الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 ميلادي الموافق لـ 27 محرم 1439 هجري
إنه عهد جديد بينكما!
طريق الإسلام
2017/08/30
صورة: ح.م
  • 4080
  • 21
الكلمات المفتاحية :العلاقة الزوجية، العيد

إن العيد من المواسم التي تسمو فيها النّفوس وترتقي فيها المشاعر لتتآلف القلوب المحبة، والعلاقة الزوجية هي أسمى علاقة تجمع بين رجل وامرأة، فكيف يستغل الزوجان العيد في تجديد المشاعر وصفاء القلوب؟

يوضح خبراء العلاقات الزوجية دور العيد في التقارب بين الزوجين وذلك من خلال بعض النقاط:

صبيحة العيد:

من خلال المصافحة الحارة بين الزوجين والتي هي بمثابة تجديد للعهد بينهما ولتحرص الزوجة على رسم بسمةٍ صادقةٍ على شفاهها ولتغمرها الفرحة لأنها ما زالت تنعم بالعيش مع شريكها الذي اختارته لتكمل معه مشوار حياتها، ولتكن دعواتها له مسموعةً متمنيةً له الخير هذه السنة ولا يسمع منها إلا أطيب القول وألطف العبارة مع الحرص على التجهيز والترتيب لكل ما يخص الزوج وذلك من ليلة العيد والعناية بالتبكير إلى المسجد إن استطاعت المرأة ذلك وليكبرا الله حتى يدخل الإمام إلى المسجد.

مساندة الزوج:

إذا كان الزوج يحب أن يجتمع بأهله فلتكن الزوجة خير معينٍ له على زيارة والديه والسلام عليهما والاجتماع بالأهل والأقارب ولا تنسى الزوجة أن تأخذ معها ما يضفي البهجة على والديه وعلى الصغار.

هدايا العيد:

يشير خبراء علم النفس إلى التأثير الفعال للهدية كرسالةِ محبةٍ وجسرِ مودةٍ بين الزوجين وذلك من خلال تقديمها في أنسب الأوقات في صباح العيد فتُقدم الزوجة هديةً تعبيرية لزوجها دليلٌا على محبتها وتقديرها له، ويقدم الزوج هديةً لزوجته تعبيرًا عن حبه لها وإعزازه بها.

وهناك أفكارٌ لهدايا مميزة يمكن أن تسعد الزوجين:

للزوج:

قطع من البخور المميزة، عطر رجالي فواح، هاتف محمول، طقم أقلام فخم، علبة شكولاطة منتقاة مع كتابة بطاقة معايدة.

للزوجة:

شيء من الحلي ذهبا أو فضة حسب مقدرة الزوج، مجموعةٌ عطريةٌ نسائية، أساور مميزة بألوانٍ تحبها الزوجة، علبة شكولاطة منتقاة مع كتابة بطاقة معايدة.

أفكار رومانسية زوجية:

يقدم لك خبراء العلاقات الزوجية بعض النصائح المبتكرة من أجل إضفاء الجو العاطفي على منزلك في العيد:

ـ إقامة مسابقة خفيفة لإضفاء جوٍ من المرح والهدايا تكون مضحكةً ومميزةً.

ـ مَلء المنزل بالبالونات وتعطيره بعطورٍ خفيفةٍ.

ـ توزيع الشموع والورود الطبيعية والمجففة في غرفة النوم بشكلٍ جميلٍ ومرتبٍ مع تغيير الغطاء وتغيير الشكل العام للغرفة.

ـ تجهيز سفرة الطعام بألوانٍ زاهيةٍ وجميلةٍ مع الحرص على اختيار ما يناسب العيد من حيث شكل الظفرة والمناديل والأدوات المستخدمة.

ـ تجهيز كعكة العيد باسم الزوج إن أمكن لتكون مميزة وجذابة.

ـ السفر شيءٌ جميلٌ في العيد فإن أمكن فليكن إلى مكان ينتقى بعنايةٍ.

كيف تسعد الزوجة زوجها؟

يوضح خبراء العلاقات الزوجية طرق إسعاد الزوجة لزوجها:

ـ تجنب أسباب النكد.

ـ الاستفادة من وجود الزوج في المنزل في هذه الأيام الطيبة وابتكار الفعل المناسب في الوقت المناسب فلا يشترط أن ما أسعده العام الماضي يسعده هذا العام ويتماشى مع هذا توافق الرغبات فلا ترى أن تصنع له ما يحب من الطعام وهو يريد أن تجلس معه وتتحدث إليه وتشاركه الرأي.

ـ أهم شيء يجب أن تبنى عليه الحياة الزوجية ويتأكد في العيد هو حسن ظن كل واحدٍ منهما بالآخر.

ومن أهم ما يقدمه الزوج لإسعاد زوجته:

- تفريغ نفسه تماما لأسرته في هذا اليوم ويعد نفسه لإنفاق المزيد من الأموال في العيد أكثر من الأيام العادية.

ـ أن يصلي العيد مع زوجته.

- يرفع مستوى الشورى في هذا اليوم.

- يبتكر ألعاب يلعبها مع زوجته وأبنائه اقتداء بالرسول الذي قال هي أيام أكلٍ ولعبٍ.

- يعطي زوجته عيديه.

- أن يراعي في هذه الأيام أن الزوجة قد تبالغ في التزين فعليه أن يستحسن استقبال هذا التزين استقبالاً لائقًا بالمدح والغزل أيضا.

- عليه أن يراعي أن أيام العيد هي أيام فرحةٍ لذا لا ينبغي فيها النقد والانتقاد لأن الإنسان في الأعياد يكون في حالةٍ من الفرح والسعادة.

طالع ايضا
التعليقات (21 نشر)
1

مسيلمة الكذاب

طبيب اسنان وتاجر مواشي

2017/08/30

خرافة عدم وجود الوقت
يقضي 7سنوات في الحمام
6 سنوات على مائدة الطعام
6 اشهر في انتظار اشارة المرور
120ساعة في غسيل اسنان
ومما تضمنه البحث ان المرء يقضي يوميا فقط 4 دقائق في التحدث مع زوجته ونصف دقيقة في التحدث مع الابناء
2

Mohamed

Tapis Rouge

2017/08/30

قال النبي محمد صلي الله عليه وسلم ((تهادو تحابو))
المودة تأتي من الله ثم من هده الهداية ولو بسيطة

وهده المعلومات يجب يتعلمها الشباب مند صغر حتى ترجع منطقية عندهم اما إدا تربى عوج فلا تأتي بنتيجة
كاين لاهداء زوجة الورد وقاتل شعال إشتريتهم أعطهمني دراهم ماني تاع ورد وهي كافية مال
لا نستطيع تبديل العقلية إلا في صغر الام تربي أولاد على المحبة والاحترام
3

Mohamed

Tapis Rouge

2017/08/30

نحكي لكم قصة الفرق بين الام الفرنسية والجزائرية
مراءة 90 سنة تسكن لوحدها تمشي تخرج كاعجوز
مرى وجثها أمام مدخل السكن فقلت لها مادا تفعلين قالت أنتظر أولادي قلت لما لا تنتظرهم في بيتك قالت لا
لا ريد ان يفكر اني عجوز اريدهم يروني لابأس بي حتى يعيش حياتهم دون الاهتمام بي

حنا امكم 30 او 40 سنة تبكي بالكدب لكي تغير إختيارك او تجعلك تهتم بها كاعجوز أكثر من لازم
هدي العقلية يجب تبديلها اي شابة تدخل الجامعة تعمل على تغير هدا المفهوم لما ترجع ام وتخل إبنها يحب زوجته وزوجة لا تمنع الزوج من أمه
4

2017/08/30

لا
5

2017/08/30

هاذي كلها منها هي القضية مفتوحة
6

2017/08/30

الحب موجو.د لكن غير مرئي
7

2017/08/30

لا احد يراه وفق كلمة انه عهد والحب لا وفاء فيه ولا عهد ولا بينكما الا الروح التي تجمعكما في تناغم جميل كعلبة مغلفة بالالوان الفاتحة ليست فتنة
نعم انت صادق كلام لم تقله لي ابدا زوجتي لا انت صادق لا تعطيني علبة فارغة فلن تلعب اكثر بي لقد تفطنت بعد ان كان القصاص تم عليها ضحية كل المناسبات والاجتماعات والزياراو ت انها الحبيبة القريبة الانيسة الان تعطي مكانتها في العهد القديم كانت فاعلة مناهظة لهظم حقوقها نادت بحقها بالعمل والاجر تراجعت عندما عرفت هرمون الغدة
8

2017/08/30

كيف يتناسب مع موقف الجماعة وخصوصا في اعباء الاعياد فكان المرض الشهير اضطراب الغدة النخامية لدى النساء وتاتي عيادات مجازر ال
دماء النساء وفحوصات بالملايين وفي النهاية استئصال عمدي لاحد اعضاء الانثى اعضاء اكثرها تناسلية او لها علاقة بهرمون الاستروجين وكل الهدايا هل ستعوض هذا الدمار المقصود من طرف المجتمع الذكوري الذي كان اساسه الزواج والفرحة باي انسانة تشفع له امام الناس على انه السي سبع او اسد المكان الذي وجوده ليس كعدمه
9

2017/08/30

ماهو دور العلم الشرعي في التبني الفكري للتوافق الزوجي بعد كل فرصة سعيدة!؟
10

القزم الصغير

2017/08/31

تهادوا تحابوا ..الهدية سنة نبوية ومظهر حب ولا تؤمنوا حتى تحابوا والعمل الصالح ليس مقصوراعلى العبادة فكل عمل يثمر خيرا للفرد او الجماعة ويكون سليما من الاثام هو عمل صالح كالسعي في سبيل الرزق وتعمير الارض والتجارب العلمية والنصيحة (الدين النصيحة ) وكما اخبرنا رسول الله (ص) دينار انفقته في سبيل الله ودينار انفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكينودينار انفقته على اهلك اعظمهما اجرا ..
11

القزم الصغير

2017/08/31

فقد قال الله تعالى: وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُواْ الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِّنْهُ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا ..صدق الله العظيم
(فارزقوهم منه ) اي اعطوهم ما تيسر من هذا المال الذي جائكم بغير كد او تعب ولا عناء ولا نصب
وقولوا لهم قولا معروفا وهنا تكتمل الاية الكريمة بالكلام اللين والرقيق والطيب لتكون من القلب الى القلب وليس من وراءه ولا بالسيف عليه والعياذ بالله
12

amira hamdi

barika

2017/09/01

نصائح جيدة لكن بعيدة عن الواقع تماما موجودة في الاحلام او الخيال فقط. هل الرجل الجزائري بصفة عامة هكدا حقا ينهض من النوم امقلق اما المراة في راسها الف مشكل الطبخ الشغل غسل الدوارة اما سائر ايام العيد تقضيها في استقبال الضيوف الشغل اين الرومنسية .شهرية الرجل تنهي قبل ان ينتهي الشهر كيف يشتري الدهب الي زوجته غير الكبش اربعة ملايين الخ هناك اشياء بسيطة ممكنة مثل تغير شكل الديكور المنزل ان تطبخ الزوجة اكل لديد ان تكون ابتسامة دائمة توحي برضي وان تعمل الزوجة جهد لاسعاد عائلتها وزوجها هدا يكفي
13

2017/09/02

دعونا نعيش لحظات خلوة
14

2017/09/02

الرومنسية ليست نقود انها كلام نظرات لمسة التفاتة صمت سكينة غاية بوسائلها المختلفة انها هدف قبل كل شيء لا تبدأ بالتضحية تنتهي بالعودة فيها كل معاني الغريزة والذهول والهذيان لان زوجته تحب ان يراها بعين السفيه الوقح المتشرد ليقول ما فيه ويظلم نفسه سنوات شبابه الذي لن تتود وان مظغ اللحم الطري ني
15

2017/09/02

سمحوني على التخلاط
16

2017/09/02

شيء لا يستحق الاهمال الزواج بمن تحب
17

2017/09/02

تعبت لانني لست جميلة لم اتزوج ولانني غبية لم اعمل ولانني كبرت اكبر من 30 عنست ولانني امراة اكتب بلا فائدة ولا انني بلا فائدة ساتوقف
18

هاذي هي

2017/09/02

رومنسيتكم
19

2017/09/02

16 أحسن كلمة قرأتها وذكرتني بالمرحوم أبي عليه ألف رحمة ، كونه قال نفس الكلمة ذات يوم . ( الفترة التي تعيشها مع الحبيب والعمل هي واحدها من تحس بها وتحسب لك انك عشتها ) . ن
20

2017/09/02

17 راكي غالطة بزاف في منظورك للحياة ، جمال الشكل ليس هو كل شيء فالصدق والحنان أهم والعمل لايقتصر على الوظيفة ، عمل المرأة الذكية في البيت أهم بكثير من عمل المرأة خارجه أما قضية السن فقد يكون عاملا إيجابيا لتكوين أسرة أكثر منه سلبا . تجنبي فكرة التوقف على المساهمة كونها موقف سلبي ، لاتتسرعي . أضحك للدنيا تضحكلك
21

2017/09/03

15 كيفاه تطلب اسماح وأنت قلت مالم يسبق قوله من أحسن الأقوال . هذه هي الدروس الجد مفيدة التي تنقص الشعب الجزائري ، أكرهنا من كلام أبو هريرة وزمرته ، اللهلا يتربح الببغائيين اللكرهونا لمعيشة . ربي إخليك دائميا رومانسيا بصح أنا قاري خير منك اشوية .
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل