الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 ميلادي الموافق لـ 24 شهر ربيع الأول 1439 هجري
لحومهن أرخص من لحم الدجاج!
سمية سعادة
2017/12/02
  • 8543
  • 36
الكلمات المفتاحية :اللحم الرخيص، التبرج

بينما تلبس الأم حجابا فضفاضا باهت اللون وتخفي وجهها خلف ستار أسود، تبدو ابنتها وهي تمشي بجانبها كأنها أنهت لتوها دورا في فيلم عنوانه "لحم رخيص"!.

 وهما تسيران في نفس الطريق والاتجاه، تشعر الابنة بالحرج من أمها التي خذلتها بثيابها البسيطة التي لم ترق إلى مستوى "انحناءاتها" لأنها تمشي في خط "مستقيم"، بينما تكتم الأم استياءها وتخفي استحياءها من ابنتها التي جلبت لها اللعنات ووضعتها في موقف سخيف، وعندما تعودان إلى البيت، تكرر الابنة على أمها عبارتها الحارقة " بهدلتي بي"، وترد عليها الأم بين شفتيها "أنت اللي بهدلت بي"!.

يحدث هذا، عندما تعوِد الأم ابنتها على ارتداء ملابس قصيرة وضيقة في سن الطفولة لأنها "ملايكة" بالتعبير العامي، وتتساهل معها في سن المراهقة لأنها في فترة حرجة سرعان ما تمر لتحكم قبضتها عليها، لتتعود الفتاة على العري وتزدري الستر ويصبح من الصعب إقناعها بارتداء الحجاب أو على الأقل الالتزام بلباس محتشم، من جهتها، تقوم الفتاة  بإبراز "قرنيها" الحادين اللذين تعهدتهما بالرعاية والاهتمام طيلة سنوات التدليل والتدليع إلى أن صارا قادرين على "نطح" كل من يقف أمام رغبتها في التمتع بشبابها، حتى وإن كان الأب الذي يكون قد شارك في صنع هذا التمرد بسكوته وتساهله.

وإذا كان الندم سينال من هؤلاء الآباء الذين غفلوا عن تربية بناتهم بالطريقة التي يتمنون أن يكن عليها في شبابهن، فإن آباء آخرين تركوا الحبل على الغارب لبناتهم وتواطؤا معهن على الدين والأخلاق حينما سمحوا لهن، بل شجعوهن على ارتداء ملابس فاضحة لا تليق ببنات العائلات المحترمة وفق عقلية "منهم من جيلهم" التي صاروا يبررون بها كل سلوك منحرف أو تصرف غير لائق، فكيف تستقيم الفتاة المراهقة ووالدها الذي من المفترض أن يحافظ على عرضها هو من يشجعها على أن تجرب سروالا يكون أضيق من السروال الذي وجدته واسعا قليلا في أحد المحلات لبيع الألبسة النسائية، والكلام لصاحب المحل الذي استغرب من هذا التصرف، ولكنه امتثل لرغبة الأب قبل الفتاة وأعطاها سروالا يكشف تفاصيل جسدها، وكيف تشعر البنت بقيمة الحياء في حياة المرأة وأمها تساعدها في كل صباح على ارتداء جينز ضيق، أو تحضر لها علبة الماكياج لتبدو جميلة في عيون الرجال الذي تقابلهم في الشارع.

مشكلة هؤلاء الآباء أنهم يحاولون أن يكرروا حياتهم من خلال بناتهم، أو يعوضوا ما فاتهم في شبابهم، غافلين على أن زمنهم لا يشبه زمن بناتهم، وأن تبرج أمهاتهن لم يكن بالسفور والابتذال الذي نراه اليوم، وأنهم سيحاسبون أمام الله على بناتهم اللواتي نزعوا عنهن غطاء الستر والحشمة.

بسبب كل هذا، عمت مظاهر الانحلال والانحراف، وفقد المجتمع الكثير من قيمه ومبادئه التي كان يباهي بها، وصار لحم البنات المكشوف أرخص اللحوم على الإطلاق حتى من لحم الدجاج!.

طالع ايضا
التعليقات (36 نشر)
1

خطر المتبرجات

2017/12/02

المتبرجات من اسؤ انواع البشر وحذرنا رسول الله من شرهن
لحم الدجاج افضل من لحم المتبرجات الكريه النتن
مافيهمش الخير ومايديروش الخير
لذا ننصح كل متبرجة بالعودة الى الله والتبرء من هذه الفئة النتنة الكريهة بشهادة الجميع
والمتبرجة لاتمتلك لاقلب ولامشاعر قلبها اسود مظلم لايعرف سوى الشهوات والنزوات
والاكثر من ذالك ان المترجة لا ترحم حتى ابنائها ترميه عند المربية في الصباح وتعود اليه في المساء لذا ينشاء الطفل خالي من المشاعر والاحساس تشتري له ملابس غالية الثمن حتى تخدع سفهاء العقول
2

خطر المتبرجات

2017/12/02

والمتبرجة لا تكون وفية ابدا لزوجها لذا تبحث دائما عن اماكن الرجال بحجة العمل والعلم وجمع والمال
ولاكن حقيقة الامر ان المتبرجة مستسلمة لشهواتها والشهوة هي المحرك الاساسي لكل افكارها لذا فاءن المتبرجة تعشق كثيرا اماكن الاختلاط مثل الجامعة السوق الادارات وزملاء العمل هذه كلها اشياء مقدسة عند المراءة المتبرجة
لوتساءل المراءة المتبرجة عن حلمها في المستقبل ستقول لك انا اريد ان اكون في- بيئة يوجد فيها الاختلاط -
وقمة الانحطاط الاخلاقي للمتبرجة تكون متزوجة او مخطوبة وهي تلبس في الملابس الضيقة ,,,,يتبع
3

خطر المتبرجات

2017/12/02

نواصل كلامنا
ان المتبرجة المخطوبة او المتزوجة تدرك تما ما ان خروجها بلملابس الضيقة سيجلب لها التحرش واهتمام الرجال بها
ومع ذالك فهي لاتبالي لان الشهوة اهم بالنسبة للمراءة المتبرجة من اي شيء اخر
المتبرجة قلبها مريض بحب الشهوة وهي لاترضى برجل واحد ابدا ولاحتى رجلين ابدا بل تريد ان تجرب الجميع
مشكلة التبرجة هي قلبها المريض وبرمجتها العصبية كي تلعب مع رجل وزوج وثلاثة تتبرمج وتمشي فيها هذه الافكار وتصبح المتبرجة مدمنة عليها
اذن المتبرجة لاتبالي بزوجها او اولادها او خاطبها ولا امها ولاحتى جيرانها
4

أكرم

2017/12/02

النساء في الجزائر لا دين لهن إلا من رحم ربي، طبعا لست هنا لأحكم عليهن بالكفر و الزندقة، و إنما المقصود بكلامي هو عدم تقيدهن بالشرع الإسلامي في حياتهن، فزيادة على أنّ معظم بنات اليوم لا يقمن بأداء بعض الفرائض الدينية كالصلاة، يرتكبن أيضا عدة مخالفات شرعية و من أهمها التبرج الفاحش و سماع الأغاني الهابطة، كما أنهن لا يقبلن بالنصيحة أبدا
5

خطر المتبرجات

2017/12/02

نعم نحن ننتقد المتبرجات ولاكن لابد لنا من اقتراح العلاج عليهن
علاج المتبرجة
اول ما يجب علاجه في المراءة المتبرجة هو القلب لازم تتوقف عن مشاهدة الافلام الخليعة والصور الهابطة
وملء اوقات الفراغ باشياء مفيدة يعني لازمها تضع لنفسها برنامج خالي من اوقات الفراغ وطبعا القران والصلاة والطهارة
الكثير من النساء لايعرفن الغسل الصحيح والكثير من النساء لايحسن الصلاة بطريقة صحيحة تجد بعض النساء تصلي بسروال
ثانيا برمجة عقل المتبرجة لابد للمتبرجة ان تبحث ان عن افكار المراءة المسلمة وتتخلى عن افكار الافلام
6

أكرم

2017/12/02

المرأة المتبرجة تكون في كثير من الحالات إمرأة عاهرة و منحرفة، أما سبب تبرجها الفاضح فهو جلب إهتمام ضعيفي الإيمان من الرجال و محاولة إستمالتهم إليها، لذا يمكن القول أنّ المتبرجة همها الوحيد هو ملاحقة الرجال في الشوارع و الطرقات و السعي نحو ممارسة الفاحشة
7

خطر المتبرجات

2017/12/02

يجب على المتبرجة ان تغير افكارها وان تفكر حسب دينها
وكما يجب عليها ان تغير معتقداتها لانها تعتقد ان النجمة السينمائية جميلة او سعيد في حياتها وكل هذه اخطاء لو تعلمين كم تعاني النجمات السينيمائيات و الفنانات لما تمنيتي ان تصبحي مثلهن
اصبح عند البنات معتقد ان من تعري نفسها اكثر هاذيك هي الفحلة و لاكن هاذيك هي المعذبة لنفسها
ولا تهتمي ابدا بكلام البنات لان راي عامة الناس دائما خطاء يسخرون من المحجبة ولايعلمون ان المحجبة اشرف من المتبرجة اشكركم على هذا المقال الرائع
8

امينة

2017/12/02

هن ضحايا لعدة جهات لا يسعنا سوى ان نطلب الهداية للجميع
9

اشكرك الصحفية

2017/12/02

على صب المسؤلية على الوالدين بدرجة كبيرة
صحيح الوالدين هم سبب دالك
انا احتار فيهم يوم الجمعة المساجد مملوءة وكم من امام حدر من اللباس الفاضح وخاصة اثناء كل دخول اجتماعي ولا حياة لمن تنادي. اليوم الأول وكان دهبون الى حفلات.
بل اكثر من دالك وبعد كثرة استعمال الدروس الخصوصية خاصة يوم الجمعة أصبحنا لانحس انه يوم جمعة لكثرة المتبرجات لباس فاضح فيه وحتى الشباب بلباس مقطع وتخليقة ليس لها شبه .
ادن المسؤلية هي مسؤولية الوالدين
لايعقل لاب يصلي 50 سنة في المسجد وبنته وولده بلباس فاضح.
10

fouzia

khenchela

2017/12/02

سلام نسيت ياصاحب المقال شئ مهم ان بنات الفاميليا في الوقت الراهن راهم بايرات واحد مايشوف فيهم والافضلية للمتبرجات
11

2017/12/02

بنات الفاميلية ههههههههههه
ربي يرزق كل المسلمات
12

إلى رقم 10 اقدركي أقصى تقدير

2017/12/03

شوفي ياختنا كي تكوني بنت فاميلية الدنيا وما فيها وكل شيء بالمكتوب الواحد يصبر ويدير ربي في قلبو
اعطيكي خيارين
بنت الفاميلية ماشي مزوجة خير او بنت منحرفة مزوجة خير
انا أفضل الأولى على الأقل نتجنب الزريعة تاع المنحرفة المتزوجة.
ولا تغتري بالتبرج الماكياج وسيارات اعلى طيراز والله مكان والو.
شوفي صلي ركعتين بخشوع حتى العينين يدمعوا تجدين راحة عظيمة احسن من التبرج والفيزو الماكياج وسيارات اعلى طيراز .والله المستعان.
13

hh

a

2017/12/03

النساء في الجزائر لا دين لهن الا من رحم ربي ....صاحب التعليق رقم 4....واش الرجال تاع الجزائر اشباه الخلفاء الراشدين...هههههههههههههههههههههههه .بركاوكم مالتمسخير
هههههههههههههه
14

بلد العزة و الكرامة

2017/12/03

شكرا و الف شكر لكاتبة المقال و تحياتي الى صاحب التعليق رقم 1 بعنوان خطر المتبرجات ، فهذا هو الاصل ، فمن اراد الخروج عنه تاه ، اريد الإشارة ايضا الى مسؤولية الأب ، ...وكلكم مسؤول عن رعيته ، سلاااام.
15

Chehinez

France

2017/12/03

C'est tout ce que vous savez dire et faire ,insulter et juger la femme ,je m'estime heureuse d'avoir quitter vos mentalités vide.
16

اقعدي احسن في فرنسا 15

2017/12/03

اليكن اخصاءيات المرءة في الجزائر
10%----- ححاب شرعي
60%----- خمار فوق الرءس مع سروال او فيزو او جين ضيق
30%----- راءس ليس مغطى ومن تحت سروال او فيزو او جين ضيق او اجيب
عدد او النسبة المئوية للمتبرجات هي 90% .
مونتاليتي فيد وانتي مونتاليتي بلان..... رانا كنا عندكم وشفناكم وشفنى المونتاليتي بلان pliene.
17

شهيناز من فرنسا

2017/12/03

حقا نحن تقربب مند 20 سنة زاد الفسق والتبرج في بلدي لسبب أو لآخر لأنه وجد اناس يشجعون ويقفون بجانب التبرج والفسق .وهدا أصبح جليا في مجتمعنا لكن. لكن. لكن رغم هدا فالفسق الموجود عندكم اكثر خلاعة افسادا
من الدي عندنا.
ادن ياشهناز ياصاحبة العقلية الممتلئة احدري انتي اوبناتكي او حتى اولادك
ان يتمهنو مهنة زهية دهار او حتى اكثر من دالك..ياصاحبة العقلية الممتلئة ونحن أصحاب العقلية الفارغة
18

أكرم

إلى الرقم 13

2017/12/03

نعم عدد معتبر من الجزائريات لا دين لهن، و أنا أعي جيدا ما أقول، و لم أزكّ الرجال لأنّ لهم نصيب وافر في مسؤولية حالة النساء، إذ أصبحت العلاقات الغرامية المشبوهة و ممارسة الزنا ثقافة لدى شرائح واسعة من الجزائريين ذكورا و إناثا
19

2017/12/03

15 أحسنت الإجابة ( BIEN DIT )
20

اكسير الحياة

الجزائر

2017/12/03

بسم الله الرحمن الرحيم
اختي الكريمة سمية أحييك على هذه الكلمات التي تحاكي ما نعيشه يوميا، صدقا لست من اللوتي يعنفن بناتهن مجرد انها لم تلبس الحجاب، ولكن كما ذكرت لا بد من التماشي مع البنت خطوة خطوة، من الصغر نعودها على اللباس المحتشم، فيمكنها لبس السروال العريض والتنورة فوقه فضفاضة فهذا يتماشى مع بنات المدارس...رأيي
اما عن الوالدين فيوجد من يستحي ان ابنته تلبس الحجاب فيحس بالدونية وهذا ما يجعلهم يسايرون الموضة، مؤلم حقا من يفكرون بهذه الطريقة..الحجاب ليس للعباد ولكن فرضه رب العباد..
21

جمال

منفي

2017/12/03

?Chehinez que se que tu va faire apres ta mort tu ne croit pas en Allah
le jour du jugement ? Allah nous a crier pour l`adorer regarde autour de toi le materielle ne dura pas longtemps tu va veillir et mourir tu va regreter .
22

15 madame ou mademazzzzzzzal

2017/12/04

روحي شوفي حوال ولادكم في الغربة وخاصة البنات منهم راهم ضاعوا مابين يخافظو على ثقافتهم
او ينغمسوا في ثقافة بلادهم فافا
واهتمي ببناتك ليزوجولك بواحد كافر قاوري ونفرخو بيهم
ياشهناز قالولي بلي التبرج عندكم رفيع المستوى والقانون يسمح حتى للبنت المتبرحة في ثمثيل الأفلام الشيطانية
ولا أحد يتكلم معاها 18سنة. اهتمي بروحك في فرنسا
نحن في الجزائر افلام الإباحية التي يسمح بها القانون لاتوجد وممنوعة.
نعطيك بعض أسماء مغتربات نساء يعملن هده الأفلام اللواتي لديهن عقلية متفتخة او على الأقل اخسن من الفارغة؟؟
23

Pour chahinaz15

2017/12/04

Culture ou montalite vide *** mieux *** que mentalite pliene de merde
La merde ديال la liberte
24

2017/12/04

التعليق 13 نعم نحن ايضا بشر ونخطىء ولاكن الاخطاء عندها انواع وكاين اخطاء يمكن ان تعالج وكاين اخطاء لايمكن معالجتها
25

ام دنيا

2017/12/04

الى فوزية...كلامك صحيح 100%100....عندما تكون المراة محترمة في لبسها واخلاقها يعتبرها البعض معقدة...في المقابل من ترتاد الاماكن المشبوهة يجرون ورائها وحتى بعض النساء يقترحنها زوجة لمن يريد الزواج...هذا هو الواقع اختي العزيزة
26

ام دنيا

2017/12/04

الى المعلقين المتهجمين على المراة...قلبكم مليء بالحقد تحكمو على النساء بالفساد..من انتم لتحاسبوا المراة وتحكمو عليها.
27

بلد العزة و الكرامة

paris

2017/12/04

الى رقم 15 . اضحكني تعليقك ، و شر البلية ما يضحك، اظن ان المقال موجه لامتالك، وهذا ما نراه من عدم تقبلك ايااه هههههه،
28

15 إلى شهيناز موتي فرحة

2017/12/04

نحن أصحاب العقول الفارغة نعلق فقط لأننا على أرض الواقع لانستطيع تغير اي شيء ( مشى الماء في الصباط )
موتي فرحة
العري أصبح من أولويات بناتنا
موتي فرحة
نحن من لانريد العري نمرض بقلوبنا
موتي فرحة
أولئك من يحبون العري فل تفرح قلوبهم وتزهوا لهم ايامهم
موتي فرحة
على أرض الواقع إنتهى كل شيء
موتي فرحة
من اراد الستر فل يستر
موتي فرحة
ومن أراد العري فل يتعرى
موتي فرحة
هكدا اردوا ببلاد الشهداء
موتي فرحة
اخرتها لقاء مع الله
موتو وافرحو يامناصري العري .
29

واقعية

15

2017/12/04

مادمتي في فرنسيسا و تكتبين بلغتها و تنتقدين المعلقين بالفراغ و رايكي هكذا ..... لا يهمنا
30

الحر

ضد الغباء

2017/12/05

في بداية المقال قلتم''بينما تلبس الأم حجابا فضفاضا باهت اللون وتخفي وجهها خلف ستار أسود، تبدو ابنتها وهي تمشي بجانبها كأنها أنهت لتوها دورا في فيلم عنوانه "لحم رخيص"!."
وفي منتصف المقال قلتم"فإن آباء آخرين تركوا الحبل على الغارب لبناتهم وتواطؤا معهن على الدين والأخلاق حينما سمحوا لهن"
احترموا شويا عقولنا ياشروق - فتربية الفتاة من مسؤولية الزوجة وللرجل دور توجيه والملاحظة- تنادون بحرية المراة والان تنادون بعدم توقيع المسؤلية عليها اي حقوق بدون ادني واجبات- في الختام اقول لدنيا سلام -
31

رقم 30

2017/12/06

ومن المسؤول عن الزوجة اليس الزوج الذي اساء اختيار شريكته
32

الحر

الي 31

2017/12/06

ليس دائما الرجل هو المسؤول - تربية البنت من مسؤولية الزوجة لان بين المراة وبنتها ليس هناك طابوهات ( pas d'intimité) لكي نبني مجتمع سليم يجب ترك الافكار القديمة اين نحمله دائما المسؤولية للرجل فنحن في زمن المساواة فللمراة نصيب امن المسؤولية في التربية-
33

2017/12/06

31 الأسرة ، المدرسة ، المحيط ، المجتمع ، الزوج ، الزوجة أي ( الجميع ) والضحية الأبناء والمجتمع ككل . ن
34

ليس المجتمع راك غالط يانقوسي

2017/12/07

المجتمع عندما كان يربي لااحد يقف أمامه ويقول له واش دخلك
اما الآن تقول لشخص لاتفعل دالك يقول لك واش دخلك تهلى في روحك وفوق هدا تخسر قضيتك في المحكمة
لأنك لست المخول بتربية المجتمع..... هناك احهزة نظامية هي من تربي المجتمع...وهي نفسها تقول لك هل هدا هو عملك حتى تربي المجتمع.. .. تربية المجتمع يرجع للاحهزة النظامية وليس لاافراد المجتمع.....
تحياتي نقاوسي.....
35

32و33

2017/12/07

اساس المجتمع هو الاسرة واساس الاسرة هو الزوج (مازال الراجل هو اللي يخطب المراة!!!!)الذي يختار زوجته بعيدا عن الشروط الاساسية لتكوين الاسرة اذن فكل المسؤولية على عاتقه( البنت ترث السوء عن امها )متكذبوش على رواحكم
36

2017/12/09

34 فقت بيك أوعارفك ( اخدايمك )
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل