ان ترمى في الشارع و تزداد سوءا بدعوى حماية شرف العائلة من الناس اتعتقدون ان الله لا يحاسبه لانه رمى بنتا في الشارع ناس تخاف من النا س وعندما يزني الذكر هل يطرد ؟ طبعا لا انه فحل
14

واقعية

مجتمع متناقض مع نفسه و اسر مهملة

2017/09/14

انا ضد ان تترك البنت البيت مهما حدث سواءا لخطا فعلته او بسبب قسوة الاهل خاصة بعد غياب الوالدين تحمل المصاعب احسن من غدر الشارع الذي لا يرحم عقاب الاهل اهون من الشارع و هذا يستثني التي تطرد رغما عنها عندما ينعدم الرجال الي يسمع لزوجته في الشر لا خير فيه و كما تدين تدان يوما ما وحسبنا الله ونعم الوكيل قبل ان تتكلموا عن الانوثة تذكروا ان الجزائر تعاني ازمة رجال رجال رجال
15

2017/09/14

12 - 14 لكم كل التقدير ( لا أحبذ الاحكام المسبقة المعممة المجردة من كل رحمة إنسانية ، كلنا معرضون للأخطار والمتاعب لذلك يتعين علينا التعامل بمنظور الرحمة والترفع عن روح الأنتقام والتشفي ) ن
16

الشارع يتألم

2017/09/14

حسب مااراه في الشارع والواقع المعاش
البابيشة قالت ل10الى15 دزوا معاهم؟ انا فتاة طائشة ورحمة اجدها عندكم فأنتم مشكورين.
رغم المخاطر والخطب والحصص التليفزيونية بدء من حصة كل شيء ممكن الى حصة خط احمر.
ولا حياة لمن تنادي. فهده الفتاة التي لا تاخد العبرة من الأخريات فتتحمل مسؤوليتها على جريمتها.
17

2017/09/15

16 رسمي اتكون ضحية بابشة منحرفة ومتعودة ( جيت اتصيد حوتة صيداتك عقربة وما ادراك ما العقربة ) أتكون قد أخذت ببشة بضحن وحنان فياض في وقت السلم ؟
18

*

2017/09/15

15 ولكم كل التقدير حفظكم الله .. لمست من تعليقاتك قبل انك مثقل ومنارفي خفت قلت نسكت خير :)
ربي يفتح لكل الأحباب كل باب مقفل بابـواب من الخير .. مع ان اننا في خير في كل حال انشاءالله
كبار أمس القريب يعرفون جيدا قيمة الستر وقيمة صنع الخير والغاية من خلقنا في هاته الأرض .. فالشر ليس عبثا والخير كذلك ليس عبثا ..
و الأكيد لا يخسر شيئا من يفعل الخير بل يربح من حيث لا يدري وربحه محفوظ عند رب عظيم رحيم
المأوى بالنسبة للمرأة هو الجنة والعكس صحيح
يارب يسترنا ويهدينا ومايغيض حتى امراة او رجل فيه خير
19

ابدا انا لست ضحية 17

2017/09/16

الضحية هي التي تأتي تبكي على طيشها امام المشاهدين في الحصص التليفزيونية
كل شيء ممكن. مند 30 سنة
خط احمر 5سنوات. والقصص نفسها نسمعها. فتاة غضر بها وتركها مع ولدها.
وكأن البابيشة لاتتعلم من الدروس.
(حشاكم يا معلقين وياقريين البابيشة في راسها شكارة ماتفهمش وماتقبلش النصيحة واش نديروا معاها
نخليوها تبكي على رايها وخلاص).
الدي يزع الشوك يجني الألم والدموع......اه اه.اه ماعندانا مانديرو لصاحبات الرؤوس الصلبة.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل