الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 4 صفر 1439 هجري
آلام العين.. بين الإرهاق العادي والإشارات الخطيرة
ويب طب
2017/07/25
صورة: ح.م
  • 5191
  • 0
الكلمات المفتاحية :الصحة، مرض العين

من الممكن أن تكون ألام العين عرضا مهما يجب عدم تجاهله لمدة طويلة! فهنالك مرض خطير قد يؤدي إلى نشوء ألم العين، هو الزرق (glaucoma).وقد يؤدي بشكل تدريجي إلى العمى عندما لا تتم معالجته بطريقة مناسبة.

وينشأ مرض الزرق نتيجة لارتفاع الضغط في سائل العين بشكل غير عادي، كما تصبح مقلة العين مضغوطة ومشدودة مما يسبب عدم الراحة فتختفي بداية القدرة على الرؤية المحيطية ويضيق مجال الرؤية تدريجيا وبشكل غير محسوس تقريبا، حتى يتبقى للشخص ما يسمى بـ "القناة البصرية". بالإضافة إلى ذلك، يرى الإنسان في العديد من المرات هالات حول الأضواء. ولسوء الحظ، يمكن أن تحدث هذه العملية حتى من دون أن تكون مصحوبة بالألم.

لا يعتبر ألم العين شكوى محددة، ومن الصعب التعامل معه دون وجود تفاصيل إضافية.

غالبا ما يعتبر الشعور بالتعب في العينين آو عدم الراحة بعد عمل لفترة طويلة، والذي يتطلب حدة البصر والاعتماد على العينين مشكلة صغيرة لم تعرف بأنها ألم العينين فعلا.

يمكن أن يكون الألم الحاد وراء العين نتيجة لألم الشقيقة - الصداع النصفي (migraine ), وقد يشير الألم  فوق أو تحت العين إلى مشاكل في الجيوب الأنفية.

إن الألم في كلتا العينين، وخاصة لدى التعرض للضوء الساطع شائع في حالات كثيرة من الالتهابات الفيروسية مثل النزلة الوافدة ويزول عند الشفاء من الالتهاب. وقد يدل الألم الشديد، وخاصة عندما يكون في عين واحدة فقط على وجود التهاب في طبقات العين العميقة وعندها يتطلب علاجا طبيا مناسبا.

العلاج البيتي

ينصح بالعلاج البيتي فقط في حالات الم العين المرتبط بمرض فيروسي أو عندما تبذل العين مجهودا أو عند الشعور بعدم الارتياح البسيط المتجسد في تعب العينين، أكثر من الألم. في هذه الحالات يمكن تأمين الراحة للعينين، استخدام مسكنات الآلام وتجنب الضوء الساطع. 

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل