الأحد 19 نوفمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 1 شهر ربيع الأول 1439 هجري
أعشاب التنحيف… إيجابياتها وسلبياتها
انتقاء: نجاة. ش
2017/10/23
صورة: ح.م
  • 1598
  • 0
الكلمات المفتاحية :النحافة، أعشاب التنحيف

تساعد بعض الأعشاب على التخلص من السمنة، وتظهر أهميتها مع الغذاء المخصص بصفة أساسية في النظام الغذائي. واستخدام هذه الأعشاب ممكن عند الالتزام الكامل بالنظام الغذائي المحدد، مع المحافظة على تدريبات الرياضة المناسبة والمنتظمة.

وفي حال ظهور أي عرض جانبي لوصفات الأعشاب يجب الامتناع عنها وإحالة الوضع إلى الطبيب المختص. ومهما كانت إيجابيات الأعشاب المختلفة لإنقاص الوزن إلا أنه يجب التنبه لسلبياتها، فمن المعروف أنّ استخدامها بطريقة غير سليمة أو زائدة عن الحد قد يؤدي إلى ظهور الأعراض الجانبية.

ومن الممكن تناول هذه الأعشاب بشرط أخذها بالطرق الصحيحة لها كوصفات وليس عشوائياً. ويمكن تقسيم النباتات والأعشاب التي تساعد على إنقاص الوزن الزائد إلى عدة أنواع:

فمنها أعشاب تملأ المعدة وتعطي الإحساس بالشبع. وكذلك أعشاب ثبتت فاعليتها وقدرتها على إنقاص الوزن الزائد عند تناولها لقدرتها على تليين المعدة. وأيضاً هناك أعشاب تدر البول الناتج عن احتراق المواد الدهنية المخزنة بالجسم.

أما مضار أعشاب التنحيف فهي متعددة ففي حال كانت مليّنة فهي تقوم بإخراج كمية كبيرة من البوتاسيوم التي يحتاجها الجسم، وذلك يؤثر على القلب وقد يؤدي إلى توقفه. كما تقوم بإخراج الماء مما يسبب الضرر البالغ على الكلى والكبد، لذلك يجب مراعاة الكمية التي يتم تناولها من الأعشاب.

وكلما استعملتِ الأعشاب بصورة صحيحة تظهر نتائج الحمية بشكل أفضل يساعدكِ على تنظيم إنقاص الوزن والمحافظة على صحتكِ في وقت واحد، وتصلين بذلك إلى الوزن المثالي الذي ترغبين الحصول عليه.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل