الثلاثاء 23 جانفي 2018 ميلادي الموافق لـ 7 جمادى الأولى 1439 هجري
الحمل بعد الإجهاض.. متى يصبح ممكنًا؟
طبيبك
2018/01/05
صورة: ح.م
  • 981
  • 0
الكلمات المفتاحية :الإجهاض، الحمل الغزلاني

من المهم جدًا معرفة سبب الإجهاض سواء كان عدوى ما حتى تحرص على الاهتمام بالصحة العامة والتطعيمات، أو حمل شيء ثقيل مثلًا لتجنب حمل أشياء ثقيلة، أو توتر وحزن لتحرص على البعد عن التوتر والغضب، أو سلوكيات سيئة مثل التدخين أو شرب مشروبات ممنوعة فعليها وقتها الإقلاع عن التدخين وعدم تناول أي ممنوعات.

اسمحي لنفسك ببعض الوقت لاستعادة صحتك وعافيتك ولاستعادة توازنك النفسي أيضًا. لا تتعجلي أبدًا.

متى يمكنني محاولة الحمل مرة أخرى؟ 

ليس هناك فترة محددة إن لم تكن هناك مشكلة صحية ناتجة عن الإجهاض في المرة السابقة، ولكن في كل الأحوال انتظري بضعة أشهر لاستعادة صحتك. استشيري طبيبك في كل الأحوال. 

إن كان هناك مشكلة صحية ناجمة عن الإجهاض، فربما تحتاجين لبعض الوقت الزائد لحل هذه المشكلة.

هل يمكن أن أتعرض للإجهاض مرة أخرى؟

قد تتعرضين للإجهاض مرة أخرى إن كنت تعانين من مشكلة صحية ولم يمكنك حلها لكن في معظم الأمر وبنسبة تزيد عن 80% لا يتكرر الإجهاض. ربما تجدين نفسك قلقة طيلة فترة الحمل لكن في غالب الأمر يمر الحمل التالي جيدًا، وعليك بالطبع متابعة الحمل خاصة إن كنت تعانين من أي مشكلة صحية أو من أمراض تؤثر على الحمل مثل السكري أو غير ذلك.

الحمل الغزلاني

هو نوع نادر من أنواع الحمل يحدث فيه نزول لدم أثناء الأشهر الثلاثة الأولى ويكون في موعد الدورة الشهرية بالضبط، ويسمى بالغزلاني لأن أنثى الغزال هو الوحيدة في الثدييات التي لا تنقطع عنها الدورة الشهرية خلال فترة حملها. وبسبب ذلك لا تشعر الزوجة في غالب الأمر بأنها حامل في الأشهر الثلاثة الأولى وهذا من الأخطار لأنها قد تتعاطى أدوية ممنوعة في الحمل أو تتصرف كما لو كانت ليست حامل والتغير الوحيد الظاهر أن الدم يكون أقل من الطبيعي بالنسبة لها ويكون خفيفًا وبلون فاتح، لذا يفضل إن تكررت هذه الأعراض أن تقدم على اختبار حمل للتأكد من ذلك حتى لا تتعاطى أي ممنوعات إن كانت حامل وعليها أن تلتزم الراحة، وفي معظم الحالات يكتمل الحمل بصورة طبيعية تمامًا.

كيف تفرقين بين دم الدورة ودم الإجهاض ودم الحمل الغزلاني؟

طالما أنت حامل فهذا بالطبع ليس دم الدورة خاصة إن لم يكن في وقتها، فقد تكونين حامل ولم تعلمي بعد. أما بالنسبة لدم الإجهاض فهو في غالب الأمر يكون غزيرًا للغاية أشبه بنزيف شديد وبه كتل وقد يحدث وأنت لم تعلمي بحملك بعد.

أما دم الحمل الغزلاني فكما ذكرنا يكون أقل من الدورة الشهرية وفاتح اللون وبالتالي فهو ليس داكنًا أو أشبه بالسواد كما في الدورة ولكنه كأنه دم لجرح وليس كثيفًا ولا نزيفًا كالإجهاض ويتوقف بعد الشهر الثالث.

أرغب في الحمل مرة ثانية.. كيف أستعد لذلك؟

 1. زوري طبيب النساء

التأكد من سلامتك الصحية الإنجابية مهمة لسرعة التدخل إن كان هناك أي مشكلة

2. تناولي الفيتامينات المهمة للخصوبة

تناولي ما يكفي من حمض الفوليك، وغيرها من الفيتامينات المهمة للصحة العامة. راجعي طبيبك.

3. اهتمي بنظامك الغذائي واجعليه نظامًا صحيًا أكثر

من المهم أن تبدئي في تعويد نفسك على اتباع الأنظمة الغذائية الصحية على الدوام، لكن يصبح الأمر ضرورة عندما تقررين الحمل، فإزالة الأطعمة غير الصحية ومنع تأثيرها على صحتك مهم لسلامة جسدك وتحمله لعبء الحمل من جهة ولعدم انتقال تأثير الأطعمة غير الصحية للجنين أيضًا بما فيها من مكونات ضارة.

4. اهتمي بتحسين معدلات الخصوبة بالأطعمة المختلفة

تناولي منتجات الألبان المختلفة خاصة الحليب واللبن الرائب ولكن اختاري الأنواع الخالية من الدسم. وعليك أيضًا الإكثار من الخضراوات والفواكه خاصة الخضراوات الورقية وجميع ما يحتوي على فيتامين ج C والكثير من المأكولات البحرية مثل أسماك السالمون والسردين والحبوب الكاملة.

5. ابدئي في علاج جهازك الهضمي

أكثر ما يتأثر بالحمل هو الجهاز الهضمي، وقد تتعرضين للإمساك أو الإسهال والغازات وبعض آلام القولون. تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف لمنع الإمساك أو الإسهال مثل الخضروات الورقية مثل الخس والجرجير وغيرها.

6. تناولي الكثير من السوائل الدافئة

السوائل الدافئة من أكثر ما يريح الجسم والجهاز الهضمي سواء من الأطعمة مثل أنواع الحساء المختلفة مثل شوربة العدس أو الخضار، أو المشروبات الدافئة المختلفة.

7. ابتعدي عن التوتر والإجهاد

قللي من التوتر والإجهاد لأن هذا يساعد على يزيد من صحة الجسم في العموم ويساعد في زيادة الرغبة الجنسية مما يساعد على الحمل أيضًا.

8. مارسي الرياضة

مارسي المشي أو الجري أو مارسي بعض الرياضة في المنزل أو مارسي الكثير من اليوجا أو تمرينات التأمل والتنفس. لا تقللي عن نصف ساعة يوميًا، والممارسة اليومية أفضل.

9. تمتعي ببعض الاسترخاء

تمتعي ببعض الاسترخاء والراحة واحصلي على جلسات تدليك في المنزل. اطلبيها من زوجك أو شقيقتك أو صديقتك أثناء زيارتك مثلًا. اخرجي مرة في الأسبوع لمكان مفتوح مليء بالخضرة والهواء. استمتعي بحمام يومي دافئ يُساعدك على الراحة والاسترخاء.

10. اهتمي بكمية النوم

احصلي على 8 ساعات نوم يوميًا واجعليها ليلًا وليكن نومًا عميقًا في مكان بعيد عن أي ضوضاء ودرجة حرارة ملائمة للجو.

11. زوري طبيب أسنانك

خلال فترة الحمل، تميل اللثة للنزف وقد تتأثر أسنانك بسبب نقص الكالسيوم، لذلك من المهم التأكد من صحة أسنانك قبل الحمل.

طالع ايضا
التعليقات (0 نشر)
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل