السبت 21 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 1 صفر 1439 هجري
قدّمت بحثا حول تطوير أجهزة الذاكرة
طالبة سعودية تفوز بجائزة إنتل إيسيف العالمية
أماني أريس
2017/06/07
سارة الربيعة
صورة: ح.م
  • 8447
  • 5
الكلمات المفتاحية :السعودية، إنتل إيسف، سارة الربيعية

في لحظة تاريخية، رصدتها عيون الكامرات، لم تسع الأبجديات الباحثة السعودية الشابة سارة الربيعة للتعبير عن فرحتها ودهشتها بإنجازها الذي حققته في مهرجان " إنتل إيسف" أو كما يعرف أولمبياد إنتل إيسف لأفضل مشروع في علم المواد. والمنظم برعاية الوكالة الأميركية لعلوم الفضاء "ناسا".

 ويتمحور البحث الذي قدمته الطالبة حول تطوير مادة لتستخدم في أجهزة الذاكرة من نوع "  resistive RAMS" بواسطة ""single crystal perovskites  كبديل لأجهزة الذاكرة المستخدمة حاليا.

وبهذا البحث تفوقت سارة على 1700 طالبا باحثا من كل دول العالم وهو إنجاز مشرّف، رفعها إلى مصاف المخترعين العالميين، وتفاعل معه آلاف السعوديين والعرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لحظة إعلان الجوائز، حيث ظلّت الشابة السعودية تتساءل: "هل كان اسمي الذي أعلنوا عنه ؟"، وصديقاتها يؤكّدن: " إنها أنت تحرّكي إلى المنصّة."

وتعزو الطالبة سرّ فوزها بهذا الرهان؛ إلى الثّقة والدعم التي حظيت به من والدها، بالإضافة إلى مدرستها التي شجعت مجهوداتها ومشروع " موهبة " الذي تبنّى أبحاثها ودفعها إلى المضي قدما للمشاركة في هذه المسابقة العالمية بمتابعة ودعم من البروفيسور عثمان بكر، الذي كان مرجعها الأساسيّ في بحثها.

وتهتم مسابقة إنتل الدولية للعلوم والهندسة، التي تقام سنويا، بالبحوث العلمية في 17 مجالا، منها الهندسة والحاسب وعلم الاجتماع وغيرها. وتعد هذه المسابقة أكبر مسابقة عالمية في مجال البحوث العلمية للمرحلة ما قبل الجامعية، وتستضيف المسابقة حوالي 1700 مشارك من أكثر من 1600 مدرسة ثانوية في أكثر من 60 دولة حول العالم.

طالع ايضا
التعليقات (5 نشر)
1

نملة

2017/06/07

قال بن نبي رحمه الله
العالم الاسلامي اليوم تتقاذفه افكار متناقضة التي تضعه وجها لوجه مع مشكلات الحضارات التقنية دون ان تؤصله نماذجه السلفية واذا كان يحاول ان يقتفي اثر اوروبا في سائر الميادين فانه معرض لخطر السير متخلفا عن التاريخ بمرحلة نرى هذه النظرية تستحوذ فكر نخبة المسلمين كما لو كانوا وجدوا ضالتهم في لحظة ارخميدس (وجدتها )
فنحن لا نستطيع ان نصنع التاريخ بتقليد خطا الاخرين في سائر الدروب التي طرقوها بل بان نفتح دروب جديدة
فمنذ القرن الماضي بدا عصر ما بعد الموحدين ولم يستعد بعد اطاره الط
2

توضيح

2017/06/08

( ارخميدس ) عالم يوناني كبير له اكتشافات واختراعات مهمة في الرياضيات والفيزياء وبينما كان يفكر في شيء ما جاءه الالهام فجاة فنسي نفسه من شدة الفرح وخرج وهو يصرخ (اوريكا اوريكا وجدتها وجتها ) وهي صيحة (كريستوف كولومبس )ورجال سفينته لدى اكتشافهم جزر الهند الغربية (اليابسة اليابسة )فقد كانوا بذلك يعلنون بها للعالم اكتشاف القارة الامريكية
3

2017/06/09

اين نقابها . اعود بالله من علم لا ينفع يجعلني اتكبر عن خالقي
4

عادل ورقلة

algeria

2017/06/09

بل قل من سمح لها بالتعلم،الم يكن بعض شيوخكم يرون ان تعليم البنات يهلك الحرث والنسل ، اما بالنسبة للنقاب فاقول لك السنا مامورين بغض البصر ،فهل نغض البصر عن النظر الى الخيم
5

الونشريسي

2017/06/15

هنييئئا لها ولدولتها
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل