الجمعة 20 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 30 محرم 1439 هجري
10 أشياء عن طفولتك لم تخبرك بها والدتك!
هافنغتون بوست عربي
2016/12/25
صورة: ح.م
  • 6973
  • 33
الكلمات المفتاحية :الأمومة، السعادة، النوم

تخالجني مشاعر الانفعال، والسعادة، والخوف، والحماس في آنٍ واحد وأنا أرى الخطين الزرقاوين في اختبار الحمل الذي اشتريته لتوّي ينبآني بأني حامل.. قلبي ينبض بقوة، أشعر برأسي يدور، أشعر بتقلص في معدتي.

تقول نتاشا كرايج في مدونتها المنشورة بالنسخة الإسبانية لـ"هافينغتون بوست"، بعد سنوات من الحلم، والاستعداد لهذا اليوم الذي طالما انتظرته، ها أنذا أوشك على أن أصبح أمّاً! 

لكني لم أكن أعرف أن رحلة شاقة ستستمر لتسعة أشهر على وشك أن تبدأ الآن، أو أنها قد بدأت بالفعل.. لاحقاً أدرك كم أنها مصيرية، ومؤلمة، وممتعة بشكل لا يوصف.

خلال تسعة أشهر، سوف أدرك لأول مرة ثمن الأمومة، وسوف أعرف حقاً ماذا يعني أن تكون المرأة أماً.. سوف أعرف كم أشعر بالامتنان تجاه هذه المرأة الجميلة التي أدعوها أمي.

سوف أمر بكل الأمور التي تتعرض لها الأمهات ولا يدرك منها أبناؤهن إلا القليل.. دعوني الآن أخبركم عشرة أشياء لم تخبركم بها أمهاتُكم.

 لقد جعلتها تبكي كثيراً

نعم، كانت تبكي من السعادة عندما علمت بحملها، وعندما رأت عيناك النور، وعندما حملتك لأول مرة بين ذراعيها.

بكت من الخوف، والقلق، وبكت من شدة ارتباط مشاعرها بما تشعر به، تشاركك ما تشعر به من ألم أو سعادة، برغم أنك لم تكن لتلاحظ هذا.

أرادت لك دوماً آخر قطعة من الكعك

عندما كانت ترى عينيك تريدان قطعتها، لم تكن تستطيع أن تضعها في فمها، كانت تبدي سعادتك على سعادتها طوال الوقت.

كُنتَ سبباً في ألمها

كنت تركل أضلاعها بقدميك وكانت تشعر بأمعائها تتمزق من الألم الذي كان يزداد كلما زاد حجم بطنها طوال الأشهر التسعة، كانت آلامها هائلة أثناء ولادتك، وعندما كانت ترضعك من ثدييها.

كانت خائفة طوال الوقت

نشأت غريزة الأمومة منذ لحظة تكوينك داخل رحمها، كانت تفعل كل ما يمكنها لتحافظ عليك.. كان قلبها يرتجف خوفاً عندما يحملك أي شخص، وكانت تؤمن ألا أحد سواها يستطيع الاعتناء بك.

عند أولى خطواتك، كانت تخاف عليك من الوقوع، كانت تستيقظ مبكراً لتودعك وأنت ذاهب إلى المدرسة، وعندما صرت يافعاً كانت تسهر طوال الليل حتى تعود سالماً.. في كل مرة سقطت كانت على مقربة لتساعدك، وفي تلك الليالي التي استيقظت فيها خائفاً كانت تسهر لتهدئتك، أو لترعاك إذا كنت مريضاً حتى تتأكد أنك صرت بخير.

كانت ترى أنها ليست مثالية

كانت دائماً تنتقد نفسها وتشعر بالتقصير، تعرف كل عيوبها وقد تكره نفسها لهذا، كانت تريد أن تكون أماً مثالية، وألا تفعل أي شيء سيئ، لكن البشر يرتكبون الأخطاء، ربما لا تزال تتمنى أن تغفر لها هذه الأخطاء حتى الآن.. تتمنى دوماً أن تعود بالزمن إلى الوراء لتقوم بالأمر بشكل أفضل.. عليك أن تعلم أنها كانت تفعل أفضل ما بوسعها.

كانت تتأملك أثناء نومك

في بعض الليالي كانت تسهر لساعات متأخرة تدعو الله ألا تستيقظ كي تتمكن هي من النوم.. كانت تفتح عينيها بصعوبة وهي تغني لك حتى تنام، وما إن تنام أخيراً وتضعك في فراشك حتى يختفي كل ما كانت تشعر به من تعب عندما تستلقي بجوارك وتتأملك كثيراً، فتشعر بالمزيد من الحب بالرغم من ذراعيها المتعبَتين وعينيها المرهقتَين.

حملتك أكثر من تسعة أشهر

كنت دوماً محتاجاً لها، وهي كذلك كانت في حاجة إليك.. كانت تحملك بين ذراعيها بينما تقوم بأعمال المنزل، وبينما تتناول طعامها، وحتى وهي نائمة عندما كانت هذه هي الطريقة الوحيدة لجعلك تنام.. بالرغم مما تشعر به من ألم في ذراعيها وظهرها، إلا أنها كانت تحملك وتقوم بتدليلك وتقبيلك واللعب معك، لأن وجودها إلى جوارك كان يُشعرك بالأمان والحب والسعادة.

كان قلبها ينفطر لبكائك

كانت تفعل كل شيء لجعلك تتوقف عن البكاء، ويتألم قلبها عندما تفشل في تهدئتك، لم يكن هناك ما يُحزنها بقدر سماعها لبكائك ورؤيتها لدموعك.

كانت تضع مصلحتك قبل كل شيء

كان يمكنها أن تظل دون أكل أو نوم أو استحمام، ودائماً كانت تضع احتياجاتك قبل احتياجاتها، حتى لم تعد لديها الطاقة للقيام بحاجاتها هي في نهاية اليوم.. وحتى في اليوم التالي تستيقظ من نومها لتفعل نفس الأشياء، فأنت تعني الكثير بالنسبة إليها.

كانت تريد أن تفعل كل ما سبق

أن تكون أُماً، هي إحدى أصعب المهام التي يمكن القيام بها، في بعض الأحيان قد تفقد الأم صوابها، وتبكي، وتعاني، وتحاول، وتفشل، وتعمل، وتتعلم.. بالرغم من الألم والمعاناة وقضاء الليالي بلا نوم والاستيقاظ في الصباح الباكر، تجد الأمهات فيما يفعلنه بهجة وسعادة وحباً لا يستوعبها الآخرون.

لذلك، عندما تراها في المرة القادمة، عبِّر لها عن امتنانك وشكرك، وقل لها إنك تحبها كثيراً.

طالع ايضا
التعليقات (33 نشر)
1

Anaya

الله يحفظ كل الأمهات!

2016/12/25

2 سنوات : ماما !
3 سنوات : أحبك ماما !
6سنوات: أمي جميلة ! أغلى ما في الوجود !
10سنوات: أمي دعيني قليلا و شأني!
14 سنة: أمي تغضبني ، لا تفهم شيئا!
18 سنة: أريد الذهاب من هذا البيت!
25 سنة: أمي كنت على حق!
30 سنة: أمي أريد أن أعود إلى البيت!
40 سنة: أخشى أن أفقد أمي!
50 سنة: الله يحفظك و يطيل عمرك أمي!
70 سنة: أمي أين أنت ؟اشتقت إلى حضنك أمي و أدفع أي شيء لأراك من جديد.
أمي كانت تقول لي عندما تخرجين و تتأخرين أشعر بآلام في البطن ! لم أكن أفهم ! حتى صرت أما و شعرت بنفس الآلام
2

مروة

الجزائر

2016/12/25

لقد أحسست بكل هذه الأحاسيس رغم أني لم احمل ولدي إلا 5 أشهر فقد شاء الله أن يموت في بيني. أحب امي أكثر من قبل لأنني علمت ما كان تحس به
3

2016/12/25

ما معنى اتركها آخر كلام ارد عليه امي
4

2016/12/25

لم اشعر ان امي ممكن انها توقف مسار حياتي ووجدت ذلك الان في منتصف العمر احسست بوجود حصانة بداخلي بل كلمة من عندها احس بذاتية الانس
5

2016/12/25

لا اظن انهما ازرقين
6

2016/12/25

عاطفة الام صعب وصفها بقدر تأطيرها واعطائها غلاف معين لتبدو للاعمى حرج معرفة مكنونات الطفل في حضن امه تافه
ربما انسان افسده التاريخ واسترزق بمال اليتامى ونام في فكره قبح المراة التي تجاوز عنها الزمان وابتلي بها فبدأ يصبر يكتب ويصبر يعرض نفسه على استحياء فنراه شيخ ابيض رأسه وهو يتكلم على احاسيس وعنفوان الاطفال ومتذمر من من سبعينيته لان امه عمرت معه واذا به يؤلف قصصا يدعو بكلام يختزل فيه كل شيء في سطر الحركات الصوفية المحدثين المؤلفين والمستشرقين المناهضين
الفقهاء ولا انا ادعي القراءة جند
7

2016/12/25

لما ذا لا تحلق لحيتك مصلما كنت اول مرة رايتك فيه اانت تخجل لان طلبتك اقوى حجة
8

2016/12/25

كنت احتج على اخي باختيار سلفية بنقاب فأخذت بعض الامور فوق اخي كانه نهج وهابي الخ
وهو على قناعة ثم ادركت ان الانسان كوكب زحل صغير وبارد ومظلم فبدأت اسير في مجرته بمداراته لاجعله يتردد ثم يرتد فقلت له حوار هادئ ستستيقض انت في غيبوبة بسبات وغثيان تحت حرارة شمس الانفاق السعودي فقط للتيار واستخدام العنبر احيانا ودائما كتب خفيفة الوزن وحتى الثقيلة فقال انني اعرف كلامك فاسكتي قلت له الانسان بالفطرة حر لن اجبركم على التراخي ربما كان الغلو ليكون الكبح
9

2016/12/26

ثم فكرت
في بعض الائمة وقلت له نذخي د عيساوي هو اكبرهم ومتوغل في كل شيء يعرف زيفهم وحنطتهم من زيتهم
فقال لي انتبهي من هذا قلت له د بسيط متواضع ياتي ولا احد يحضر ويدرس
فزرع في نفسه شكا في وقال تذهبن لاستعراض تبرجكن امامهم فسكت
دعمت عقليته كتشكيلة من عبث ابي بالكلام معه وتحقيره كالصغير انت فراح يثبت فأثبت والحمد لله وقلت لن اتدخل انتهى
10

2016/12/26

احيانا قراراتنا صعبة واحيانا يستحيل التراجع على مبدأ واحيانا نسكب الماء على الزيت بدل ان نطهو
كذلك نحن في عالم لا نحتاج فيه اكثر مما يعطينا وربما نحن لا نملك شيء لعطائه ادنى شيء وفي هذا المنطلق نسعى للتغييرو السبيل جاهدين نحو خيارات انجع لترميم اخاديد وخليج منشق عندنا في المغرب فكيف نصل للكلام مع اخي الصغير الذي لن يصل كلامي له الا به
11

2016/12/26

الصورة تشبهه عندما كان صغير كثيرا فالفارق بيننا مثل الام وابنها ه
لم اتوقع ما يحدث معنا فالاهم دائما بال مرتاح واخوة والسلام بلا حرب وكأن الانسان البدائي اراد الكلام بلغة ام فتكلم ونام كذلك نحن لا يرقى حوارنا للشيء الجميل النمو وتحسين الاداء بل رقبة تدلى من الشنق والتعذيب او انثى نامت كالامهات ان العلم يأسر العقل والعقل يصنع الخبرة والعلوم باصنافها لراحة البشرية اما ونحن بفكر مبهم!؟عن قصد او عن غير قصد
نكتفي بالانفعال المفتعل والهروب المشحون بالتهم والميت بإسم ع
12

السيدة حلزونة

باونتي ..... طعم يأخذك الى هناك

2016/12/26

مقال جميل، و الأجميل أن نقرأه الى جانب صحن من الشخشوخة .... ههعع
آني نتمسخر هههه
ما أجمل الأمومة،و الله يرزق كل محروم الذرية الصالحة يا رب
عندما جرّبت احساس الأمومة،تمنّيت أن تخرج أمي من قبرها لأعوّضها أكثر فأكثر عما فات بالرغم من أنني كنت ابنة صالحة لكن هذا لا يكفي،كنت أودّ أن تسامحني لمجرد أنني لم أدرك وقتها معاناتها و تعبها من أجلنا
الأمومة مصدر سعادة كبير لا يوصف،كما أن الأمومة سلبية عندما تقتلنا الهواجس من خوفنا على أبنائنا
كي سهرت على ولادي الليالي وقتها عرفت لأي مدى مرمطت أمي و أنا رضيعة
13

الفيلسوفة الصغيرة

2016/12/26

بعدد مافي السماء من نجوم وكواكب وأقمار... وما تحتويه من عصافير وحمامات وأطيار… أحبك يا من جعلت حياتي مزدهرة بأجمل الأزهار
مع كل إشراقة شمس، أرى صورتك أمامي، أراك تشرقين فتملأين الكون ضياءً، والسماء إشراقاً… ومع كل تغريدة طير كان صوتك الناعم الدافئ يدخل في سمعي، هذا الصوت المغرد يعطي الحياة لحناً.
14

الفيلسوفة الصغيرة

انايا

2016/12/26

ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم
15

الفيلسوفة الصغيرة

2016/12/27

ماذا لو كانت امك بعيدة عنك و لا ترها الا متى سمحت لك الظروف الن يكون ذلك مؤلما بحق
16

الفيلسوفة الصغيرة

2016/12/27

اكثر الاشياء التي اشتاق اليها في الغربة هي البلاد و الحنونة امي
17

2016/12/27

6 طفل صغير يفهما ويعرف من كتبها ولمن هي موجهة ويصل إلى تحديد محدودية مستوى فكر البعض بالتمعن في تحليلاته الخاطئة بنسبة 90 في المئة ، محاولة فاشلة لمحاولة تحديد شخصية الغير ، نزعة الشر
18

2016/12/27

6 التعود على النفاق يؤدي حتما إلى السفاهة .
19

Anaya

الفيلسوفة الصغيرة

2016/12/27

هناك أشياء لا نفهمها فعلا إلا عندما نعيشها. هو الأمر كذلك بالنسبة للأمومة.
20

الفيلسوفة الصغيرة

انايا

2016/12/28

من روائع خلق الله قلب الوالدين
21

2016/12/29

1 - من أين أستقيت تلك الأحاسيس الإنساينة ؟ للتوضيح أريد تحديد شيئا معينا أكيد تعرفينه مسبقا . ن
22

Anaya

21 ن

2016/12/30

استقيتها من قلب أم حنون تعطي الكثير ولا تنتظر أي مقابل!
ما هو هذا الشيء الذي تريد تحديده ؟ قل لي و سأقول لك إن كنت أعرفه أم لا! حاولت التخمين فلم يخطر شيء على بالي !
23

ريان

2017/01/03

امي اغلى ما في الوجود هي منبع الحنان و الامان وتحت قدميها الجنان اطال الله عمرك يا اغلى شخص في الاكوان
24

أشواق

ريان

2017/01/03

واش اديري هنا قداه معدلك
25

2017/01/03

22 انخليهالك حجرة في الصباط كيما قلت .
26

Anaya

25

2017/01/04

حجرة في الصباط ؟ ؟ ؟ أواه ما تفاهمناش هاكا.
ياك شعارنا الصدق والوضوح و الشفافية وإلا بطلنا!!؟ ؟
يا الله قل لي الله يعيشك ! راني نستنى! (بالاك ما علابالكش أنا فضولية جدا ! ) curieuse
27

2017/01/04

26 تقولين فضولية ؟ لست فضولية إنما ذاتك الجد حساسة التي تتنافى وتقبل الأحكام القابلة للتفسير الخطا ( الأحتياط المبالغ فيه نزولا عند قوة الكرامة ) هي تحركك آليا . ن
28

Anaya

ن

2017/01/05

27 لم تجبني بعد على سؤالي! مازال الحجرة موجودة!
أنا مسمار جحا ههههه.
لا أستطيع البحث عن الجواب في جهة أخرى وإلا بحثت عنه!!! (فضولية بهذا المعنى راك لقيتها)
29

العبقرية الصغيرة

2017/01/07

سابكي من شدة التاثر
30

الفيلسوفة الصغيرة

العبقيرية الصغيرة

2017/01/08

رائع انت اكيد تشبهينني
31

2017/01/08

28 لا يمكن لغيري وأنايا معرفة الجواب .
32

2017/01/10

30 هي اتشبهلك وانت اتشبهيلي في كلش خاصة في أدب وحسن النرفزة وقوة التسامح والمسامحة .
33

2017/01/11

28 مادميت رميت الصباط وما حمل فما فائدة الإحابة . بصح مصمار حجا اللواعر . ن
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل