الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 24 شهر ربيع الأول 1439 هجري
رسالة إلى عازبة حالمة
أماني أريس
2017/10/27
  • 5038
  • 47
الكلمات المفتاحية :العازبة

يتبعك، يزعجك، يتودد إليك ويتشفع بإعلان نيته ورغبته في الحلال. تتعارك الأفكار في رأسك، وتتبارز الأحاسيس، إنّك على مشارف كذا من السنين، أنت تطرقين باب "الشبح".. أقصد بالأول ذلك الشاب الذي بينك وبينه فروقات لا حصر لها، والثاني شبح العنوسة الذي يتوعدك بأقسى السيناريوهات ويهمسك بخبث: السنوات تركض ركضا وفارس أحلامك الذي تنتظرينه بطل في الروايات الخيالية التي تقرئينها، وليس في واقعك وفي بلدك المنتسب للعالم المتخلف، لا تكابري يا عزيزتي، العلم والمنطق والمجتمع كلّهم على حق، للمرأة فترة صلاحية محدودة، لا أحد سيهتم لعلمك وثقافتك وطموحك، الرجال يريدون امرأة تستوفي شروط رغباتهم بكل واقعية.

على مضض ستمضين عقد التنازل، بداية المعاناة ستكون مع تفاصيل صغيرة لكنهّا تختزل فروقات كبيرة تنذر بخطورة المغامرة، ستصابين في البداية بانقباضات صدرية متوالية، وقد يتصبب منك العرق إثرها، مرّة وأنت تسمعينه يتكلف الحديث معك بكلمات فرنسية مكسورة، استعراضا لثقافته أمامك، وأخرى حينما تجارينه في الاستماع إلى أغنية على ذوقه على الأرجح إن لم تكن من زمرة " الواي واي "فستكون مثيلتها في الكلمات الخشونة والسوقية.

 أما الغثيان فستصابين به عندما تتدرّجان إلى نقاشات علمية سياسية دينية، ستجدين نفسك أمام فقيه يؤمن بان المرأة مكانها البيت لكنه لم يجد حرجا في طلبك وأنت الموظفة، ستجدين نفسك أمام" زوربا الجزائري "يؤمن بان الحياة هي المعلم الأكبر، وأن شهادتك وكتبك لا تساوي شيئا أمام ما تعلّمه هو من الحياة، مع ذلك يريد أن يستشعر قيمته وذاته بالارتباط منك لأنك متعلمة وذات منصب محترم، وستذبلين يوما بعد يوم بعدما تكتشفين الأفظع عفويته مقيتة فهو لن يكلّف نفسه عناء تهذيب ألفاظه، ولا تأديب طريقة أكله، وربما تصرفات وطباع أكثر فظاعة.

لا تصدّقي من يقول أن الرجل بيد المرأة، وبإمكانها صقله مع الزمن، وأنك بحاجة إلى مهارة وذكاء، لتجعلي منه الخيّال النبيل الذي كنت تتمنين، ولا توهمي نفسك بأنه يوما من الأيام سيشغل مع أبنائه موسيقى موزار، أو يشتري لهم كتبا ويحثّهم على مطالعتها، ولا تسمحي لخيالك بخداعك حين يرسم صورة رجل راق مهذب لا يتلفظ بالكلمات النابية والشتائم أمام أطفاله.

هذا الصنف المتوفر بكثرة في مجتمعنا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يسمح لك بعجنه وتشكيله كما ترغبين، وبمجرد أن تبدي له امتعاضك من تصرفاته أو ذوقه الذي لا يروقك، أو لمجرّد كلامك في مواضيع علمية تثقيفية، سيعتريه مركب النقص اتجاهك، ويالتعاستك إن كان قد أحكم قبضته وشد عليك بالميثاق الغليظ، سيملأ البون بينكما بمحاولة التقليل من شأنك مجندا لذلك عضلاته، وشتائمه، وامتيازاته الاجتماعية التي تصب كلها في صالح " الذكر " فيذكرك بقدرته على تبديلك بمن هي أحسن منك في كل شيء، ويهدّدك بلقب المطلقة، ويسرد عليك قصة الطبيبة التي راودته عن نفسه، وملكة الجمال والثراء التي مازالت تعرض خدماتها عليه وما شابه... 

إن كانت غايتك في الحياة هي الإرتقاء في معارج الصلاح والنجاح، فلا تغامري ولا تقامري بشراكة حياتية مع رجل ليس من مستواك، فأنت حينها لن تتنازلي على طموحاتك فحسب، بل ستجدين نفسك أمام خيارين أحلاهما مرّ؛ إمّا أنك تقرّرين الإنفصال، أو تستعدّين لنحر أحلامك واحدا تلو الآخر على عتبة الأيام!

طالع ايضا
التعليقات (47 نشر)
1

2017/10/27

طلع البدر علينا من ثنايا الأخلاق .
2

أم أماني

2017/10/27

يا لطيف وجعني قلبي و انا أتخيل الأمر !!!! لماذا هذه القسوة في الطرح يا صاحبة المقال ؟؟؟ حتى و إن كانت المرأة مثقفة و ذات مستوى تعليمي عالي فهي ليست خالية من العيوب الكمال لله ..و الحقيقة أن الزواج يفرض على المرأة الكثير من التنازلات حتى و إن كان زوجها متعلم و لا أرى أن الأمر بهذه الدرجة من السوء و الله أعلم..
3

Amine

الجزائر العميقة

2017/10/27

و الله ما كتبته اماني هو عين الصواب و واقع الحال. فقد تجرد شباب أو نقل مراهقين مواليد التسعينات و حتى الذين ازدادو أواخر الثمانينات من جميع أدبيات و اخلاق التعامل مع ذويهم فما بالك بزوجة المستقبل التي يرون فيها سوى وسيلة لتلبية النزوة الحيوانية باقذر طرق المعاشرة و انبى الألفاظ التي صقلتهم بها الإنترنت و أخواتها من وسائل التدمير الأخلاقي أو يرون الزوجة من زاوية منبع يدر عليهم بالمال دون عناء. فالله ألله يا كل من تفكر في البيت السعيد لا تلقي بنفسك الى الهلاك و ضنك العيش بمبرر الظفر بالذكر العريس.
4

Amine

الجزائر العميقة

2017/10/27

يذيقها من فنون الهوان و التعذيب النفسي و حتى الجسدي ما قد تتمنى لو انها تسقى علقما بلدهم. لذا وجب عليكم وضع كرامتكن و شأنكن واحترامكن و تدليلكن كموضع الوردة الحمراء بين يدي الاميرة الحسناء !! والا فتبا وتعسا لزواج l'homme avant le diplôme و لتذهب مفردات البايرة، العاتق، العانس اللي بيها الفسوخ والمكينة الي معندهاش الزهر pourtant شابة الى الجحيم !!
5

insene

Algérie

2017/10/27

C'est pour ça kayen 11 millions bayra
c'est du n'importe quoi cet article
au lieu de donner des conseils pour la réussite du mariage, vous vous faites peur du mariage
6

2017/10/27

اولا رقم 11 مليون عانس حتى لو اصبح يوما ما جراء النفخ والتضخيم العمدي بقدر عدد سكان الصين هو لن يخيف اكثر مما يخيفنا انجاب المزيد من الضحايا للمجتمع ضحايا الطلاق، ثانيا التكفاؤ شرط حتى في الشريعة الاسلامية وهو ليس من باب العنصرية او الترفع انما درءا للمشاكل بين الزوجين وتحقيقا للتفاهم والصلاح، اما أم اماني فيا عزيزتي المشكل شهير جدا والمعنيون بهذا السوء وأفضع ...الشاب الذي يتلفظ بكلام بذي او يتحرش بفتاة امام شيخ او عجوز ولا يحترمهم ويشغل الموسيقى الصاخبة في سيارته ويجتاز ااشوارع ماذا نسميه ؟؟؟
7

2017/10/27

ام اماني لا يوجد انسان خال من العيوب لكن عيوب نتقبلها وعيوب تغطيها ايجابيات وعيوب لا يمكن ان نتعايش معها، المقصود هنا ليس بالضرورة المستوى التعليمي فليس كل مم يحمل شهادة يكون مثفف وخلوق وراق ..لكن المقصود مستوى االاخلاق مستوى الطموح مستوى التهذيب الفردي مستوى الذوق سبحان الله اظنها شروط مشروعة ولا يقصد بالمستوى التماثل فالله خلقنا مختلفين والاختلاف نعمة لكن ضروري جدا التكافؤ أو التقارب
8

ahmed

alger

2017/10/27

لاشيء الذ من ان تكوني بطلة نفسك ان تهزمي انكسارروحك وعجزك الذي اطعمك اياه بالحليب ان تملئ نقصك المعطوب ان تمضي في هذه الحياة امراة شجاعة لاينحني ظهرها ولاتنكسر تحت اي ظرف عنيدة تعرف ماذا تريد وتعرف تماما كيف تحصل عليه امراة كهذه يهابها الجبناء من الرجال وتغار منها الفارغات من النساء لانها تؤمن ان احلامها غير قابلة للمساومة ..لكن مجرد التفكير في هذه الاحتملات يجعلني اسخر من نفسي ثم احزن لاني اعلم انه يتطلب ظهرا صلبا وكثير من الحكمة صدقيني لااريدك ان تكوني كائنا حيا ينتج الاالاطباق الدسمة والاطفال
9

ahmed

alger

2017/10/27

كل إنسان لديه جوانب ايجابية وأخرى سلبية مهما كان جميلا ورئعا لديه جانب سلبِي صفة الكمال لله وحده جل وعلا...لكن الجميل اننا نكمل بعضنا بعضا انا أخطئ وأنت تصيب هكذا سنعيش هكذا سنمضي هكذا سنكون أفضل لا بأس ان ننصح حتى نرسوا لبر امان ولكن برفق النصح ليس أن تكون شرسا وقاسيا حينها العكس لذا يجب ان نلبي حاجة المحتاج من زملائنا واصدقأنا بنصائح جميلة حتى وان كنا أكثر الأشخاص بحاجة لها لا تجعلي للامل عمراً أو زمانا متى ما وجد الصبر ووجدت الإرادة ونصيحتي لك ان تعتمدي على الله و تثقي بنفسك..
10

2017/10/27

التعليق رقم 03/08 ربي يحفظكم ويكثر من امثالكم
11

مختار

ALGERIE

2017/10/28

لا تجعلين من الرجل مطية لك لتهربي من كوابيسك التي تطاردك في كل مكان، لا تجعلينه شماعة لفشلك، فكما هناك المرأة الناضجة المثقفة، هناك من يقابلها من الرجال، وما اكثرهم
12

بلدية عصمان القارد في

دشرة طاب اجنانو

2017/10/28

و لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة و لذلك خلقهم و لا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك
13

كل شخص يتزوج من نفس المستوى

2017/10/28

لزوجته ونزيد عليها نفس المهنة
الصحفي منالصخفية والشرطي من الشرطية والجندي من الجندي والمعلم من المعلمة وهكدا الى اخره من أعمال
الا في حالة الاعمال او المهن اليدوية البناء او الدهان او الكهرباءي هؤلاء يتزوجن من مكاثات البيوت احسن لهم
لاتكسار الراس ولاشيء اخر مطمئن البال من كل النواحي التي تؤدي الى مرض التوسويس من الوظائف الأخرى ( الادارية)
14

2017/10/28

بالمقابل بماذا تنصح الكاتبة المرأة التي يتقدم لها من هو أكثر منها علما و ثقافة؟ هل تفرح و تقبل؟ أم هل ترفض لعدم التكافؤ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
15

عبد الرؤوف

5جويلية-الحراش

2017/10/28

المتمعن و المحلل لهذا المفال " المتشائم " يفهم منه ويرى " المصباح الأحمر " قد اِ شتعل !؟.
نصيحتي للكاتبة الإعلامية التوكل على الله و ترك الأمور تسير بمَن هوأعلم و أقدر :إنه العليم الخبير.
بِما أن ّالإنسان إبن بيئته و خاضع لثقافة تقاليده ،يقال عندنا في مثل شعبي : "" ألّي يحسب وحدُو يفضلّو "" هذا يعني يبقى وحيداً
ولا أحد يبتاع منه شيء ،، بلغة العوام :متـــروك.
التشائم يُولِّدُ الكُـــبتُ و الكبت يُنتِـــجُ الكـآبة...(علم النفس )
الــكآبة :Anxieté أو الأكتئـاب مرض عـفــانى الله منه وإيّــاكم..
16

2017/10/28

15 مخ اقديم أوحابس ( مور ني )
17

2017/10/28

شيء سخيف ابعد عن الحقيقة رسالة عجوز لا ينهض الا وفي فمه شيء لا يستطيع مظغه
18

2017/10/28

لابارك له اعلمني فقط تعرف رقمي
19

fouzia

2017/10/28

سلام عند قراتي للمقال اصابني احباط و اكتأب لا اعرف اهي الحقيقة او مبالغة في التعبير
20

الغريب

الجزائر

2017/10/28

ليست بعازبة حاملة و لكن زانية و يجب ان نسمي كل بتسميته و خير الكلام كلام الله يقول * الزانية و الزاني*
21

ساعي

2017/10/29

اهلا سيدة أماني طرحك في العمق.لكن للأسف فمعظم النساء الجزائريات خاصة أهم انجازا لهن أن يحصلن على شريك العمر حتى لو كان بنصف أو ربع ما تحلم به، تحياتي الحارة خفس
22

حقرونا صديقي

تبلبالة

2017/10/29

المقال قاسي بزاف علي الرجل ربي خلق و فرق و الكمال لله لاكن شدتني في المقال كلمة امتيازات الاجتماعية تصب في صالح الرجل عن اي امتيازات تتكلمين باش منعجنوش فالهدرة او يطلع الزبل للراس شوفي الحلقة تاع عاشور العاشر مملكة النساء او لحديث قياس
23

2017/10/29

النقد المحترم مطلوب ومرحب به، الكلام البذيء مردود على أصحابه. بالنسبة للامتيازات الاجتماعية التي تصب في صالح الذكر ليست قانونية والله لو وضعوا كل القوانين المدنية في صالح المراة لن تهزم القوانين العرفية وستبقى معظم النساء يتحملن الذل ولا يلجان للطلاق وفتات صندوق الطلاق خوفا من لقب مطلقة لان العرف غالب فقط عدد قليل منهن يفعلن . وهناك من يرضين النفقة على ازواج كسالى وهن موظفات ولا يطلبن الطلاق .العرف الذكوري سيد القوانين
24

2017/10/29

ليست قسوة ولا تشاؤما هي حقيقة لا يجب ان نطمسها بالعاطفة . ولا يعني ان الحكم عام هناك شباب رائعون بغض النظر عن مستواهم التعليمي هم قمة في الاخلاق ومهذبون وراقون بكل معنى الكلمة ويفرضون احترامهم على الجميع، لكن هل من يملؤون ااشوارع والكل يشتكي منهم لا عمل ولا احترام لوالديهم ولا للناس ولا ذوق ولا ادب يتلفظون الفاظا نابية امام الجميع يسبون الذات الالهية هل هؤلاء يستحقون ان تتنازل امامهم المثقفة الحالمة ؟ كما من حق المثقف الراقي ان لا يتنازل ايضا امام الطائشات المنحطات من حق المراة ان لا تتنازل ايضا
25

احمد

الى رقم 20

2017/10/29

اذا كانت لك اخت في البيت فهي بنفس تصنيفك لبنات الناس. انتهى.
26

ام دنيا

2017/10/29

يا صاحبة المقال راكي ماخيليتنا حتى امل ...........بزاف هذا الكلام ...ولكن كاين كلام عندك الحق فيه.
27

ام دنيا

2017/10/29

الى رقم 20 حالمة ماشي حاملة اقرا مليح وافهم وامبعد اهدر.
28

ahmed

alger

2017/10/29

.معارك تثور في مساحة التعليقات اقراها وانا اظحك بوجع ينتهي عادة بغصة بكاء.. محزن ان لايشعر بك احد محزن ان لايكون في حيتاك شخص تستطيع ان تتحدث معه عن حزنك وتعلم مسبقا انه يحبك ليتحملك في اسوء حالتك اعلم ان الامر كله سوء اختيار لكن الاعتراف بهذا ساينسف تاريخك وهذا مالاتريده ان يحدث كل هذا مجرد حلم يثير الظحك والبكاء في ان واحد اكثر ماالمني هو انك مؤمنة بقدرتك على النجاح وطار هدا الايمان مع الريح ساتبكي وانت تعدي الطعام وتبكي وانت تقومي بااشغال البيت وساتبكي بجانب زوجك الذي منعه الشخير بالاحساس بك
29

عندي صديق

2017/10/29

كان باتصال مع محامية مطلقة عبر الفيسبوك وهو كدلك مطلق
عمرها حوالي47 .حسب ما فهمت من كلامها تريد الزواج مرة أخرى
فأصبحت تقدم نفسها بأنها شاطرة وفحلة ليس بالدراسة الحقوق التي درستها و مستواها العلمي او ماتجنيه من أموال من عملها
هي قالت انا اليوم قمت بتحضير الشخشوخة و خبزت الكسرة
فرضى عليها صديقي انتي ادن فحلة
الشيء الدي لم افهمه لمادا لم تقدم نفسها بأنها محامية وعاملة على ان تقدم نفسها ماهرة في الطبخ
رجاء المعلقين يجاوبوني
30

احمد

قالمة

2017/10/29

كلام في الصميم عندما تفكر كم تقاسي لتصبح ابنتك بذلك العمر ثم لا تجد أمامك إلا المخنث والديوث والمائع سروال هابط شعر بقصة القزع لا يفخر غلا بالسكين والشراب والرجلة تفهم جيدا هذا المقال
31

2017/10/29

25 إجابة صائبة ، أرى أن المقال ليس تشاؤما ولا قساوة إنما عرض لواقع مرضي معاش يتطلب معالجته على جميع المستويات . بالإضافة لم ورد في رقم 1 أقول لك تشكرين أماني عن عرضك المنطقي لواقع تعيشه المرأة المثقفة الواعية وكذا الرجل الصادق الصالح . ن
32

عبد الرؤوف

إلى 16

2017/10/30

ردّا على التعليق رقم :16 لصاحبه ذو الإسم المجهول - مخ قديم وحابس- هذا المخ المتهم بالقدم و الحبوس( دَرَسَ 20 سنة كاملة
و تحصّلَ على كل الشهادات و الإجازات ، أيام كان التعليم تعليم ... و دَرّسَ أبناء وطنِه (من فئة المراهقين و المراهقات ) ما يقارب 26سنة و قضى ما يقارب 16 شهراً مجنداً في الذود و الدفاع عن كرامة الجزائربأعالي غابات الشريعة (97/98) في سنوات الجمر الثانية، متزوج مرتان و أرغب في الحصول على 3
Mort-né : mort en venant au monde. المقارن للمعطيات السابقة سيجد تناقض و فكر سلبي يا رقم ...16
33

2017/10/30

29لا نها ذكية عندما تريد الايقاع بالرجل
34

امينة

2017/10/30

بل هي اجابة ورد غبي السيد ما استعملش نواظرو!!!
35

امينة

2017/10/30

25مجرد سؤال الست المعلق السابق ناصح امين في نسخته الجديدة؟
36

2017/10/30

33....هل هي دكية فعلا
....... ولمادا
..... لا يستعملن هدا الدكاء عندما كانت 18 الى 23 سنة بانها جيدة في الأعمال المنزلية
...... وتستعمل إلا مستواه العلمي ووووووو.والاعمال المنزلية آخر استعملاتها في الدكاء وايقاع باازوج
37

2017/10/30

29 قد تكون فهمت أن لغته ماهي إلا وحي أوحي بها بطنه . ن
38

2017/10/30

18 ليته عندي لأبارك له أنا كذلك
39

يوسف

Algérie. DZ

2017/11/01

الرجال معادن / فضة وِرقية أصلها من دولة الرومان و نحاس أحمر و أصفر / وكذلك النساء...
أنصح" الأستاذة الكاتبة " بالعودة و مراجعة دروس المجموعات في علم الجبربالرياضيات (الإتحاد ، الإحتواء و الإنتماء ) وإعادة دراسة صيغة و قانون " طاليس " فيما يخص النسبة و التناسب في الهندسة. فالعلاقة بين الرجل و المرأة علاقة إتحاد و إحتواء و تناسب( لأننا نقول ببساطة للسهرِ : أنسيب ، أنسيبة ، أنسابي ...)
*قرأتُ 07 مرات المقال و لم أفهم معنى " زوربا الجزائر" و معنى .. ، سيملأ البون ؟ بينكما بمحاولة التقليل من شأنك...
40

2017/11/05

من 16 إلى 32 التعليق 16 لا يخصك مسارك مشرف . معذرة عن الخطإ
41

2017/11/06

سلامي
يوسف 39 يمكن ان يحدث الاحتواء اذا كانت عناصر الشخصية المحتوية قابلة للتعايش والتلاقح مع عناصر الشخصية المحتواة نفس ااشيء بالنسبة للاتحاد ..رغم انني افضل ترك مسافات امان نحن لسنا بدرجة شمس الدين التبريزي وجلال الدين الرومي حتى نثق في نجاح انصهار روحي تام..بالنسبة للتناسب هنا اصل الاشكال ان كان احدهما يفوق الاخر في المستوى سيكون تناسبا طرديا سلبيا بمعنى المتفوق بقوة اجتماعية سيحاول انزال المتفوق عليه بالمستوى الى حضيضه " يديقراديه " لانه لا يستطيع ولا يبذل جهد للصعود اليه
42

2017/11/06

بالنسبة لـ زوربا شخصية مشهورة جدا في رواية الكاتب والفيلسوف اليوناني نيكوس كازاتازاكيس يكفر بعلم وثقافة الكتب ويؤمن بأن الحياة مدرسته الوحيدة
يملأ البون بينهما ...بمعنى فارق المستوى بينه وبينها يجعله يشعر بالنقص لكن عقدة التسلط الذكورية تجعله يرفض تفوقها فيبدأ في محاولة التقليل من شأنها وانزالها لمستواه ...نتمنى تكون فهمت تحياتي
43

2017/11/06

39 واش أداك أخويا اتسقسي على المدرسة ( ضرك سجلوك غيابيا باه تقرا بسيف اعليك ) سلكها ضرك ، المهم الأستاذة المحترمة فضلا على الأفكار النيرة افادتنا بمعلومات قيمة تشكر . ن
44

يوسف

Algérie. DZ

2017/11/06

شكراً جزيلاً على الرد و الإجابة على الإستفسارا ت من طرف 41+42 ..
*** قيلَ أنّ العِلمَ مَقافِل Cadenas و الأسئلة مفاتِحها ..***
أمّا أنتَ يا صديقي (ن) أقولَ لك : اللهم أجعل لي وزيراً من أهلي نقاوسي أخي !!. أشدُدْ به أزري و لا تُشرِكهُ في أمري !!!.
45

marwa

algeria

2017/11/08

لكل شخص منظوره الشخصي في هذا الموضوع . للمراة عيوب و لـالرجل نفسها .الكمال لله و لاتنسو انه قضاء الله و قدره
46

موح القصبة

dz

2017/11/13

هدا المقال ايضا ينطبق على المراة فانا تعبت كثيرا وانا ابحث عن امراة مثقفة وهنا انا لا اعني الشهادات كما تقول صاحبة المقال لانني تعرفت على كثير ممن يحملن الشهادات وعقولهن فارغة.وبالتالي فمقالك ينطبق على الانثى كدلك بتغيير تا ء التانيث.والغريب ان امهاتنا لم يكن يملكن هده الشهادات ونجحن في تكوين اسر وتربية اجيال.وهنا لم اجد احسن من قول مارغريت تاتشرحين اعتبروها انها اقوى امراة في العالم فقالت لهم نجحت في عملي وفشلت ان اكون اما حقيقية وهدا هو معيار الانثى الحقيقي وليس ما في جعبتها من شهادات
47

2017/11/17

46 لكنها تاتشر وتبقى من تحكمت في كل أمهات أمتها ، إذا هي ليست أما فحسب بل سيدة عظيمة وأفضل من كل الأمهات والخلاصة أنك على خطإ عظيم فيما خلصت إليه جزئيا . ( لا تتعب نفسك في البحث فزواج المسلمين وفق طقوص العرب والبدائيين كي القانيا دير يدك في شكارة واجبد ياتجيب تفاحة ياحب بطاطا اقديمة مادام النفاق عام والصدق اختفى والتلون في كل شيء هو سيد التعامل والصراحة غائبة )
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل