السبت 21 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 1 صفر 1439 هجري
حكم عليها بـالسجن لمدة 1584عاما!
أحلام التميمي.. أول امرأة تنضم لكتائب القسام
أماني أريس
2016/12/20
صورة: ح.م
  • 7236
  • 2

الإيمان بقضية عادلة لا يعني الكثير؛ إن لم يكن مدعوما بنضال صادق، واستعداد لبذل أغلى ما نملك في سبيل نصرتها، وهو المبدء الذي قاد "أحلام مازن التميمي" إلى الانضمام لكتائب القسام كأول امرأة في الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

من هي أحلام مازن التميمي؟

وُلدت أحلام يوم 20/10/1980م في مدينة الزرقاء الأردنية، لعائلة فلسطينية تعود جذورها لقرية النبي صالح قرب رام الله، وأكملت أحلام دراستها الابتدائية و الإعدادية و الثانوية في مدينة الزرقاء، ثم عادت مع عائلتها إلى فلسطين والتحقت بقسم الصحافة و الإعلام في جامعة بيرزيت. بعدها باشرت العمل الصحفي في تلفزيون الاستقلال وهي محطة محلية تبث من مدينة رام الله، فجعلتها منبرها النضالي الأول ضد الاحتلال الاسرائيلي، وفضح ممارساته الوحشية، وكان ذلك تزامنا مع اندلاع انتفاضة الأقصى في 28سبتمبر2000.

انضمامها إلى كتائب القسام

لم تكتف بسلاح الكلمة ورأت أن الواقع المرير الذي يعيش فيه الفلسطينيون يستحق منها تضحيات أكبر، وهو ما جعل "وائل دغلس" - زميلها في كلية الصحافة والإعلام - يعرض عليها الالتحاق به في كتائب الشهيد عز الدين القسام، فوافقت على ذلك دون تردد. لتصبح أول امرأة تنضم إلى كتائب القسام بقيادة المجاهد المعروف "عبد الله البرغوثي". ودخلت مرحلة الاستعداد للكفاح المسلح والمشاركة في تنفيذ عمليات استشهادية في القدس الغربية.

نشاطاتها الجهادية

وفي يوم 27 يوليو 2001 بدأت أول نشاط لها بالتجوّل في شوارع القدس الغربية لتحديد المكان الأنسب لينفذ فيه القائد عبد البرغوثي عمليات استشهادية ردا على العدوان الإسرائيلي المتواصل. كما قامت بزرع عبوة ناسفة في إحدى المحال التجارية بالقدس الغربية بشارع "كنج جورج" الصهيوني.

أما أخطر نشاطاتها الجهادية؛ هو مشاركتها في واحدة من أشهر العمليات الاستشهادية في القدس 2001. ففي الثامن من أوت عام 2000 جالت بسيارتها بين مدينتي رام الله والقدس وحددت المسلك المناسب للاستشهادي المتطوع عز الدين المصري، وفي اليوم الموالي رافقته حاملة معها الجيتارة المفخخة وطلبت منه وضعها على كتفه، بعد أن حددت له الموقع بدقة، ثم عادت إلى رام الله دون أن يكتشف أمرها.

الحكم عليها بـ 16 مؤبد

لم تمض سوى أيام قليلة حتى تمكنت قوات الاحتلال الإسرائيلي من القبض عليها وتم اعتقالها، وتعرضت لأقسى صنوف التعذيب، في فترة التحقيق، ثم جاءت اللحظة الحاسمة التي وقفت فيها لإصدار قرار الحكم،

وكانت تبتسم استهزاء بكلام المدعي العام، الذي كان يتحدث عن ضلوعها في جرائم تفجير راح ضحيتها أبرياء على حد تعبيره، فاستفزهم الأمر وحكم عليها القاضي بستة عشر مؤبدا قدرت بـ 1584 عاما.

وهنا توجهت أحلام بكلمتها التاريخية ردّا على المدعي العام الذي اتهمها بقلة إنسانيتها وقالت: "أنا لا أعترف بشرعية هذه المحكمة أو بكم، ولا أريد أن أعرّفكم على نفسي باسمي أو عمري أو حلمي، أنا أعرّفكم على نفسي بأفعالي التي تعرفونها جيدا، في هذه المحكمة أراكم غاضبين، وهو نفس الغضب الذي في قلبي وقلوب الشعب الفلسطيني وهو أكبر من غضبكم، وإذا قلتم إنه لا يوجد لديّ قلب أو إحساس، فمن عنده قلب، أنتم؟ أين كانت قلوبكم عندما قتلتم الأطفال في جنين ورفح ورام الله والحرم الإبراهيمي، أين الإحساس؟"

من قفص الإحتلال إلى القفص الذهبي

عاشت أحلام قصة حب أغرب من الخيال مع ابن عمها المناضل في حركة فتح "نزار التميمي". فهو الآخر كان سجينا وحكم عليه بالمؤبد، وكانا يتراسلان وهما في السجن ثم اتفقا على الزواج. وتمت مراسيم الخطوبة في قرية "النبي صالح" وعقد قرانهما وهما خلف القضبان، ولم يريا بعضهما إلا مرتين خلال ثلاث عشرة سنة.

وبعد فصول من حادثة سجن الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط "، جاء قرار "وفاء الأحرار" لتبادل الأسرى وتم بموجبه تحرير آلاف الأسرى الفلسطينيين من ضمنهم " أحلام ونزار" مقابل الأسير الإسرائيلي، بتاريخ18 أكتوبر 2011. ليكلل الخطيبان قصتهما بحفل بهيج في الأردن رغم كل الصعوبات.

طالع ايضا
التعليقات (2 نشر)
1

أحمد

بريان ولاية غرداية

2016/12/20

كم يتشوق الأنسان حينما يقرأ هذه القصة البطولية من مجاهدة بطلة وشجاعة أرقت الى السماء
العليين بانظالها المشرق النبيل العظيم وكم يتذوق بكلمتها التاريخية النبراسة تجاه المدعي العام
الاسرائلي الجبان الكافر المغتصب لأرض قدسها الله سبحانه وتعالى ودنسوها أخبث بشر على وجه الأرض.
لك مني التحية والأحترام والتقدير ياأعز أنسانة ياأحلام وما أنجبت الأمهات من أزكى النفوس النيرة وفرسان الشجاعة وحفظك الله من النفوس الشريرة الخبيثة والجرثومة في العالم
نعتزوا ونفرحوا ونفتخروا بالشجعان عندما نسمع ونقرأ في جرائدنا
2

2016/12/29

قول والله ؟ كاين بزاف في بريان ( هذاك الواد ) كيفك ؟ كيفاه امنعت من الحملة هذاك العام ماداتكش , ألها بروحك يامغفل .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل