الأحد 18 فيفري 2018 ميلادي الموافق لـ 3 جمادى الآخرة 1439 هجري
قانونيون يطالبون بمراجعة ترتيب المعنيين
مطلقات يتنازلن عن حضانة أطفالهن بدافع الإنتقام والعمل!
كريمة خلاّص
2018/01/24
صورة: ح.م
  • 8744
  • 25
الكلمات المفتاحية :الطلاق، الأطفال، الحضانة

"تنازلت عن حضانة أولادي لأنتقم من أبيهم بعد انفصالنا وحتى لا يهدأ له بال ولا يهنأ له عيش بعد زواجه ثانية".. "خليه يربي ولادو ويحصل بيهم".. هكذا ردّت علينا إحدى السيدات لما سألناها عن سبب تنازلها عن حضانة فلذات كبدها وهم في سن صغيرة جدا يحتاجون فيها إلى حضن دافئ يعينهم على مصاعب الحياة.

إلى وقت قريب جدا، كانت الأم المطلقة تقرع طبول الحرب بمجرد الانفصال للظفر بحضانة ابنها وتتمسك بها حتى وإن كلفها الأمر التنازل عن حقوقها الأساسية، لكن الواقع والموازين انقلبت اليوم، حيث تسجل المحاكم والمجتمع حالات عديدة في قضايا الأحوال الشخصية لزوجات تنازلن  طواعية عن حضانة أبنائهن انتقاما من الزوج السابق، ومن أجل التفرغ للحياة المهنية أو تجديد حياتها مع شخص آخر ينسيها مرارة ما عاشته مع الأول، حسب شهادات الحالات التي استقصينا رأيها في الموضوع، فهل يعوّض عشق رجل جديد أو مهنة مهما كان منصبها أمّا عن قبلة من أبنائها أو حضن دافئ يرتمون فيه؟ وكيف يهنأ لهذه الأم عيش وأولادها بعيدون عنها تأمنهم مع أم أب قد لا تعوضهم أبدا حنانها وعطفها مهما كانت رحيمة بهم؟

الأبناء في حرب الآباء الانفصالية والاستقلالية تحولوا إلى أداة للتنكيل بالطرفين وكأنهم بضاعة تباع وتشترى، البعض يساوم فيها بأبخس الأثمان والآخر يرفع السقف إلى ما لا يمكن الوصول إليه.  

 

نساء شعارهن "خليه يباصي ماشي نحصل وحدي"

"جميلة.س" من بلدية درارية، أمّ لأربعة أطفال، تخلت عنهم بعد زواج دام اكثر من 18 عاما، حيث يبلغ ابنها البكر 17 عاما من العمر، اما الأصغر فيبلغ سن 6 سنوات.

قرّرت جميلة التي كانت ماكثة في البيت لسنوات الخروج للعمل والتخلي عن حضانة أبنائها لأبيهم، وبعد مدّة لم يستطع الأب التوفيق بين عمله ورعاية أبنائه فعاود الزواج لتحقيق الاستقرار الذي غاب عن أسرته مدة طويلة، واكتفت أم الأولاد بزيارتهم من حين لآخر واصطحابهم إلى بيتها نهاية الأسبوع بما تيسر لها وظروف عملها الجديد!

أمّا سمية التي تطلقت وهي أم لطفلتين رائعتين، فلم يستمر زواجها أكثر من خمس سنوات، قالت أنها لن ترهن شبابها من اجل تربية أولاد زوجها الذي أعاد الزواج في العام الأول بعد الطلاق وتركها تغرق بين التربية والعمل ومصاريفهم، فالنفقة لا تحقق لها ابسط احتياجاتهم، لتضيف قائلة "خليه يجرّب ويحس الحمل الذي أحمله عنه".

والأغرب من كل هذا، قصة السيّدة "نوارة.ح" التي تطلّقت في منتصف عقد الأربعين من بلدية الدويرة تاركة وراءها 5 أطفال بكاملهم، أكبرهم كان يستعد لأداء الخدمة العسكرية، ولم تحاول أبدا التمسك بحضانتهم رغم أن القانون يخوّل لها ذلك، وبقي جميع الأطفال مع والدهم الذي تزوج مرة أخرى ورزق بمولود جديد، حيث تحرص زوجة الأب على رعايتهم وتربيتهم.

نوارة خرجت إلى العمل كمنظفة بعد ان كانت معززة مكرمة في بيتها، لكنها تقول أنها لم تندم، لأنها لم تتحمل تصرفات زوجها وطبعه البخيل عليها، وها هي اليوم تحقق مدخولها المستقل دون حاجتها إليه، كما أن أطفالها سيكبرون يوما ويعذرونها كما تقول.

وفي هذا السياق، أكّد المحامي بيطام نجيب في حديثه للشروق أنّ الحضانة التي تناولها المشرّع في قانون الأسرة تستند إلى أحكام الشريعة الإسلامية قبل تعديل المادة 64 في فيفري 2005 بموجب الأمر 05-02 أين كانت تسند إلى الأم بالدرجة الأولى ومنها إلى والدتها أو أختها، ثم بعدها إلى الأب ومنه إلى أمّ الأب، لتتغيّر وينتقل ترتيب الحاضن من الأم إلى الأب وبعدهما الجدة للأم والجدة للأب، ثم الخالة فالعمة.

وفي مقارنة لتبعات انتقال الحضانة، قال بيطام "الطريقة الأولى أثبتت نجاعتها كثيرا، حيث كانت الأم لمّا تطلق لا ينتزع منها أطفالها ويعيشون في بيت والدتها أو أختها ولها كامل الحقوق في التواصل معهم ورؤيتهم، غير أنّ التعديل قضى على كل هذه الحقوق وجعل الأطفال ضحية يتقاذفهما الطرفان".  

منذ تعديل قانون الأسرة، يقول بيطام، خرّبت الأسرة الجزائرية، حيث أصبح الأب في الرتبة الثانية وباتت الأم تخشى فقدان أبنائها وانتزاعهم منها إذا ما تزوجت، فأغلب الحالات تضحي فيها المرأة بشبابها وعمرها، لكن برزت في أوساط هذا الجيل حالات تشق طريقها إلى الأمام تتعلق بأمهات شابات انفصلن عن أزواجهن ومع ذلك تنازلن عن حضانة أبنائهن بحجة أنهن لا يربين للزوج أبناءه الذين هم فلذات أكبادها.

وعلى قلة الحالات التي قد لا تتعدى 10 بالمائة، حسب المحامي، إلا أنّها ثقافة سلبية ومؤشر مخيف يجب كبحه ومراجعة أسبابه.

ومن أهم وأوّل الأسباب التي تتصدر التنازل عن حضانة الأم لأطفالها هي الرغبة في الانتقام من الزوج لتيقنها من عدم قدرته على التكفل بهم لوحده.

ولأن الأمر كذلك، يقول المحامي فما يكون من الزوج سوى معاودة الزواج لاستقدام زوجة تهتم بأولاده، لكن سرعان ما تنقلب الأمور ويفقد الأطفال رعاية الأبوة والأسرة ليحتضنهم الشارع ويحتويهم.

وبالتالي انحراف الأطفال الذين يدفعون ثمن انفصال أبويهما وتعنت كل واحد منهما.

وحسب إحصائيات تقريبية فإن 70 بالمائة من أطفال المطلقين يكونون عرضة للانحراف وفي أخف الأضرار أفرادا غير أسوياء ومنطوين على أنفسهم ولا يواصلون دراستهم.

وحسب محدثنا فإن أفضل الحلول لإنقاذ الأطفال من صراعات آبائهم هي إعادة الحضانة إلى ما كانت عليه سابقا.

وتتنازل المرأة عن أولادها عندما ترغب في إعادة الزواج وهو يقبل الأمر، لأنه سيتخلص من أعباء النفقة وبدل الإيجار.

ويقترح المختص الحل التوافقي بين الرجل والمرأة الكامن في البعد الثلاثي وهو العودة إلى النص السابق قبل التعديل.

طالع ايضا
التعليقات (25 نشر)
1

2018/01/24

اغلبية الجزائريات مع الاسف اصبحن موسطاشات
2

الكارثة

2018/01/24

سيجني هدا المجتمع الكثير من الكوارث وستنقرض مفهوم الأسرة او العاءلة عما قريب.
يصبحون يعيشون من أجل المال والجنس فقط لايهمهم لا أسرة ولا تكوين مجتمع.
اتبعتم اسيادكم الكفار بتقنين عدة قوانين تناؤجها كانت معروفة مسبقا وهي تحطيم الأسرة.
لمادا العويل الآن اتركوا بني حمير يسرون في الطريق الدي ارادوه.ولاتنهقوا من ثقل حمل المشاكل التي انتم سببها.
تفوه...تفوه...تفوه.....اتبعوا الغرب حتى في طريقة دخول المرحاض. مرة اخرى..تفوه....
3

ام دنيا

2018/01/24

ليس كل النساء تفكر يهذه الطريقة
4

انيس

2018/01/24

تحرير النساء وشجيع الفساد والحريات ومنافسة الرجل في المؤسسات والكسكيطة هي السبب في تخريب العائلة
5

إلى صاحب التعليق رقم 2

كلامك صواب

2018/01/24

أنا موافق معك مائة بالمائة, كثيرات هن البنات التي يتبعن الغرب و تغافلن أن أخرتها موت سيحاسبنا الله على أفعالنا, الله المستعان...نصيحة أن تتحمل كل الضغوطات مهما كان حجمها و لا تفكروا في الطلاق بتاتا إن كان لديكم أبناءا. أقسم بالله إنها كارثة لو تطلق الزوجان و لهم أطفال, سيكونون الضحية الأولى لهذا الطلاق, و اتقوا الله في أبنائكم خاصة إن كانوا صغارا....و الله المستعان...اللهم اجمع شمل العائلات و لا تترك الشيطان يوسوس للنساء اللواتي يردن الطلاق لأتفه الأسباب و خاصة إن كان لهن أبناء...أمين
6

المجتمع يبكي.

2018/01/24

رجل وامرءة تساوي أسرة فامجتمع.
رجل وامرءة يتزوجان فيكونان أسرة.
المرءة لاتسمح في عملها مقابل الزواج..باي.باي... الأسرة
المرءة لاتريد الحضانة بسبب العمل..باي..باي..يامحتمع.
المستقبل هو
العمل وربح الثرواث...اقول شيء اخر هل أكتبه ام لا سأكتبه.
هو ممارسة الجنس خارج إطار الزواج.
هي لاتترك العمل مقابل الزواج ولا تحضن الأولاد بسبب العمل .... ادن باي باي...بامجتمع...
7

محمد علي الشاوي

خنشلة

2018/01/24

الرجال قوامون على النساء اما الآن اصبح اغلب الرجال ولا اعمم اصبحوا مفلسين وتشريد لعائلاتهم لآنهم ليسوا اوفياء لعائلاتهم زد على ذالك العيش مع العائلة الآخوة اناث وذكور الآم الآب وفي بعض الآحيان رب الآسرة لا يقدر على تحمل كل هذه المسؤولية وبعدها ينتقم من زوجته وابنائه وممكن لا يدخل الى البيت الا في سوايع متأخرة وتتراكم الآمور والضحية عائلته الرسول عليه الصلاة والسلام يوصنا في زوجاتنا وابنائنا اتقوا الله في نسائكم وعند كبر هذا الآبناء المطرودين عند الكبر تكون كارثة للآنتقام اتقوا الله
8

amar

algerie

2018/01/24

بهده المواضيع ترهبون المواطن والمقبلين على الزواج وتقولون له هادا ما ينتضرك من الزواج عن نفسي اصبحت مرعوب من هادا المشروع اللدى لن يكون ناجحا كما تمنوه قبلى...ربى يجيب الخير
9

واقعية

2018/01/24

كل امراة ترمي اولادها انتقاما و طمعا .... لا تستحق ان تكون اما .... الاباء عادي اذا قست قلوبهم او عاش حياته اما الام هي مثال للتضحية و تحمل تربية اطفالها هي من حملت وتعبت اكثر من الاب و الاجر الاكبر لها .... و تاتي تقول قاسية القلب اتركه يربي اولاده و تعرف تماما انهم تيتموا و هي على قيد الحياة ؟؟؟ الدنيا انقلب حالها لا رجال لا نساء يتحملون المسؤولية
10

النح لا

2018/01/24

كل هذا الكوارث في مجتمعنا سببها لجنة انقاذ الجزائر مع الانقلابيين على شرعية الشعب الصوص الخونة ابناء ديغول
11

جمال الايرلندي

Ireland

2018/01/25

النساء هن السبب في تدمير الاسرة لن اتزوج جزائرية ما دمت حي
12

TABLATI

ALGER

2018/01/25

ضربونا الكفار فالمراءة و نجحوا في تفكيك الاسرة و المجتمع . عندما تعود المراءة الى انوثتها و الى دورها الاصلى التي خلقت من اجله ينقص الطلاق و يصبح نادرا و تنقص البطالة للرجال و يتوازن المجتمع
13

زكية

الجزائر

2018/01/25

للأسف المشكل يكمن في عدم تطبيق القانون في دفع النفقة، المرأة تتنازل على الحضانة للسببين: الأول عدم كفاية مبلغ النفقة، والثاني تهرب الزوج من واجباته في دفع النفقة، والأخطر أن القانونى غير حازم لإلزام الزوج على دفع النفقة، وأنا عانيت من هذه المشكلة، حيث مرت 04 سنوات على الطلاق وأنا متكفلة بأولادي إلا أن الطليق لم يدفع سنتيما واحدا لأطفاله، من الرغم من الأحكام الصادرة في حقه، أنا أقول أننا لا نعيش في دولة قانون
14

ياسمين

2018/01/25

تتهمو المراة الجزائرية في كل شئ حتى لو تقوم القيامة تحصلوها فالمراة .السبب لي يخلي المرا تخلي ولادها عند بوهم ماشي الانتقام ياصاحبة المقال لانو المراة الاكثرية بدون شهرية بدون خدمة متقدرش تصرف عليهم وتلبيلهم حاجاتهم خاصة اذا كانت عايشة عند والديها والاصعب انو متقدرش تتزوج حتى واحد دروك مراه يقبل مطلقة باولاد اما الرجل قادر يتزوج ويخدم عليهم ...ولي راهم يقولو اسباب تفكك الاسرة هي المراة وخروجها للعمل و..حتى الرجل متهم الرجال الجزائرين ولاو يبغو الحرام يبغو الخيانة مع انثى او ذكر
15

ياسمين

2018/01/25

تتهمو المراة الجزائرية في كل شئ حتى لو تقوم القيامة تحصلوها فالمراة .السبب لي يخلي المرا تخلي ولادها عند بوهم ماشي الانتقام ياصاحبة المقال لانو المراة الاكثرية بدون شهرية بدون خدمة متقدرش تصرف عليهم وتلبيلهم حاجاتهم خاصة اذا كانت عايشة عند والديها والاصعب انو متقدرش تتزوج حتى واحد دروك مراه يقبل مطلقة باولاد اما الرجل قادر يتزوج ويخدم عليهم ...ولي راهم يقولو اسباب تفكك الاسرة هي المراة وخروجها للعمل و..حتى الرجل متهم الرجال الجزائرين ولاو يبغو الحرام يبغو الخيانة مع انثى او ذكر
16

ياسمين

2018/01/25

تتهمو المراة الجزائرية في كل شئ حتى لو تقوم القيامة تحصلوها فالمراة .السبب لي يخلي المرا تخلي ولادها عند بوهم ماشي الانتقام ياصاحبة المقال لانو المراة الاكثرية بدون شهرية بدون خدمة متقدرش تصرف عليهم وتلبيلهم حاجاتهم خاصة اذا كانت عايشة عند والديها والاصعب انو متقدرش تتزوج حتى واحد دروك مراه يقبل مطلقة باولاد اما الرجل قادر يتزوج ويخدم عليهم ...ولي راهم يقولو اسباب تفكك الاسرة هي المراة وخروجها للعمل و..حتى الرجل متهم الرجال الجزائرين ولاو يبغو الحرام يبغو الخيانة مع انثى او ذكر
17

sonichoc

alger

2018/01/25

الرد لي رقم8 النسا مشي قاع كيفكييف انا واعودباالله من كلمة انامن النساء الواتي لايفرطن في ابنائهن مهم اكون ميبعدني عليهم غير الموت يااخي بنات فملية مزال كاينين كيم اقول لمثل المراة كاللرض ادا تهليت فيها تعطيك الغلةet quand on séme le vent on recolte la tempete
18

الى التعليق رقم 2

عندك الحق

2018/01/26

الى التعليق رقم 2 والله يعطيك الصحة يا اخي نستاهلو رانا هلكنا الاسرة الجزائرية كانت المراة في السابق تنظر لزوجها بانه هو الكل في الكل وحتى يقتلوها ماتقبلش الطلاق اليوم اصبحت من اجل اجرة بخسة من اجل صراع داخل الاسرة على السلطة مع زوجها تتخلى عن اسرتها وتهوم في الشوارع والفايسبوك ظنا منها بانها ستجد مهند ياتيها من تركيا او تجد روميو او قيس ياخي حالة ياخي راحت الاسرة الجزائرية تخربت واندثرت شظاياها وسوف لن ينظر الله اليهن يوم القيامة رجعو يحسبو انفسهن في موضع قوة ههههه واش من قوة؟؟؟؟
19

الى ياسمين

2018/01/26

الموضوع يتكلم عن المرءة آلتي تفضل العمل على الحضانة.
القانون حكم ان الحضانة للمرءة ولكن هي ترفض هدا الحكم بسبب انها تعمل وليس لديها الوقت للخصانة وتربية الأولاد.
20

محتال الحب

2018/01/26

لي صديقة صدقت محتال الحب رجل مقاول غني له املاك في عدة ولايات محتال الحب هذا يبيع الاحلام لضحياه يتزوجهن باي طريقة (مدني عرفي)هناك من انجب منهن و من حلفهن الحظ لا هم هذا الرجل ان يحيا قصص حب مختلفة كل بعض اشهر و ان بلغت السنة فذاك معجزة ثم تبدا المساومة عن قبول الاخيرة اعادته الزواج بقصة جديدة او تطلق اذا وافقت تعيش على الهامش و اذا تطلقت تلك قصة اخرى تخرج من بيت العز و الدلال مع ابنلئها ويؤجر لهاجحر ويرمي بنفقة زوج فراك حسب ما ينصه القانون وليس حسب قدرته المالية لهعدة مطلقات يعشن على هذا الحال
21

محتال الحب

محتال الحب

2018/01/26

والمحضوضة منهن التي تكون تعمل فتتدبر امرها كل هذه المطلقات والابناء الضحايا يبعدون من طريقه من اجل مغامرة جديدة لا اعلم كم تدوم والمطلقات يحكم عليهن العنوسة و لشقاء ....هل هذا عدل .....لو رمت له الولى و الثانية ....الاولاد لما وجد الوقت لخلق ضحايا ويتامى اخر
22

جزائري

بشار

2018/01/26

متى يستفيق الرجال ويطالبون بضرورة اشراك الزوجة في النفقة وبناء البيت

لم يعد هناك تطبيق للشرع !
فالرجل مسؤول عن النفقة وتوفير المسكن رغم انه لا يجد عملا يناسبه
في حين اغلب المناصب تعطى للنساء بدون وجه حق

في غياب دراسة و أولوية لمن يعطى العمل لأنه يوجد من يتحمل كامل النفقات والمصاريف وهو الرجل
وهناك من يأكلها ولا يتعب لاجلها وهي المرأة زيادة على احتفاظها بمنصب عمل تتغيب عنه كل فترة بدءا من زواجها الى فترة حملها وولادتها والرضاعة !

يجب تحديد Hولويات ومسؤولية كل فرد سواء بالعمل او الاسرة
23

ملاحظ لبلاد النسا

سوق النساء

2018/01/26

الى 22 كلامك والله صواب لقد لفت انتباهي الى هذا المشكل صحيح اذن بما انهن يطالبن بالمساوات فالمساوات في كل شيء ونترك شرع الله لان المساوات من اختراع الكفار في اوروبا المراة اعطوها شويا حقوق وجبدو منها قط لونه برتقالي اما في الجزائر فالمراة لاتوجد عليها مسؤولية تخيفها من مكائد الدنيا بل المراة استفادت الا من ايجابيات القوانين الغربية ومن ايجابيات الشريعة الاسلامية بينما لاتقبل الواجبات المفروضة عليها من الشريعة بحجة الديموقراطية والمساوات ولاتقبل الواجبات الغربية بحجة اننا مسلمون تلعب على الحبلين
24

ملاحظ لبلاد النسا

سوق النساء

2018/01/26

هل les avantages اللي عند المراة واللي نعرفوها كلنا موجودة عند الرجل؟ لا لكن les avantages انتاع الراجل استفادت هي منهم. والان اخذت كل شيء لها واصبح الذكر لاحول له ولاقوة الا حقوقه عند الله التي لا ولن يسمح فيها ابدا امام الله.
اين هو العمل للرجل حيث عندمى تتقدم الافعى ولا اقول الانثى تاخذ المنصب بتبسيمة وخلاص اين حق الرجل الذي هو المسؤول عن بناء الاسرة والنفقة وووووكل مصاريف الاسرة وفي حالة الطلاق هو المسؤول
والا مادام دليلة مسكينة عقرب وتبكي دموع التماسيح وتلعب على كل الاوتار
25

*

2018/02/08

القانون الذي يخير ترك الابن وهو وليد لمتابعة مسيرة الحياة ليس بقانون ولا اومن به.. ومن جازفت بكبدها معناه انها تركت حتى دائرة الحيوانات الانسانية ودخلت الى دائرة الشياطين
أضف تعليقك



اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:



إعلان
آخر فيديو
تفاعل