الأربعاء 18 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 27 محرم 1439 هجري
أمراض الصيف عند الأطفال.. الأسباب وطرق الوقاية
البوابة
2017/07/06
صورة: ح.م
  • 5786
  • 0
الكلمات المفتاحية :المرض، الصيف

جاءنا فصل الصيف بدرجات الحرارة العالية وارتفاع نسب الرطوبة، وفي وسط التقلبات الجوية وانقطاع الكهرباء المتكرر يصبح الأطفال عرضة لأمراض الصيف المختلفة، كذلك تناولهم بعض الأطعمة التي تكون ملوثة بالمبيدات حتى ولو تم غسلها بالطرق العادية، حيث إنها تحتاج إلى طرق غسل خاصة مع إقبالهم على الأطعمة والوجبات الجاهزة من المطاعم.. كل ذلك يساعد على انتشار أنواع معينة في فصل الصيف مما يزيد من خوف الأسر على أطفالهم.

أشهر هذه الأمراض التي تنتشر في الصيف

الطفح الجلدي

الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية حذر من تعرض الأطفال لأشعة الشمس الحادة خاصة في الفترة من الحادية عشرة إلى الرابعة بعد الظهر في الصيف، حيث يعاني الأطفال من الطفح ويحدث نتيجة ارتفاع الرطوبة بالجو ولا يتبخر العرق.

الإجهاد الحراري

الدكتور محمد القيسي أخصائي أمراض الباطنية حدثنا عن الأعراض التي يخلفها ارتفاع درجات الحرارة في الصيف قائلًا: يحدث إجهاد حراري وتكسير في الجسم نتيجة تعرض الجسم لدرجة حرارة عالية مع وجود رطوبة مرتفعة في الجو.

أمراض الجهاز الهضمي

كما تزداد بعض الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي كالإسهال والإنتان المعوي بشكليه الفيروسي والجرثومي وغيرها من الأمراض إلا أن هذين المرضين يعدان الأكثر انتشارا بين الأطفال لما لفصل الصيف من خصوصية تتعلق بنوعية الأغذية المتناولة وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية خاصة في فصل الصيف.

الإسهال الصيفي والدوسنتاريا والحمى التيفودية

تعتبر هذه الأمراض من أشد الأمراض ضررا، خاصة عندما يصاب بها الأطفال خلال العام الأول من العمر، وثبت من الإحصاءات الطبية أن النزلات المعوية الحادة تسبب ما لا يقل عن 50% من الوفيات عند الأطفال خلال العام الأول من العمر.

وتستقبل المستشفيات العامة والمتخصصة وعيادات الأطفال عشرات الحالات يوميا من الإصابات حيث تتراوح أعمار الأطفال ما بين الأشهر وحتى سن الثالثة عشرة.

أسباب انتشار أمراض الصيف

أشار أحمد منتصر استشاري طب الأطفال إلى أن انتشار الأمراض الصيفية يعود إلى درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة وموسم التلقيح بين النباتات والأتربة العالقة في الجو، كذلك التلوث الغذائي وأنواع من البكتيريا تنمو وتتكاثر بسبب الحرارة والرطوبة، ويشير إلى أن الذباب يكثر في الجو الحار صيفا وهو أهم العوامل الناقلة للبكتيريا وسائر الميكروبات إلى المأكولات والمشروبات فيلوثها وأهم شيء هو إهمال النظافة الشخصية وغسل الأيدي باستمرار.

طرق الوقاية

وننصح للوقاية من الأمراض المتعلقة بالشمس والحرارة بتفادي تعرض الأطفال إلى أشعة الشمس خلال فصل الصيف ما أمكن، خاصة في الفترة بين الساعة العاشرة صباحًا والرابعة مساء، إضافة للتخزين الجيد للأطعمة وعدم تناول طعام أو شراب غير مخزن بشكل صحي أفسدته درجات الحرارة المرتفعة.

ودعت استشارية طب الأطفال لوقاية العيون من مشاكل الصيف والتهاب الملتحمة عدم فرك العين بأيدٍ ملوثة أو السباحة في مسابح غير صحية، وعدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة واستخدام النظارات الشمسية إذا أمكن لحماية العين من الرمد الربيعي.

النظافة الشخصية والبعد عن وجبات التيك أواى التي يقبل عليها الأطفال، كذلك سرعة الذهاب إلى الطبيب إذا ما شعر الأطفال بأعراض ارتفاع درجة الحرارة أو القيء والإسهال.

وعند الإصابة بالنزلات المعوية الحادة يجب سرعة الذهاب إلى طبيب الأطفال في حالة الإصابة بالنزلات المعوية الحادة لأن التأخر في العلاج قد يعرض حياة الطفل المريض للخطر.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل