الأحد 19 نوفمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 1 شهر ربيع الأول 1439 هجري
أيتها المترشحات عليكن بالعجار
تيرس سعاد
2017/04/26
  • 6516
  • 22
الكلمات المفتاحية :آراء ومواقف

يعتصر قلبي حسرة امتزجت بمرارة الواقع الذي تعيشه فئات واسعة من النساء، خاصة في المناطق الداخلية ومناطق الجنوب الكبير. هذه المرة لن نتهم العقلية الرجولية المهيمنة، ولا الأعراف والتقاليد التي تقيد المرأة لأن هذا قد يجعل الأمر يظهر على أنه قدري وأن المرأة لا تستطيع معه شيئا.

أعتقد أن الأمر مختلف على الأقل هذه المرة، وأن المعطيات تختلف وحتى طريقة التعامل والتفاعل مع القضية، والمتهم فيها هو الذهنية الأنثوية التي ألخصها في ظهور الكثيرات من المرشحات للتشريعات على قوائم الأحزاب بشكل مستتر أي أنهن لم تظهرن بصورهن. بل  بظلال، هل هذه ممارسة سياسية أو عمل سياسيي أو تواجد وفقط ؟؟. لماذا  تقبل المرأة التي تترشح لتمثيل الشعب في الهيئة التشريعية على نفسها هذا العبث؟، لأنني مع كل التقدير للأخوات لا أراه سوى تقزيم من دورها ومكانتها وهي من تسمح بذالك، أيعقل  أن المرأة التي تنشط  وتناضل في صفوف حزبها لمدة من الزمن  ولا أحد يعلم  بذلك من  عائلتها وجيرانها ومواطني بلديتها أم أنه عمل سري لا يليق الجهر به؟. انه تكريس حقيقي للدونية، فالمفترض أنها تملك وعيا وتكوينا وقدرات شخصية تميزها عن غيرها وتجعلها في الصفوف الأولى، أم أن الأمر لا يعدو أن  يكون وضع قوائم فيها العنصر النسوي  صالحة للاعتماد  من طرف وزارة الداخلية وحسب.. إذا لعب الحظ لعبته تفوز ونرى طلتها البهية  وإذا حدثت النكسة فالمهم المشاركة  وعقبال الاستحقاقات القادمة. 

شر البلية مايضحك رئيسة حزب صغير تجتهد بنرجسية قاتلة أن تدلي بدلوها  وتصرح أنها لا تعرف المترشحات في قوائم حزبها وهي تثق في المكاتب الولائية، وأنها تفاجأت بعدم ظهورهن في اللوائح....  كل هذا ثم نتعجب من مستوى الطبقة السياسية والخطاب السياسي وشحوب المشهد الحالي. المرأة  في بلادنا تشتغل وتسترزق بالسياسة ولن أقول تمارسها، لأنني ببساطة لا أرى شيئا من النضال أو التواجد والحضور في هذا الوقت بالذات إلا من بعض النماذج  القليلة  التي تتقدم خطوة وتتراجع خطوات.

 يطل بعد ذلك رئيس الهيئة  العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، ليقر أن من حق المترشحات إخفاء  صورهن نظرا لاعتبارات تقليدية وممارسات تتعلق بالطابع المحافظ لبعض الجهات  وكذا وجود فراغ قانوني من خلال انتفاء النص الملزم.  مايهمني وأنا مواطنة جزائرية أن التجربة الديمقراطية الجزائرية والمشاركة السياسية للمرأة لا ترتقي إلى مستوى يعطي المصداقية للممثلات على مستوى التشريع من خلال هذه العينة من الواقع. هل سوف تنجح في تمثيلي وتمثيل ملايين النساء الجزائريات وهي عاجزة عن تمثيل نفسها؟ إنها المهزلة... وأظن أن الكثير من الكفاءات تهمش بشكل مقصود، لأن وجودها في الدوائر السياسية لايخدم الكثير من الجهات، اللهم حفظ ماء الوجه بقائمة تحمل أسماء نساء مناضلات أو غير مناضلات أو سقطن من السماء، فذلك  أمر داخلي لا يؤثر ولا يهم.

أشك أن العملية لم تتم بشكل مدروس وموضوعي ولا ديمقراطي في الكثير من التشكيلات السياسية القوية والنص نص وحتى التي تدخل بقميص الأرنب.. قفزت إلى  ذهني  صورة كاريكاتورية  جميلة... أترجمها بأن  أقترح على جموع المترشحات أن يقدمن على شيء أراه من صميم جزائريتنا وهويتنا وسبق وأن كان وسيلة من وسائل العمل الفدائي الثوري للمرأة الجزائرية، وهو وضع (العجار) وما أبركنا به، ماذا لو وضعت المترشحات صورهن( بالعجار)؟. فمن جهة تكون قد وضعت الصورة الفوتوغرافية  وهي تتوشح ببرقع جميل مطرز ومن جهة أخرى حافظت على التقاليد والأعراف والهوية ففيه الكثير من الجمالية والأصالة، ولا يترك المجال للتململ والحيرة. أيتها المترشحات عليكن بالعجار فهو أحفظ للحياء ويسمح بالنشاط السياسي المقنع، لأنها في نهاية المطاف سوف تتغير ملامحها بعد أن يفوز حزبها بكيلو غرامات زائدة  في الوزن وأجرة مريحة وحصانة تضمن لها الحماية وتغنيها عن التعليقات اللاذعة الصادرة من نساء غيورات كثيرات الثرثرة في الأسواق والحمامات ومحلات الحلاقة...

طالع ايضا
التعليقات (22 نشر)
1

عبدو

2017/04/26

أين صورتك أيتها الكاتبة؟!!

لا تنهي عن خلق و تأتي مثله *** عار عليك اذا فعلت عظيم
2

2017/04/26

حطيلنا انتي صورتك بش نعرفو من كتب المقال!
3

mouwatin

Algérie

2017/04/26

غطاو وجوهم باش واحد مايقول هذا الحزب دخل حفافات ولا رقاصات
4

سليمان

2017/04/26

والله إقتراحك صواب عندما ارى امرأة بالحجار تلقائيا افتخر بي اصلي الجزائري حاجة خاصة بالجزائر فقط ( d'origine) ليست دخيلة على مجتمعنا. انا ضد اي مترشح لا ينشر صورته رجل او امراة اذا كان رايح يدخل في ميدان السياسة فيجب عليهم ذلك. بالنسبة للمراة اقتراحك جميل و مقبول من كل الجزائرين و الجزائريات الاحرارو مرفوض طبعا بالنسبة للمتطرفين الاسلامويين اللذين يريدون تغير مميزات المجتمع الجزائري. تحيا الجزائر وتحيا النساء كيما انت يا كاتبة المقال. احترام.
5

واقعية

2017/04/27

و لماذا تكبير الموضوع كل المسالة هي مجرد اعطاء حصة و نسبة في القوائم للنساء و لا يهم من هن طفلة عجوز متزوجة عاملة مثقفة او حتى غير متعلمة لا يهم مادامت السياسة تسير هكذا .... و مسالة العجار هي خصوصية و ليست اهانة و هن دخلن بارادتهن و لاغراض مختلفة و لسن قاصرات . و المرجع يعود للناخب و فقط ..... و الحصول لا يهمني من هن و لا برنامجهم و لا اشغل بالي بامر محسوم مسبقا .
6

2017/04/27

عوالم بلغت سطح المريخ ونحن هنا لازلنا نتناقش على توافه الأموووور
7

الونشريسي

واقعية

2017/04/30

صحيح..ولكن الحجاب الشرعي افضل..
8

د/تيرس سعاد

الجزائر

2017/05/04

شكرا على التفاعل مع مقالي .والحقيقة اني لم انهى عن شيىء وانما اقترحت طريقة بشكل مخالف له بعد كاريكاتوري لاعبر عن رايي فيمن يتقدم للترشح عن فئات واسعة من الشعب الجزائري.اما فيما يخص صورتي فيمكنك ان تنقر تيرس سعاد على غوغل لترى صورتي .الامر مهم ومهم جدا لانه يتعلق بالجزائر وبمستقبل ابنائنا .وكل ماكان المواطن واعيا ومسؤولا بمايحدث.نستطيع ان نتقدم الى الامام .
9

د/تيرس سعاد

الجزائر

2017/05/04

السلام عليكم شكرا على التفا عل مع ما اكتب .سيما اريد ان اوضح نقطة مهمة .هو انني اكتفي بطرح رايي وفقط.لان التعبير عن الراي هو جوهر المواطنة.وانا لا انهى عن اي شيء.وصورتي يمكن الاطلاع عليها بنقرة على محرك البحث غوغل /بكتابة تيرس سعاد .
10

2017/05/05

اطلعت على مقالك الجد ممتاز بفعل التحليل المنطقي الناتج عن الفكر السليم والأهم الجرأة في التعبير الصائب الواضح والصريح ، دمت . ( شفتك ) ليست أفكارك فقط هي الليمليحة إنما باهية كذلك . ن
11

حرب الورود

د/ تيرس سعاد

2017/05/07

...ولو حتى وان نقرت اسمك لابحث في غوغل مغاديش تكوني (اغاتا كريستي )واكيد ايضا لن تكوني (الاميرة ديانا ) اه علي بنت الارياف تستيقظ من 5 صباحا حتى 9 ليلا تعمل كالالة حتى قيلولة لا تاخذ بجهد مضاعف ولا حتى راتب ومن الاحسن انها لا تفكر كثير او تنظر الى السماء لانها ستسقط وتنكسر رقبتها ولا احد يسمي عليها اترين ليس لدي وقت لاتفاعل مع موضوعك يكفيك راي (الاخ الونشريسي ) ليسد نفسك عن الكتابة والتعليق او النخراط في اي حزب تافه عفوا هذا لا يعني انني حابسة او جالسة في مكاني اندب حظي وابكي والطم كالخنساء .
12

2017/05/07

11 بلا ماتقوليها ، اعلابالنا ماشي حابسة في مكانك أوماشي رايحه اتحبسي ويالتيتك فعلت ولا فكرتي يوما في ندب حظك المحظوظ من الله بالفكر الممنوح لك ، إنما انديتينا والأمة الإسلامية أيما ندب بالقرداش ( الليبوجي اتيري اعليه ).
13

2017/05/08

12كما تلاحظ انا اتكلم في صلب الموضوع حتى ولو كانت الفكرة عبارة عن نكتة او تهريج انما هي الاخرى طريقة لكي اوصل المعنة (قوارير ..والبرميل ) فقط مزحة وانا لست خارجة عن القانون لا داعي لهذه الحساسية المفرطة والا ساقطع عنكم الاوكسجين وما تزيدوش تشوفو وجهي
14

2017/05/08

ياغزالة يابنت العرجون . مزحك واضح وفكرتك ذات الأسلوب المرح أوضح وجد معبرة لواقع معاش فعلا ، ليست هناك اية حساسية إنما نبادلك المزح لكن باسلوبنا الذي لا يرقى طبعا إلى مستوى روحك المرحة الطيبة ( مذبيك اقطعي الأكسجين على هذوك برك )
15

امينة

2017/05/12

لم اقرا الموضوع لكنني نقرت لا رى صورتك بصح ............
16

2017/05/13

15 كثرة انقير ( اتخربيش) ماشي امليح ، عسى أن تنقروا شيئا إن بدا لكم المنقور يسئكم .
17

امينة

2017/05/16

16غير صحيح
18

2017/05/20

17 أعني ب ( يسئكم ) يخجلكم بنظراته الإنسانية التي تلومكم عن سوء الظن .
19

امينة

2017/05/21

غير صحيح ينطبق على كل الاحتمالات التي قد ترد ومن بينها ماذكرت لانه مجرد تطبيق لورود كلمة النقر ومعاندة في رقم10 (عادة ما اجتهد في تربية شخصي على حسن الظن بمن اعرفهم فكيف لي بمن لا اعرف) .
20

2017/05/21

19 ( ماعندي ماخسرت في قول كلمة طيبة صادقة إذا ماربحت ماعندي ماخسرت ) أولا وثانيا ( الأحتمالات ) ذلك يتوقف على مدى ذكائك الطبيعي الفير مكتسب بقوة الأطلاع والتخزين اللاشعوري ( إرادتك الفولاذية ) وصدق ذاتك الإنسانيةالنبيلة ذات الطعم الجزائري الجد طيب ( هذه الأخيرة متاكد منها فقط المزاجية اللامحدودة ...؟) ن
21

2017/05/21

19 إن فشلت أنا في مساعدتك على الرجوع إلى طبيعتك الأصيلة ( مصدر حسن الظن ) فيستحال عليك وإن حاولت....عبثا أن ...المهم تصبحين على خير .
22

2017/05/22

19 ( الناس أعداء ماجهلوا ، كثيرا مانمقت أشياء جميلة فيها خيرا لنا لمجرد الشك ، كثرة الشر لا يعني عدم وجود الخير والتعميم ليس لغة الأدباء) فلسفة القانون كرست قاعدة مهمة أضحت ملزمة التطبيق مفادها ( إفلات مجرم من العقاب أفضل من إدانة بريء) وهو مايعرف في لغة القانون ( البراءة لفائدة الشك حالة قيام الجرم فما البال والجرم غير قائم أصلا) الله يهد ماخلق مصطلح تعلمته بسبب تهمة ( حابس) تعجبني بزاف هذه الكلمة ( قالتهالي اشواق قبل الأستقلال)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل