الجمعة 20 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 30 محرم 1439 هجري
تترك المرأة وحدها ولا مساعد لها
أصعب طرق للولادة.. فقط في إثيوبيا!
هافنغتون بوست عربي
2017/02/14
صورة: ح.م
  • 7509
  • 14
الكلمات المفتاحية :إثيوبيا، طرق الولادة، الوثنية

دوماً نقول إن إثيوبيا أرض العجائب والغرائب، وهذه الصفة يستحيل أن تفارق هذه البلاد، والسبب هو تعدد الثقافات، واختلافها، وتنوعها.

 وما أغربها من عادات وتقاليد! ودوماً المرأة هي أساس المجتمع، وهذه المرة نتجه بكم إلى منطقتَين في إثيوبيا، وفي هاتين المنطقتين أغرب عادات يمكن أن يراها الشخص، أو يسمع أو يقرأ عنها، وأتوقع أن العديد من القراء لم يسمعوا عن هذه الغرابة، المنطقة الأولى هي إقليم بني شنقول قمز، في غرب إثيوبيا، هذا الإقليم الذي يعتبر بوابة إثيوبيا الغربية، وأخص قبيلة القمز، هذه القبيلة الإفريقية، التي تعتبر ثقافتها وعاداتها إفريقية بحتة، ولم تتأثر بالاستلاب الثقافي؛ بل حتى لم تتأثر بأقرب المناطق لها، أو مَن هم بالقرب منها أو على الحدود.

قبيلة القمز لديها ثقافة غريبة تخص المرأة، وخاصة عادات الولادة، فعندما تقترب المرأة من فترة الولادة يتم عزلها، وعندما تحس أن وقت الوضع قد أوشك تذهب بعيدة عن أهلها وزوجها، في منطقة بعيدة وغريبة خارج القرية، وتحمل معها أغراضها التي تحتاجها لعملية الوضع، فتضع مولودها لوحدها دون أن يقف إلى جوارها أي شخص، لا زوج ولا أم ولا أخت ولا قريب، تضع مولودها بعيداً عن أعين الناس، وتقوم بكل عمليات الولادة وحدها وتتحمل جميع الآلام والمعاناة، وتقوم بدور الداية والممرضة لنفسها، دون أن يساعدها أحد، وتقوم بقطع الحبل السري للمولود لوحدها، وتغسل نفسها ومولودها، وتعود لأهلها بعد أن تضع مولودها، وهي تحمل طفلها دون أن يساعدها أحد، وعقب الانتهاء من هذه العملية، تعود دون أن تحمل أياً من الأغراض، التي كانت تستخدمها في الوضع من أوانٍ وملابس وقماش، فتقوم برمي جميع تلك الأدوات في البر، ولا يسمح لها بأن تعود بالأواني التي استخدمت في الولادة. 

وعندما تعود لأهلها، يتم عزلها لفترة طويلة هي وطفلها، في غرفة خاصة خُصصت لهما، ويتم إعداد طعامها وكل ما تحتاج إليه من أغراض، ولا يقترب منها أحد في مخدعها، ولا تخرج إلا بعد فترة، وحينها يتم إعداد بعض الأطعمة استقبالاً لها هي ومولودها، فبعد هذه الاحتفالية يمكن لها أن تندمج مع بقية أفراد الأسرة.

فهذه المرأة قد تواجه العديد من الصعاب والمصائب في العراء، أو خارج القرية، ولكن العادات والتقاليد لها حكم، فتجد أن هذه الحياة بالنسبة لهذه المرأة شيء طبيعي، وقد تعودت على هذا نساء القمز في تلك المناطق.

وقبيلة القمز تختلف عن بقية قبائل بني شنقول، من حيث العادات والتقاليد والثقافة، وتضم المنطقة عدداً كبيراً من القبائل، التي تختلف في عاداتها وتقاليدها.

وما زالت بعض القبائل في تلك المنطقة تعتنق الوثنية، ولديها بعض المعتقدات الغريبة عن بقية الشعوب الإثيوبية، ولدى البعض منها معتقد باسم إله موسى، وربما تكون (اليهودية) ما زالت في بعض المناطق، وكذلك هنالك بعض الطقوس مثل الطهور، ومراسم العزاء تختلف عن بقية القبائل في الإقليم وبقية أنحاء إثيوبيا، وهنالك طقس غريب أيضاً يخص المرأة، مثل عندما تبلغ البنت أو تصل لسن الرشد، تعتزل بعيداً عن القرية برفقة صديقتها المقربة، وتحتمي بعيداً حتى انتهاء المحيض الأول لها، وعقب ذلك تعود للقرية بعد حلاقة شعر رأسها، ثم يتم الإعلان عن أنها أصبحت بالغة وقابلة للزواج، وهنا يحضر الشباب وهم يتغنون ويطوفون أنحاء القرية، وبهذا يتم الإعلان عن أن الفتاة أصبحت قابلة للزواج.

وكذلك لدى قومية الهمر في جنوب إثيوبيا، تقوم المرأة الحامل بوضع مولودها خارج القرية والقبيلة، بعيداً عن مرأى الناس، وتعود إلى القبيلة والأسرة عقب الولادة، وبعد ذلك يتم الاحتفال بها، وتعتبر قبيلة الهمر من قبائل جنوب إثيوبيا المتميزة، التي لها عادات وتقاليد تختلف أيضاً عن بقية قبائل جنوب إثيوبيا، التي تبلغ أكثر من 85 قبيلة تقع في إقليم جنوب شعوب إثيوبيا.

طالع ايضا
التعليقات (14 نشر)
1

2017/02/14

تبا نها ا معيشة القطط
2

غصن الزيتون -2017

2017/02/14

الحمد لله على نعمة الاسلام الذي ارتضاه لنا ربنا دينا كاملا وشاملا -- الحمدلله الذي بعث للخليقة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لكي يخرجهم من ظلمات الجهل والبؤس والشقاء الى نور الهدى والتقوى والعفاف والطهارة والنقاء والصفاء -الحمدلله على نعمة الاسلام الذي كرم المرأة وحررها صانها من الفواحش والرذائل واعطى لها حقوقها اكثر من الرجل كالميراث من حق والديها وزوجها والطاعة والكرامة بهد طاعة الله ورسله - الحمد لله الذي اوصانا به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال: مااكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم -
3

غصن الزيتون -2017

2017/02/14

تابع:قال ايضا عندما اقربت وفاته صلى الله عليه وسلم فكررها ثلاث مرات:استوصوا بالنساء خيرا استوصوابالنساء خيرا استوصوا بالنساء خيرا- وقال ايضا: ممن اتاكم بما ترضون دينه فزوجوه فان أبيتم هي الفتنة -- فما معناه الزواج بالمتدين والمرأة ذات الدين لأنها بدينها وخوفها من الله تعالى لأن الزوج يحافظ ويصون المرأة لاخيانة زوجية لااهمال عائلي - من صفات المدح والثناء من رسول الله الى المرأة المتزوجة فقال: ايما امرأة صلت خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها واطاعت زوجها دخلت الجنة ايما شاءت - الحمد لله لى نعمةالاسلام
4

غصن الزيتون -2017

2017/02/14

تابع: فيما ورد في المقال هذا هو حال المجتماعات اللادينية لمجاهيل القبائل البدائية التي عشعش في رأسها الجهل والامية فابعوا العادات والتقاليد السيئة وخاصة ضد المرأة ماقرأته يقززالقلوب والابدان من هذه التصرفات التي لم تكن حتى في اناث الحيوانات البرية كل هذا وذاك من اختصاص العلمانيين اللائكيين البوذيين اللادينيين المرأة في الغرب هي متعلمة ومعززة ومكرمة ومدللة ونظيفة ومنعمة ذات جمال باهت النظرلكن مع الاسف عبثوا بها في جميع مناحي الحياة الاجتماعية كل شيء فيهامباح خيانة وزنا وتبرج وعري مستغلة للأشهار
5

Skaff

AffreVille

2017/02/14

أكيد هاذو مسيحيين و يطبقوا ما فعلت مريم عليها السلام عند ميلاد المسيح عيسى عليه السلام ، حيث ولدته لوحدها و لا أحد معها إلا الله سبحانه و تعالى الذي أطعمها تمرا.
6

fares

Algerie

2017/02/15

هذا لانها تعتبر نجسة عند النصارى و اليهود, و يعتبر الم الولادة لعنة اصابتها لانها اخرجت ادم من الجنة حسب التوراة. بالمقابل في الاسلام: اذا ماتت المراة تعتبر شهيدة, الله يقول في القران ان الشيطان ازلهما اي ادم و حواء. لا نرث خطيئة الاباء و الامهات, فلنفرض ان امنا حواء اخطات فما ذنب النساء الاخريات?
7

2017/02/15

ما تفعله المرأة الأثيوبية عند الولادة كانت تفعله المرأة الصحراوية في الجنوب الجزائري وأظن أنها في تمنراست ربما
يرجع السبب كي لا يسمع أحد بصراخها وأنينها من الأوجاع ولكي لا تخاف البنات المقبلات على الزواج مما ينتظرهن
في المستقبل من أيامهن أما في الشمال اذا حان وضع المرأة لمولودها فتستقدم الداية المتخصصة في مخاض النساء
وقطع السرة وتسمى الجدة الثالثة للأطفال الذين قطعت سرتهم وتحضر أقرب القريبات عملية الولادة وذالك بالتشجيع
والدعاء لله سبحانه وتعالى بتيسيرالولادة ويكون ذالك في ستر وكرامة وتقدير
8

صحراوي

الجزائر

2017/02/15

ربما عملية الولادة أسهل مما يتصوره الناس ففي مجتمعاتنا تتسم هذه العملية بالتهويل والتعقيد ولا يمكن لها إلا أن تتم في المستشفيات في الماضي كانت أمهاتنا يحبلن ويلدن بكل سهولة ويسر في البيوت دون أن يدرى بهن أحد وبدون أي مشاكل أما الآن فالمرأة منذ أن تحبل وهي عند الأطباء وفي المستشفيات حتى تضع مولودها ويعلم بها القاصي والداني مع ملاحظة إن عمليات الوضع أصبحت تتم قيصريا بنسبة كبيرة في الآونة الأخيرة في الغرب وهو أكثر تحضرا منا أصبحت عمليات الوضع تتم في المنازل وبطرق طبيعية وبدون تدخل طواقم المستشفيا
9

coco chanel

القارة السمراء

2017/02/15

السلام عليكم وبعد :ان اصعب شيء في الدنيا الموت والولادة الحمد لله على نعمة الاسلام الذي كرم الانسان ومنحه العقل ولعلى من بين العادات الغريبة ايضا طريقة التعامل مع الموتى في اكبر القبائل البدائية في ملاوي حيث ياخذون الجثة بعدد الوفاة الى الغابات لاجراء الطقوس التى تبدا بقطع حلق الميت واسالة الماء النظيف بداخله لتنظيف الجسد وتطهيره ...وفي الاسلام اكرام الميت دفنه وليس تقطيعه وحرقه
10

*

2017/02/15

هذه ولادة أو موت بطيء لا أفرق بينهما هنا .. الله يهديهم
لو كنت في تلك الظروف لمت منذ زمن .. الحمد لله على نعمة الرحمة و العقل
11

رامـــــــــي

الجزائر

2017/02/15

الحمد لله على نعمة الاسلام الذي ارتضاه لنا ربنا دينا كاملا وشاملا
12

2017/02/15

صحراوي تقول : (ربما عملية الولادة أسهل مما يتصوره الناس) ... تشفع لك كلمة (ربما ) . ليتك تلد يا أخي لتحكم بنفسك ....
13

achouak

2017/02/15

رقم 8 قالك الولادة عملية سهلة. وهل جربتها انت . لايوجد اصعب من الم الولادة بعد الم الحرق وهذا عن تجربة..لاتصدق حكايات الجداة فهن يدعين المثالية في كل شيء.
14

2017/02/16

ليس عادات ولا تقاليد إنما الحياة البدائية القاسية التي حتمت على المعذبين بفعل قدرة الله ذلك .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل