السبت 21 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 1 صفر 1439 هجري
كساد غير مسبوق لكتب الطبخ
قنوات اليوتيوب تحدث ثورة في المطبخ الجزائري
كريمة خلاّص
2017/06/03
صورة: ح م
  • 5384
  • 12

خطفت قنوات اليوتيوب الخاصة بالطبخ وبقية القنوات المرئية الأخرى الأضواء من كتب الطبخ والثقافة المكتوبة بشكل عام وألحقت بها كسادا غير مسبوق، حيث تفضّل أغلب ربات البيوت والفتيات الراغبات في تعلّم فنون الطبخ مشاهدة الوصفات وتحميلها بدل شراء الكتب، وبذلك تكون قنوات اليوتيوب قد أنقذت جيلا كاملا من أمية الطبخ.

نجاح الوصفات على هذه القنوات التي تمنح ميزة جيدة لربة البيت وهي مشاهدة الوصفة بكامل تفاصيلها، شجع الكثيرات على تجريب مختلف الكيفيات، حيث تحوّلت بطون الرجال إلى حقول تجارب لمختلف الوصفات.

وتجد النساء في قنوات اليوتيوب والقنوات التلفزيونية متنفسا لها تتخلص فيه من روتين الطبخ والوصفات الاعتيادية مع الانفتاح على المطابخ العالمية العربية والغربية، سيما المشرقية والأوروبية، فكل دول العالم حاضرة تقريبا على موائد الصائمين. 

وسجّلت أم وليد نجاحا معتبرا من خلال وصفاتها السهلة التي تقدّمها على قناتها على اليوتيوب واستقطبت النساء من كل الأعمار حتى الفتيات اللواتي لا يجدن الطبخ وجدن أنفسهن في أحضان أم وليد طبّاخات ماهرات تفاجأن بالنتائج المذهلة التي حققنها حيث يرفعن شعار "مع أم وليد كوني الشاف".

وحسب ما يتيحه محرك البحث ڨوڨل من معلومات تتعلق بأكثر الكلمات المفتاحية بحثا من قبل الجزائريين للعام 2016 نجد أنّ أم وليد احتلت المراتب الأولى إلى جانب "وكالة عدل". 

وبهذا تكون أم وليد قد أنقذت جيلا من الفتيات اللواتي كنّ يعزفن عن الطبخ بسبب عدم نجاح بعض الوصفات وتأفف بعض الأمهات من بناتهن عند طلب تلقينهن أساليب الطبخ الأصيل. 

 

التكنولوجيا المرئية تلحق كسادا بتجارة كتب الطبخ 

لم تعد رفوف كتب الطبخ المعروضة في المكتبات والأسواق تجذب اهتمام السيّدات بالشكل الذي كانت عليه سابقا، حيث بهت بريقها وقلّ لمعانها، بالمقابل أدمنت الجزائريات على مشاهدة البرامج التلفزيونية بعد تأسيس قنوات متخصصة في فنون الطبخ زادها أكثر تألّقا بعض قنوات اليوتيوب التي تستقطب ملايين المشاهدات.

ويؤكد عديد تجار هذه الكتب أن الإقبال تراجع بشكل ملفت، غير أن الطلب زاد بشكل رهيب على بعض المستلزمات المتعلقة بالطبخ، سيما الحلويات من طوابع ومعدات خفيفة.

طالع ايضا
التعليقات (12 نشر)
1

2017/06/04

كساد في العبقرية التي تتكلم عن كساد كتب الطبخ
2

2017/06/04

كتب الدعوة تحتاج الى طبخ لانها مازالت في السوق
3

Anaya

2017/06/05

أولا رمضان مبارك للجميع و ثانيا أنا شخصيا مشتركة في بعض قنوات الطبخ لأنني أحب الابتكار في الطبخ و مواكبة للعصر .صحيح نجد كل ما نبحث عنه بالصورة و الصوت لكن ما يدهشني هو أنه كأن الشعب الجزائري بأسره في اليوتوب فكلما دخلت لمشاهدة وصفات أو برامج لا أستطيع مشاهدتها على التلفاز بحكم عملي و عدم توفر القنوات عندي وجدت كما هائلا من التعليقات لأناس تطلب لايكات ، جامات، ابوني قناتي يرحم والديك ، ادعولي ندي الباك ، البيام ، نتزوج ، نسمن ، نجيب أولاد و دعوة 40 غريب مستجابة ( هذي سمعتها عندهم برك)..يتبع.
4

Anaya

تابع

2017/06/05

أصبح كل من له حاجة يدخل اليوتوب يطلبها وكل من يريد ربح أموال يفتح قناة و يقضي وقته في طلب الدعم... عندما تشاهد وصفة تجد كما هائلا من التعليقات لكن لا تعليق او قليل جدا من يقول جربت و أضفت كذا أو كذا ، الكل يتحدث خارج الموضوع...والله اذهلتني هذه الظاهرة التي اكتشفها مؤخرا ، فماذا يحدث في العقلية الجزائرية و لماذا كل شيء عند الجزائري يتحول إلى إدمان!؟ المهم قنوات الطبخ و بعض قنوات اليوتوب مليحة لكن هناك حياة أخرى غير الحياة الافتراضية...و هي الأهم !!! الله يهدي ما خلق!و رمضان كريم لكل أحبابي هنا
5

*

2017/06/05

سعيدة بقراءة تعليقك انشاالله تكوني والأسرة الكريمة بألف خير خليتي فراغ كبير فقد تعودنا عليك أختي العزيزة ..
سأخرج عن الموضوع فما شد انتباهي باليوتيوب لدرجة الاستغراب أختي هو الكاميرا كاشي هذه السنة ما فهمته هو تدني المستوى الى درجة الوقاحة واهانة الناس لاجل( بعض المال!).. عائلة بمختلف الأعمار بعد فرحة الافطار تتفرج على العنف ، الصراخ ، السب ، أسئلة محرجة و اغضاب الناس بطرق مؤذية .. هناك ناس مرضى وهناك من يمرض نفسيا أو صحيا لسنوات.. من يتابعهم بعد تلك المهزلة !!! ولا يضحكون ابدا اهانة للمتفرج
6

خوخة

2017/06/05

واخيرا شرفت نجمة الصباح قالك زوقت وجات صابت العرس فات نورماليس خاطر حابيس انصحك بمشاهدة س ب س بنة الي صرعونا بيها انا عن نفسي اشاهد قناة سميرة فوووووووووووووووووووووووربزاف وفيها شيفان املاح وشابين
7

الفيلسوفة الصغيرة

خوخة

2017/06/05

حتى س ب س سفرة ماعندي ما نقول فيها رائعة انحب الشاف الشربيني بزاف كما اتابع قناة ام وليد على اليوتيوب
8

حفيظة

2017/06/05

الطبخ بالفيديو أحسن بكثير من الكتب ، من كل النواحي أنا شخصيا ليس لي كتب خاصة للطبخ فأنا أتابع الفيديو .
9

مجبر على التعليق

بعد التعاليق و مشاهدة الفيديوهات

2017/06/05

أحسنتن صنعا يا بنات بلادي، ليس كالذي وضع شريط فيديو و يعيط منسوطيش، انتوما ديما ديما علمتو لبنات المقبلات على الزواج و النساء الماكثات في البيوت و ووووووووووو
10

Anaya

*

2017/06/06

شكرا عزيزتي ، سعيدة كذلك أنا بالقراءة لك ، اتمنى أن تكوني بخير و العائلة الكريمة...رمضان كريم ...أما بالنسبة للكاميرا الخفية واش نقولك الله يهديهم. أنا نحب عاشور العاشر
11

حوحة

الفيلسوفة الصغيرة

2017/06/08

انا احب الشيف مصطفى كنت استمع اليه عبر اثير الراديو وهو يقدم وصفاته الرائعة جدا والكعك الذي كان يقول عليه من اروع ما يكون ولا دوكاتيك انسيتوا الاذاعة وطبيب الاسرة كريم مسوس
12

الونشريسي

2017/06/21

في رمضان الكوزينة تنادي بنارها...اين انتن كثرة خضرتي وتنوعت اطباقي
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل