الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
هكذا تتعاملين مع طفلك اللَحوح وكثير الطلبات؟!
وكالات
2018/01/21
صورة: ح.م
  • 2474
  • 1
الكلمات المفتاحية :أمهات و أبناء

يعتبر التعامل مع الطفل اللحوح كثير الطلبات والتذمر من الأمور التي تشتكي منها العديد من الأمهات، فالطفل وقبل بلوغه سن الثلاثة أو التحاقه بالمدرسة يظن نفسه محور اهتمام الجميع، وعلى الأم والأب والأهل تنفيذ كل طلباته وعدم قول كلمة "لا"، ولهذا عادة ما يلجأ الأبوان إما إلى الاستجابة طلبات طفلهم، وهذا بعد نوبة من الإلحاح والتذمر نتيجة لضغط العمل أو التوتر، أو لحاجتهم إلى الراحة، أو إلى ضربه وتعنيفه بعد فقدان السيطرة على أعصابهم، ولكن للأسف رغم هذا يظل أسلوب الإلحاح ملازما للطفل في كل احتياجاته، مثل الأكل والراحة والنوم واللعب والخروج وكل شئ.

وقبل أن نعرض عليك سيدتي بعض الحلول للتعامل مع الطفل اللحوح سنتطرق إلى أسباب الالحاح عند طفلك: 

1- الشعور بعدم الأمان 

2- عدم الحصول على الحب والاهتمام الكافيين من قبل الأبوين فيسعى إلى لفت الأنظار إليه.

3- التدليل الزائد وإجابة طلباته دائماً.

4- الشعور بالملل 

5- تقليد الآخرين 

6- قد يعبر عن رغبة في الاستقلال (طالما ليس بشكل دائم ولافت للنظر)

وفيما يلي بعض النصائح للتعامل مع طفلك اللحوح

1- قد تبدو كلمة (  لا ) بسيطة، ولكنها تعتبر من أقصر الوسائل فعالية لتقويم سلوكيات الطفل، ويجب الاستمرار على ذلك.

2- على الأم أن تجيب عن سؤال الطفل بمنتهى الحزم وبدون تردد.

3- مع استمرار الطفل في اتخاذ هذا الأسلوب، يجب تعويده على التخلص من هذا الأسلوب لإما حرمانه من شئ محبب كمشاهدة التلفاز.

4- إذا استمر الطفل في اتباع هذا الأسلوب فيجب أن يتم تجاهله، والابتعاد عنه حتى يترك هذا الأسلوب ويعود إلى صوابه.

5- الطفل ينسى كثيرا وبسرعة على عكس البالغين، لذلك يجب التعامل معه على ذلك، فعندما تخفي شئ هو بحاجة إليه من الممكن أن ينسى بسرعة، ويكف عن طلبها.

6- في حال الاستجابة للابتعاد عن هذا الأسلوب، يجب مكافئته بشئ هو يحبه، فأسلوب الثواب والعقاب من أفضل أساليب التربية.

7- على الوالدين أن يتحلوا بالصبر للتعامل مع الطفل اللحوح، والمحافظة على هدوء الأعصاب أمامه.

8- يجب اشباع حالة الطفل النفسية، لأن إلحاح الطفل ربما يكون دليلا على تجاهل الوالدين له، لذلك يستخدم أسلوب الإلحاح للتعبير عن ذاته، ولشد الانتباه لديه.

9- تجنب التدليل الزائد للطفل، وعدم الاستجابة لأوامره وقت إلحاحه، لأنه يجب أن يعلم معنى التأجيل وسببه، وإن كانت حاجة ضرورية يمكن تنفيذها فيما بعد.

10 – أسلوب القصة من الأساليب التي تلفت انتباه الطفل، لذلك يجب تعويد الطفل على الاستماع للقصص ولكن في وقت آخر غير وقت الالحاح .

فالأمر يتعلق بالوالدين، فعليهم أن يتفهموا طبيعة أولادهما، وأن يكونوا قدوة لهما، فالإلحاح أسلوب مستفز بالفعل، ولكن على الأم أن تكون جاهزة لأن تكون هي الفعل لا رد الفعل.

طالع ايضا
التعليقات (1 نشر)
1

جزائرية

alg

2018/01/22

اعجبتني قصة لامراة اوروبية في تعاملها مع ابنها ومن ذلك الحاح ابنها لها على شراء لعبة اعجبته خلال تسوقه مع امه فما كانت ردت فعل الام ؟ قالت له سوف نتعلم كيف ندخر المال لنشتري هذه اللعبة و بالفعل وافق الطفل على هذه الفكرة و اعجبته.
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل