الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 4 صفر 1439 هجري
كيف أعرف أنني على وشك الولادة؟
بيبي سنتر
2017/08/11
صورة: ح.م
  • 4637
  • 4
الكلمات المفتاحية :الولادة، المخاض

تختلف تجربة الولادة من امرأة إلى أخرى، ولا يمكن تحديد الوقت الذي تبدأ فيه الولادة لأنها تجربة متكاملة وليست حدثاً منفصلاً تشترك فيها مجموعة محددة تغيرات جسدية لإخراج الجنين إلى العالم من المرحلة المبكرة إلى المرحلة النشطة.

في مرحلة مبكرة من المخاض، وتسمى أيضاً مرحلة الكمون، قد تشعرين بما يلي:

ـ ألم متواصل في البطن أو أسفل الظهر ترافقه تقلصات تشبه تقلصات نزول الدورة الشهرية. 

ـ إفراز مهبلي بني اللون أو مختلط بالدم. لو خرجت سدادة الغشاء المخاطي من عنق الرحم، قد تكون الولادة قريبة أو على مسافة أيام. مع ذلك، تكون علامة على تقدم واقتراب موعد الوضع.

ـ انقباضات مؤلمة منتظمة، تقوى وتطول مع الوقت.

ـ انفجار كيس الماء، وتكونين على وشك الوضع فقط إذا صاحبته انقباضات تؤدي إلى توسّع عنق الرحم.

ـ انزعاج في البطن وبراز طري.

ـ فترة من المشاعر الانفعالية الحادة أو تقلبات المزاج.

ـ اضطرابات في النوم.

يرتبط ما تشعرين به في المرحلة المبكرة من الولادة بوجود أو عدم وجود تجربة ولادة سابقة، وكيفية تحملك واستجابتك للألم، وطبيعة المخاض التي هيأت نفسك للتكيّف معها.

متى عليّ الاتصال بالطبيبة؟

أغلب الظن أنك تحدثت مع طبيبتك عما يجب القيام به إذا شعرت باقتراب موعد الولادة. لو أحسست أن الوقت قد حان، لا تترددي أو تشعري بالحرج من التحدث إليها. اعتاد الأطباء ضمن طبيعة مهنتهم على تلقي الاتصالات من حوامل يحتجن إلى التوجيه لعدم تأكدهن من أنهن على وشك الولادة. تستطيع الطبيبة أن تستشف الكثير من نبرة صوتك، لذا يساعدك الاتصال الشفهي في هذه الحالة. قد ترغب طبيبتك حينها بمعرفة مدى تقارب مدة الانقباضات وحدتها أو شدتها أو أي عارض إضافي تشعرين به. قد تطلب منك طبيبتك الحضور إلى المستشفى أو العيادة الطبية حتى تتمكن من فحصك لتقييم وضعك. إذا كانت طبيبتك تعتقد أنك ما زلت في مرحلة مبكرة من الولادة، فربما تشجعك على العودة إلى المنزل حتى تصبحي في مرحلة الولادة النشطة الأكثر قوة. سيعتمد قرارها على كيفية تأقلمك وما إذا كان لديك مرافق يساندك.يجب الاتصال بطبيبتك إذا:

ـ انفجر كيس الماء لديك أو شككت بأن السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين في الرحم قد رشح وتسرب

ـ خفت حركة جنينك وأصبحت أقل من المعتاد

ـ كان لديك أي نزيف مهبلي (إلا إذا كانت كمية قليلة من المخاط المصحوب بالدم)

ـ كان لديك حمّى أو ارتفاع في درجة الحرارة أو صداع شديد أو اضطراب في الرؤية أو آلام في منطقة البطن.

ـ لو انتابك القلق تجاه أي أمر آخر، اطلعي على قائمة أعراض الحمل الأخرى التي لا يجب التغاضي عنها.

ماذا أفعل خلال المرحلة الأولى من الوضع؟

يعتمد الأمر على الوقت الذي بدأ فيه مخاضك وماذا تفعلين في ذلك الوقت وما تشعرين به. يساعد حفاظك على الهدوء والاسترخاء على تقدم المخاض والتعامل مع الانقباضات. لذا، افعلي كل ما يساعدك على الاسترخاء.قد يعني ذلك مشاهدة أحد أفلامك السينمائية المفضلة، أو الاسترخاء، أو الطلب من إحدى صديقاتك أو قريباتك إمضاء بعض الوقت برفقتك. تناوبي على المشي والراحة أو خذي حماماً دافئاً لتخفيف الآلام والأوجاع. وإن أمكن، احصلي على قسط من الراحة استعداداً للمرحلة التالية.في هذه المرحلة من المخاض، قد تشعرين بالجوع، لذا كلي واشربي إذا رغبت في الأمر. سيساعد ذلك على الارتياح ويمنحك مجالاً للحصول على قسط من الراحة.تعتبر المرحلة الأولى من الوضع وقتاً مناسباً لتجريب الوضعيات وتقنيات التنفس المختلفة واختبار ما إذا كانت تساعدك على التأقلم مع الانقباضات، بما أنك تشعرين بها الآن فعلاً!

هل يمكن أن أشعر بالانقباضات ولا أكون على وشك الولادة؟

نعم. عندما تكونين على وشك الولادة، يصبح عنق الرحم أكثر رقة وليونة ويتوسع تدريجياً. تعاني بعض النساء بشدة من ألم الانقباضات قبل أن يبدأ عنق الرحم بالتوسع. تستطيع طبيبتك أو ممرضة التوليد عبر فحصك التأكد إذا كان عنق الرحم قد بدأ بالتوسع.إذا كان طفلك في وضعية خلفية (رأسه إلى الأسفل ولكن ظهره إلى ظهرك)، فقد يستغرق الأمر وقتاً أطول حتى ينحشر طفلك داخل الحوض ويبدأ المخاض بالفعل. قد تكون لديك انقباضات غير منتظمة وأقل حدة، وقد تشعرين بألم شديد في الظهر.ستنصحك طبيبتك بطرق للتعامل مع المخاض في المنزل في مرحلته الأولى إلى أن يقوى. يمكنك أخذ حمام دافئ أو عمل مساج أو تدليك لتخفيف الألم.

هل يمكنني معرفة إذا كنت سأضع مولودي قريباً؟

هذا أمر محتمل. تشمل العلامات التي تدل على اقتراب الولادة ما يلي:

ـ يتخذ رأس الجنين وضعيته في الحوض. قد تلاحظين أنك قادرة على التنفس بعمق أكثر والأكل بكميات أكبر، ولكنك تحتاجين إلى زيارة الحمام بشكل متكرر.

ـ تزداد الإفرازات المهبلية وتصبح مخاطية أكثر.

ـ تقوى حدة انقباضات براكستون هيكس وتتقارب بشكل ملحوظ.

طالع ايضا
التعليقات (4 نشر)
1

Anaya

2017/08/11

تختلف تجربة الولادة من مرأة إلى أخرى صحيح لكن تختلف التجربة كذلك عند المرأة الواحدة من ولادة إلى أخرى. شخصيا ولادتي الأولى لم أشعر بأي عرض من أعراض قروب الولادة حتى دخلت الشهر التاسع وانتهى ولا شيء! طلبوا مني في المستشفى أن أذهب كل يومين للمراقبة و رابع يوم قررت الطبيبةun déclenchement لأن le liquide amniotique لم يعد كافيا ، كان يوما حارا رأيت فيه النجوم في عز الظهر من شدة الآلام، دامت الولادة 13 ساعة ولكن سبحان الله ننسى كل شيء ما إن نرى المولود و تعمنا فرحة عارمة ، الله يرزق كل محروم...
2

2017/08/11

هناك مخاض طويل يستمر لايام ومتوسط عدة ساعات وقصير لا يتجاوز 5 ساعات من بداية الاوجاع
3

karima

2017/08/11

la seule chose qui est vrais ce sont les contractions périodiques c'est à dire des contractions qui commence pour une période de 45 minutes ensuite des autres contractions d'une période de 30 minutes après 20 minutes et ensuite 15 minutes et 10 minutes et 5 minutes ce qui est vrais également une femme qui accouche pour la première fois environ 12 heures de travaille entre les premiers contractions et l’accouchement alors que pour le deuxième bébé l"accouchement durera 6 heures
4

Anaya

2017/08/17

منذ حوالي سنة و نصف قرأت هنا تدخلا لإمراة تعاني الضغط المرتفع و كانت على وشك الولادة و جاوبتها. كانت قلقة جدا ....أتمنى أن تكون ولدت بخير و أن الولد أو البنت بصحة جيدة و أتمنى أن تعلق مرة ثانية هنا.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل