الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 24 شهر ربيع الأول 1439 هجري
بعد انتشار حقن البوتوكس وإزالة التجاعيد ومعالجة البشرة طبيا في الصالونات
منع الممارسات الطبية والصيدلانية بصالونات الحلاقة والتجميل
نادية سليماني
2017/11/28
صورة: ح.م
  • 2549
  • 1
الكلمات المفتاحية :صالونات الحلاقة، وزارة التجارة

أدخلت صالونات حلاقة وتجميل، خدمات إضافية لزبائنها، وغالبيتها ممارسات صيدلانية وطبية، ومنها حقن الوجه والشعر بمادّة البوتوكس، إزالة التجاعيد، تبييض البشرة بمستحضرات كيميائية، وهذه الممارسات الأصل فيها أن تمارس داخل العيادات الطبية، وبإشراف مختصين وأطباء، وإلاّ كانت نتائجها وخيمة على مستعملها. الظاهرة حركت وزارة التجارة، وجعلتها تمنع هذه الممارسات في صالونات الحلاقة والتجميل ابتداء من السنة المقبلة.

شدّدت وزارة التجارة إجراءاتها مؤخرا، بشأن مهنيي الحلاقة والتجميل، وفرضت عليهم شروطا وإجراءات لغرض حماية الزبائن وتنظيم المهنة، في ظل انتشار ممارسات طبية داخل الصالونات ومراكز التجميل.

وحسب القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 31 جويلية 2017، والذي يحدّد تعليمات الأمن الخاصة المطبقة في قاعات الحلاقة والتجميل، وذلك تطبيقا لأحكام المادة 5 من المرسوم التنفيذي رقم 12-203 المؤرخ في 6 مايو 2012 والمتعلق بالقواعد المطبقة في مجال أمن المنتوجات.

والقرار الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد ستة (6) أشهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية أي في 2 ماي 2018، يمنع ممارسة أي نشاط متعلق بالممارسة الطبية والصيدلانية أو شبه الطبية داخل مراكز الحلاقة والتجميل، لاسيما كمدلك صحة تأهيلية أو كممرض أو صيدلي، أن لا يعالجوا ولا يفحصوا ولا يقوموا بالتشخيص بالمعنى الطبي للكلمة، عدم ممارسة أي عملية إلا لغرض تجميلي وصيانة البشرة وما هو بارز من البشرة وحاميها (كالشعر والأظافر)، عدم تجاوز حاجز البشرة، مع استخدام مستحضرات التجميل فقط وتجنّب أي منتوج طبي، أن لا يستخدموا مصطلحات ذات طابع أو مدلول طبي، لا سيما في الدعاية، مع تجنّب صنع أو تحضير المستحضرات التجميلية.

كما شدّد المرسوم التنفيذي على مهنيي الحلاقة والتجميل، احترام الشروط المتعلقة بالنظافة، ومنها نظافة جسد وملابس العمال لاسيما نظافة الأيدي والأظافر، نظافة المحلات، والتي يجب أن تكون ذات مساحة كافية وتتوفر فيها الشروط الصحية والتهوية والإضاءة بشكل كاف، مع تجهيز المحل بالمياه الساخنة والباردة، وبالمرافق الصحية التي يجب أن توضع تحت تصرف الزبائن، نظافة وتبديل المناشف والمآزر وتعقيمها بمواد فعالة لكل زبون، مع إلزامية تطبيق تدابير التعقيم الخاصة بالأدوات والوسائل بعد كل استعمال، كما يكون العتاد المستعمل سهل التنظيف ويحافظ على بقائه نظيفا.

استعمال الشمع وشفرة الحلاقة مرة واحدة وتعقيم المناشف والمآزر

وفي مجال السلامة الصحية، شدّد المرسوم على العمال، باتخاذ كل التدابير اللازمة لتجنب خطر انتقال العدوى بين الزبائن، حيث يجب أن يستعمل الشمع والخيط وشفرات الحلاقة مرة واحدة فقط، مع وجود في كل محل علبة صيدلانية تحتوي على مواد للتعقيم والمواد الموقفة للنزيف.

ومنعت السلطات، استعمال المواد التي تحتوي على حمض تيوغليكلوليك وأملاحه أو أسترته ذات تركيز بين 8%و11%من حمض تيوغليكلوليك، إلا من طرف حلاقين مؤهلين، لتجعيد أو إزالة تجعيد الشعر أو لتمويج الشعر. وفي مجال الإعلام، يجب الإشهار لنوع الخدمات والأسعار التي تقدمها قاعات الحلاقة والتجميل، بالنشر في مكان ظاهر يمكن للزبون الاطلاع عليه، مع الإعلان عن أيام وساعات فتح وغلق المحل ورقم الهاتف إن أمكن.

طالع ايضا
التعليقات (1 نشر)
1

2017/11/28

يا حصراه هاذي كي والو - ما شفتوش نتوما ميكاننيسيان يبيع الحوت و خضار يبيع الخبز و جزار يبيع الزيتون
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل