الأربعاء 18 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 27 محرم 1439 هجري
كسولات ولا يجدن الأعمال المنزلية
زوجات بدون أصابع!
سمية سعادة
2017/08/07
صورة: ح.م
  • 4989
  • 39
الكلمات المفتاحية :الكسل

"عندما تطبخ، تقشر الخضار على مناديل ورقية، تضع ملعقة التحريك على طبق بلاستيكي بدل أن تضعها مباشرة على مكان العمل، تمرر الاسفنجة بشكل سريع على البوتاغاز بدل أن تفرك الدهون بعد أن تبرد وتتجمد.. إنها تتخلى عن أطباقها الجميلة من أجل الأطباق البلاستيكية، وبحركة واحدة، ترمي كل شيء، لم توسخ شيئا لذا لن تنظف شيئا".

هذه الفقرة مجتزأة من مقال ساخر حول "أهمية" المرأة الكسولة في حياة الرجل وعن "مثاليتها"و"ذكائها"في إنجاز أعمالها المنزلية التي تعرف كيف تنهيها بأقل "الأتعاب"، ومن المحتمل أن أي رجل يقرأ هذا المقال سيشعر برغبة في الضحك، أو على الأقل تنفرج شفتاها عن ابتسامة متهكمة، ولكنه من المؤكد لن يفكر في الارتباط بامرأة تبحث عن حلول سريعة لتتفادى الدخول إلى المطبخ، أو"تبتكر" أسبابا تبدو ذكية للتهرب من إنجاز أعمالها المنزلية، ولكن رغم أنفه، ودون رغبته، يجمعه القدر بزوجة من هذا النوع مع أنه سمع من أهلها عندما تقدم لخطبتها ما يؤكد له أن "كل صباعها بصنعة" ولكن الحقيقة أنها لا تملك أصابع بالمرة لأنها لا تجيد شيئا و لا تريد أن تفعل شيئا!.

ولعل أول من يشتكي من إهمال المرأة وكسلها، هم أهل زوجها إذا كانت تسكن معهم، أو زوجها نفسه إذا كانت تعيش في بيت منفرد، أما أهلها الذين يعرفونها جيدا فلن يتجرؤوا على ذكر مساوئها حتى لا "تتعنس" بسبب هذه "العلة"، مع العلم أن هناك زوجات يتعمدن "ترك أصابعهن" في بيوت أهاليهن  لما يحملنه من حقد وكره لعائلات أزواجهن أو لعدم رغبتهن في بذل أي مجهود يتعبهن، بينما هن في الحقيقة يتقن كل الأعمال المنزلية وهؤلاء لسن المستهدفات في هذا الموضوع.

زوج يشتكي وزوجة غير مبالية

أن يشتكي الزوج من إهمال زوجته وعدم اهتمامها بتنظيف بيتها وترتيبه، فمن المؤكد أنها وصلت إلى أقصى درجات الكسل، لأن الرجل في العادة لا ينتبه إلى التفاصيل ولا يدقق في كل صغيرة وكبيرة، ولكن حينما تعم الفوضى وتنتشر الأوساخ وتقتحم الروائح الكريهة أنفه يخرج عن صمته،ويعلن عن رفضه لهذه اللامبالاة، أحد هؤلاء الأزواج نشر شكواه على أحد المنتديات التي تتمتع بشعبية كبيرة، حيث قال إن زوجته التي أتمت دراستها في الجامعة رغم أنها تتمتع بصفات حميدة غير أنها كسولة جدا، بحيث لا تغسل ثيابه إلا أحيانا قليلة، وتترك الغرف بدون تنظيف لمدة طويلة أما المطبخ كما يقول، فهو أكثر الأماكن اتساخا في البيت.

ويضيف زوج آخر قائلا: " زوجتي تترك الثياب على حبل الغسيل لمدة تفوق الأسبوع بعد أن تجبر على غسله في الغسالة، أما إذا نزعته من الحبل، قامت بتركه على الأسرة أو الأريكة لأيام أخرى حيث يقوم أطفالها ببعثرته في كل أركان البيت بينما هي تغط في نوم عميق.

تحت المراقبة ولكن..

وتصبح هذه المشكلة ذات أبعاد كبيرة، عندما تسكن هذه "الكسولة" عند أهل زوجها، إذ من السهل عليهم اكتشاف إهمالها، عن هذا الأمر تقول السيدة ليلى عن زوجة أخيها "إنها تتهرب من الأعمال المنزلية ولا تستطيع أن تنجزها بإتقان، أما غرفتها فكثرا ما تتركها غارقة في الفوضى" مضيفة أنها ذات مرة وجهت حماتها ملاحظة لها عن إهمالها وكسلها فقالت لها :"ولماذا دخلت إلى الغرفة لتري ما لا يعجبك؟!".

أما السيدة منيرة، فلا يعنيها كثيرا إهمال زوجة أخيها لبيتها وزوجها وأولادها لأن أخاها هو من شجعها على هذا الأمر بسكوته، حيث تقول إنها تقضي جل وقتها خارج البيت و نادرا ما تطبخ أو ترتب فراشها أو ترفعه من مكانه وتعرضه للشمس متحججة في ذلك بأنها تسكن في غرفة واحدة وتملك مطبخا صغيرا الأمر الذي لا يشجعها على النشاط وبذل أي مجهود لتنظيف البيت وترتيبه.

 ضغط وإرهاق

بعيدا عن العبارات المشحونة بالغضب والتذمر التي يمكن أن توجهها الحموات أو يوجهها الأزواج لزوجاتهم على سبيل الانتقاص من قدرهن أو لفت انتباههن، تقول إحدى الدراسات الحديثة إن أصحاب المنازل الفوضوية يشعرون بالتعب المتزايد كنتيجة لإرهاق العقل الناجم عن الضغط الذي سببه البيئة الفوضوية، والتي تؤثر على التركيز ومعالجة المعلومات، أما على الصعيد الشخصي، فأي حياة في بيت تعمه الفوضى وتتناثر فيه الأوساخ؟ وما الذي سيبقى للمرأة من مميزات إذا فقدت هذه الميزة المهمة لتكتمل أنوثتها؟.

طالع ايضا
التعليقات (39 نشر)
1

2017/08/07

الكسل في لخظة ما مفيد للمراة فهو يعني انني موجودة في عالم المادية روح فيها روح وجسد بلا روح لن يدوم ويتلف لكن الحب هو تلك الروح العالية في نفوس العباد مهما نهرب من الفوضى نزداد يقينا ان نعيش بنظام ولو ان ذلك فوضى لكنه سلام معين لاسعاد الاخر وقتلنا الى الابد فقطةلارضاء حبيبك
2

2017/08/07

العامي يرى اللغة جزء من الجراة اما الانسان الجميل في كلامه وسيسقيك ماءا ان كنت تراه كذلك
3

2017/08/07

الحب لا يعرفالكسل بل كلمة معناها انني اخدمك عمري الذي يطول بخدمتك ويقصر بالتقصير في المطبخ كما يقول السوريون العمر يخلصةوالشغل ما بيخلص وهنا نجد النساء من هذا الباب اصناف ونوع يختلف عن الاخر هناك التي تنام وتقول لما اعمل ولما انجز انام فقط وهناك من تحفظ كتاب الله وتعلمه لصغيرات في السن وتخلق جو ديني وحضور تقشعر منه الابدان لافيه بيت ولا غسيل ولا صحون ولا متاع لكن القلوب بين اصابع الرحمان نسأل الله كره هؤلاء
4

2017/08/07

هناك من العوانس من تلجأ الى كتاب الله للحفظ وتسمع كلام تتعجب لسماعه مثال ربما ةتتزوج
5

amina tizi

2017/08/07

نقول لي هدوك الفنينات لعندهم الزهر + لي متعرفش تولي تتعلم
6

امينة

2017/08/07

في الحقيقة اعمال المنزل شاقة ومتعبة اذا ما كان ذلك بصفة يومية ودون مساعدة من احد
7

2017/08/07

بمجرد قرائتي للعنوان عرفت أن كاتبته هي ( سمية سعادة ) الميزوجينية الملتحية المعروفة بعدائها المرضي لكل ما هو أنثوي الى الدرجة التي تخول لها الاجتهاد في الصاق كل المساوئ و الرذائل بالمرأة ،خصوصا ان كانت هذه المرأة عاملة حرة مستقلة متعلمة و مثقفة
مقالاتها عبارة عن كتابات باتولوجية تغترف من حبر الحقد و الكراهية المنسمة بالذكورية
نريد حروفا نابعة من العقل و ليس من لاشعور مظلم مخيف
نريد كتابة الحرائر و ليس أنين المذلولات المستعبدات
نريد مقالات ترقى الى مستوى اجهل الجاهلين و لا يضحك منها الاطفال
8

2017/08/07

نريد مقالات تنويرية عقلانية و ليس الجهل و القيم الذكورية المضطهدة للمرأة
نريد مقالات تتمتع بالكفاءة و ليس بالميزوجيننية و الجهل المقنع بالدين
لا نريد مقالات تستسهل الكتابة باسم الدين و لا كتابات الراسبين في ابجديات الثقافة العامة
نحن ضد المحرضين على اضطهاد النساء باسم قيم البداوة الذكورية المنقرضة
9

2017/08/07

تتسائل الميزوجينية الملتحية :ما الذي سيبقى للمرأة من مميزات إذا فقدت هذه الميزة المهمة لتكتمل أنوثتها ؟
هل الأنوثة في منظورك هي أن تكون المرأة (بونيشة )؟
عديمة الأنوثة هي تلك التي تحارب بنات جنسها و تقف في صف جلادها مدافعة عن قيمه الذكورية الاستبدادية باستماتة
عديمة الأنوثة هي تلك الذليلة المنبطحة التي غسلوا دماغها و برمجوه على تبنى القيم الذكورية المضطهدة للمرأة
عديمة الأنوثة هي تلك الخشنة التي تنعت بنات جنسها بأبشع الأوصاف القدحية (عانس)
الكسل مذموم بغض النظر عن جنس فاعله ذكرا كان أم أنثى
10

2017/08/07

كل المفاسد الاخلاقية تتحمل مسؤوليتها المرأة وهي المدانة وحدها
كل الظواهر و الأزمات يرجعون أسبابها الى عدم انضباط المرأة لاحكام الشرع ، هذا في الوقت الذي يتحمل الرجل مسؤلية ما يلحق المرأة من ضرر حسب الشرع نفسه الذي اوكل اليه الوصاية عليها ، اذا كان هناك من اخفاق حضري وفساد اخلاقي فان المسؤولية يجب ان يتحملها الرجل لوحده بما ان المرأة دائما في وضعية تابعة
11

2017/08/07

لكل انسان دور محدد تحدده ملكاته و مواهبه، وقود الحياة هو هده الرغبة في التحقق و اخراج تلك الملكات و تحويلها الى نتائج ملموسة،الحياة خشبة مسرح يؤدي فيها كل انسان دوره المحدد لينال التصفيق و يمجد اسمه، و من يحرم من لعب دوره و التعبير عن ملكاته و قول كلمته يعتبر في عداد الاموات و حارمه في عداد القتلة
في المسارح القديمة كان الرجال يؤدون ادوار النساء لان تلك المجتمعات القروسطوية تحضر احتراف النساء للفن، نحن لا زلنا نحرم النساء من اداء ادوراهن و لكن في مسرح الحياة
12

2017/08/07

يعني نقتلهن، نصر على ان تبقى المراة متفرجا و لا نرضى لها الا بدور الكومبارس او منظف المسرح مهما بلغت مهارتها
نسائنا حيوات معطلة و أعمار مع وقف التنفيذ
كم ذكر يسير حياة امراة أذكى منه و كم زوج يغار من نجاح زوجته
كم من الاموال تضيع علينا بتقييدنا لابداع الملايين من الجزائريات و كم من المجد كان الوطن سيناله لو مكناهم من حريتهن.
كم من امراة ضاعت سنوات حياتها هباء بين سجن البيت و هي الآن تحاول استدراك ما فاتها بحرقة و لهفة فقد جائها الفرج و الافراج متاخرا و لكن ان تاتي متاخرا افضل من ان لا تاتي ابدا
13

2017/08/07

من يمضغ لأبلع.؟!
14

2017/08/07

من يقلب نفسه على حاشية المكان لانام معه ويتمنى ان انهض
15

2017/08/07

وضعتم الاصبع على الجرح. و لا حل لهذه المعضلة سوى المعاملة العنيفة مع الزوجة الفنيانة و احتقارها و اهانتها بما هو فيها ولا مجال للعاطفة حتى تصبح تهابك و تخاف دخول زوجها للبيت و تكره حياتها و تكره روحها و تعرف ان حجمها ما هو الا كلمة قبيحة في حقها او سب و تجريح ولا يقل لي احد "ما اكرمهن الا كريم و ما اهانهن الا لئيم" لأن هذه الاقوال لا تنطبق على بقرات اليوم ولست اعمم. و انا عن نفسي فانني دخلت في متاهات الفسق بسببها و تعنتها و لامبالاتها. ربي يغفرلي ربي يغفرلي....
16

الى البغل رقم 15

2017/08/07

تعليقك البغيض يثير القرف و الاشمئزاز لأنه يحرض على العنف ضد المرأة ،هكذا بكل وقاحة و روح إجرامية
ان التفكير الإجرامي العفن لصاحب التعليق وأمثاله ليس حالة شاذة بل هو تفكير الأغلبية الساحقة من شعبنا ذكورا واناثا
انه وليد خطب الجمعة التي تصدح بها أبواق الجوامع باللعنات والتكفير والتحريض وتصور المرأة على أنها سبب الزلازل والكوارث ومن أكثر أهل النار ووليد القنوات الفضائية الإخوانية والصفحات التحريضية الفايسبوكية والغزو الفكري الوهابي القادم من مشرق الظلام الذي أغرق بلادنا في عشرية من الدماء و الدموع
17

الى البغل رقم 15

2017/08/07

ماهذا المنطق ؟ وإلى أين تسير الجزائر بوجود هؤلاء المجرمين الذين اتخذوا معايير البداوة حجة لإملاء احكامهم على الآخرين؟
هؤلاء الحمير خطر على المجتمع وعائق أمام تطور البلاد التي تحتاج إلى عقول مفكرة بمنطق علمي وفلسفي وليس إلى عقول متحجرة يحركها الخطاب الديني التكفيري الإجرامي كما يحرك قطيع من البغال المستبغلة
الرجال يعملون و يساهمون في رقي البلاد أما البغال و الحمير و الدواب فهي تطارد النساء في كل مكان ، حتى في العوالم الافتراضية
إنقرضي أيتها الحشرات الطفيلية
18

الى البغل رقم 15

2017/08/07

ما انت الا كائنا ذليلا و بائسا خرج بروحه وجسده من بطن إمرأة وحينما يشتد قوامه تستعبده رغباته ويخضع ذليلا لها
حتى مقدار رجولتك يقاس بمدى سيطرة اعضائك ورغباتك عليك وخضوعك لها
ما انت الا محتاج ضعيفاً ذليلا يفخر ويتباهي بمصدر ضعفه وذلته
بائس يائس ، لا يعمل و لولا قطرات البترول لكان اليوم يعيش في المغارات مثل الانسان البدائي
غبي كسول لا يصنع اي شيئ لا لباسه و لا دوائه و لا غذائه يركب القوارب ليتسول عند سيده الاشقر بعض الدنانير و رغم الذل الذي يتعرض له هناك لا انه لا يملك ( الرجلة ) لكي يعود الى ارضه
19

الى البغل رقم 15

2017/08/07

يتغنى بالشهامة و الكرم و الفحولة لكن كل هذا خرطي فهو فيه كل العيوب التي تتقزز منها كل امرأة لكنه ( ما يحشمش )
تفكيره ارهابي متوحش فماذا بقي للرجل اذا لم يكن يملك لا الشهامة و لا الشجاعة و العقل ؟
لا شيئ ، و هكذا انت مجرد صفر على شمال الارقام
لحسن الحظ ان لكل قاعدة استثناء
استثناء صنع أمجاد و بطولات قبل ان يقفز فوقها اذلال الرجال و مازال هناك رجال كسروا قاعدتكم و مازالو يصارعون للبقاء وسط المذلولين الذين لا رجلة لديهم الا التمرجل على النساء
تحية لكل رجل حقيقي مازال يصارع وسط هذه الحثالة الذليلة
20

واقعية

النساء يتصرفن على حسب طلبات الرجال هذا هو الحال

2017/08/07

كان زمان لما يجو يخطبوا وحدة يسالوا عليها شاطرة في دارهم اولا اما اليوم لا احد يسال عن هذا حتى النساء انفسهن اصبح لا يهم في البنت الا جمالها و دلالها و تزيينها في الاعراس و الرقص لتنال الرضا و يتهافت عليها الخطاب اتذكر شخص لما اراد خطبة بنت قالو له انها لا تفعل شيء قال لا يهم و الان حاله يمشي خجلا لا يستطيع ان يعزم على الاكل
21

إلى البغلة.والجاهلة رقم16 17 18 19

2017/08/07

ادان الخطاب الديني وصلاة الجمعة هي التى تضرب وتعنف المرءة
انا اصلي الجمعة واستمع للخطب الدينية......وفي نفس الوقت من حين لآخر......اقوم بمساعدة زوجتي.في اشغال. المنزل...خيركم لاهله.........
ليس مثل أصحاب الفكر المتحرر المملوء بالعفن وجراثيم الامراض المتعصية.
راكي معمرة من جهة بولحية....
22

إلى البغلة.والجاهلة رقم16 17 18 19

2017/08/07

المرءة المتحررة .تريد اكل البتزا والشورمة خارج البيت
المتحررة تريد الدخول والخروج من البيت
المتحررة تصاحب الرجال ولايمها زوجها
المتحررة تسير بلالباس الكل ينظر اليها ويسرها دللك
المتحررة تكحل في الرجالة والدي ياتي امامها لايمنع
المتحررة اكثرها مثقفة وأخلاقها مثقوبة من الامام ومن الخلف
المتحررة تظن بمستواه العلمي يمكن السيطرة على الرجل
المتحررة ضد العفاف وتريد اخلاق الانحلال
المتحررة لا تريد لاصلاة ولا جمعة
المتحررة تعيش بجسدها وليس بعقلها
المتحررة مرض جرثومي دواءه عدم الاحترام واللا مبلاة
23

إلى البغلة.والجاهلة رقم16 17 18 19

2017/08/07

المرءة المتحررة منزلها مملوء بالبق والغبار
المتحررة لاتعرف تطهي ولاتغسل
اامتحررة جسدها وسخ لاتعرف كيف تغسله من الجنابة
المتحررة تسكن في فيلا مملوؤة بالثماثيل والكلاب
المتحررة تنام مع القطط والكلاب في سريرها
المتحررة.موسطاشة ولم تحلق ابدا موسطاشتها
المتحررة تستيقظ على العاشرة وتعود صباحا على الرابعة
المتحررة اخصائية في علم المغامرات والتحواس
المتحررة تنتظر من يوكلها بيده ويضع الاكل في فمها
المتحررة تنتظر من ينظفها من الغاءط والبول لانها غير متعودة على النظافة.
المتحررة قرادة وبقة الستر منها
24

إلى المسترجلة كثيرة التعليقات

2017/08/08

صرت لا أهتم كثيرا بمقالات النسوة وصراحة لم أقرأ كل المقال لأنني لست متفرغا لذلك، لكن بسرعة ألمحت مجموعة من التعليقات العدائية ذكرتني بطبيعة تلك المرأة المتعجرفة المسترجلة، وأول تعليق يتهم فيه المرأة المحترمة الداعية للعودة لتقاليدينا بأنها ملتحية
السافرة بنت السافرة التي تسافر مع كل من هب ودب تسخر من المرأة العفيفة وتصفها بأنها بونشة ومقهورة ومتخلفة ووو وهي تعلم يقينا أن الجزائري في الغالب ليس مسيحي متعفن يرضى بالذياتة وليس جبانا تقهره المسترجلة التي تجعل من عمل البيت وتربية الأجيال عملا متخلفا
25

إلى المسترجلة كثيرة التعليقات

2017/08/08

وقرن في بيوتكن، هذا ورد في قرآننا، لسنا رجالا بلا معنى، نحن نتبع قرآنا خطه رسولنا من وحي ربنا، لا نتبع أفكار علمان ولا بني كلبان.
تفرعن أمثالك وتزييفهم للحقائق واستهزائهم بأمهاتنا اللواتي أنجبن خيرة الأجيال لا يبدل الواقع ولا يرفع أمثالك في أعيننا
لبسك للفيزو وتزعبلك في الطرقات وكثرة هرجك ومرجك وتجوالك في الشواطئ لا يرفع من قدرك، بل مدى احترامك لتقاليد بلدك وشعبك.
اليابانية تقدم لك المثال: لباس تقليدي وعلم لا محدود وأخلاق في المعاملة، والصهيونية تقدم لك المثال: عري في الطرقات وعفن في اللسان
26

إلى المسترجلة كثيرة التعليقات

2017/08/08

أمثالك قليلات جدا، لكن يخيل للقارئ أنكن كثيرات، بفعل اليوتوب والفيسبوك التي تساوي بين الدكتور والزبال، أنتن مجرد شواذ عن تقاليد مجتمعنا، تنشرن سمومكن حتى تفسدن أخلاق بناتنا ونسائنا، وجدتم الإزر من رئيسكم هذا في هذا الظرف بالذات فاسترجلتن وتمردتن على أخلاق المجتمع، فصار بعض الشباب ينتقمن من كل النساء انتقامهم منكن، والحقيقة أن الجزائرية الأصيلة تحرجرها آيات ربها وأحاديث نبيها ولا تكترت أصلا لخزعبلات وأفكار شواذ القوم وسافرات البلد.
تحية لعفيفات الجزائر ولا عزاء لمسترجلات الطرقات سهارات الشواطئ
27

Mohamed

Tapis Rouge

2017/08/08

ح.م تاع المقال مراءة ولا رجل كتبي اسمك من فضلك طبيعي
تعلقلت هنا كدلك خاطئة الرجل يشتغل في البيت كيف كيف المراءة الرسول الله كان يخيط بنفسه
والصحابة ابوكر وعمر ينظف على العجوز
لكن كدلك المراءة لكي تكسب حب زوجها يجب تكون ماهرة في البيت الرجال تاع كرشوهم ونظافة جميلة
انا اكره المراءة من الصحافيات تقول في التلفزة الجزائرية بإفتخار لا اعرف نطيب حبة بيض
لازم تكون شاب بزاف (وجه وجسد ولعوبة) الخ لكي يغمض الرجل عينيه على الجياح تاعك
28

محمد

2017/08/08

فاطمة رضي الله عنها استشارة أبيها محمد صلى الله عليه و سلم في جلب خادمة تعينها على مهام البيت فأبى صلى الله عليه و سلم...
الله و رسوله أعلم بالحكمة في خدمة المرأة لرجلها لكن نرجوا أن تكون نيتها و هي تخدمه خالصة لمولاها فكم من رجل لئيم لا يعرف قدر زوجته و يلهث وراء المتبرجات العاريات المنحطات وحين يظفر بهن لا يبالين به و يصبح كالأسير ...
29

2017/08/08

7-12(هجوم شرس اراه غير مؤسس حسب وجهة نظري)تعتقد السيدة سعادة أن بعض الرجال يضحكون على المقال ، معظم الرجال المتزوجون يضحكون فعلا عند قراءة المقال لكن ليس على محتوى المقال إنما على سمية نفسها التي تعتقد ذلك كون معظم الزوجات لاتنقصهم الأصبع إنما اليدين ، ليس ذنب الزوجة إنما سوء التربية والتعليم خاصة المدرسة وسياسة الإعلام ذات الأتجاه المشرقي والمحيط بسبب البئة المغلقة بفعل الذهنية الذكورية المعقدة الدخيلة التي لا تسمح بالتفتح الفكري وتبادل المعارف تطبيقا لقاعدة (حافظوا على فروجهن فقط)مقال رائع . ن
30

2017/08/08

28 إذا كنت أنتا هو محمد القفصاوي أنقولك يرحم باباك روح اتبيع لهريسة ودعنا من اتكعرير انتاعك رانا في 2017 ( لا تستخف بعقول الجزائريين عيب اعليك ) احشم سينو...احضرت انتا فاطمة لما استشارت باباها حتى تبقى تشكل اعلينلا بخرافاتك ؟
31

2017/08/08

20 كم أنت منطقية وسليمة العقل والأصل وقت استعمال حسك الجزائري الأصيل ياواقعية . (ابعثلي اشوية اتمر تربحي ) . ن
32

واقعية

31

2017/08/09

شكرا .... اذا على الغرس و الدقلة مازال وقتهم كاينة المنقر و هذا الله غالب لا يصبر يومين لازم تكون جنب النخلة باش تاكلوا بالصحة
33

2017/08/11

32 سخفيني ، أوقفي بجانب النخلة وكولي بصحتك ، سازور منبت النخيل وأقف بجانب النخلة لتذوق لمنقر ذو الطعم اللذيذ والتيمن بظل اهله من الأقارب وأنشد بعض البيات من شعر ....قفا ... من ذكر ....
34

الونشريسي

31

2017/08/12

لقد دقيت في ابواب موصدة لاتفتح الى يوم يبعثون
35

2017/08/14

يالطيف منك !!!اعلاه واقعية عايشة في محيط جهنمي . بغض النظر عن بعض التقوقع الديني بسبب البئة والمفاهيم الخاطئة فإن شخصيتها وفكرها ممتاز وجد طبية والأهم امربية حسب وجهة نظري . ن
36

واقعية

35

2017/08/14

وش من تقوقع ديني و مفاهيم خاطئة نحن بشر مثلكم نصلي و نصوم كالناس ندرس نسافر نحب التجديد و الاطلاع على العالم .... الله يهديك لا يوجد مفاهيم خاطئة توجد مفاهيم تؤمن بها انت لا تناسبني و العكس صحيح و لا يمكن الحكم على مبادئ البشر بانها غير صالحة فلكل زمان و مكان اعتبارهما ... شكرا
37

2017/08/16

36 ألم يسبق أن قلت انك على قد ر عال من الفكر والمنطق العقلاني السليم حالة الأكتفاء باستخدام الذات الجزائرية الأمارة بالخير ( صحيح ماذهيت إليه مشكورا... ) لباندي ...؟ انتاع الونشريسي هو الليغلط فيا أحيانا ، هو اللياقلي في تعليق رقم 34 ( راس واقعية مقفول ببطون آرمي ) أنا لم اصدقه مئة في المئة . ن
38

واقعية

37

2017/08/17

صاحب التعليق رقم 34 دعك منه فهو يرمي رسائل موجهة لي و اعرف معناها .... شكرا
39

2017/08/18

اعلابالي بيه واعلابالي أشكون هو الونشريسي ، هو حاب إقولي لا تغازل فإن واقعية ليست إمرأة إنما ذكر ( ياخي قلتلك باندي بصح امليح يهدر الصح مراة ) .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل