الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 4 صفر 1439 هجري
لتجنب أحزان ما بعد الزفاف
هذه الأسئلة لا بد من طرحها قبل توقيع عقد الزواج؟!
هافنغتون بوست عربي
2017/07/25
صورة: ح.م
  • 9928
  • 15
الكلمات المفتاحية :العلاقة الزوجية، عقد الزواج

"هناك أمور يجب أن تناقش قبل الإقدام على الزواج، لا تتعلق بالأمور المالية ولا بمكان الإقامة".

هذا ما خلصت إليه الكاتبة أنجالي نيوكاوسكي، في مقال نشرته على موقع Elitedaily   حول "التحضير للزواج" فتقول:

"قبل أن أتزوج كتبت في مذكرتي قائمة بالأسئلة سأناقشها مع زوجي، وذات يوم، قررنا الذهاب إلى الشاطئ، وهناك قضينا ساعتين جالسين، نتحدث عما يخبئه المستقبل.

ربما لا تكون هذه وسيلة شائعة للتحضير للزواج، ولكنها نفعت معي أنا وزوجي.

لم أكن أريد التحدث عن الأمور المالية أو مكان إقامتنا فقط، بل أردت أن يجلس كلانا ونسأل أنفسنا (وبعضنا البعض) ما إذا كنا فعلاً مستعدين لأن نكون معاً إلى الأبد".

الكاتبة تنصح كل من يفكر في الدخول في علاقة جدية بعدما كان عازباً لفترة من الوقت، وقبل أن يلتزم بأي وعد أن يطرح هذه الأسئلة على نفسه، علماً أن هذا قد يجنب المتزوجين حديثاً الكثير من "أحزان ما بعد الزفاف".

1- هل وضعي جيد على الصعيد الشخصي؟

قد يبدو الأمر غير متوقع، ولكن لكي تكون سعيداً مع شخص آخر، عليك أن تكون سعيداً وحدك أولاً.

من الجميل أن يكون لك شخص تشاركه حياتك، ولكن بدء علاقة جديدة لن يصلح أي مشكلة شخصية تعاني منها حالياً.

سواء كان أمراً خارجياً، مثل المشاكل المالية، أو داخلياً، مثل مشاكل تتعلق بالإهمال في طفولتك لم تعالجها بعد، إدخال شخص آخر إلى حياتك لن يؤدي إلا إلى تعقيد هذه المشاكل أكثر.

قبل أن تقرر أنك ترغب بالدخول في علاقة جادة، تأكد أن كل شيء على ما يرام بالنسبة لك.

عندما تتأكد أنك سعيد فعلاً، وبصحة جيدة، وراضٍ عن نفسك، عندها تكون في وضع جيد لدعوة شخص آخر إلى حياتك.

2- هل ينقصني شيء ما أحاول معالجته بالدخول في علاقة؟

هل تبدو الحياة مملة؟ هل صارت وظيفتك سخيفة نوعاً؟ هل انتقل أحد زملاء السكن إلى مكان آخر، فصرت تبحث الآن عن رفيق آخر تفعل معه أشياء مختلفة؟

إذا كان أي من هذه الأمور يمثل حالتك، فربما أنت لا ترغب بالدخول في علاقة. بل ربما يكون الأمر أنك تشعر بالملل فقط.

الدخول في علاقة جدية لأنك تفتقد شيئاً ما في حياتك، مثل الإثارة، ليس هو الخطة الأفضل.

من المؤكد، أنك إما ستضع الكثير من الضغط على شريك ليبقيك مستمعاً، أو أنك في نهاية المطاف ستصاب بالملل منه لأنك لم تكن تريد علاقة مُلزمة في المقام الأول.

لا تدخل في علاقة لأنك ليس لديك ما تفعله.

3- هل لدي ما يكفي من الوقت؟

من المهم أن تسأل نفسك ما إذا كان لديك ما يكفي من الوقت للدخول في علاقة - ليس الآن فقط، ولكن ما إذا تحولت إلى شيء كبير.

على الرغم من أنك قد تعتقد أن لديك وقتاً للمواعدة الآن، هل سيكون لديك وقت وطاقة تعطيهما لشريك حياتك بمجرد أن يصبح مهماً لك؟

إذا كنت محامياً تعمل في شركة كبيرة مائة ساعة في الأسبوع، قد لا يكون الوقت الحالي هو الأنسب للبدء في شيء جاد.

وبالمثل، إذا كنت في الجامعة، تدرس تخصصاً مزدوجاً كقائد فريق رياضي، لن يكون لديك وقت لشريك جديد.

إذا كنت تريد علاقة للأسباب الصحيحة، يمكنك بالتأكيد إيجاد الوقت، حتى مع حياة شديدة الازدحام.

تأكد فقط من أنك تجد وقتاً بالفعل.

4- هل أنا مستعد لتقديم تنازلات؟

العلاقات أمر رائع، ولكنها تتطلب الكثير من العمل كذلك.

إذا كان مستوى صبرك مع الحياة ليس عالياً جداً حالياً، فالدخول في مشروع حيث سيكون عليك المساومة كثيراً، وأن تكون لديك المرونة للتغيير، قد لا يكون أفضل شيء.

تقول كالي روجرز مدربة الحياة ومؤسسة موقع Blush للتدريب على الحياة على الإنترنت، "كونك في علاقة جادة سيغير حياتك تماماً".

وتضيف "كلما دخل متغير جديد إلى حياتك، توقع حدوث تغيير".

ولن يقتصر الأمر على الأمور الكبيرة كذلك.

في أي علاقة، ستحتاج أن تكون متقبلاً للتغيير وللمساومة في أوقات كثيرة.

ولا يقتصر الأمر على المكان الذي تعيشان فيه أو كم الوقت الذي ستقضيانه مع أسرتيكما.

سيتعلق الأمر أيضاً بالأمور الصغيرة، مثل المطعم الذي تقرران تناول الطعام فيه يوم الثلاثاء عندما ترغب في الدجاج، ولكن شريكك كان يشتهي اللحم طوال اليوم.

على الرغم من أن ههذه قد لا تبدو مشكلة كبيرة، ولكن مع مرور الوقت، إذا لم تكن مستعداً لأن تكون مرناً، قد تجدان أنفسكما في وضع محبط فعلاً.

قبل أن تفكر في الدخول في علاقة مُلزمة، عليك أن تسأل نفسك ما إذا كنت حقاً على استعداد لتقديم تنازلات لشخص آخر عندما يكون عليك هذا.

5- هل أرغب فعلاً في علاقة جادة؟

في نهاية اليوم، عليك أن تسأل نفسك بالضبط لماذا تبحث عن شيء جاد.

الكثيرون منا ليسوا متأكدين تماماً مما يريدونه من الحياة، ولكننا نجد أنفسنا في علاقة جادة قبل أن نعرف كيف وصلنا إلى هناك.

عليك الدخول في علاقة جادة فقط لأنك تشعر بالرضا والاستقرار، وأنك على استعداد لمشاركة أمور حياتك مع شخص آخر – الجيد منها والسيئ والقبيح.

سيساعد كذلك أن تكوم عالماً بما تعنيه كلمة "جاد" لك.

تقول روجرز "قول شيء "جاد" يعني أموراً مختلفة للغاية لأشخاص مختلفين" وتضيف "جاد، قد يعني الزواج والأطفال بالنسبة لبعض الناس، بينما للبعض الآخر قد يعني قضاء الوقت معاً خلال أيام الأسبوع.

اعرف بالضبط ما تتوقعه من العلاقة الجادة وتأكد من توصيل ذلك لشريكك المحتمل في المستقبل".

بمعنى آخر، كن واضحاً بشأن ما تفعله والسبب في ذلك.

تكوينك علاقة جادة وملزمة شيء رائع، ولكن فقط إذا كنت مستعداً تماماً.

إذا لم تكن متأكداً، فالأفضل أن تسأل نفسك هذه الأسئلة، وأن تُقيم قرارك، قبل أن تقرر.

طالع ايضا
التعليقات (15 نشر)
1

estouesrsudnord

algerie

2017/07/25

هذه الاسئلة لا تندرج في قاموس الجزائري الاصيل .هي تخص من يعيشون على الطريقة الغربية وهي ناجحة عندهم .اطلبي ان يكون رجلك ذكرا فحلا ويحب اهلك كما تحبينهم ويعمل و ياكل الحلال ولا تطلبين منه المستحيل .تطيعينه و تحترميه امام اهله .وعندما تتوفر لديه الفلوس فاظنه لا يبخل عليك وعلى اولادك .ويغار عليك حتى من نسيم الصباح ...الاهم هو ان تنجبي باذن الله الاولاد وهم خير كنز في حياتك.
2

فاهم العقلية

2017/07/25

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ما هذا في هدا الوقت غير يدقدق الخاطب في الباب يشدوه ب100 يد يخفو ادا يهرب تم يعجلون العرس المهم تتزوج تحوسو تخمم ولا تتسائل المهم تتزوج ومنبعد نورمال تطلق......................عندهم مثل مطلقة ولا بايرة
3

2017/07/25

السؤال الجد مهم الواجب ان يطرحه المؤمن و المؤمنة هو الضرب هل سيكون حلالا زلالا ام الداب راكب خوه و سامحوني على التعبير لم اجد احسن ... فمن اتقى الله رزقه من حيث لا يحتسب ... اما هذا البلا بلا زيادة و سفسطة و سماطة ...
4

amirouche djabou

algerie

2017/07/25

يقول الله تعالى(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) ويقول الله (ما فرطنا في الكتاب من شيئ )الاسلام دين كامل تطرق إلى جميع القضايا الحياتية التي تخدم البشرية مالنا نستدل بأفكار غربية تتحدث عن علاقات مشبوهة وعري أمام شاطئ البحر وربط علاقات وخلوة إقرؤا الجرائد والاخبارالتي تتحدث عن حالت الطلاق والخلع نتيجة هذة الزيجات غير المؤسسة على سنة الله ورسوله فالغاية من الزواج أكبر من الحب والعلاقات الحميمية التي نراهل في الافلام الفاسدة وإمنا حفظ تناسل هذه الامة وبناء مجتمع.
5

بهية

الجزائر

2017/07/25

اسئلة مثل هذه المذكورة لاتندرج في حياتنا و ديننا وعاداتنا ،بل يجب انتطرح اسئلة دينية شرعية تضمن لنا الهناء كالسؤال عن الصلاة والالتزام بها في اوقاتها وهل كل من طرفين قادرعلى تحمل المسؤولية ام لا ،لكن للاسف مجتمعنا صار همه المال فقط ربي يهدينا
6

محمد

2017/07/25

نحن بحاجة إلى قال الله قال رسوله قال الصحابة ... أنجالي نيوكاوسكي تأتي في الأخير من باب الإطلاع لأنها لا تملك البعد الأخروي للمسألة و لا شك أن من لا يملك هذا البعد هو إنسان ناقص منغلق لا يتجاوز تفكيره حدود الدنيا...
7

ممور

2017/07/26

وهل اهل الغرب يؤمنون بالزواج ..لا يا كاتب المقال ...الاباحية عندهم في كل شيئ... حياة مزوقة علي الخارج ونتنة من داخل..لا حرمات ولا هم يحزنون ..هل تريد ان تعيش كالحيوان والجاهلية الاولى....عد الى دينك الذي علمك كيف تعيش كانسان ..وكيف تتزوج . وكيف تحب. انه دستور حياتك ......الحمد لله على نعمة الاسلام .
8

هراء

2017/07/26

من التي تقبل بالمواعدة.قبل ليلة الدخلة ادا كان هو يعتقد بمواعدتها ادا كان لديه الوقت حاضرا او لديه الوفت كاملا مستقبلا......هده عند هم الغربيين والناس الدين ساروا على التربية الغربية.
شط البحر.واماكن أخرى.هي غير متأكدة من انه يتزوجها وهي داهبة معه الى هاته الاماكن بدون (ععقد زواج شرعي ومدني).هي المرؤة التي تفكر امام قدميها وليس للمستقبل.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة........الى اخر الحديث.
النمط الغربي مايخرج علينا حنا. لسبب واحد للمتمسك بااصالته.وتقافته
9

هراء

2017/07/26

من التي تقبل بالمواعدة.قبل ليلة الدخلة ادا كان هويعتقد انه لديه الوقت حاضرا اوالوفت الكافي مستقبلا.
وكيف تدهب معه لخلوة على شاطىء او مكان اخر وهي لاتحمل لا(عقدشرعي ولا مدني).الا المرؤة التي تفكر.امام قدميها لا مستقبلا. نمط غربي محض لاينطبق على من تمسك بااصالته وتقافته إلا من كانت امعة. تتبع الغرب بلاوعي.
نعم الأسئلة مشروعة تكون في فترة الخطوبة وكدالك الخطوبة لاتكون بخلوة في شاطىء.
؟؟حتى لاتكون احزان بعد الزواج..وهل بقيت افراح بعد الزواج..بعد مواعدتها قبل الزواج.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10

سهام

Algérie

2017/07/27

جميل ان يكون الانسان منفتح في تفكير ه لكن الاجمل ان يسقط كل شيء في حياته بمنظور تربوي اخلاقي مصدرة حياة سيد الخلق محمد صل الله عليه و سلم وهو ما اعترف به بعض العلماء و الشخصيات الغربية فلماذا الخوض في طريق لايمد لنا بصلة و نحن نمتلك اجمل و ارق و اعظم ووووووو خانني التعبير فهو شعور لا يوصف صراحة بحياته صل الله عليه وسلم سواءا كانت الخاصة او العامة. وهذا كفيل بان ينتج امة عظيمة اليس كذلك .
لكم مني كل الاحترام والتقدير
11

AMINA KBAYLIA

2017/07/27

سلام عليكم إحنا نحوسوا نسيبوا راجل فحل وليد فملية يخاف ربي طايع ولديه يجيب خبزتوا بالحلال هذه هدرة تاع اوراق فقط تحبط للواقع تصطدم أكثر فاكثر
12

isam

paris

2017/07/28

هافنغتون ، بوست عربي ، لا حول ولا قوة الا بالله، اللهم احفظنا من بني جلدتنا، اليكم يا اشباه كتاب المقالات
13

2017/08/06

10 حابا تزوجي وفق طريقة ماقبل 15 قرنا / مخك وإحساسك ماشاء الله ياسهام ، مادام الأمر كذلك فعليك أن تتخيلي نفسك أمية بدوية راعية في خيمة من خيم الصحراوى السعودية القاحلة ماقبل 15 قرنا . ( لا تصلحي زوجة لتكوين أسرة وتربية أبناء يولدون مابعد 2017 . مهزلة الإحساس ، الناس نوضى نفسيا بوكو حرام اعليكم
14

2017/08/08

13 ...الله يهديك و يهدينا
15

سهام

الجزائر

2017/08/15

شكراااااااااا جزيلا لك ياهذا 13 جميييييييييييييييييل جدا تعقيبك على تعليقي اشكر جزيل الشكر
ذكاءك خارق للتصور ياهذا و الجميل و الاجمل اضحكتنييي حتى البكاء ايييييييييييييييييييييييييييييييه يادنيا ...
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل