الثلاثاء 23 جانفي 2018 ميلادي الموافق لـ 7 جمادى الأولى 1439 هجري
ظل "الحيط" ولا ظل الصيني!
سمية سعادة
2017/12/23
  • 7050
  • 23
الكلمات المفتاحية :الرأي، الزواج المختلط، الرجل الصيني

من النكات التي يتندر بها الجزائريون على ظاهرة زواج الجزائريات من رعايا صينيين، أن إحدى السيدات أنجبت طفلا من رجل صيني ولكنه مات بعد ثلاثة أيام من ولادته، فقالت لها أمها مواسية: هذه هي البضاعة الصينية "3 أيام وارمي"!

أما في الواقع، فتدرك المرأة الجزائرية التي عقدت العزم على اتخاذ "ظل" صيني لتتخلص به من ظل "الحيط" الذي تتكئ عليه كل مساء وهي تقضم أظافر الحسرة والألم على سنوات عمرها التي مرت دون أن تحظى بعريس مثل ابنة عمها "العمشة" التي تنافس عليها الخطاب، وبنت الجيران التي لا تعرف كيف "تقلي بيضة"، أن هذه الزيجة أشبه بالسلع الصينية عديمة الجودة التي لا تعمر طويلا ولكن المواطن الجزائري يلجأ إليها لسعرها الرخيص الذي يتناسب مع دخله الضعيف، ولكن يكفي أنها ستخلصها من لقب "عانس" وتمنحها حرية التصرف في بيت مستقل ليس فيه حماة تتسلط عليها أو أخت زوج تراقبها، ولا يملك زوجها المقطوع من شجرة "قرنا استشعار" تطلعه على ما تخفيه عنه.

وحتى وإن لم يكتب الاستمرار لهذا الارتباط، فمن المؤكد أنها ستغرف من الأرصدة المالية الضخمة التي يمتلكها وبذلك تكون قد ضمنت مستقبلها على غرار فتاة عاصمية أنهت حياتها الزوجية مع صيني بـ "فيلا" فخمة في أرقى الأحياء وسيارة فاخرة، وطفلة صغيرة بملامح صينية.     

وإذا كانت هذه هي الغنائم التي تجنيها الجزائرية من زواج عابر للقارات يحقق لها بعض المصالح الشخصية، فإن هذه الزيجة بالنسبة للرجل الصيني من شأنها أن "تفك" عقدته التي سببتها له دولته العظيمة التي تعمل بسياسة الطفل الواحد  منذ أكثر من ثلاثة عقود قبل أن يتم السماح للزوجين بإنجاب طفل ثان وفق شروط معينة، أما في الجزائر فله الحق في إنجاب ما يشاء دون أن تطاله يد القانون وتسلط عليه العقوبات المرهقة، كما هو الحال مع أحد الرعايا الصينيين الذي أنجب ثلاثة أطفال من امرأة جزائرية خلال أربع سنوات من الزواج واستطاع أن يحقق فيها الاستقرار الأسري والنفسي على امتداد عقد عمله، وهذا ما فتح شهية الصينيين على الزواج من الجزائريات.

من هنا، يتضح جليا أن طرفي هذه الزيجة استفادا من الميزات المادية والنفسية التي يتمتع بها كل طرف، إلا أن الخاسر الأكبر هم الأطفال الذين يجدون أنفسهم ضائعين بين هويتين مختلفتين، تختلط فيهما الدماء الجزائرية بالدماء الصينية، وهنا الأمر أشبه بنقل دم خاطئ للمريض ما يسبب له مضاعفات خطيرة قد تصل به إلى الموت، ومضاعفات هذا الزواج أن ينشأ الأطفال على ثقافتين مختلفتين وفكرين متباعدين وربما تضيع هويتهم الإسلامية وسط هذه الظروف عندما يتراجع الأب الصيني عن إسلامه الذي أعلنه كشرط لإتمام الزواج، أو يقرر أن يعود إلى وطنه بمفرده بعد نهاية عقد عمله لأن ذلك الزواج لا يعني له أكثر من محطة عابرة، سيما إذا كان هذا الزواج عرفيا، فليس هناك ما يستطيع أن يلزمه بالبقاء مع أسرته الجزائرية.

مشكلة بعض الجزائريات أنهن يبادرن إلى حل مشكلة بمشكلة أخرى قد تكون تداعياتها أخطر وأكبر من المشكلة الأولى، أفلا يكون أفضل لهذه المرأة التي خشيت أن يفوتها قطار الزواج أن  تتكئ على ظل "الحيط" في بيتهم أفضل من أن تتكئ على ظل صيني يتلاشى عند المغيب؟!

طالع ايضا
التعليقات (23 نشر)
1

عبدو

2017/12/23

ما دمت أيها الكاتبة تنادينها إلى تفضيل ضل الحائط على ضل الصيني الذي تدعين بأنه سيتركها و سترجع إلى حائطها فلماذا لا تدعينها تربح شيئا من هده الزيجة كالأولاد مثلا فهي في الأخير مصيرها ضل الحائط عاجلا أم آجلا؟!
2

فؤاد من سدراتة

2017/12/23

تحية لبنت بلادي الجزائرية الاصيلة التي تؤمن بقضاء الله و قدره و لا تتبع هواها و عتادها البيولوجي. ابناء وطننا الغالي و ان ضغطت عليهم الظروف و تكاليف الحياة و مرارتها و لكنهم لن يجدوا افضل من الجزائرية الحرة العزيزة الغالية. اما من غنى لها راسها أن تتزوج زنجي او صيني او كبلوتي او كراع معزة فهي حرة و لتتحمل التبعات فقط. الله ينتقم من من اوصلنا الى ما نحن فيه من الاحياء او من الموات.
3

أمهات المؤمنين

2017/12/23

نرجو من الأخت الكاتبة و اللاتي مع رأيها أن يدعون العانسات الطيبات لمشاركتهن الحياة الزوجية مثنى و ثلاث و رباع إلا إذا كن يفضلن أن تبقى أخواتهن الجزائريات عانسات أو في ذمة أجنبي. هناك نساء صديقات حميمات منذ الصغر بل لهن علاقات أحسن من أخواتهن, لماذا لا يشاركن الزوج (إذا وافق) إن كانت إحداهن عانسة؟
4

2017/12/23

طرح سطحي خالي من الانسانية و فهم النفس البشرية كأنها تتحذث عن القردة مليئ بالسلبية و الاحكام الفوقية و كأنها تعلم الغيب بقولها الاولاد يضيعون و ما أدراك هل أنت من رزقهم و يرزقهم ؟! هل تعلمي خبايا النفوس و محبة القلوب ؟! هل تعلمي ما يخفيه المستقبل لكي من طلعات و نوازل ؟!
5

fouzia

khenchela

2017/12/23

سلام للتعليق 3 افريني ربي يبارك فيك اما بالنسبة للموضوع انا افضل ظل الصيني ولا الحيط لسبب بسيط هل ظل الجزائري مضمون والضامن ربي اما الدين هناك كثير من الجزائريين ربي يسمح للشياطين ولا هم الوحدة تستخير ودير النية باه تكون عائلة
6

2017/12/23

(مثل جزائريين يقول زواج ليلة يحتاج إلى تخمام عام)تكوين أسرة يحتاج إلى تفكير وتخطيط،التفكير والتخطيط ليس أمرا معقدا إنما أستحضار للحاضر واالنظر للمستقبل وإن كان بسيطا إلى أنه جد مهم،ماساة المجتمعات العربية والإسلامية على الخصوص أساسها انعدام التفكير والتخطيط العقلاني عامة وفي المسائل المهمة مثل الزواج خاصة،تربية طفل واحد لايراه أمرا هينا سوى جاهل لأبسط قواعد الحياة،مانراه من انحراف على جميع المستويات اساسه إهمال تربية النشىء وعدم العناية(آلاف الأطفال نتاج زواج مختلط)مشردون حاليا في الجزائر.ن
7

ام دنيا

2017/12/24

راكي هبطتلنا المورال اليوم بهذ الكلام...كيفاه جزائري ولا متتزوجش المراة..خلي تدي الفيلا والدراري ويروح اذا حب...منعو استيراد 900 مادة وانت حبيتي تمنعي الزوج المستورد...مصاحلحاش اللوككال...واش تدير...تحيا الجزائري.
8

2017/12/24

سمية على قدر كبير من الصواب فقط لو أعطت الأولوية لعرب المشرف كونهم الأكثر الذين آذوا بنات الجزائر وعلى رأسهم الفلسطينيون والمصريون فهم أكثر الناس ضررا في ارض الشهداء فكريا وماديا ن
9

8

2017/12/25

راك مثل الإمعى لا شخصية لا راي توافق النسوة فيما يقلنه روح ابني لنفسك سخصية هههه ولا الله غالب هذا واش حلبت؟!
10

2017/12/25

9 سوء الأدب وقلة حياة والعقد الجنسية واحتقار المرأة ليست من سمات الشخصية المعتدلة أو القوية ، الشخصية لاتبنى إنما تنشأ آليا بقوة الطبيعة وتسقل بتربية الاولياء ، ماشي - الأولياء الصالحين - أثصد الأبوين والأسرة العامة ، ( انقوللك الحقيقة المراة الجزائرية الأصيلة والرجل الجزائري الشهم هم من يوافقونني دائما ) أمثالك ماينجموش إيبانو . ن
11

2017/12/25

من علامة الجهل تدخل الانسان فيما لا يعنيه
12

10

2017/12/25

بني لنفسك سخصية و عاود ولي 2 راوند هههه
13

2017/12/25

12 شكرا على النصيحة أعلم جيدا أني كثيرا ما أقع في أخطاء واحيانا جسيمة لكن غير متعمدة ، طبعي يتنافى والتقيد بقوالب معينة ماعدا مايتعلق بالعمل . ليتك وضحتلي أكثر حتى أستفيد .
14

امينة

2017/12/26

حقيقة لا استوعب كيف تتزوج جزائرية من صيني يصاب بالغتيان لمجرد ان يشتم رائحة شربة فريك فقط لانه تعود على اكل القطط والضفادع وبعض الحشرات المتبلة والمقلية !!!!!!
15

نيلي

USA

2017/12/26

اي كلام هداتتحدثون عنه.زواج صيني من جزائرية واش خلاصو الجزائريين .موضوع سطحي غير هادف
16

13

2017/12/26

تحمل العلم الابيض لم يخب حدسي فيك ... نتمنى لك عام سعيد مليئ بالعثرات السقطات التذمر و الشكوى ترضي النسوة و هن لا يرضين عنك ...
17

2017/12/26

16 يكفي رضائي عليهن . شكرا وبالمقابل أتمنى لك ولأسرتك الكريمة وطاقم الشروق والمعلقات والمعلقين وابناء الجزائر اجمعين أن يكو عام 2018 عام سعيد كله خير ورفاهية ، دمت للعجائر ( مهراسا وللشيوخ ذا زذوذ)
18

2017/12/27

سنة سعيدة 2018 لسمية . ن
19

واقعية

8

2017/12/28

فاهم الرجلة غالط .... فانظر لنفسك اولا و بعدها تحدث عن رجولة غيرك
20

2017/12/28

رأفة بحالة المجانين أفعل ذلك . ن
21

2017/12/28

20 يخص رقم 16
22

2017/12/28

11 مادمت وقائع المقال معروضة للنقاش لا يمكن أخذها على اساس أنها وقائع مقدسة ولو كانت فإن المشار إليهم اسوأ بشر بالنسبة للجزائرين ولا يمكن الأخلاف في امر سوئهم سوى من واحد من اسوئهم او جاهل أو عدو وخائن للجزائر .
23

الحر

عندما يتكلم لاشعور

2018/01/04

.....''وحتى وإن لم يكتب الاستمرار لهذا الارتباط، فمن المؤكد أنها ستغرف من الأرصدة المالية الضخمة التي يمتلكها وبذلك تكون قد ضمنت مستقبلها على غرار فتاة عاصمية أنهت حياتها الزوجية مع صيني بـ "فيلا" فخمة في أرقى الأحياء وسيارة فاخرة، وطفلة صغيرة بملامح صينية.''
ياخت سمية بسب هذه العقلية يعزف الجزاىري عن الزواج رغم توفر الامكانيات المادية لكثير من الرجال.....لم يكتب الاستمرار لهذا الارتباط، ام يردن ذكر العنكبوت اي حصول علي الاطفال والمادة ثم يرمي من البيت هههههه كما حث للاعب اليفواري Emmanuel EBOUE
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل