الخميس 14 ديسمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 26 شهر ربيع الأول 1439 هجري
كرهك أم ضمن وجودك؟
نادية شريف
2017/09/19
  • 4306
  • 18
الكلمات المفتاحية :الإهمال، الفراغ العاطفي

بعد فترة من احتكاك الرجل بالمرأة قد يحدث ودون سابق إنذار أو أسباب واضحة أن يهملها ويتجاهلها، فإن تعارفا قبل الزواج مثلا وكانت بينهما علاقة عاطفية فمن المرجح أن تبدأ في الأفول شيئا فشيئا إلى أن ينصرف عنها إلى غيرها أو يتقدم لخطبتها وهو لاه عنها، وإن تعارفا في فترة الخطوبة فقط، فمن حسن حظها أنها ستحظى بأشهر من الغزل والدلال قبل أن تحال إلى الهامش!!!

هذا حال الكثيرات في زماننا الذي جفت فيه الضمائر وبردت المشاعر، ولقد أخبرتني إحدى الفتيات أنها مخطوبة وأنها تعرفت على خطيبها ونسجت معه خيوط علاقة غرامية كانت تظنها أبدية ولكن ما لبثت أن سكنتها الخيبة، حيث أنها تقضي جل لياليها في البكاء سرا، أما نهارها فيطبعه الشرود نظرا لإهمال فارس أحلامها لها بمجرد أن تقدم لها رسميا وألبسها الخاتم!

ما قالته الفتاة العشرينية التي تتمتع بقدر كبير من الثقافة والجمال حرك بداخلي ألف سؤال، إذ كيف يمكن لها أن تقضي فترة الخطبة التي من المفروض أن تكون أجمل مراحل العمر في حزن وتذمر؟ كيف لها أن تبكي وتنوح وتُهمَل وقد أوتيت من الحسن ورجاحة العقل ما يلوي عنق أي رجل؟ ثم هذا حال المخطوبة فكيف هو حال المتزوجة التي قطعت أشواطا وأشواطا؟؟؟

دفعني الفضول لسؤال عدد من المتزوجات ولقد ذهلت لسماع شكاويهن من أزواجهن المهملين.. زوجات كنت أظنهن سعيدات للغاية وراضيات بقدرهن، ويا لخيبتي حين اكتشفت تعاستهن، إذ وبمجرد أن فتحت الموضوع معهن بدأن في التحسّر على شبابهن الذي ضاع وعواطفهن التي لم تشبع، حتى أني وجدت من بينهن من تقول "يا ليت الشباب يعود يوما" وهي في عزّ شبابها!!

أجل نساء كثيرات يعانين من الألم ويتخبطن في الفراغ ويكبتن أحزانهن التي تترجمها العصبية حينا والدمع أحيانا.. هن نساء لسن عازبات كما نتوقع أو أرامل كما نسمع، وإنما متزوجات ولهن شريك حياة ولكن للأسف يعشن الوحدة بكل فصولها.. يعشن في انتظار نظرة مشفقة أو لمسة حانية أو كلمة ترفع المعنويات ولكن هيهات وهيهات!!!

هذا الإهمال الكبير الذي تحسه المرأة من قبل شريك حياتها، تقضي تقريبا جل وقتها في محاولة فهمه، إذ من غير المعقول بالنسبة لها أن يتحول الحب الكبير إلى جفاء، والاهتمام إلى لامبالاة والمشاعر الجارفة والكلمات المعسولة إلى صمت مطبق، ولكن تلك هي الحقيقة المرة وذاك هو الواقع الأليم الذي يحتاج لتحليل وتسوية..

ولأني اعتدت البحث في الأسباب فلقد خلصت بعد طول تفكير وتنقيب إلى سرّ الرجل الذي يخفيه، فهو حين يكره المرأة يتجاهلها، وحين يضمن وجودها يهملها، وحين تدخل حياته أخرى يتنكر لها، أما حين يكون مدمنا على العمل أو على مواقع التواصل، أو خاشعا في متابعة الأخبار والأفلام أو لٌعب الهاتف المحمول فتلكم هي القنبلة الموقوتة التي تخرب عشه الزوجي من حيث لا يدري!!!

طالع ايضا
التعليقات (18 نشر)
1

عليواش خديجة

2017/09/19

لا أظن ان مشاعر حب صادقة تتحول بعد مدة الى كره فالرجل الذي يختار شريكة حياته للزواج يكون اختارها عن حب و اعجاب ربما قد يتحول الحب الى كره الا اذا اكتشف احد الاطراف خيانة او شيئا من القبيل قد يدفع بكليهما الى النفور من الاخر في نظري قبل الزواج يكون اهتمام المراة و الرجل بكليهما اكثر لان تلك الفترة هي فترة تبادل المشاعر و الحب اما بعد الزواج فهي فترة تراكم المسؤوليات و الاطفال و الاهتمام اكثر بامور البيت هذا لا يمنع على الزوجين من تجديد الحب بينهما بتذكر بعضهما البعض في المناسبات او من غير مناسبة
2

التعليق 1

2017/09/19

ههههه
الحمق داء ليس له دواء
3

2017/09/19

لا حيلة مع الله بامكانكن لي الكلام و التلاعب بعقول السذج لكن الله غالب على امره يامن تخضعن بالقول و تبدين زينتكن و تعقرن و تكذبن و تغلين المهور و تحسدن العفيفات الطاهرات و تنشرن الكذب و البهتان و الزوابع في الفنجان و تشبعن الشريك همزا لمزا و غمزا و غلاء ايتها التعيسات ناشرات التعاسة و القنوط الا ما رحم ربي و هن قليلات
احتراماتنا للمتواضعات الحكيمات البلقيسيات الصابرات طاهرات النفوس السلوك و الالسن المهتمات باشغالهن و بيوتهن النصف الاخر بحق يعملن بصمت و حكمة للاصلاح و نشر الامل بدل القنوط الشكوى
4

......

2017/09/19

كلام حقيقي وواقعي للاسف الشديد .
5

لمياء

القصبة

2017/09/19

كلام ليس صحيح 100/100 وكل واحدة وحالتها ولكن لانلوم الرجل فقط في التغير بل نلوم المراة ايضا فهي عندها 98/100 في تغيره ربما الى الاحسن ادا كانت شاطرة وتفهملها وادا العكس يهملها ويبحث عن غيرها ادا ايتها النساء عليكم وعلى شطارتكم ههههه راكم فاهمين في جميع المجالات المراة لي داتهولك ماشي خيرمنك
6

ام ياسر

البليدة

2017/09/19

اشكر الاخت نادية كلام في الصميم ان مثلا ام لي خمسة اولاد تلاتة تخرجو من الجامعة وواحدة متزوجة وجدة نفسي وحيدة بعد عشر ة تلاثين سنة بدعت حياتي في جحيم لم اتوقع يوم ان تكون نهايتي بهاذا الشكل بعد ان افنيت حياتي في خدمته عشت معاه الحلوة والمرة كنت الزوجة المطيعة في الاخير صار منشغل بلفيسبوك كاني غير موجودة معه همه الوحيد الدردشة غير مبالي بي انصحوني اني علي حافة الانهيار
7

sasi

alger

2017/09/19

المرأة أصلا شيطان لكن لها القدرة على أن تصبح ملاك عند وجود الحب. إن طغيان التشيطيين على التملك يؤدي إلى هلاك هرمون الحب عند الرجل، و العكس صحيح.
8

2017/09/19

انت حب متجدد
9

2017/09/19

انت مع هيهات اسم فعل امر اي لا ادري
10

*

2017/09/19

الزوجان لا يكرهان بعضهما انما هو الروتين ومشاغل الحياة ..
"..أكثر أنواع البخل إيذاءً ليس ذاك الذي يتعلّق بالمال وإنّما ذاك الذي يتعلّق بالاهتمام!
أشياءُ صغيرة لا تُكلّف ديناراً، أشياءٌ بالمجان هي التي تجعل الحياة رغم قسوتها جنّة!
عندما نُغدِقُ الحُبّ على من حولنا نُحصّنهم جيداً من الوقوع في أفخاخ اللطف العابر الذي يُقدّمه الآخرون ! .."
11

2017/09/19

كلام خديجة صائب وسليم ولا يتعارض كليا مع ماتضمنه مقال نادية من حقائق كون معظم زواجات المسلمين لا تؤسس على الحب والتآلف إنما الأحتياج ودافع الجنس ( أحسنت خديجة التعبير وأنا اشاركها جزئييا الرأي )
12

2017/09/19

8 أنت القلب الخافق المجدد لنبضات القلب .
13

2017/09/19

9 الفقر والجوع يجعل الإنسان هيكل بلا روح ( لا تقلل من اهمية المادة ) العرب يتشدقون ليل نهار ان المال هو وسخ اليدين وهو شعار عرب الفاشلين في عملهم وحياتهم .
14

habib

beni-saf

2017/09/20

تمنيت لو عولج هدا الموضوع من ناحية دينية كان احسن فالسؤال المطروح لمادا لم يكن هدا الامر مطروحا عند ابائنا و اجدادنا لانه ببساطة شديدة لا تحتاج الى ذكاء فقد كان بين الزوجين الحياء و القناعة رغم ان المراة قديما و في كثير من الاحيان لا تتعرف على زوجها الا ليلة الدخلة ولقد اعجبني احد المفسرين حين فسر قوله تعالى:" ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة." فقد فسر ان المودة هي المجاملة في بداية الزواج فيستر كل واحد منهما العيوب عن بعضهما و لكن بعد ذلك تاتي الرحمة.
15

2017/09/21

وحنا واش نديرولكم يانساء، يابتاع المسلسلات، أغلب النساء يحصلن على ثقافتهن العاطفية من المسلسلات و بالتالي تتكرس لديهن ثقافة مشوهة عن الحب و العلاقات و الاحترام، افيقوا و الا لن تجنوا سوى التعاسة.
16

amira hamdi

barika

2017/09/21

انموت علي المسلسلات و شكرا لشروق tv ومسلسالتها الرائعة السلطانة قوسم اضن اسهما هكدا و مراد علمدار وقبل دلك مسلسل اليف الخ المهم بعد ما قرات معنات المخطوبات و المتزوجات و كانه فيلم هندي حزين سبب المعانات لهن هو عدم فهم الرجل هل هو من نوع الشكاك او لي عينه زايغة او المغلق او المنضبط و الجاد او المتحول او الضعيف الشخصية او قوي الشخصية الخ ولهدا يجب ان تتعامل معه علي حسب شخصيته وتبدي له بعض الاهتمام و الاحترام سوف لن يمل منها لكن ادا كانت غبية او قلبها اسود و فنيانة لا تهتم بشيئ لا اضمن النتائج.
17

لمياء

القصبة

2017/09/22

انت ياحبيب رقم 14 دير التير ومبعد روح حوس على امرأة لاتراك إلا يوم الزفاف صحيت راك تعرف صلاحك هكدا كي وتزيد فسرت الرحمة والمودة نهار تلقاك موخد تسترك وتحمل هبالك طول حياتها مارانيش فاهمة الله يهدي ماخلق
18

2017/09/22

اخت اميرة خذي بنصيحتي و خطيك مل المسلسلات
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل