الخميس 23 نوفمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 5 شهر ربيع الأول 1439 هجري
عصر الشريك السيليكوني والرّضيع الإلكتروني
أماني أريس
2017/09/15
  • 4226
  • 19
الكلمات المفتاحية :الدمية الصينية، الرضيع الإلكتروني

تروي جداتنا أسطورة شعبية عن اِمرأة يتيمة، تعيش تحت وطأة الظلم والقهر من طرف زوجها وأهله؛ فقامت في أحد الأيام بصنع تمثال من الطّين، وأطلقت عليه اِسم "يمّا طينة". وأصبحت كلّما اِشتدّ بها الحزن. تتردد عليه خلسة، وتشكو إليه همومها، والغريب في القصّة أن ذلك التمثال الطيني رقّ لحالها وأصبح يتجاوب معها.

من كان يظنّ أنّ أساطيرا من نسج الخيال، ستصبح في زمن ما واقعا يعيشه الإنسان، بعدما استطاع تحويل كل ما يحتاجه إلى سلع تُروّج في الأسواق والأماكن العامّة. لسنا نقصد بطبيعة الحال ما اِخترعه من أغراض وأجهزة وماكينات بتقنيات جدّ متطوّرة يسّرت عليه الحياة، واختزلت عليه الجهد والوقت، إنّما نقصد تلك الكائنات اللّاروحية التي باتت تمنحه الحُبّ والحنان، والأنس، والشعور بالفحولة والأنوثة والأمومة! 

فبعد خبر "حائط الحنان" في لندن والذي يلجأ إليه المحروم والحزين فتمتد إليه الأيادي النّاعمة وتغمره بالأحضان، وتربِت على كتفيه بكلّ لطف، نزل علينا خبر الرضيع الإلكتروني الذي اِبتكرته شركة يابانية؛ بهدف إشباع غريزة الأمومة لدى ملايين النساء اللواتي لم ينجبن لأسباب اِقتصادية أو اِجتماعية أو صحية.

وثالثة الأثافي هي الدمية السيليكونية الصينية التي شغلت العقول، وسلبت القلوب، بمواصفات جارية حسناء مطواعة لا تخون، تكلّم وتُؤنِس صاحبها حسب ما يقوله المروّجون.

 من جهة أخرى تنبّئ الفتوحات العلمية التي توصل إليها فريق من الباحثين في جامعة نيوكس البريطانية، بإمكانية اِستغناء المرأة عن الرجل في إنجابها مستقبلا، وهي مؤشرات مرعبة تجعلنا نقف مليّا لنتساءل عن مصير العلاقة الطبيعية بين المرأة والرجل. 

منذ عصر الكهف إلى عصر غزو الفضاء، الحبّ والأمومة والعطاء؛ هي ثالوث المرأة المقدس، هذه المشاعر الغريزية في الأنثى هي أصل كلّ الصفات الانسانية في البشر وأيّ حديث عن حاجات الإنسان العاطفية من حبّ وحنان وأُنس ودعم، مصدرها الأول هو الأنثى بكل أدوارها.

فماذا يتبقى من إنسانيتنا عندما تسلّع هذه المشاعر وتنتهي هذه الأدوار، أو تحوّل مصبّها نحو الشريك السيليكوني والرضيع الإلكتروني

طالع ايضا
التعليقات (19 نشر)
1

امينة

2017/09/15

موضوع جميل شكرا
2

لمياء

القصبة

2017/09/15

الأخت أماني موضوع شباب كما قالت الأخت امينة ولكن مريض من يلجأ إلى هذه الأشياء ههههههههه الأمومة والزواج وأشياء أخرى تنبع من الأعماق واحساسها ابدا لايشبه التعامل مع السيليكون كيما قال الشيخ شمس الدين تزوج مع باسينة دوقا يربي باسينة ههههههههه .
3

2017/09/15

دوما تفاجئنا أماني كعادتها بحقائق منطقية وعلمية تثبت ماسبق تخيله على أنه خيال،سبق أن صارحني أحدهم أن كل التفاعلات الفكرية المتجانسة أساس كل علاقة إنساية سليمة صداقة كانت أم غيرها وتبادل وجهات النظر في موقع الجواهر وغيره من المواقع التقافية وغيرها ما هو سوى تفاعل في عالم أفتراضي(خيالي)وواجهني وقتها أن علاقتي به مهما كانت تتلخص في لاشيء أي(مايعرفني مانعرفو، مايحبني مايكرهني، مايتمنالي الخير مايحبلي الشر ، ماهو لا أفعى ولا تابط شرا إنما احنش)وهاهي أماني تبرهن أننا مجرد بوبيات متحركة بلا وعي.ن
4

*

2017/09/16

نهار روبوت يحكم في انسان .. يادنيا بالسلامة -ربما نحرقو للمريخ ههههه
5

امينة

2017/09/16

ومع ذلك انا عارفاتك كيفاش داير بصح ما نقولكش ؟؟؟؟؟
6

2017/09/17

هههه الى ن صباح النور ...هل تعرف قصة البيت الشعري الذي يقول مطلعه : يا أم عمرو جزاك الله مكرمة ؟
اذا كنت تعرف قصة البيت الشعري سيتوجب عليك ان تحكم ومن باب الإنصاف على هذا " أحدهم الذي واجهك " بنفس ما تحكم به على قائل البيت الشعري ..اسعد الله صباحكم جميعا
7

محمد ساعي

2017/09/17

رائعة هي مستجداتك
8

2017/09/17

أماني عنك لا تفهمي تعليقي رقم 3 خطأ ، مقالك ممتاز ويشير إلى أمور وإن كانت خيالية فهي صحيحة ومجسدة عمليا ( انعدام الصدق والأحاسيس والأخلاق الإنسانية وقد نصل يوما إلى مجرد كائنات متحركة بلا وعي ) ن
9

كوكو شنال

عودة المدرسة

2017/09/18

8 لا حول ولا قوة الا بالله شكون سلطك عليا يرحم باباك اكيد كل هذه الاحاسيس موجودة عند بني البشر والاختلاف في الدرجة لا في النوع اما الكره والحسد الغيرة و حب التملك والانتقام الله يبعدهم علينا نعود الى موضوع اماني الراقية انها ذكرت الرضيع الالكتروني اكيد كلنا قرأنا وسمعنا عن(النعجة دولل) المستنسخة من خلايا حيوان اخر وقرروا انهاء حياتها لانها اصيبت بمرض الشيخوخة المبكرة وقد كانت ردود فعل كبيرة على امكانية استنساخ (طفل ادمي ) !!
هل يستطيع الانسان ان يرتقي في البحث العلمي دون اخلاق ومبادئ وقيم ?
10

2017/09/19

اعلابالك بللي لقباحة انتاعك هي الليخلاتني نشتيك بزاف ( هيه إينجم يطلع ) يوم لقائك إن شاء الله سأثبت لك اني غير منسوخ مئة في 100 والله الوحيد هو من سلطك علي وعلى الأمة الإسلامية كنبتة ...
11

samia

chez moi

2017/09/21

je cherche un brun , sportif, yeux claires sourd muet et si il a une machine à sous c'est encore mieux très affectueux comme CHARO Khan dans le film Ron
12

نملة دايرة لماش

2017/09/21

انْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ ۚ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَىٰ.....صدق الله العظيم
انها اساطير الاولين كانت الشعوب البدائية والجاهلية الاولى و يطلق عليها اسم همج يعبدون الاسلاف التي خيل اليهم انها ارواح عادت لتحميهم وترعاهم فجسدوها على هيئة انسان او حيوان او نسر او قط وصاروا لها راكعين وساجدين وتقدم لها القرابين والزردة وزيارة قبورهم
13

2017/09/21

نملة أونص و 75 والليماعجبوش الحال اتديرلوا ماش
14

2017/09/22

اللهم أجعل هاذيك اللينحبها ( اتقولي ماتعرفني مانعرفك ) اتولي سيليكونية باه نشريها وين نروح نديها ـ آمين يارب العالمين . سيليكوني دوريجين
15

2017/09/22

ليست هذه اخلاقيات ولا مباديء المهنة الشريفة التي تمارسها انت تفعل ذلك عن قصد ولا تقصد براي اماني ولا سمية ولا السيدة نادية فهن سيدات محترمات الى غير ذلك الا انا فانا مجرد دخيلة عليكم وليس لديا شيء الا كرامتيواراها اغلى ما املك وسادافع عنها
16

2017/09/22

15 آشكون اسلامتك انتينا أولا وثانيا ماهي الكرامة في نظرك يادخليتنا العزيزة ؟ بتعليقك هذا تحاولين عبثا التقليل من كرامة من اشرت إليهن ، بقولك ( سيدات محترمات الى غير ذلك ؟ ) كرامتي أغلى ما أملك ؟ دون تحديد موقع هذه الكرامة ونوعيتها . حسب مافهمت من تعليقك حتى المعزة عندها كرامة . ارفع المستوى اشوية وابتعد عن العقد والتشاؤم حتى تتمكني من التمييز بين الجد والهزل .
17

2017/09/22

15 ماتخافش مانديكش امعايا للعمل ، للمهنة ضوابط وطقوس واجبة الأحترام وللحياة الشخصية مسار تتحكم فيه احكام أخرى . انقولك الصح أنا انحب الدخلاء ، لعلمك حتى أنا عندي كرامة أدافع عليها كما تدافعين على انتاعك .
18

2017/09/22

15 (فهن سيدات محترمات الى غير ذلك الا انا) اعلاه اتقولي إلا أنا ؟ أنت شريفة واشرف من الشرف ، أنت منهن وهن منك أي جزائرية . جايحة بزاف
19

2017/09/22

15 مهنتي تقيد عملي لكن لاتقيد فكري ومشاعري خارجه
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل