الإثنين 23 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 3 صفر 1439 هجري
أنت من يختار.. إما حديقة أزهار أو صحراء صبار!
أماني أريس
2017/01/29
صورة: ح.م
  • 6220
  • 10
الكلمات المفتاحية :المراة، أقوال، أفلاطون، عائض القرتي

إذا أحبّت المرأة رجلا أحسن إليها؛ فستكون له طوع بنانه وحدّ سنانه، لكن إذا ما حاد عن جادة قلبها، وخسر ثقتها وحبها، فلن تكون سوى مخلوقا آخر، أدانت له الفطرة فنون الانتقام، وسلّحته الطبيعة بالمكائد العظام، هكذا يراها الكثير من أهل العلم والفلسفة والأدب!

وهذه مقتطفات اخترناها لكم من أقوال بعضهم: 

"المرأة حديقة أزهار، تتحول أحيانا إلى صحراء لا تصلح إلا لزراعة الصبار"  - إبراهيم نوار

"المرأة كدواء حلو كالعسل، أو مُرّ كالعلقم. وصفه طبيب مجتهد لعلل غرائزنا بين النفع والضرر" - أفلاطون

"المرأة كالوردة، تستدرج الرجل بأريجها، وتلسعه بأشواكها" – سقراط

"الأنثى: إما كيد عظيم، أو حب عظيم! وأنت من يحدد أيها الرجل، فإن مكرت بها مكرت بك، وإن أحببتها عشقتك" - عائض القرني

"المرأة كالشمعة إما تحرقك، أو تنير طريقك" - حكيم

ويقول الكاتب التركي الساخر عزيز نيسين:
"كلما قدّمتم للمرأة شيئا تعيده إليكم مضاعفا بمرات عديدة ..
إن قدّمتم لها نطفةً تعيدها إليكم طفلا
إن قدّمتم لها بيتا تعيده إليكم عشّا دافئا
وإن قدّمتم لها خضارًا تعيدها إليكم طعامًا شهيا
وإن قدّمتم لها ابتسامةً تقدّم لكم قلبا
دائمًا تعيد ما تقدّمونه لها مضاعفا وكبيرا.
لهذا السبب إن رميتموها بحفنة طينٍ عليكم أن تكونوا مستعدين للغرق في مستنقع ستعدّه لكم"

طالع ايضا
التعليقات (10 نشر)
1

*

2017/01/29

... ...
لذلك ..إن رميتموها بحفنة طينٍ ،عليكم أن تكونوا مستعدين للغرق في مستنقع ستعدّه لكم" ههههه
2

*

Anaya

2017/01/29

أين أنت ؟ أتمنى أن تكوني بألف خير ..يوم سعيد للجميع
3

لمياء

القصبة

2017/01/29

اضحكتني الاخيرة التي قالها عزيز نيسين هههههه كاين نساء حاشا البعض قدم ولااقعد لي في راسها ديرو ههههههه ان قدمت لها بيتا ترجعو خردة وان قدمت لها خضارا حاشى النعمة وان ابتسمت في وجهها تضربها بتشنيفة هههههه الشر وي راني معاك الخير الا من رحم ربي الله يسترنا .
4

*

Anaya

2017/01/31

كما افتقدتك لمياء في تعليق سابق افتقدتك أيضا .. أرجوا لك كل الصحة والعافية و السعادة و راحة البال وكل خير
أتمنى أن أقرأ لك مجددا فقد تركت فراغا كبيرا أختنا الحبيبة
لك للمياء و لكل الجوهرات أطيب تحية
حفظك الله ورعاك
5

Anaya

*

2017/02/02

أختي الغالية شكرا لك ، الله لا يغيبك!
أنا في الجزائر مع العائلة الكريمة و خاصة الوالدين الذين توحشتهم بزاف بزاف و توحشتكم بزاف أنت و لمياء كذلك!
الله يخليكم أخواتي!
6

*

أختي الغالية Anaya

2017/02/03

الحمد لله فرحت كثيرا لردك أختي العزيزة .. وفرحت لعودتك للبلاد و رؤية الوالدين ربي يحفظهم ..
أتمنى لك أطيب و أسعد الأوقات .. مع الأحباب انشاءالله
أطيب تحية وسلام
7

Anaya

*

2017/02/06

اتمنى ان تكوني بخير اختي العزيزة و كذا الوالدين الكريمين!
أين أنت ؟ خير انشاء الله!
تحياتي الخالصة!
8

*

Anaya

2017/02/06

أشكرك .. الحمد لله أختي الحبيبة.. فقط مشاغل متعاقبة .. أقرأ من بعيد و أتأسف أحيانا لضيق الوقت و أحيانا أخرى لا أكاد أجد مغزى عميق بالمقال .. و أخشى أن أقحم نفسي في عراك لا أملك وقتا كافيا للرد و أخذ وقت كاف للتفكير و الكتابة ..
أختي العزيزة على قلبي أشكرك لتواجدك بالجواهر لأنك باختصار روح الجوهرة الخالصة ..أحبك في الله وأرجوا لك كل التوفيق و النجاحات ..
لك مني أزكى تحية .. أضحيت عندي أنت ريحة البلاد ! :)
ربي يحفظك
9

Anaya

*

2017/02/07

أعانك الله أختي الغالية. أفرح دائما عندما أقرأ لك و أشعر براحة لا يمكن وصفها. شهادتك أعتز بها دائما و أنا هنا لأجلك أنت و لأجل كل من أحبهم في هذا الموقع.
غيابكم يترك فراغا كبيرا في قلبي!
أنتم ريحة لبلاد بالنسبة لي!! (واش قلبتي الأدوار!؟ هههه)
حفظك الله أنت كذلك يا طيبة يا حنون!
10

*

Anaya

2017/02/07

أشكرك كثيرا أيضا كلامك أعتز به و أفرح به .. ربي يديم نعمة المحبة الصافية بين الجميع ..
قلبت الأدوار :) لكنها حقيقة .. أشم رائحة البلد في كثير من المغتربين فبعضهم يعرفون جيدا قيمة البلد
وفقك الله و حفظ الله بلدنا الغالي
أتمنى كما يتمنى كل محب لبلده أن تتحسن أوضاع البلاد خاصة الاقتصادية ! وربي يهدينا للخير ولمساعدة الفقاقير لا مضاعفتهم كل سنة !!
ربي يجيب الخير
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل