الثلاثاء 23 جانفي 2018 ميلادي الموافق لـ 7 جمادى الأولى 1439 هجري
حملوا العبء لأئمة المساجد والجمعيات بالوادي
مقترحات للتخفيف من ظاهرة العنوسة
بديع بكيني
2017/12/23
صورة: الأرشيف
  • 4617
  • 19

لقي اقتراح تقدم به رئيس بلدية الوادي السابق، عبد الحفيظ بن عتوس، حول تخفيض تكاليف الزواج، من أجل الحد من ظاهرة العنوسة في المجتمع السوفي، تجاوبا إيجابيا وقبولا لدى شريحة واسعة من المواطنين الذين تلقفوا الاقتراح بالمساندة، والبحث عن آليات لتطبيق هذه المقترحات على أرض الواقع.

وتمحورت مقترحات بن عتوس، في توحيد المهر، على ألا يتعدى 5 ملايين سنتيم، سواء كان العرسان فقراء أم أغنياء، وإلغاء مأدبة الغذاء أو العشاء، على أن يكون عقد القران بعد صلاة العصر مباشرة، مع تقديم بعض المشروبات أو الشاي، بالإضافة إلى تحديد ثمن قاعات الأفراح والمطالبة بخفض تكلفتها أو مقاطعتها نهائيا، أما بخصوص الحلي، فاشترطت المبادرة ألا يتعدى الذهب المقدم للعروس عقدا وخاتما و''مسايس''.. وهي حلي تزين معصم اليد. كما أكد المُقترح على احترام هذه الشروط من طرف العائلات الميسورة، وفي حال تم خرق هذه النقاط، عليهم أن يبقوا هذا الخرق سرا بين العائلتين المتصاهرتين.

فيما لقي اقتراح تحديد ثمن قاعات الحفلات، وتسديد تكلفته، وأن يكون بالمناصفة بين الأسرتين المتصاهرتين، تباينا في الرأي بين المتدخلين، حيث أجمعوا على أن تكلفة قاعة الحفلات تكون على كاهل العريس لوحده، وإذا تعذر عليه تسديد ثمن القاعة، يلجأ إلى الطريقة التقليدية، من خلال استعمال الشارع ونصب خيمة كبيرة لاستقبال المُهنئين، أو استعارة بيت من بيوت الجيران، كما كان متعارفا عليه في ولاية الوادي قديما.

وبخصوص تطبيق هذه المقترحات على أرض الواقع، فقد شكك عدد من المتدخلين في نجاعة إسقاطها على الواقع وإقناع المجتمع بها، على أساس أن ولاية الوادي وعبر التاريخ، لا تملك قيادات أو شيوخ قبائل ومجلس أعيان، يقرر وتكون قراراته ملزمة للجميع، غير أن أصحاب الفكرة، والمعجبين بها، أكدوا أنه لا شيء مستحيل، مادامت المقترحات تصب في الصالح العام، وذلك من أجل التخفيف من شبح العنوسة الذي استشرى بشكل فظيع بولاية الوادي، بسبب التكاليف الباهظة للزواج، وانشار ثقافة التفاخر والتباهي وبعض الأخلاق السيئة في المجتمع، حيث يعول أصحاب المقترح على تجسيده من خلال خطب ودروس أئمة المساجد، الذين يتميزون باحترام وسماع الناس لما يقولون، بالإضافة إلى تكاتف التعاون من طرف الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني، وهذا من أجل تزويج شباب وشابات المنطقة حتى لا يتدهور المجتمع أكثر مما هو عليه الآن.

طالع ايضا
التعليقات (19 نشر)
1

2017/12/23

كلام نابع عن جاهل. لا يحق لبن عتوس ولا لغيره لتوحيد المهر.
2

2017/12/23

الصداق وما يتبعه من ذهب ومصاريف الحفلة وغيرها أمور لاتستحق الإثارة أصلا كون أولياء الفتيات لم يكونوا يوما عائق حالة رضاء الفتاة على الخطيب وكذلك الحفل يمكمن التخلي عنه بسهولة خاصة وان البشر أصبح لا يستحق الكرم،تبذير لا أقل ولا أكثر فضلا على حوادث المرور بسبب تهور بعض السائقين إثناء الموكب واستعمال البارود خاصة في الشرق الجزائري والتسمم وهو عادة جد سيئة،أرى انه لو قامت الدولة بموجب تشريع بتمكمين كل شاب وشابة أتفقا على الزواج من قرض مشترك لشراء سكن مشترك بفائدة رمزية ويفضلا في تسلم السكن أفضل. ن
3

2017/12/23

عندي حجاب جميل لرؤية شرعية مع اخي وابي ورائع
4

2017/12/23

احب الخوااتم المليئة بالاحجار
5

2017/12/23

البركة في مهر قليل 10ملايين تكفيني والاحسن مقاطعة الصالات والرهج اقصد الكلام على الاكل
6

الونشريسي

2017/12/23

الحد من ظاهرة العنوسة لابد من القيام بحملات تحسيسية ..للاقبال على زواج هو الحل المناسب لهذا الكم الهائل من البائرات
7

2017/12/23

في بسكرة صباحا على العاشرة يتم قراءة الفاتحة في المسجد
8

الياس

Algérie7671

2017/12/24

الحل هو تعدد الزوجات
9

علي

mostaganem

2017/12/24

السلام عليكم,راي في القضية هو ان المشكلة الا في المهر فالزواج ليس ال فترة بل يكون مصاريف كل الضهر.
الشئ الاخر هو ان يجب التشجيع على فكرة تعدد الزوجات على القادرين لان المراة تعمل و هذا العامل يستطيع صنع الفارق .
فالكثير من النساء الذين يعملن و لهن شقق و محومين من الجانب العاطفي ,فهو حق وليس بضئ ثانوي
10

Karim

Algeria

2017/12/24

اقتراح ثاني و هو الاستفادة من منحة شهرية قدرها 50000دج لكل من تقبل أن تكون زوجة ثانية:
20000دج للكراء
30000دجل للمعاش
11

2017/12/24

أنا دفعت مبلغ 70 مليون ...ولكن ما عجبهمش الحال...وطلبوا الطلاق بغير عذر...وأنتم تقولوا العنوسة ...أنا لا أرى العنوسة ...النساء لا يردن الزواج ...الا القليل
12

لمياء

القصبة

2017/12/24

أرى أن المشكل الرئيسي لم يتطرقوا له الا وهو أزمة السكن العشاء ماشي مشكل اصلا تبهديلة تعرض الناس على كأس شاي عيب واحد معندوش عادي لكن واحد لابأس عليه كارثة إكرام الضيف واجب وزيد 5 ملاين سنتيم ما دير والو غير يكمل يخليهم عندو و هذا الحل موجود ليس جديد لكن إذا تفاهمو عليه الاثنين المرأة والرجل لايجب التعميم
13

عباس شريط

البليدة

2017/12/25

اقتراح تقدم به رئيس بلدية الوادي السابق بوادي السوف .. يا اخي انت ليس من يصدر القوانين كما يشاء فالبلد تخضع لقوانين عامة تطبق في كل البلاد وليس في وادي السوف فقط ..
14

سلطان

hg^:hwv

2017/12/25

المشاكل الحقيقية لم نتكلم عليها و هي يجب الحد من توفير العمل للنساء و التعويض باعطائه للرجال لان الرجل هو الذي يعيل العائلة أم المرأة فراتب زوجها يكفي فاذا عملت فهي تزيد في رفاهية عائلتها على حساب عائلة اخرى لم تبنى لأن الرجل لا يعمل ، و الرجل اذا توفر له العمل و السكن يتزوج و هنا يعود الخير على الرجل لأنه وجد عملاً و الى المرأة لأنها وجدت زوجاً .
15

*

2017/12/25

".. من البائرات " !! ونشريسي جفت اقلامنا ونحن نقول لا لهذه المسميات لي ربي مازال ماكتبلهاش مكتوبها نشالله يفرج عليها والا لما هذا التعدي في الكلام تخيل عندك خواتات جارات بنات عم .. اتستطيع قول هذه الكلمة في وجوههن
انا مثلا نقردشك قبل ما تكمل كلامك
16

الونشريسي

15

2017/12/26

هههههههههههههههههههههههههههههه
17

امينة

2017/12/26

14الله يهديك الرجال هم من تخلى عن العمل روح اضرب طلة على المدارس اغلب المتفوقين والناجحين من الاناث ومن المنطق ان تكون فرصهن اوفر في الحصول على العمل (مؤخرا عمل معا استاذ انجليزية بصفة مستخلف والله لم يتحمل العمل لاسبوعين وترك المنصب!!!!!!يبغوا خديمة ساهلة مع شكارة دراهم)
18

2017/12/31

صح وكلامك جد صائب .
19

الى طيابة الحمام المدعوة الونشريسي

2018/01/13

كلمة ( بايرات ) لا تخرج الا من فم شخص نمام معتاد على جلسات العجائز في حمامات الجهل و التخلف
الرجل الأصيل لا يقول مثل هذه المفردات المتخلفة ، و انما فقط الديناصورات المنقرضة المبرمجة على ثقافة البدوة الرجعية هي من تتلفظ بهكذا صفات مقززة
رجال اخر زمن بعقليات العجائز و طيابات الحمام
لو كنت رجلا لما كنت أصلا في الصفحات النسوية
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل