الثلاثاء 23 جانفي 2018 ميلادي الموافق لـ 7 جمادى الأولى 1439 هجري
اخشوشنوا فإن الترف يزول
أماني أريس
2017/12/27
  • 3727
  • 13
الكلمات المفتاحية :الترف، أوبرا وينفري

جاء في الأثر عبارة "اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم" في الحقيقة لا علم لي من يكون قائل هذه الحكمة العظيمة التي وردت بألفاظ مختلفة منها ما نسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، غير أنني أعلم جيدا من تكون قائلة العبارة "تعلموا الإعتماد على النفس.. فإنّ ترف البيت الأبيض لا يدوم".

بخفة روح واحترافية لا تظلّ طريقها سافرت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بحضورها ومشاهدي برنامجها الشهير "أوبرا وينفري" إلى صدر البيت الأبيض في حلقة استضافت فيها سيّدته ميشال أوباما، ومن ضمن ما تحدّثت عنه حرم الرئيس الأمريكي أنذاك، طريقة تعاملها مع اِبنتيها ماليا وساشا، حيث قالت أنها تحرص كلّ الحرص على تعليمهما القيام بالأعمال المنزلية، والاعتماد على النفس لأن نعيم البيت الأبيض لن يدوم.

 لو حكمنا بمنطق حسن الظن، والتقدير للفكرة، وبصرف النظر عن شكل حياة ابنتي أوباما- تكون سيّدة البيت الأبيض أعقل وأذكى من الكثير من سيّدات بيوت الصفيح لدينا في هذه الجزئية بالذات. طبعا ليس احتقارا للبيوت البسيطة وساكنيها، لأننا مدينون طوعا أو كرها لكل بساطة، ولكل قسوة، ولكل فاقة صقلت لنا خامات إنسانية رائعة ونافعة، ومن ذا الذي لا يدين لكلّ صفيح وقبو وكوخ لمع تحت سقفه عالم أو طبيب أو نجيبومن ذا الذي يستطيع غمط فضل حرائر متفانيات في تطبيب بيوتهن البسيطة، وتغطية عيوبها تنظيفا وترتيبا، وحسن تسيير وتدبير، مع رعايتهن لأصالة يحفظن بها ماء وجه الأحياء التي تمثّل مرآة الشعب البسيط

لكن بيوت الصفيح وشقيقاتها في التواضع، باتت اليوم تشكو كبيوت الفخامة والثراء "عقوق جيل يكفر بالتّواضع"، بعدما ثكلت أمهات وآباء يلقّنون أبناءهم حكمة "تواضعوا واخشوشنوا فإنّ الترف يزول، وأنّ دلال الوالدين لا يتنقل معكم كالهاتف المحمول"  وبات من الصعب علينا أن نفرّق بين أبناء الفقير والغني، وبين فتاة  تسكن الفيلا، وأخرى تسكن بيت الصفيح، فالجميع يرفل في ترف ورخاء مُفدّى بصحة ومال وكرامة الوالدين.. وزبدة كل هذا المخيض جيلا يعجز عن تحمل أدنى المسؤوليات، ولا يحسن الصمود أمام أبسط الأزمات.

ولأنّ الأمثال زمام كل مقصود، فلا أنسب للكلام أعلاه من خاتمة أمتثلها من حادثة واقعية، عن امرأة جاورتني في غرفة المستشفى، ومكثت لأيام في وضع صحي حرج، دون مرافقة شخصية من أفراد عائلتها، وكانت كلّما تأخّرت الممرضات في خدمتها، تتحسّب في أختها المتزوجة التي رفضت مرافقتها. لكنّ المفاجأة كانت عندما جاء وزوجها وابنتيها لزيارتها وتبين أنها أمّ لشابتين مكتنزتين، تقول بملء الفم أنها تشفق عليهما من رائحة المستشفى وأجواءه المرعبة!

طالع ايضا
التعليقات (13 نشر)
1

فؤاد من سدراتة

2017/12/27

لا يوجد فقراء في الجزائر الكل لاباس عليهم. يكوفرو على قفة رمضان يكوفرو على الوكلاء تاع سيارات الفاسيليتي يكوفرو في القرعة تاع الحج و العمرة رايح جاي. مكانش سوبيرات مافيهاش غاشي و عند الجزار الكبدة و الفيلي يطيرو في السما و الفرمسيان ديما واقف على رجل يسربي في الدوا و في البانكا تدخل على ال9 تجي دالتك على ال12...و الامثلة كثيرة. اذن لا صفيح لا عمار بوزور.
2

2017/12/27

ربي إخليك دائما إشعاعا منيرا . ن
3

اماني أريس

2017/12/27

فؤاد سدراتة للاسف مازالت هناك بيوت صفيح نعم قليلة لكنها موجودة اوافقك الفقر المدقع او جوع المعدة غير موجود في بلادنا والحمد لله لكن مزالت الكثير من النقائص بجب ان نعترف بها ...بالنسبة لموضوع السكن بالضبط سياسة الاسكان فاشلة بناء الاف الوحدات السكنية مع ذلك الازمة مازالت قائمة ! الجزائر تبنت فكرة السويسري لوكوربيزييه مبتدع فكرة الوحدة السكنية التي ابتكرها لحل ازمة السكن بعيد الحرب وهي فكرة مؤقتة وغير مناسبة لكل الحالات وكم اخطأت جزائرنا بانتهاجها
4

اماني أريس

2017/12/27

لذلك اقول ان ازمة السكن تظل قائمة وبيوت الصفيح اصبحت حيلة في الاحياء الشعبية القديمة حتى يحصل ابناءهم المتزوجون حديثا على السكن والحل هو انتهاج سياسة الاسكان التي تضع بعين الاعتبار خصوصية المجتمع الجزائري وتشجيع الايجار وتقنينه ودعمه، لان الرقابة غائبة هناك من يحصل على شقة وهو ليس بحاجة اليها وهناك حتى من حصلو على اكثر من شقة وغيرهم يعيشون منذ سنوات في اوضاع مزرية بهذا الوضع حتى لو بنت الحكومة ملايين الوحدات لن تحل مشكل السكن وسيتظل البناءات الفوضوية وبيوت الصفيح تتوالد
5

2017/12/27

1 جن من مواليد مداوروش واخوالو في صدراتة أتمم دراسته العليا في سوق اهراس وتربص في اتبسة وساكن في لاية باتنة .
6

2017/12/27

سنة سعيدة 2018 لأماني ولكل طاقم الشروق أوربي إخليك ويخلهم جميعا دائما في خدمة وطنهم بفكرهم ومواقفهم الصريحة الواضحة المفيدة .
7

ن

2017/12/28

شكرا
8

ام دنيا

2017/12/28

الى التعليق1 ....فؤاد سدراتة....نحن لا ننتمي الى هذه الفئة فالرجاء عدم التعميم...والاحكام المطلقة.
9

فؤاد من سدراتة

2017/12/28

الاخت أماني شكرا على التعقيب و التوضيح ولازلت أصر على رأيي.
رقم 5 : أنا أسكن في سدراتة و انت مرحب بك عندي و أفتخر بكل دواور ولاية سوق اهراس و الولايات المجاورة لنا.
تحياتي لكم جميعا و عام سعيد للجميع كله خير و بركة.
10

فؤاد من سدراتة

2017/12/28

ام الدنيا : لم اقصد أحدا بعينه. شكرا لك و عامك سعيد ان شاء الله و للجميع.
11

أبلة فاهيتا

ايقونة الموضة والجمال

2017/12/29

اختي اماني صدقتي وصدقت المقولة وأبرا دائما تأتي بالخبر اليقين كذلك الي تتاكل على جمالها وما ل ابيها ياكلها بوبي مثل خرقاء بنت النعمان بن المنذر كانت اذا خرجت يفرش لها طريقها بالحرير (طابي روج ) ثم تقبل في اختيال سائرة حولها اماؤها حتى تصل الى بيعتها وترجع الى منزلها فلما هلك النعمان قرصها الدهر الغادر فأنزلها من الرفعة الى الذلة كون تمرمدت من قبل تبانلها نورمال الميزرية وتعيش مع البؤساء كيف كيف
12

احمد

الجزائر

2018/01/07

مقال في الصميم. شكرا.
13

2018/01/08

"تعلموا الإعتماد على النفس.. فإنّ ترف البيت الأبيض لا يدوم" ممكن تكون أحد زوجات رئيس من رؤساء أمريكا لكن ..؟ من القائلة يأماني ، قد قرأت أن = السيدة قوتة = عليها ألف رحمة وهي أم الملك غودة الأمازيغي من قالت لأبنائها قبل وفاتها بأسبوع تلك العبارة ، لكن اريد توضيح منك فأنت أكثر أطلاعا مني وقد تكون مصادرك أصدق بسبب تنوع المطالعة.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل